غارات للتحالف في الحديدة وصنعاء وحراك دولي حثيث لإنهاء الحرب في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          القضاء الإسرائيلي يفتح تحقيقا حول استخدام الشرطة برنامج "بيغاسوس" للتجسس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بختام عامه الأول بالرئاسة.. كيف أصبح الانسحاب من أفغانستان خطيئة بايدن الكبرى؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          قطر وتركيا تتفقان على تأمين مطار كابل الدولي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          حركة مؤيدة لسعيّد تنتقد إقصاء الأحزاب عن المشهد الإعلامي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تنظيم الدولة يهاجم سجنا في الحسكة السورية وأنباء عن فرار عدد من عناصره (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 298 - عددالزوار : 86933 )           »          أزمة الغرب وروسيا.. بايدن يحذر موسكو من دخول أي جندي لأوكرانيا وأوروبا مستعدة لفرض عقوبات كبرى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بالفيديو.. حركة كثيفة لطائرات بريطانية تحمل معونات عسكرية لأوكرانيا تحسبا للحرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اليمن.. مباحثات أممية سعودية لإنهاء الحرب والمبعوث الأميركي يبدأ جولة خليجية لإحياء العملية السياسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أزمة أوكرانيا.. تحركات أميركية أوروبية لمنع غزو روسي محتمل وموسكو تتهم الغرب باستفزازها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          غارات التحالف مستمرة بصنعاء ومأرب.. المبعوث الأميركي في المنطقة لإحياء العملية السياسية باليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          بعد إخماد الاحتجاجات وإنهاء الطوارئ.. روسيا تسحب آخر قوات "حفظ السلام" من كازاخستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح القـوات الجويـة > قســــــــم الدفـــاع الجــــــوي
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


أنظمة الدفاع الجوي المدمجة

قســــــــم الدفـــاع الجــــــوي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 29-12-09, 08:31 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أنظمة الدفاع الجوي المدمجة



 

أنظمة الدفاع الجوي المدمجة

الكاتب: عقيد ركن/ياسين محمد الصنعاني.
يحتل سلاح الدفاع الجوي مركزاً بالغ الأهمية بين أسلحة الجيش في الدول الحديثة , وتزداد أهميته سنة بعد سنة , فهو السلاح الذي يستطيع أن يكون الند لطائرات العدو في كل المعارك. فنتائج الحروب في هذا العصر تتوقف إلى حد كبير على قوة الطيران من جهة وعلى قوة الدفاع الجوي المعادي بالنسبة إلى قوة الطيران في جانب آخر من الصراع .
إتخذت المعارك الحربية في السنوات الأخيرة طابع معارك الأسلحة المشتركة , إذ تتآزر فيها مختلف أسلحة الجيش ويضطلع كل سلاح من
هذه الأسلحة بالأدوار التي تناسبه , وسلاح الدفاع الجوي يقوم بأدوار هامة وكثيرة منها :

- حماية القوات العسكرية .
- حماية المنشئات العسكرية من هجمات العدو الجوي ومن هجماته الصاروخية .
- مراقبة الأجواء وحماية الحدود والسواحل .
- تنظيم الاتصال بمراكز القيادة والسيطرة .
- منع العدو الجوي من اختراق حدود الدولة .
- تأمين طلعات وتدريبات الطيران الصديق.
ولكي يؤدي سلاح الدفاع الجوي واجبه للقيام بهذه الوظائف الهامة ينبغي أن يحرص المسئولون في الدولة على توفير كل أسباب القوة لسلاح الدفاع الجوي بمنظوماته المختلفة وعلى تسير كل دواعي التطور الشامل لهذا السلاح.
لقد أثبتت التجارب العملية أن مبدأ التكامل مبدأ جوهري في تنشيط كل فعاليات الجيوش , وفي إنجاح كل عمل أسلحتها المختلفة , وتشتد الحاجة لتطبيق مبدأ التكامل والدمج في سلاح الدفاع الجوي , لأن الخصم الأساسي لهذا السلاح يتميز بالسرعة الفائقة في الطيران من منطقة إلى أخرى مما يجعل التكامل بين مراكز الدفاع الجوي وعناصره ضرورة ملحة حتى لا تفلت الطائرات المعادية منها جميعاً بعد ضربها لها.
تطوير سلاح الدفاع الجوي.
لقد جرى تطبيق مبدأ الاهتمام بسلاح الدفاع الجوي وبتطويره في الساحة العربية في السنوات 1968- 1972م فكانت تلك الصحوة العربية التي أسفرت عن إسقاط أعداد كبيرة من الطائرات الإسرائيلية في جبهة قناة السويس بصواريخ من نوع ((سام )) . ومثال آخر على كسر ظهر طيران العدو بتطوير سلاح فعال للدفاع الجوي هو ما تناولته مؤخراً المجلات الأمريكية من أخبار عن نجاح الصين في تطوير تقنية جديدة لكشف الطائرات والصواريخ المعادية والإنذار عنها والتي تجعل من تقنية الإخفاء بالنسبة للطائرات والصواريخ شياً غير مجدي, لان هذه التقنية الصينية الجديدة لا تعتمد على طريقة إرسال الرادارات لأشعتها الرادارية إلى طائرات العدو وصواريخه المختلفة بالجو من أجل كشفها لأن هذه الطريقة تؤدي إلى كشف الرادارات ذاتها وإلى تعرضها لخطر التدمير , وإنما تعتمد التقنية الجديدة على تتبع إشارات اللاسلكي المدنية والبث التلفزيوني المدني وعلى تحليل الاضطراب التي تحدثه طائرات العدو وصواريخه في أطوال موجات البث المدنية لمدة دقيقة أثناء طيرانها .
ومثال آخر على النتائج الباهرة والمؤثرة في موازين القوى للنجاح الذي تحرزه الدول المهتمة في تطوير سلاح جديد فعال في منظومة الدفاع الجوي : هو نجاح روسيا في أواخر التسعينات من القرن الماضي في تطوير نظام صاروخي أرض/ جــو جديــد هو نظــــام ( s-400 triumph ) والذي تم إختباره في أوائل العام 1999م وكانت قد وردت تقارير في عام 1998م تفيد أن صاروخين جديدين كــانا يطوران ليستخــدما في نظام (s-300 ) الحالي ونظام (s-400 ) الجديد والنظام الجديد أشد وأقوي من النظام القديم , مع أن النظام (s-300 ) ظل منذ سنوات عديدة يعتبر اقوي صاروخ من نوعه في العالم.
التكامل على مستوى أنظمة المركز الواحد.
إنطلاقاً من الإهتمام بتحقيق التكامل في نطاق مركز قاعدة الدفاع الجوي الواحد , يجري الآن ربط الكثير من أنظمة الدفاع الجوي الحديثة ربطاً تكاملياً مع بعضها البعض والأجزاء التي يتم ربطها تتألف من أجهزة إحساس ومن أسلحة إطلاق النيران , وهذا الربط يجعل عناصر نظام الدفاع الجوي المتكاملة قادرة على زيادة إمكانيات مركز الدفاع الجوي أضعافا مضاعفة , وهكذا فإن الطريقة المتبعة الآن هي في الغالب طريقة تصميم أو تطوير أنظمة تسليح ذات قدرة تضمينية (modular ) تمكنها من أن تعمل متزامنة مع رادار التحذير والتعقب .
وكما هو معروف أن منظومة الرادار المتعدد الوظائف الايجابي ذو الهوائيات المتعددة التي تعمل بالتتالي المسمى ( apar ), وعملية دمج أخرى جربت في الولايات المتحدة الأمريكية ونجحت تجربتها هي دمج عمل صاروخ (آمرام) (amram ) وعمل منصة هوك ( hawk ) في نظام واحد بعد إجراء تعديلات على منصة (هوك ) لأن قدرة نظام ( هوك ) محدودة في التعامل مع العديد من الطائرات على مستوى منخفض , وقد رأى خبراء عسكريون أن الجمع بين منصة صواريخ ( هوك ) وصارخ ( آمرام ) سوف يشكل نظاماً متطوراً للدفاع الجوي متفوقاً في قوته وقد سمي هذا النظام المدمج (hawk/ amarm : Hybrid ) كما تضمن راداراً واحداً ومركز عمليات دفاع جوي وجهاز إضاءة عالي القوة من ( هوك -13 ) ومنصتي إطلاق (هوك ) معدتين لإطلاق صواريخ (آمرام ) وقد أثبت هذا النظام المدمج الجديد أنة ذو مرونة فائقة ويحاول مخططو الدفاع الجوي في قيادة الصواريخ في الجيش الأمريكي الآن أن يدخلوا طريقة النظام الصاروخي المدمج على صواريخ أخرى مشهورة مثل نظام (آفنجرavenger ) والذي يشمل ثمانية صواريخ من نوع ( stinger ) .
الجمع بين الصواريخ م/ ط والمدافع م/ ط.
بعد المرحلة الأولى من تطوير الصواريخ م/ ط في الخمسينيات من القرن العشرين ساد الاتجاه في أوساط العسكريين المختصين نحو تقييم الصواريخ الموجهة م/ ط على أساس أن فعلها في إسقاط الطائرات المعادية المغيرة أشد من فعل المدافع م/ ط , وبناء على هذا الرأي تعاظمت حركة تطوير تقنيات صناعة الصواريخ م/ ط وتعاظم الإنفاق على هذا التطوير وخاصة في مجال استخدام علم الإلكترونيات في التوجيه وفي البحث عن الهدف وملاحقته , ومع ذلك فإن كثيرين من العسكريين رأوا الإبقاء على المدافع م/ ط لأن لها ميزات تؤهلها للعب دور مهم في المعارك ضد هجمات الطيران المعادي , ورأوا أن هذه المميزات تجعل المدافع جديدة بالإنفاق على تطويرها أيضاً . لاسيما وأن عدداً غير قليل من تقنيات تقوية فعل الصواريخ م/ ط ينفع أيضاً في تقوية وتعزيز فعل المدافع م/ ط . وهكذا فإن المدافع م/ ط عادت لاحتلال مركزاً مرموقاً في سلاح الدفاع الجوي في العقدين الأخيرين من القرن العشرين , ورأى الكثيرون من القادة العسكريين أن تتمتع كل من المدافع م/ ط والصواريخ م/ ط بمزايا خاصة بها مختلفة عن مزايا الأخر يجعل من الجمع بينهن في مراكز الدفاع الجوي سبباً في زيادة درجة القدرة تمتلكها مراكز الدفاع الجوي في الصراع ضد الطائرات والصواريخ المعادية . وذلك لأن الجمع بين هذين السلاحين في مركز دفاع جوي واحد يعطي الدفاع الجوي مزايا السلاحين كليهما في مواجهة كافة التهديدات , لأنه يسمح على سبيل المثال بالإستفادة من ميزة إستعمال المدفع م/ ط لتغطية التهديدات الجوية القريبة أي التهديدات الآتية من ارتفاع يتراوح بين (10-400) م فوق المركز وبالاستفادة من ميزة استعمال الصاروخ م/ ط ضد الأهداف الجوية البعيدة .
وتتميز الصواريخ الموجهة م/ ط بارتفاع درجة دقة التوجيه فيها ودرجة التحكم بأفعالها في الجو , لأن عدد الأجهزة الإلكترونية المساعدة التي تتآزر مع الصاروخ م/ ط أكبر من عدد الأجهزة الإلكترونية التي تتآزر مع المدفع م/ط , وهذه الميزة تضاعف مرات كثيرة إصابة الصواريخ م/ ط لأهدافها الجوية بدقة طائرات الجناح الثابت , والطائرات العمودية والطائرات غير المأهولة والصواريخ والقنابل الذكية وذلك لأن بعض الأجهزة الإلكترونية تؤدي في البداية دور كشف الهدف المعادي وتحديد مكانه وخط سيره ومقدار بعده , وتؤدي بعد ذلك دور توجيه القذائف الصاروخية إليه ودور ملاحقته ,
إن من بين الأمثلة على هذا الاختلاف بين هذين السلاحين أن الرأس الباحث يركب على الصواريخ المتطورة جداً , فيبلغ بالصاروخ إلى أعلى درجات الدقة في الرصد والتوجيه الذاتي وفي إصابة الهدف وفي الإفلات من تأثير التداخل الإلكتروني المعادي ( مقاومة التشويش ) . إن تركيب الرأس الباحث غير متسن في القذائف المدفعية ولكن هذا النقص تعوضه ميزة الكثافة النيرانية التي يمتلكها المدفع م/ ط , إن برج المدفع م/ ط يحمل في العادة مدفعين من عيار (35) ملم أو من عيار أقل من ذلك يستطيعان أن يرميا معاً (1100) قذيفة في الدقيقة وفور تلقي المدفع م/ ط الأمر من جهاز قيادة النيران فإن القذائف تنطلق منه بشكل آلي في رشقات تدوم كل واحدة منها ثانيتين بمعدل (35-40) قذيفة في الرشقة الواحدة من كل مدفع على برج واحد, وعندما تنفجر القذائف أمام الهدف الجوي مباشرة فإن كل قذيفة تنطلق منها مئات الشظايا المعدنية في كل الإتجاهات , وكثرة هذه الشظايا المتطايرة تجعل إصابة الهدف شبة مؤكدة .
إن كثافة النيران التي يطلقها المدفع م/ ط تجعله سلاحاً مثالياً للدفاع الجوي لحماية القوات الجوية ولحماية الأهداف الإستراتجية العسكرية ضد الطائرات والصواريخ المعادية .
دمج أسلحة الدفاع الجوي على مستوى المنطقة.
من المنطقي أن يهتم المختصون من العسكريين بتوسيع مجال تطبيق مبدأ دمج أسلحة الدفاع الجوي بحيث يشمل مراكز منطقة بأسرها بعد أن ثبت جدوى هذا الدمج على مستوى المركز الواحد , لأنه من الواضح أن تعزيز عمل أنظمة الدفاع الجوي الذي يحصل نتيجة التكامل والدمج في المركز الواحد لابد أن يحصل مثله نتيجة التكامل والدمج في منطقة من القطر بكاملها , ولابد أن يكون حجم التعزيز أكبر بكثير , وأن يكون متناسباً مع مساحة المنطقة لأن جدوى مشروع الدمج هي تحويل جميع منصات أنظمة الدفاع الجوي في المنطقة الى شبكة مترابطة ومتكاملة .
التكامل بين سلاح الدفاع الجوي والقوات البرية.
نوع آخر من التكامل الذي ينبغي أن يميز عمل قوات الدفاع الجوي هو تكامله مع عمل القوات البرية عندما تكون القوات البرية ملتحمة مع العدو في معركة برية , وهذا التكامل بين السلاحين معروف منذ أن وجد سلاح الدفاع الجوي, لأن فكرته بسيطة وهي التعاون بين السلاحين من أجل توفير حماية مشتركة ضد الطائرات المعادية على وجه الخصوص , وهكذا فإن مدافع سلاح الدفاع الجوي القصيرة المدى ورشاشاته ينبغي أن تستعمل ضد طائرات العدو المشاركة في المعركة من أجل حماية القوات البرية الصديقة منها , ومن جانب آخر ينبغي على قوات المشاة وعلى جنود الدبابات أن يوجهوا نيران أسلحتهم الصغيرة في جزء من وقت المعركة إلى طائرات العدو, وينبغي على قوات الدفاع الجوي المدمجة في المعركة البرية أن تتحرك بسرعة في مواكبة القوات البرية من أجل تحقيق هذه الحماية المتبادلة ضد قوات العدو البرية على الأرض وضد الطائرات المعادية في الجو وعلى الأخص ضد الطائرات المعادية التي تظهر فجأة على ارتفاعات منخفضة .
تقول ( خطة تحديث الجيش الأمريكي ) } إن تحقيق التكامل الناجح على ساحة المعركة بين قدرات الدفاع الجوي وقدرات الأسلحة الأخرى هو تحد كبير وأساسي يواجه مخططي الدفاع الاندماجي التكاملي الحديث , والسبب هو أن القوات التي تحارب معاً من غير شبكة دفاع جوي متكاملة إنما تتجه نحو التردي في كارثة مريعة .
التكامل بين أنظمة متعددة الجنسيات.
إن من المنطقي أن يتسع مجال التخطيط لبناء دفاع جوي فاعل ومؤثر فيشمل كل مراكز القطر الواحد في بعض المجالات مثل مجال الإنذار والاتصال والرصد والمراقبة , وأن يتسع أكثر ويمتد أقطاراً متعددة متآلفة أو متحالفة . لقد جرى تنفيذ برامج كثيرة من هذا النوع في مجال الدفاع الجوي في سنوات الحرب الباردة وكانت هذه البرامج تشمل أقطاراً كثيرة من دول التحالف الغربي ودول التحالف الشرقي , وهي مشاريع تعاونية من هذا القبيل , وهناك ألان على سبيل المثال نموذج من هذا النوع من البرامج الواسعــة اسمه ( نظام الدفاع الجوي الممتد المتوسط ) ( medium extended air defense system meads ) وهو برنامج كبير متعدد الجنسيات يشمل حتى الآن الولايات المتحدة , إيطاليا , ألمانيا. ومقصود منه تقديم قدرة دفاعية ضد الطائرات والصواريخ البالستية التكتيكية والصواريخ الجوالة .
إن الشيء الآخر المهم في هذه المشاريع التكاملية في مجال الدفاع الجوي التي تشارك فيها دول متحالفة هو توحيد القوى وتجميع القدرات والمفاهيم في جوانب أخرى كثيرة غير صناعة السلاح, كتبادل المعلومات فيما بينها لكي تتمكن تلك الدول بهذا التعاون ألمعلوماتي من أن تعترض وسائل القتال المعادية , وهذا التعاون والتوجيه المتبادل يشمل صواريخ سطح / جو , سطح / سطح , وصواريخ مضادة للصواريخ . وهذا النوع من أنشطة التكامل في مجال الدفاع الجوي يجسد الوحدة العسكرية بمعناها الحقيقي .
مزايا الصواريخ م / ط.
- قادرة على تأمين الدفاع الجوي على مختلف الارتفاعات .
- يمكن إطلاقها من على المنصات أو العربات .
- تستطيع التصدي للأهداف الجوية المعادية ليلاً ونهاراً .
- تستطيع الاشتباك مع الأهداف الجوية المعادية التي تقوم بتنفيذ المناورة .
- القدرة على الإشتباك مع الأهداف الجوية المعادية تحت ظروف الإعاقة الالكترونية .
- القدرة على العمل تحت ظروف الطقس المختلفة ( - 40◦ + 50◦ ) ليلاً ونهاراً.
مزايا المدفعية م / ط.
- ذات كثافة نارية عالية .
- تمتاز بصغر حجم المنطقة الميتة .
- تمتاز بخفة الحركة والمناورة .
- القدرة على الاشتباك مع الأهداف الأرضية والبحرية .
- تمتاز بأنها لا تتأثر بإجراءات الحرب الإلكترونية .
- تمتاز بأنها قليلة التكلفة بمقارنتها بالصواريخ
المراجع - الدفاع العربي , مارس 1999م
- القوات الجوية الإماراتية العدد 110 , 118
- الفكر العسكري العدد 1 1994 م

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع