القوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9482 )           »          الظفرة.. ماذا تعرف عن القاعدة العسكرية الأميركية الفرنسية بالإمارات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 300 - عددالزوار : 87595 )           »          الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الصراع في تيغراي: تعرف على الجماعات المسلحة التي وحدت صفوفها ضد حكومة أبي أحمد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          متمردو تيغراي يعلنون تجدد القتال بمنطقة عفر والحكومة الإثيوبية تحملهم المسؤولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الخارجية الأميركية تجيز صفقة عسكرية محتملة لمصر بـ2.5 مليار دولار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بوركينا فاسو.. العالم يدين الانقلاب ويطالب الجيش باحترام الدستور (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          لوموند: خيارات بوتين في أوكرانيا.. تدخل عسكري أم تصعيد دبلوماسي أم هجوم إلكتروني؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          سعد زغلول.. كيف قاد المُلاك والفلاحين في مواجهة الاستعمار؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أزمة أوكرانيا.. الغرب يلوّح بمعاقبة بوتين شخصيا وروسيا تطلق سلسلة مناورات وتؤكد نهاية العالم الأحادي القطبية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بوركينا فاسو.. الجيش يسيطر على المرافق الحيوية في البلاد والسفارة الأميركية تغلق أبوابها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          أوكرانيا.. الناتو يحشد قواته والكرملين يتهمه بالتصعيد وجونسون متفائل بإمكانية الحل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          تحقيق استقصائي أوروبي.. من هم الدبلوماسيون الروس الذين طردهم الناتو بتهمة التجسس؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          للمرة الثانية خلال أسبوع.. الحوثيون يستهدفون مواقع حساسة في الإمارات وقوات أميركية تحتمي بالملاجئ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــم الـمـواضيـع العســـــــكــريــة العامة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


دروس مستفادة من حرب سريلانكا

قــســــــم الـمـواضيـع العســـــــكــريــة العامة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 24-05-09, 08:46 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي دروس مستفادة من حرب سريلانكا



 

دروس مستفادة من حرب سريلانكا ضد نمور التاميل

المقدمة0

قدمت سريلانكا لنحو ثلاثة عقود مثالا لمدى عدم تمكن دولة ديمقراطية صغيرة بجيش تقليدي من دحر تنظيم حرب عصابات جيد التمويل ومنظم، ولكنها نقضت أخيرا هذا المثال.

أما عن كيفية انتصار سريلانكا، فهذا هو موضوع ندوة دولية عن الحرب على الإرهاب والأمم المتحدة والنظام العالمي الجديد للجغرافيا السياسية.

فالرأي منقسم حول ما إذا كانت سريلانكا ستحقق السلام بمنح سكانها من التاميل البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة صفقة انتقال سلطة يقبل بها المتمردون.

أن النموذج السريلانكي يقدم دروسا قيمة لأي دولة تواجه تمردا مثل باكستان وأفغانستان.

فمن المنظور العسكري شكلت الحملة التي دامت عامين نجاحا هائلا يدرس من قبل المتخصصين في مكافحة التمرد في أنحاء العالم.

ودليل ذلك حصول سريلانكا على مقاتلات ورادارات من الصين وطائرات المراقبة الجوية بدون طيار من إسرائيل والتي سمحت للقوات الجوية باستهداف نمور التاميل بدقة.

كذلك استخدم الجيش أساليب حرب العصابات (تحركه في مفارز صغيرة عبر الأدغال بدلا من الطرق الرئيسية)، بينما خاض نمور التاميل حملة تقليدية للدفاع عن أرضهم.

وعملت المخابرات العسكرية على شق صف النمور بإقناع القائد الثاني العقيد كارونا بالارتداد عنهم عام 2004، وهو ما سمح للجيش بطرد المتمردين من شرق سريلانكا عام 2007. ولعبت البحرية دورا حاسما بمهاجمة سفن إمداد النمور بمساعدة الهند والولايات المتحدة.

أما في الساحة الدولية فقد تغلبت سريلانكا على نمور التاميل باستغلالها قانون مكافحة الإرهاب الذي قدم بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

فقد ضغطت بقوة من أجل حظر نمور التاميل كإرهابيين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا، مما دفع تلك الدول إلى فرض إجراءات صارمة على تمويلهم وشراء الأسلحة.

ومؤخرا سعت سريلانكا لإقامة علاقات مع الصين وإيران وقوى غير غربية أخرى لموازنة النقد الغربي لأسلوب إدارتها للحرب، كما أمنت موافقة ضمنية لحملتها من حزب المؤتمر الحاكم في الهند الذي كانت زعيمته سونيا غاندي متحمسة للانتقام من اغتيال زوجها راجيف على أيدي النمور عام 1991.

وكانت النتيجة شلل جهاز الأمم المتحدة بسبب عجز الحكومات الغربية عن وضع سريلانكا على الأجندة الرسمية لمجلس الأمن.

ان على الحكومة السريلانكية الآن أن تعمل بسرعة لإعادة بناء المؤسسات الديمقراطية وإعادة طمأنة التاميل بأنهم يمكن أن يستفيدوا من السلام أكثر من الحرب، وأنها بحاجة إلى تحسين الظروف المعيشية في المخيمات والوفاء بوعدها بإعادة توطين 80% من السجناء مع نهاية هذا العام.

وإذا نجحت كولومبو فقد تضيف وزنا على فكرة أن الإرهابيين -أمثال النمور- يمكن دحرهم بكبح الحريات المدنية والتعتيم الإعلامي واستخدام القوة الغاشمة كما فعلت روسيا في الشيشان.

اما اذا اخفقت الحكومة السريلانكية فإنها تكون قد بددت تعاطف العالم الديمقراطي معها، ناهيك عن مليارات الدولارات، وتكون قد شكلت جيلا جديدا من النمور.

نمور التاميل0

تطلق عبارة "نمور التاميل" أو "حركة نمور تحرير تاميل إيلام" على حركة قومية تسعى إلى استقلال شعب التاميل عن سريلانكا وإنشاء دولة للتاميل بالسواحل الشمالية والشرقية لجزيرة سريلانكا. ويوجد إلى جانب نمور التاميل العديد من التنظيمات التاميلية ذات الصبغة التحررية.

التأسيس والأهداف


تأسست حركة نمور التاميل التحررية سنة 1976 بعد سعي منهم إلى الاعتراف بحقوق أقلية التاميل الهندوسية والتي تشكل حوالي 18% من سكان سريلانكا الذين تهيمن عليهم الأغلبية السنهالية الهندوسية الديانة.

ويرأس الحركة منذ سنة 2005 فلوبيلاي برابهاكران الذي كان من أوائل من قادوا العمل المسلح ضد حكومة سريلانكا.

الحرب الأهلية


عرفت بداية ثمانينيات القرن الماضي تصاعد النزاع بين التاميل والقوات الحكومية واستمر مسلسل العنف على الرغم من نشر قوات هندية لحفظ السلام في نهاية الثمانينيات. وقد عادت تلك القوات إلى بلادها مع اشتعال القتال بين الجانبين.

وتتهم حركة التاميل نيودلهي بالتواطؤ مع سريلانكا خوفا من انتقال عدوى الانفصال التاميلي إلى ولاية تاميل نادو في جنوب الهند.


أبرز عمليات نمور التاميل0
  • اغتيال حاكم منطقة جافنا سنة 1975 على يد مؤسس الحركة فلوبيلاي برابهاكران.
  • اغتيال رئيس الوزراء الهندي راجيف غاندي في مدينة مدراس سنة 1992.
  • اغتيال رئيس سريلانكا بريماداسا سنة 1993.
  • الهجوم على مطار كولومبو سنة 2001.
تصنيف نمور التاميل0


تصنف أكثر من 30 دولة حركة نمور التأميل ضمن الحركات الإرهابية، ومن بين تلك الدول: أميركا ودول الاتحاد الأوروبي والهند بعد مصرع رئيس وزرائها السابق راجيف غاندي سنة 1992، الذي اتهمت حركة نمور التاميل باغتياله.

انشقاقات الحركة


انشق عن الحركة سنة 2004 قائدها العسكري فنتاغمورثي مورالثران المشهور باسم كارونا وانضم إليه ستة آلاف مسلح. واتهمت حركة نمور التاميل الجيش السريلانكي بأنه وراء هذا الانشقاق.

مفاوضات الحكم الذاتي


قادت حركة نمور التاميل حربا أهلية أودت بحياة عشرات الآلاف. وسعت بالقوة إلى الحصول على الاستقلال عن كولومبو. وقد توصلت الحركة إلى وقف لإطلاق النار مع الحكومة في فبراير/شباط 2002 في تايلند برعاية نرويجية.

وفي مارس/آذار 2002 أعيد فتح الجسر الرابط جزيرة جافنا معقل الحركة بباقي سريلانكا بعد 12 سنة من إغلاقه. ورفعت الحكومة الحظر عن نمور التاميل في سبتمبر/أيلول من نفس السنة.

وفي 2003 تفاوض الطرفان في برلين، وفي أبريل/نيسان من نفس السنة أوقفت الحركة المفاوضات متهمة الحكومة بعدم الجدية.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني من نفس العام أقالت الرئيسة كومارا تونغا ثلاثة وزراء من حكومتها وعلقت نشاط البرلمان بسبب التنازلات التي قدمها رئيس وزرائها للتاميل.




 

 


 

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مستفادة, دروس, سريلانكا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع