في أعقاب هجمات أبو ظبي.. التحالف يقصف معسكرات وقيادات للحوثيين بصنعاء (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          عقب قتل متظاهرين.. قوى سودانية تدعو للعصيان المدني والعسكر يقرون إنشاء قوة لمحاربة الإرهاب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          هجمات أبو ظبي.. الإمارات تطلب إدراج الحوثيين ضمن قائمة الإرهاب والجماعة تتوعد بعمليات جديدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 9 )           »          الذكرى الـ«58» لسقوط سلطنة زنجبار «شهود على الأحداث» (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 35 )           »          باحثة أوكرانية: لا نحتاج الغرب للدفاع عن أنفسنا بل المساعدة في الاستعداد للحرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          إيران: الوجود العسكري الأميركي والاعتداءات الإسرائيلية يعرقلان حلّ الأزمة السورية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          البرنامج النووي لكوريا الشمالية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 10 )           »          السنجاب السري.. قصة أعنف هجوم جوي أميركي يستهدف العراق خلال حرب الخليج (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          للمرة الثانية هذا الشهر.. قصف صاروخي يستهدف قاعدة أميركية في دير الزور السورية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تكساس.. إطلاق سراح جميع الرهائن بكنيس يهودي ومقتل محتجزهم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          اليمن.. عشرات القتلى في غارات للتحالف ومعارك بمأرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تعرف على قائمة أغنياء "يوتيوب" في عام 2021 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          معتقل منذ 1968.. من هو الفلسطيني الذي اغتال روبرت كينيدي وأوصِي بإفراج مشروط عنه؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 14 )           »          الخيزُران.. قصة المرأة التي حكمت دولة العباسيين من وراء ستار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          عزلت الوزراء والقضاة وتحكمت في الجيش.. حين حكمت الجارية "شغَب" دولة العباسيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قسم المعارك و الغزوات و الفتوحات الإسلامية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


معركة طلال الثانية

قسم المعارك و الغزوات و الفتوحات الإسلامية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 14-09-12, 07:26 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي معركة طلال الثانية



 

تعتبر معركة طلال الثانية أكبر المعارك التي شهدتها الجزيرة العربية في العصور الأخيرة لأنها بين حاكم
دولة وعدة قبائل متحالفة معه ضد قبيلة واحدة غير مكتملة, وطلال معركتان الاولى كانت عام1247هـ بين الامام فيصل بن
تركي وقبيلة عتيبة-الروقة- بقيادة الشيخ سلطان بن ربيعان وكان النصر حليف عتيبة اما الثانية وهي الأكبر والأشهر وهي
بين الامام سعود بن فيصل بن تركي ومعه عدة قبائل ضد الروقة بقيادة الشيخ مسلط بن ربيعان وهي المعركة المعروفه
بمعركة طلال الكبرى وهي عام1290هـ وهي التي نحن بصددها وقد سميت بهذا الأسم نسبة الى "طلال" وهي مورد ماء في
عالية نجد كانت مسرح لتلك الملحمة العظيمة .

أسباب المعركة:

يعود سبب المعركةالى انه بعد وفاة الامام فيصل بن تركي عام1282هـ تولى الحكم بعده ابنه الاكبر الامام عبدالله ألا انه لم
يستطع ان يحظى بأجماع وتأييد الدولة ورجالها الفاعلين وكان أخوه الامام سعود أوفر منه حظا في الحكم مما جعل الناس
تلتف حوله و ادى ذلك الى نشوب فتنة بين الأخوين كما هو معروف, وقد انضم الامام عبدالرحمن وهو الأصغر لأخيه عبدالله
وتصاعدت الفتنة وبدت حروب بين الأخوين واستطاع سعود وانصاره الانتصار في معظم المواجهات وضعف عبدالله وتفرق
عنه أغلب مؤيديه وتشتت جيوشه, وبعد علم سعود بتلك الأنباء أمر جيوشه بتعقب فلول أنصار عبدالله وهزيمتهم وأمرهم بعدم
التعرض لأخوته بالأذى وأحضارهم له سالمين , عندها قال عبدالله لأخيه عبد الرحمن :(ماهوب مزبنا ألا ابن ربيعان وجماعته) وذلك لأن مسلط بن ربيعان شيخ قبيلة قوية وله ثقله وتأثيره في الجزيرة العربية وأحداثها كما ان الرباعين لهم علاقات طيبه مع آ ل سعود وتأييدهم لدعوة التوحيد ,وبالفعل ذهبوا الى ابن ربيعان واستقبلهم وأكرمهم غاية الأكرام وحلوا في ضيافته وحماية قبيلته مدة من الزمن بعدها قال الامام عبدالله (ما قصرت يا ابن ربيعان وبيض الله وجهك انتم بدو تشدون وتنزلون وحنا ماهوب دايم تابعينكم وهالحين مانبا منك ألا توصلنا لابن رشيد في حايل) وكان ابن رشيد في ذلك الوقت تحت أمرت الدولة وآل السعود , فما كان من الشيخ مسلط ألا أن طلب منهم البقاء معهم وفي ضيافتهم كعادة الشيوخ وكرام العرب فذكر عبدالله ان اكرامهم هو تلبية طلبهم فلبى الشيخ مسلط طلبهم وارسل معهم فرسان من الروقه حتى وصلوا لأبن رشيد في
حائل , غضب الامام سعود من فعل ابن ربيعان وقبيلته معتقدا انه يناصر عبدالله ويعاديه وأراد الأنتقام منه ومن قبيلته وكان ابن ربيعان وقبيلته في تلك اللحظه مقيمين في منطقة البرود في السر بوسط نجد فأرسل له الأمام سعود امير البرود ابن ناهض كي يخفرهم والخفر هو(ان يأتيهم ويأخذ أجود خيولهم او أطيب أبلهم كنوع من الضريبة أو العقاب ) وعندما جاء ابن ناهض الى مسلط والروقه في البرود قال:(يا مسلط ان جايك من ابن سعود وهو وامرني بكذا وكذا) فكان رد الأمير مسلط طبعا بالرفض لأنه ليس من عادة عتيبة وشيوخها تقديم التنازلات المهينه والرضوخ لها فرجع ابن ناهض للامام سعود وأخبره بالخبر فغضب سعود من مسلط فعزم على حربه وأعد العدة لقتاله وجمع القبائل لتصفية الروقة وعتيبة من الوجود وكان هذا هو السبب الرئيسي للمعركه,بعد هذه الأحداث توجه الروقه الى طلال في عالية نجد في وقت الربيع, وفي تلك الأثناء ومن جانب آخر كان في قبيلة مطير أمراة تدعى وضحى الجدعية وكان عندها ابل لا يعرف لها نظير من حيث جمالها وطيبها فأراد الامام سعود شراء الأبل فرفضت الجدعيه فقال لها الدويش : (ابك هذا سعود والله أن ما بعتيها علاه أن ياخذها غصب عنك) وكان الدويش في حينها من أكبر حلفاء الأمام سعود , فكان ردها على الدويش بالرفض وخافت المرأة على ابلها واحتارت في أمرها فأشار عليها أحد أفراد جماعتها بأن تزبن وتهرب بها وقال:( روحي لابن ربيعان عانه في طلال وازبنيه تراه متزاعلن هو وابن سعود) وفعلن اتجهت لطلال وازبنت مسلط وقال لها مسلط:( والله ما يجيك أحد انتي في حمى الله ثم في حماي) وعند علم الامام سعود بهذا الخبراستشاط غضبا واعتبر ان مسلط يتحداه فسير جيوشه بأتجاه الروقه لقتالهم والأنتقام منهم.

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 14-09-12, 07:29 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

تفاصيل المعركة:

في عام 1290هـ تقريبا جمع الامام سعود بن فيصل الجموع وجيش الجيوش الجرارة من مختلف القبائل والأحلاف لقتال الروقة فكان معه من القبائل(مطير بقيادة الدويش , والعجمان وسبيع والسهول وأهل العارض وأهل سدير وأهل القصيم والعديد من أهالي نجد وغيرهم من المرتزقه) وأعد الامام جيوشه للحرب وكان عدد جيوشه تقريبا 8آلاف فارس في تلك الأثناء كان الروقة مربعين في طلال بقيادة الأمير مسلط بن ربيعان فجائهم النذير وهو(سرور الحمادي العتيبي) وكان قد وصلته تلك الأخبار فأخبرهم بالأمرفجمع الأمير مسلط شيوخ الروقه وأهل الرأي فيها كالشيخ صنيتان الضيط شيخ قبائل مزحم وابن محيا ومدوخ السليح وشليويح العطاوي وابن عميرة وابن طويق الحافي وغيرهم وذلك للتخطيط لهذه المعركه وقيل ان الشيخ الضيط أشار عليه بخطة للدفاع وكان عدد الروقة ثمانمائة فارس وقيل أ قل ويتضح من المقارنة بين الطرفين عدم تكافئ موازين القوى فكان الموقف في داخل قبيلة الروقه وعند شيوخها حاسما والأمر لايحتاج لتأجيل فأما ان يقاتلون الموت أو يستسلمون للموت فأختار الروقه كعادتهم الخيار الأصعب وفضلوا الموت بشرف ولسان حالهم يقول:(فأما حياة تسر الصديق واما ممات يغيض العدا) ولأنهم معتدى عليهم بغير حق فكان قرار الشيخ مسلط هو الحرب فلبس الشيخ مسلط درعه وهو درع مهدى له من باشة الأتراك يمتاز بأنه واقي من طعنات الرماح وضربات السيوف وتقلد سيفه وأمر الأمير مسلط بتجهيز الرجال وحثهم على الأستعداد وتجهيز السلاح
ومما يروى قبل المعركة: * ان الأمير مسلط امر نساء الروقه بأن يضعن أحواض مملوءة بالماء لكي يشرب منها الرجال وأمرهن بأن يأخذن العصي ومن يشرب وتسول له نفسه الفرار فعليهن ضربه وتوبيخه كي يرجع لميدان المعركة وكان هذا أجراء أحترازي وتكتيكي من الامير مسلط حيث انه من المستحيل ان يفر احد من اولاد روق.

* ان الامير مسلط مر بأحد فرسان الروقه وهو شريف الحيص الثبيتي وقد رآه يعقل ذلوله قال له: (وراك تعقل ناقتك ) قال :(اباها تشوف فعلي بكره والله ان عاش راسي يالامير اني لذبح ابن سعود) فلم يعبأ به الأمير لان الأمر أكبر من قتل ابن سعود او غيره فانصرف مسلط ونسي الأمر لكن الفارس شريف لم ينس ذلك الأمر كما سنرى ذلك لاحقا.

* كما أنه يذكر ان الفارس الشيخ مدوخ السليح كان يحمل سيفا هنديا اهدي له من الرعوجي أمير حوطة سدير في وقته والذي تربطه علاقة صداقة مع الفارس مدوخ السليح وقد أعطى السليح السيف حقه في المعركة وسقاه من دماء الأعداء.

*كان الامير مسلط قد تقدم في العمر وضعف نظره الا انه كان لايزال يحتفظ بقوته وفروسيته ويروى انه عندما اقبلت من بعيد جيوش الامام سعود الجراره الضخمه ورآها رجال الروقه فقال لهم الامير مسلط:(وينهم عن هاك الضلع الكبير) فقال احدهم:(يالامير هم هاك الضلع اللي تشوفه) فوضع مسلط عصابة على حواجبه ورفعها ثم امتطى صهوة جواده وأنطلق الى ميدان المعركة .

بداية المعركة:
عند وصول جحافل وجيوش الامام سعود الضخمة الى ارض طلال كانوا يعتقدون انهم في نزهه وان الانتصار والغنيمه مجرد وقت ليس ألا ,وكان يصاحب جيوشهم عبيد للامام سعود وخدم يقرعون طبول الحرب لترهيب الروقة,وكان الوقت قبل طلوع الشمس و في لحظة دخولهم ساحة المعركة تلقفهم اولاد روق بجيش تحت قيادة الامير مسلط في ميمنته الشيخ الضيط وقبائل مزحم وعن ميسرته قبائل طلحه وبعدها بدأ الاشتباك وانقض الاد روق على اعدائهم واستبسلوا في القتال وفي خضم الاشتباك كانت كثرة جيش ابن سعود وتماسكه تمثل عقبة ولكن هيهات فلا عقبات امام الاد روق حيث انطلق الفارس مدوخ السليح الثبيتي فارس طلال الأول في اتجاه عمق الجيش محاولا خلخلت صفوف العدو وقد استطاع اختراق الجيش المكون من ثمانية آلاف وتغلغل فيه وحصد أرواح الرجال تاركن ورائه عشرات القتلى وعندما اراد الكره مرة اخرى انضم اليه الفارسان ذعار بن صلال بن ربيعان وفارس الجلاوي بن ربيعان وكانا في مقتبل العمر فلما رآهم السليح يريدان الكر معه قال لهم:( تراهم يبون يفتحون لنا درب يا عيال) وفعلا تخلخل الجيش وفتحوا لهم درب لكن هذا لم يفدهم بشي حيث ان فرسان روق الثلاثة ارخوا سيوفهم في رقاب الأعداء وقاموا بالأختراق والقتال و رؤوس الرجال تتطاير في الهواء فكانوا أبرز الفرسان , يقول شليويح في هؤلاء الابطال: يامسوي الفنجال عده لمدوخ...... واثنه لأبن صلال والجلاوي وبعد ذلك انهارت جيوش الامام سعود وازدادت بسالة الروقة واثخنوا في اعدائهم حيث ان فرسان المزاحمه الأشاوس ابلوا بلاء عظيم يتقدهم اهل عمهوج وجندلوا الفرسان المغاوير كما كان يفعل عنتر او سالم الزير يقول شليويح فيهم:
نخيت مزحم سعد منهم ربعه....... يوم اللقا زادوا ورا الهقاوي
كما ان فرسان طلحة كانوا جميعهم في أوج تألقهم وقاتلوا بضراوة حيث انهم ابادوا العشرات تاركيهم كأنهم خشب مسندة يقول فيهم شليويح: كن الجنايز في نحاوي طلحه .......جدع الخشب فالوادي السناوي
وكانت عطفة الروقة تركبها مضاوي ومضاوي هذه هي بنت الدويش لكن اخوالها هم الرباعين وهي متربية مع امها عند الرباعين وعتيبة وكانت غالبا ماتركب العطفة , ومعروف ان العطفة عبارة عن هودج مغلق فوق الناقة وفي اثناء احتدام المعركة وعندما حمي الوطيس كانت مضاوي تسمع العزاوي والصيحات وهي محجوبة في الهودج عما حولها وقد توجست في نفسها خيفه متصورة بأن الغلبة للخصوم على الروقه عندها كشفت مضاوي غطاء الهودج لترى مايحدث وهي تستصرخ اولاد روق وتنخاهم وتحثهم على الأقدام وقد كانوا عند حسن ظنها , يقول شليويح:

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع