وزير دفاع اليمن: أمن الملاحة الدولية يتحقق بزوال أدوات إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          انطلاق تمرين "مرجان 17" بين القوات البحرية السعودية والمصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          هجوم سجن الحسكة.. أكثر من 100 قتيل بمعارك تنظيم الدولة و"سوريا الديمقراطية" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          لبيد : صفقة الغواصات أخطر قضية فساد أمني بتاريخ إسرائيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          فورين بوليسي: كيف يمكن للحرب بين أوكرانيا وروسيا أن تؤثر على آسيا وأفريقيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          مقتل عسكري فرنسي بهجوم في مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          لينا خان - رئيسة لجنة التجارة الفدرالية الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          عقب إطلاق نار بثكنات.. سلطات بوركينا فاسو تنفي احتجاز الرئيس ووقوع انقلاب عسكري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بعد طول شك ولا مبالاة.. شبح الحرب يعود إلى شوارع أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا.. هل أطلقت واشنطن "رصاصة الرحمة" على التفاهم مع موسكو؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          تدابير أمنية عاجلة في العراق على وقع تطورات معارك الحسكة والصدر يعلق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          البحرية الأميركية تعترض سفينة محملة بالمتفجرات عقب إبحارها من إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          روسيا تنفي سعيها لتنصيب رئيس موال لها في كييف وأوكرانيا تتعهد بتفكيك الجماعات الموالية لموسكو (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 299 - عددالزوار : 87228 )           »          هجوم صاروخي يستهدف القاعدة العسكرية الفرنسية في مدينة غاو بمالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قســـم الرياضة العســــكرية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


"ماراكانا".. ملعب يحكي تاريخ الكرة البرازيلية

قســـم الرياضة العســــكرية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 06-08-16, 03:38 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي "ماراكانا".. ملعب يحكي تاريخ الكرة البرازيلية



 

"ماراكانا".. ملعب يحكي تاريخ الكرة البرازيلية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ملعب "ماراكانا" أو ملعب الصحفي ماريو فيلهو بالبرازيل أحد أشهر الملاعب الرياضية في العالم، وثاني أكبرها في أميركا الجنوبية، ارتبط اسمه بمنتخب البرازيل وأشهر لاعبيها التاريخيين حتى أصبح أحد أشهر المعالم السياحية في مدينة ريو دي جانيرو.
الموقع
يقع في حي ماراكانا بالمنطقة الشمالية لمدينة دي جانيرو، ويمتد على مساحة مئتي ألف متر مربع، وهو عبارة عن مجمع للرياضة، يتضمن ساحة معروفة بـ(Maracanãzinho) وتعني باللغة البرتغالية "ماراكانا الصغير".
التأسيس
انطلقت أشغال بناء ملعب ماراكانا في 2 أغسطس/آب 1948 وافتتح يوم 16 يونيو/حزيران 1950، وهو ملعب مفتوح على الهواء، تبلغ طاقته الاستيعابية 78 ألفا و838 مقعدا، وذلك بعد تقليصها بطلب من
الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في وقت بلغ عدد المتفرجين به خلال المباراة النهائية لكأس العالم عام 1950 نحو 199 ألفا و854 شخصا.
استخدم منذ افتتاحه في مباريات كرة القدم بين الأندية البرازيلية الكبرى في ريو دي جانيرو، وكفلامنغو، وفلومينسي، وفاسكو دي غاما، وبوتافوغو، إضافة إلى احتضانه عددا من الحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية الكبرى.
تمت إعادة بناء ملعب ماراكانا جزئيا ابتداء من عام 2010 بميزانية بلغت خمسمئة مليون دولار، ليستضيف لاحقا كأس القارات عام 2013 وكأس العالم 2014، والإعداد للألعاب الأولمبية الصيفية وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة عام 2016.
وتحول الملعب إلى تحفة فنية بعد انتهاء الإصلاحات، وأصبح مرتبطا بأحدث وسائل النقل وتوسيع حظيرة وقوف السيارات، حيث شمل التجديد إزالة المدرج الأسفل بالكامل وبناء مدرج جديد يوفر رؤية أفضل، وزيادة سعة الممرات، واستبدال المقاعد، إضافة إلى تركيب غطاء جديد مجهز لتجميع مياه الأمطار لكي يعاد استخدامها.
التاريخ
يحمل ملعب ماراكانا رسميا اسم ماريو فيليو تكريما له كصحفي ساهم بمقالاته في نهاية أربعينيات القرن الماضي بدعم بناء الملعب، لكن اسم ماراكانا المعروف به يعني "الطائر الأخضر"، وهو مشتق من شعبية نهر ماراكانا الذي يعبر مدينة ريو دي جانيرو.نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تم تصنيف واجهة الملعب عام 1998 في قائمة معهد التراث التاريخي والفني الوطني باعتباره معلما وطنيا، مما يعني أنه لا يمكن هدمه.
أحداث
لعب منتخب البرازيل مبارياته في كأس العالم عام 1950 على الملعب، باستثناء مباراته مع
سويسرا التي انتهت بالتعادل اثنين مقابل اثنين، وشهد خسارة البرازيل في المباراة النهائية للبطولة أمام أوروغواي بهدفين لواحد بحضور 174 ألف متفرج.
كما شهد خلال بطولة العالم لكرة القدم 2014 تلقي البرازيل هزيمة تاريخية في نصف نهائي الدورة أمام ألمانيا بنتيجة 7 مقابل 1.
وجرت على أرضيته سبع مباريات في البطولة إضافة إلى المباراة النهائية التي توجت بها ألمانيا، على حساب الأرجنتين بهدف لصفر ليصبح بذلك الملعب الثاني الذي استضاف نهائي كأس العالم مرتين بعد ملعب "أزتيكا" في المكسيك الذي استضاف نهائيات كأس العالم عام 1970 و1986.
احتضن عدة فعاليات للألعاب الأميركية في يونيو/حزيران 2007، كما استضاف الملعب عام 1989 بطولة "كوبا أميركا" التي فازت بها البرازيل، ولعبت فيه أيضا عام 2000 المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية والتي فاز في مباراتها النهائية نادي كورينثيانز البرازيلي أمام فاسكو دي غاما بركلات الترجيح.
نظمت في الملعب عامي 1988 و1990 حفلتين موسيقيتين على التوالي للمغنية الأميركية تينا تيرنر والمغني الإنجليزي بول مكارتني اجتذبت كل واحدة أكثر من 180 ألف متفرج، مما جعلها تدخل غينيس للأرقام القياسية.
وشهد ملعب ماراكانا في 19 يوليو/تموز 1992 انهيار مدرجه العلوي، نتج عنه وفاة ثلاثة وإصابة خمسين متفرجا، مما دفع إلى العمل على تقليص حجم الطاقة الاستيعابية للملعب وتجهيزه بالمقاعد.
أطلق اللاعب البرازيلي السابق زيكو في سبتمبر/أيلول 2015 حملته للترشح إلى رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم لخلافة جوزيف بلاتر في ملعب ماراكانا قائلا "لا يوجد مكان محبب لدي أكثر من هذا المكان لتقديم حملتي".
معلم
المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع