اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6397 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســـــــــــم العلماء والأدباء
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


برنار بيفو.. نجم الصحافة الأدبية

قســـــــــــم العلماء والأدباء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 30-04-11, 06:50 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي برنار بيفو.. نجم الصحافة الأدبية



 

برنار بيفو.. نجم الصحافة الأدبية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ليلة هي الحالات التي ينفرد بها كاتب بشهرة تنافس عن جدارة شهرة لاعبي كرة القدم أو نجوم الغناء والسينما. وحده الصحفي الفرنسي برنار بيفو يستطيع أن يزعم أنه النجم الحقيقي والاستثنائي الوحيد الذي استولى على إعجاب النخبة و"الشارع" على السواء مدة ربع قرن، من خلال برامجه الثقافية والأدبية الثرية التي يقدمها على الشاشات.

هذا الصحفي والناقد الذي التقى بأكبر الكتاب من كل أنحاء العالم في برامجه، يعود إلى واجهة المشهد الثقافي بقوة بمناسبة نشر كتابه "كلمات حياتي"، الذي مكنه من البوح بأسرار وأسباب عشقه للكلمات باعتبارها "الزاد الضروري لروح سليمة ومتوازنة بامتياز".

انتقل بيفو المولود عام 1935 في ليون إلى باريس عام 1955 لدراسة الصحافة، والتحق بصحيفة "لوفيغارو" عام 1958، وبدأت رحلته مع الإعلام عام 1970 بتقديم برنامج سياسي أثار استياء الرئيس الراحل جورج بومبيدو، واستقال لاحقا من "لوفيغارو" إثر خلاف مع مسؤول الصحيفة الروائي اليميني الكبير جان دورميسون، وأسس عام 1975 مجلة "لير" مع الإعلامي الشهير جان لوييه سيرفير شرايبر.

ذاع صيته أيضا بفضل تجربة تنشيطه بطولة فرنسا والعالم للإملاء التي أطلقها عام 1985 مع اللغوية ميشلين سومون والتي استمرت حتى غاية عام 1988 قبل أن تتحول إلى مسابقة وطنية.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
غلاف كتاب برنار بيفو كلمات حياتي


كلمات أحبها
في كتابه الذي صدر قبل أيام عن دار ألبان ميشال تحت عنوان "كلمات حياتي"، وتصدر قائمة الكتب الأكثر مبيعا، نكتشف تجربة ناقد أدبي لم تعرفه فرنسا في تاريخها الحديث، وقارئ مذهل ومحب للدعابة ولوقع الكلمات وإيقاعاتها المتنوعة التي نظر لها ودرسها وتنفسها منزويا ومتعبدا في محراب الكتابة والكلمات.

وبقي بيفو وفيا لطقسه اليومي مدة ربع قرن كامل قضاه في البحث عن الأصيل والمثير والمبدع عن الروائيين والكتاب واللغويين والفلاسفة الذين تجازوا بصيتهم حدود أوطانهم.
وكتب بيفو عن تاريخ وسياق حبه للكلمات أنه أحبها قبل الكتب بفضل شغفه خلال طفولته بقاموس "لاروس الصغير" الذي طبع في الثلاثينيات، وهو القاموس الذي تركه يتعلق بعالم حكايات لافونتين قبل سقوطه ضحية عشق روائي أبدي ما زال أسيره بعد أن التحق بأكاديمية غونكور، رغم أنه لا يعد كاتبا كما تنص عليه تقاليد المؤسسة الفرنسية العريقة التي تكافئ سنويا أحسن الأدباء.
وقال الصحفي الشهير "إن الأديب يكتب للتعبير عن أحاسيسه وتجاربه وأفراحه وأحزانه وليس لتغيير العالم مثل ما حدث في العلوم الإنسانية مع ماركس وفرويد، والكاتب المبدع يعرف بقدرته على تجديد اللغة والأسلوب والنحو مثل ما فعل سيلين وبروست، والشيء نفسه ينسحب على سولرس ولوكليزيو وأشنوز وموديانو".
واعترف الصحفي الشهير الذي قدم برامج فكرية وأدبية على الشاشات الفرنسية بافتقاره لأسلوب وموسيقى كلمات المبدع الحقيقي قائلا "لهذا لم أصبح كاتبا كبيرا وحاولت أن أكون صحفيا وناقدا أدبيا جيدا ".

وما زال بيفو يشغل دنيا الصحافة والأدب بمقاله النقدي الأسبوعي في صحيفة "لوجورنال دو ديمانش".


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
برنار بيفو اشتهر كصحفي وناقد أدبي في فرنسا

مشاهير الأدب
لم يقتصر غزو بيفو لعالم الأدب على مجلة "لير"، ودخل التلفزيون العمومي بقوة عام 1975 من خلال تقديم برنامج "أبوستروف" (الفاصلة العليا) الذي كان يتابعه ثلاثة ملايين مشاهد حتى عام 1990 تاريخ شروعه في تقديم برنامج "حسوة" (Bouillon de culture) الذي توقف عام 2001 وظل يشكل حدثا استثنائيا في عالم الثقافة والنشر.

وتحول بيفو إلى "راهب" أهمل عائلته مدة ربع قرن بسبب الكتب والروايات "اللعينة" على حد تعبيره، والتي قرأها بمنهجية وأكاديمية أرعبت وأسعدت معظم ضيوفه الفرنسيين والعالميين من أمثال سولرس ولوكليزيو وموديانو وإيشنوز ومارغريت دوراس، الذين يعدون من أفضل الكتاب في تقديره.

كما استضاف في برنامجه أنطوني بيرجس وألبرتو مورافيا وغنتر غراس وجيل دولوز وفيليب موراي والموسيقي الروسي راشمانيونف وشارل بيكوفسكي وليش فاليزا الرئيس البولوني السابق وسولجنتسين الأديب الروسي المنشق الشهير، وجاك دريدا واللغوي الكبير سيمون ليس، وفلاسفة وسياسيين وموسيقيين، وروائيين بارزين نالوا شهرة أكبر وزادوا من مبيعات كتبهم بعد ظهورهم في برنامجه الأدبي.

ودفعت الخصوصية البيداغوجية والفكرية الاستثنائية التي ميزت البرنامج، الصحفي التلفزيوني الأميركي جيمس ليبتون إلى تقليد بيفو من خلال برنامجه "داخل أكترس ستديو" الذي اشتهر بفضل الصحفي التلفزيوني والناقد الأدبي الفرنسي العجيب، وتوطدت العلاقة بين الرجلين قبل استقبال بيفو لليبتون في آخر حلقة من برنامج "حسوة" ويومها قال الأميركي للصحافة الفرنسية مندهشا ومنبهرا "هل صحيح أنني سأكون ضيف بيفو؟".

بيفو الذي كان يقرأ لينقد ويحاور المبدعين لم يكن لديه الوقت الكافي والموهبة التي يتطلبها الإبداع الروائي، ورغم ذلك كتب رواية واحدة هي "الحب الرائج" عام 1959 ومن أعماله أيضا "إنذار خادمة لم تتجاوز سن الخمسين" عام 1998 و"مهنة القراءة" عام 1990 الذي أعاد طبعه منقحا عام 2001 –أصل الكتاب حوار أجراه معه المفكر الشهير بيار نورا– و"مائة عبارة يجب أن تنقذ" عام 2008، وغيرها


الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع