حادثة إطلاق النار في تكساس.. 21 قتيلا بينهم 19 طفلا وبايدن يصف ما جرى بالمجزرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          لوموند: 10 دروس عسكرية للحرب في أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          لن تديرها وزارات الدفاع.. كيف يستعد الجيش الأميركي لحروب المستقبل؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 14 )           »          "جوزيف ستالين".. مسيرة الرجل الحديدي المفروشة بالجثث والدماء (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          شاهد الفروق بين جدري القرود وكورونا في جدول واحد.. وما احتمالية تحوله إلى وباء عالمي؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 14 )           »          أزمات الغذاء والغلاء في تاريخنا.. دمرت دولا كبرى وفجرت حروبا عدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تعهد بالدفاع عن طوكيو.. بايدن يؤيد عضوية اليابان الدائمة في مجلس الأمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          لوتان: هل تجر حرب أوكرانيا العالم إلى حرب باردة جديدة أم حرب عالمية ثالثة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          مقتل حارس أمن فرنسي بالسفارة القطرية في باريس واعتقال مشتبه به (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          اتهامات أوكرانية لروسيا بنشر صواريخ باليستية.. موسكو تلمح لاستفتاء في دونباس وكييف تستبعد تقديم أي تنازلات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          الانضمام للحلف الأطلسي.. بايدن يدعم طلب السويد وفنلندا ومساع لتبديد "مخاوف" تركيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          بعد قرار بايدن.. عودة المارينز للصومال تذكر الأميركيين بمأساة "بلاك هوك داون" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          تواصل عمليات الإجلاء من ماريوبول.. بلينكن يطالب بوقف الحرب ومجموعة السبع تقرر دعما جديدا لأوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          بيراقدار.. سلاح تركيا الفتَّاك يوجِع الروس في أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 50 )           »          إليزابيث بورن.. ثاني امرأة في فرنسا تترأس الحكومة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســـــــــــــم الثقافة الإقتصادية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟

قســـــــــــــم الثقافة الإقتصادية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 20-01-22, 03:19 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟



 

ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أنشطة الجيش الاقتصادية تظل سرية ولا توجد بيانات دقيقة حولها (الجزيرة)


20/1/2022

القاهرة – عبر تصريحات تبدو معتادة من المسؤولين الحكوميين حيال كل ما يخص المؤسسة العسكرية، دافع رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي عن النشاط الاقتصادي لجيش بلده، مجددا الحديث عن استهداف حكومته طرح العديد من الشركات المملوكة للدولة والقوات المسلحة بالبورصة خلال العام المقبل.
وقلل رئيس الحكومة، خلال لقاء تلفزيوني مع قناة "بي بي سي عربي" من حجم استثمارات القوات المسلحة، موضحا أنها لا تمثل شيئا في الاقتصاد، ومع الأرقام ونمو الاقتصاد فهي أقل من 1%، حسب قوله.

وزاد من دفاعه عن المؤسسة العسكرية بنفي إحجام الشركات التابعة للجيش والتي تعمل بقطاعات مدنية عن إعلان ميزانيتها، مشيرا إلى أن القطاع الخاص لا يغطي كافة احتياجات السوق، فضلا عن القطاعات الإستراتيجية التي تمس الأمن القومي.

إعلان طرح أسهم شركات يمتلكها الجيش بالبورصة ليس أمرا جديدا، فخلال الربع الأخير من 2019 توالت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي حول إدراج بعض شركات المؤسسة العسكرية بسوق الأسهم، معتبرا تدخل الجيش بشركاته في القطاع المدني "ضرورة لسد حاجات إستراتيجية أو لتخفيض الأسعار".
وتعاقبت بعد ذلك التصريحات من جانب مسؤولين رسميين حول استعدادات طرح شركات المؤسسة العسكرية بالبورصة، دون تحديد إطار زمني لذلك.
وتداول أسهم الشركات -التي تمتلكها المؤسسة العسكرية- بالبورصة يفتح الباب لعدة تساؤلات حول الأسباب التي دفعت السلطة لاتخاذ تلك الخطوة والآثار المتوقعة على أداء سوق الأسهم وموقف القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي، فضلا عن السبب الذي دفع رئيس الوزراء لتجديد الحديث حول طرح شركات الجيش بسوق الأسهم في هذا التوقيت.

اقتصاد الجيش

يصعب الوقوف على حجم استثمارات أنشطة الجيش الاقتصادية بشكل دقيق فضلا عن تضارب التصريحات الرسمية بشأن حجم أعماله في إطار الناتج القومي الإجمالي.
وقد صرح مدبولي أن حجم اقتصاد الجيش لا يزيد على 1% من الاقتصاد الكلي، وأكد رئيس الدولة أن القوات المسلحة لا تعمل بأكثر من 3%من الناتج القومي.
وهناك 60 شركة تابعة للجيش تعمل في 19 صناعة، من إجمالي 24 مدرجة على جدول تصنيف الصناعات، حسب تقديرات البنك الدولي.
ويسيطر جهاز مشروعات الخدمة الوطنية -التابع للمؤسسة العسكرية- على 32 شركة، تم إنشاء ثلثها بعد عام 2015، بحسب تقرير لصحيفة "فايننشال تايمز" (Financial Times).
ويملك الجيش 51% من أصول شركة تتولى تطوير العاصمة الإدارية الجديدة -تقع على بعد 60 كيلومترا شرقي القاهرة- التي تقدر استثماراتها بنحو 45 مليار دولار.
وفي تقرير أصدره في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، حذر معهد كارنيغي- الشرق الأوسط من تنامي تدخل الجيش المصري في الاقتصاد القومي، حيث بات يستهدف معظم القطاعات الحيوية في البلاد.
وأوضح أن الجيش يقدم مشروعات ضخمة للبنية التحتية، وينتج سلعا استهلاكية مثل الأغذية والأجهزة المنزلية، ويصنع الكيماويات ومعدات النقل، إلى جانب انخراطه بمجالات أخرى كالتنقيب عن الذهب وإدارة الأوقاف الدينية والحج.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الوطنية للوقود إحدى الشركات المملوكة للجيش تستعد للطرح بالبورصة (مواقع التواصل)


الأفضلية للعسكري

الأمور لا تنحصر فقط في دخول الجيش بمنتجاته وخدماته سوق المنافسة، بل تتجاوز إلى مفهوم المنافسة غير العادلة بسبب إجراءات حكومية تساعد كل ما هو عسكري على حساب المدني، وفق مهتمين.
ففي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قال رجل الأعمال نجيب ساويرس إن المنافسة بين القطاعين الحكومي والخاص غير عادلة.
وأضاف، في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، إن الشركات المملوكة للحكومة أو التابعة للجيش لا تدفع ضرائب أو جمارك، لذلك فإن المنافسة مع القطاع الخاص من البداية غير عادلة، مؤكدا ضرورة أن تكون الدولة جهة تنظيمية وليست مالكة للنشاط الاقتصادي.
وبموجب قوانين صدرت في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، تحصل شركات القوات المسلحة على إعفاء من رسوم الاستيراد ومن ضريبة الدخل.
عام 2015، صدر مرسوم من وزير الدفاع يعفي حوالي 600 فندق ومنتجع ومنشآت تستخدم لهدف ربحي مملوكة للقوات المسلحة من الضرائب العقارية.
إلى ذلك صدر قانون ضريبة القيمة المضافة، عام 2016، مستثنيا القوات المسلحة وغيرها من المؤسسات الأمنية من دفع الضريبة المضافة المقررة على السلع والمعدات والآلات والخدمات والمواد الخام اللازمة لأغراض التسلح والدفاع والأمن القومي "ولوزارة الدفاع الحق في تقرير أي السلع والخدمات التي يسري عليها القانون".


استعدادات قبل الطرح

في ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت هالة السعيد وزيرة التخطيط ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي عن اختيار شركتين تابعتين لجهاز الخدمة الوطنية، هما الشركة الوطنية لتعبئة المياه الطبيعية (صافي) وشركة الوطنية للبترول، لطرحهما للقطاع الخاص للاستثمار فيهما كمرحلة أولى قبل طرحهما بالبورصة.
وذكرت السعيد -في بيان رسمي- استمرار التعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية في شركات أخرى سيعلن عنها تباعا.
في فبراير/شباط 2020، وقع صندوق مصر السيادي اتفاق تعاون مع جهازِ مشروعات الخدمة الوطنية للاستثمار بشركاته.
وأوضحت الوزيرة أن الشركات التابعة للجيش سيتم طرحها للقطاع الخاص وفق شروط وضوابط تضمن تحقيق أعلى العوائد للدولة وخلق فرص استثمارية للقطاع الخاص بالمرحلة الأولى، وتكون كذلك فرصة للمواطنين لامتلاك أسهم فيها والاستثمار بأسهمها.
وفي نفس الإطار، كشف الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، أيمن سليمان، عن كون الخطة الأولية تستهدف بيع ما يقارب 100% من أسهم 10 شركات يمتلكها جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، حيث سيساعد الصندوق في اختيار الأصول والترويج لها أمام المستثمرين.
وأوضح سليمان، في تصريحات لوكالة "بلومبيرغ" (Bloomberg)، احتمالية مشاركة صندوق مصر السيادي في الطروحات عبر الاستحواذ على حصص أقلية بتلك الشركات.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هذا الجهاز يستحوذ على عشرات المشروعات (مواقع التواصل)


مستقبل الشركات

تستعد شركات الجيش لخوض المنافسة بسوق الأسهم أمام حالة المنافسة غير العادلة في سوق الأعمال، وهو ما يطرح عدة تساؤلات حول مستقبل وجود شركات عسكرية بالبورصة المصرية، وفق مراقبين.
من جانبه، تحدث الخبير الاقتصادي الدكتور عبد النبي عبد المطلب عن مستقبل شركات الجيش حال إدراجها بالبورصة، مؤكدا أنه سيتوقف على نسبة الأسهم المطروحة بسوق التداول.
واستطرد "لو كانت نسبة الأسهم أقل من 25% من رأس مال الشركة، فستوفر المزيد من السيولة لهذه الشركات، ولن يتغير كثير من أسلوب إدارتها. أما إذا كانت النسبة فوق 50%، فبذلك ستتحول شركات الجيش من شركات اكتتاب مغلق إلى شركات عامة مفتوحة، وستؤول ملكيتها إلى مكتتبين مما يعني تغيير طريقة وأسلوب الإدارة".
وعن الأسباب التي دفعت السلطة لطرح شركات المؤسسة العسكرية بالبورصة، أكد عبد المطلب -في حديثه للجزيرة نت- أن الأمر يعود لعام 2016 وقت اتفاق الحكومة مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 12 مليار دولار.
وكان هذا الصندوق الدولي أوصى بإدراج أسهم كافة الشركات والمؤسسات المالية المملوكة للدولة، وأن تعمل بأنشطة مدنية في البورصة.
وتوقع الخبير الاقتصادي أن يؤدي طرح شركات الجيش وغيرها من الشركات بالبورصة إلى إنعاش سوق الأسهم، وزيادة حجم التعاملات فيه، إلى جانب إقامة مشروعات جديدة مع التوسع بالمشاريع القائمة، مما يعني ارتفاع معدلات النمو.
واستمرارا للتوقعات، استبعد أن تكون هناك مزاحمة شركات الجيش للقطاع الخاص داخل البورصة، مرجحا أن يحدث العكس ويؤدي إدراج شركات المؤسسة العسكرية إلى تشجيع عدد أكبر من المستثمرين لدخول سوق المال.
وبالنسبة لتأثير طرح تلك الشركات بالبورصة على حجم التداولات اليومية وثقة المستثمر الأجنبي بسوق المال المصري، أوضح عبد المطلب أن الأمر يتوقف على أسلوب إدارة البورصة نفسه.
وتابع "إذا خضعت كافة الأسهم لمعايير الكشف والإفصاح وغيرها من آليات عمل البورصات العالمية، فسوف تزيد قوة البورصة، وسيزيد حجم التداول اليومي وكميته، وستنخفض إلى حد كبير الآليات الإدارية المستخدمة في التحكم بالتعاملات اليومية".


هل يتنازل الجيش عن شركاته؟

وتبدو رؤية هذا الخبير الاقتصادي حسنة النوايا بخطوة طرح شركات الجيش بالبورصة ومتفائلة بمستقبلها، وهو ما يختلف معه أستاذ الاقتصاد بجامعة أوكلاند الأميركية الدكتور مصطفى شاهين، الذي استبعد من الأساس الإقدام على تلك الخطوة.
وقال شاهين، للجزيرة نت، إن المسؤولين الحكوميين يتحدثون منذ فترة طويلة بشأن طرح شركات الجيش بالبورصة لكن شيئا لم يحدث على أرض الواقع.
واستبعد أن يتنازل الجيش عن شركاته بهذه السهولة، وأردف "السلطة العسكرية تستهدف السيطرة على الاقتصاد بأكمله لصالح الجيش مما يعني أنه من غير المنطقي أن يفرط في تلك الشركات بإدراجها في البورصة".
لذلك، اعتبر أستاذ الاقتصاد بجامعة أوكلاند تصريحات رئيس الوزراء بشأن شركات الجيش محاولة لتهدئة وطمأنة للمستثمر المحلي والأجنبي فقط.
واختتم حديثه بأن البورصة المصرية بشكل عام حققت خسائر كبيرة خلال الفترة الماضية جراء انعدام الشفافية، وعدم وجود ضمانات حقيقة للمستثمرين.

المصدر : الجزيرة نت -
دعاء عبد اللطيف

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع