الذكرى الـ«58» لسقوط سلطنة زنجبار «شهود على الأحداث» (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 5 - عددالزوار : 38 )           »          هل يستطيع بوتين نشر صواريخ نووية بالقرب من الأراضي الأميركية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          مقال بواشنطن بوست: خطر نشوب صراع نووي يتفاقم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          هجوم أبو ظبي.. التحقيقات تؤكد الرواية الحوثية وإسرائيل تعلن تضامنها مع الإمارات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          بعد يوم من هجوم أبو ظبي.. التحالف يعلن مقتل 80 حوثيا في غارات بمأرب وإيران تطالب بخفض التصعيد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          في أعقاب هجمات أبو ظبي.. التحالف يقصف معسكرات وقيادات للحوثيين بصنعاء (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          عقب قتل متظاهرين.. قوى سودانية تدعو للعصيان المدني والعسكر يقرون إنشاء قوة لمحاربة الإرهاب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          هجمات أبو ظبي.. الإمارات تطلب إدراج الحوثيين ضمن قائمة الإرهاب والجماعة تتوعد بعمليات جديدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 11 )           »          باحثة أوكرانية: لا نحتاج الغرب للدفاع عن أنفسنا بل المساعدة في الاستعداد للحرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          إيران: الوجود العسكري الأميركي والاعتداءات الإسرائيلية يعرقلان حلّ الأزمة السورية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          البرنامج النووي لكوريا الشمالية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          السنجاب السري.. قصة أعنف هجوم جوي أميركي يستهدف العراق خلال حرب الخليج (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          للمرة الثانية هذا الشهر.. قصف صاروخي يستهدف قاعدة أميركية في دير الزور السورية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تكساس.. إطلاق سراح جميع الرهائن بكنيس يهودي ومقتل محتجزهم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          اليمن.. عشرات القتلى في غارات للتحالف ومعارك بمأرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــم الإتفاقــيات والمعاهدات الـعـســـكـريـة والســـــياســــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


نبذة عن معاهدة الحد من الاسلحة التقليدية في اوروبا .

قــســــم الإتفاقــيات والمعاهدات الـعـســـكـريـة والســـــياســــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 07-02-12, 07:11 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي نبذة عن معاهدة الحد من الاسلحة التقليدية في اوروبا .



 

نبذة عن معاهدة الحد من الاسلحة التقليدية في اوروبا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تم توقيع معاهدة الحد من الاسلحة التقليدية في اوروبا عام 1980. وقد سرى مفعولها عام 1992. وقامت المعاهدة بخلق حالة توازن بين قوات الناتو ومعاهدة وارسو. كما انها قامت بالحد من نشر الاسلحة التقليدية على طول خط التماس بين الحلفين العسكرين السياسيين.


وقد وضع في اساس معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا نظام القيود الكمية المفروضة على 5 أصناف رئيسية للاسلحة وهي الدبابات والعربات القتالية المصفحة والمدفعية والمروحيات الهجومية والطائرات الحربية. لكن تلك المعاهدة فقدت واقعيتها الى حد كبير تحت تأثير تغيرات سياسية وعسكرية واسعة النطاق.


ومن اجل ضمان سريان المفعول الطبيعي للمعاهدة والحفاظ على حيويتها تم في اسطنبول عام 1999 التوقيع على اتفاقية تكييف المعاهدة. وهو ما أدى لنظام تكييف المعاهدة بتعزيز امن كل دولة مشاركة فيها بغض النظر عن انتمائها الى احلاف سياسية وعسكرية.

وتقوم المعاهدة على نظام القيود الكمية المفروضة على الاصناف الرئيسية للاسلحة والآليات التقليدية التابعة للدول المشاركة في منطقة تطبيق المعاهدة ( وهي من المحيط الاطلسي حتى بحر قزوين بما فيها الجزر) وبينها الدبابات القتالية والعربات المدرعة والمدافع والمروحيات الضاربة والطائرات الحربية.


وبموجب احكام المعاهدة يسمح بكلا الفريقين للدول المشاركة بامتلاك كميات متساوية للاسلحة والآلأيات القتالية التقليدية مع شرط الا تزيد كميتها الاجمالية عما يلي:
- 40 الف دبابة
- 60 الف عربة مدرعة
- 40 الف مدفع عيار 100 مم وما اعلاه
- 13600 طائرة حربية
- 4000 مروحية قتالية



ومنحت المعاهدة الدول المشاركة الحق بالخروج منها مع شرط ان يتم ابلاغ الدول المشاركة عن ذلك مسبقا اي قبل 150 يوما من الخروج.
وكانت دول الناتو بصورة خاصة تربط تكييف المعاهدة بسحب القوات المسلحة الروسية و آلياتها من جورجيا ومولدافيا . وقد فرضت روسيا عام 2007 من جانب واحد حظرا على تنفيذ معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا بسبب ان شركاءها في المعاهدة لم تلتزم بالتعهدات التي اخذتها على عاتقها ورفضت المصادقة على الاتفاقية الموقعة في اسطنبول.


واكد الامين العام لحلف شمال الاطلسي انديرس فوغ راسموسن في حديث لصحيفة "نيويورك تايمز" نشر يوم 30 ابريل/نيسان الماضي ان الولايات المتحدة وحلف الناتو يسعيان الى احياء معاهدة الحد من الاسلحة التقليدية في اوروبا، مما يعتبر احد جوانب خطته لاعادة بناء العلاقات مع روسيا.



وقال راسموسن ان هذه الخطة "تشمل ايضا اقتراحا لروسيا كي تنضم الى منظومة الدرع الصاروخية التي تنوي الولايات المتحدة والناتو نشرها في اوروبا".
واوضح آنذاك قائلا: "في حال حققنا تقدما في مجال تقليص الاسلحة التقليدية، فيمكن ان يؤدي ذلك الى نزع الاسلحة (النووية) او الى التقليل من حاجة الحلف الى ترسانة الاسلحة النووية، وعموما سيؤدي ذلك الى تحسين العلاقات بين الناتو وروسيا".


اما روسيا فربطت يوم 12 ديسمبر/كانون الاول عام 2007 تنفيذها لمعاهدة الحد من الاسلحة التقليدية في اوروبا على اراضيها حتى تقوم جميع دول الناتو دون استثناء بابرام المعاهدة وتطبيقها.


المصدر : روسيا اليوم .

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

قديم 07-02-12, 07:16 AM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تنفيذ معاهدة ستارت الجديدة يجري بنجاح .



 

الخارجية الامريكية: تنفيذ معاهدة ستارت الجديدة يجري بنجاح

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اعلنت روز جوتيميولير، مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية للرقابة على الاسلحة والالتزام بالاتفاقيات، للصحفيين بنيويورك يوم 20 اكتوبر/تشرين الاول، ان تنفيذ معاهدة الاسلحة الاستراتيجية الامريكية الروسية الجديدة، التي سرى مفعولها في 5 فبراير/شباط من السنة الجارية، يجري بنجاح.


وقالت جوتيميولير ان "تنفيذ المعاهدة يجري حتى الوقت الحاضر بنجاح كبير. واننا نتبادل المعلومات حول قوانا النووية الاستراتيجية. وجرى آخر تبادل معلومات في سبتمبر/ايلول". واكدت ان الطرفين اجريا عددا متساويا تقريبا من عميات التفتيش موقعيا (روسيا ـ 11 والولايات المتحدة ـ 12)، شملت سواء الاسلحة المنشورة او التي في المستودعات. وترى جوتيميولير ان خبرة 15 عاما التي اكتسبها الطرفان ابان تنفيذ المعاهد السابقة حول تقليص الاسلحة الاستراتيجية تساعد على اجراء عمليات التفتيش الحالية بنجاح.


وقالت جوتيميولير ان الطرفين يلتزمان بنظام الاشعار، الذي تنص عليه المعاهدة الجديدة، حول تغير صفة الاسلحة الاستراتجية، فيما يتعلق بوضع الاسلحة النووية في الخفارة القتالية او الادامة الروتينية. واضافت انه "ابتداء من فبراير تم تقديم 1.5 الف اشعار. وتتيح هذه الالية لروسيا والولايات المتحدة الحصول على المعلومات حول الاسلحة الاستراتيجية في البلدين يوميا". وذكرت جوتيميولير بانه تتوفر لدى ممثلي البلدين امكانية الالتقاء بصورة منتظمة لتسوية القضايا، التي تنشأ خلال تنفيذ المعاهدة. واشارت مساعدة وزيرة الخارجية، قائلة:"نلتقي مرتين في السنة في اطار لجنة المشاورات الثنائية. وجرى اللقاء الاول في ابريل/نيسان، وبدأ الثاني في جنيف في 19 اكتوبر/تشرين الاول، ويستمر على مدى اسبوعين".


وقالت جوتيميولير ان معاهدة الاسلحة الاستراتيجية تحظى في الولايات المتحدة بتأييد الحزبين، الديمقراطي والجمهوري، ولذلك من الممكن التعويل، كما اشارت على ان يواصل تنفيذ المعاهدة بنفس النجاح بغض النظر عن نتائج انتخابات الرئاسة في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.


واكدت جوتيميولير انه تسنى تنفيذ معاهد الاسلحة الاستراتيجية بنجاح، بما في ذلك بفضل "اعادة تشغيل" العلاقات الروسية الامريكية، التي شملت بالاضافة الى مختلف الاشياء، التعاون في افغانستان، وفي مجال الذرة السلمية وكذلك الجهود المشتركة لاتلاف احتياطيات البلوتونيوم.


واكدت المسؤولة الامريكية من جديد عدم استهداف الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا، روسيا. واشارت الى ان "التعاون مع روسيا، التي ترى ان منظومة درعنا الصاروخية في اوروبا، قد تهدف الى تقويض قدرات الردع الاستراتيجية لديها، يشكل من وجهة نظرنا، الطريق لبناء علاقات ثقة في هذه القضية. وهذا في صالحنا المشترك".

 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع