مراسم الاستقبال الرسمية لصاحب السمو الأمير الملكي محمد بن سلمان آل سعود أثناء زيارته لسلطنة عُمان بتاريخ ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١م (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          الهند.. مقتل قائد الأركان وزوجته و11 مرافقا في حادث تحطم مروحية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          نجيب عبد الرزاق - سياسي ماليزي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 278 - عددالزوار : 81902 )           »          أزمة أوكرانيا.. بوتين يشيد بقمته مع بايدن ويرفض تمدد الناتو وباريس تحذّر موسكو من عواقب "إستراتيجية" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ماذا تقول منظمة الصحة العالمية عن أعراض أوميكرون؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          قراصنة سولار ويندز.. مجموعة كاملة من الحيل الجديدة لهجمات شرسة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          وفد إماراتي يبحث في أنقرة فرص التعاون بالصناعات العسكرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مرور سنة على إعطاء أول جرعة لقاح بالعالم.. الصحة العالمية: لا مؤشرات على أن "أوميكرون" أشد خطورة من "دلتا" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          بعد تلويح حماس بالتصعيد.. إسرائيل تعلن شروط تخفيف الحصار والأمم المتحدة تؤكد تفاقم الوضع الإنساني بغزة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العملية الأكبر من نوعها.. واشنطن تعلن مصادرة شحنات أسلحة ونفط إيرانية في بحر العرب وطهران تندد "بالقرصنة" الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العراق.. قتلى وجرحى بانفجار في البصرة وتضارب بالأعداد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          تعرف على موازين القوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          وليام جوزيف بيرنز - رئيس وكالة المخابرات المركزية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          مايكروسوفت تحل لغز "الشقة رقم 15" وتصادر 42 موقعا لقراصنة صينيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســـم الثقافة الـعــامــــة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


تعرف على أشكال الاحتجاج الدبلوماسي بين الدول

قســـم الثقافة الـعــامــــة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 24-10-21, 07:17 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تعرف على أشكال الاحتجاج الدبلوماسي بين الدول



 

تعرف على أشكال الاحتجاج الدبلوماسي بين الدول

في الأعراف والتقاليد الدبلوماسية تتعدد صوره وأنواعه ما بين "رسائل احتجاج" و"استدعاء السفير للتشاور" و"خفض التمثيل" و"إعلان السفير شخصا غير مرغوب فيه" و"قطع العلاقات".

رسائل احتجاج

ـ 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2014: ثلاث رسائل احتجاج إسرائيلية وصلت للحكومة الأردنية، بعد أن قام أعضاء مجلس النواب بقراءة الفاتحة على روح منفذيْ عمليتي القدس الشهيدين غسان وعدي أبو جمل، فاستدعت عمان السفير الإسرائيلي لديها دانييل نيفو على خلفية تصريحات له سخر فيها من البرلمان الأردني.
ـ 1 يونيو/حزيران 2021: استدعت وزارة الخارجية الفلسطينية سفراء 4 دول أوروبية، وهي بريطانيا والنمسا والتشيك وبلغاريا، وسلمتهم رسائل احتجاج على تصويت بلدانهم سلبا على قرارات تتعلق بفلسطين في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية.
ـ 15 يوليو/تموز 2021: استدعت وزارة الخارجية التركية السفير اليوناني في أنقرة ميشال كريستوس دياميسيس، وسلمته مذكرة احتجاج على ما وصفته بـ"سوء المعاملة" الذي واجهه فريق "غالطة سراي" التركي لكرة القدم في مطار أثينا.


"خفض التمثيل"

ـ يُعد التمثيل الدبلوماسي مظهر من مظاهر السيادة الخارجية للدولة، وعلى ذلك، فالدول كاملة السيادة الحق في إيفاد وقبول المبعوثين الدبلوماسيين، أما الدول ناقصة السيادة كالدول المحمية أو التابعة أو المشمولة بالوصاية أو المدارة من جانب دول أخرى، فهي عادة لا تملك إرسال مبعوثين دبلوماسيين من طرفها، وتتولى تمثيلها في الخارج الدولة الحامية أو المتبوعة أو الوصية أو القائمة بالإدارة.
ـ التخفيض في العلاقات الدبلوماسية يعني إما تخفيض حجم البعثة الدبلوماسية الدائمة من حيث عدد أعضائها، وإما التخفيض في درجة التمثيل، وهاتان الحالتان وإن كان يصاحبهما عادة توتر العلاقات السياسية بين البلدين، فإنهما لا تؤديان إلى إغلاق البعثات الدبلوماسية الدائمة، ولا إلى سحب موظفيها إلى بلدهم.
ـ تخفيض حجم البعثة الدبلوماسية قد يكون بمبادرة من الدولة المرسلة أو بطلب من الدولة المستقبلة للبعثة الدبلوماسية، أمّا التخفيض في درجة التمثيل فيحدث عند استدعاء أو مغادرة رئيس البعثة الدبلوماسية للتشاور واستدعائه الرسمي من دون قبول طلب القبول لخلفه، ففي هذه الحالات تستمر البعثة الدبلوماسية في وظيفتها تحت رئاسة قائم بالأعمال.
ـ مايو/أيار 2018: أمرت الحكومة الإسرائيلية جيشها بقمع مسيرات العودة بالقوة، فقتلت في يوم واحد 60 فلسطينيا وجرحت المئات، بينهم الكثير من الأطفال والنساء، وفي حينه اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل بارتكاب مجزرة.
ـ قررت تركيا خفض التمثيل الدبلوماسي مع تل أبيب، وأمرت السفير الإسرائيلي بأنقرة إيتان نائيه وقنصل إسطنبول ليوسي سفران ليفي بمغادرة البلاد.

ـ 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2018: قررت إسرائيل عدم تعيين دبلوماسيين جدد لها في أنقرة وإسطنبول، وخفض مستوى تمثيلها الدبلوماسي في تركيا، وذلك عملا بمبدأ "التعامل بالمثل".


المعاملة بالمثل

ـ تصاعد التوتر في العلاقات الروسية الأوروبية بسبب رفض موسكو دعوات الاتحاد الأوروبي إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن المعارض الروسي أليكسي نافالني، وكذلك إلى إجراء تحقيق كامل ونزيه في محاولة اغتياله.
ـ 5 فبراير/شباط 2021: أعلنت موسكو طرد 3 دبلوماسيين تابعين لبعثات كل من ألمانيا وبولندا والسويد، على خلفية اتهامهم بالمشاركة في المظاهرات الداعمة لنافالني.
ـ 8 فبراير/شباط 2021: أعلنت الخارجية الألمانية طرد موظف بالسفارة الروسية في برلين في إطار مبدأ "المعاملة بالمثل" على خلفية طرد دبلوماسي ألماني من موسكو.
ـ الوزارة الألمانية قالت في بيان إنها صنفت موظفا في السفارة الروسية في برلين "شخصا غير مرغوب فيه"، دون تحديد اسمه.
ـ 6 أكتوبر/تشرين الأول 2021: أعلن حلف الشمال الأطلسي "ناتو" (NATO) طرد 8 أعضاء من البعثة الروسية لديه، متهما إياهم بأنهم يعلمون سرا ضباط مخابرات.


وقف البعثات

ـ يمثل وقف العلاقات الدبلوماسية بين الدول وضعًا خاصًا، فهو يعني أن البعثة الدبلوماسية غير قادرة لسبب ما على تمثيل مصالح الدولة المرسلة لدى الدولة المستقبلة من دون أن تكون العلاقات الدبلوماسية قد قُطعت بين الدولتين.
ـ وقف العلاقات الدبلوماسية يعني أن العلاقات مع الدولة المعنية قد انقطعت مؤقتا مع ترك البعثة في مكانها من دون وظائف رسمية، فالفرق بين قطع العلاقات الدبلوماسية ووقفها هو فرق بين العلاقات والبعثات، فالوقف ينصب أساسا على البعثات.
ـ 18 أكتوبر/تشرين الأول 2021: وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن أن بلاده ستعلق عمل مكتبها لدى حلف الناتو ابتداءً من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
ـ وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي "ردا على تصرفات الحلف، قمنا بتعليق عمل بعثتنا الدائمة في الناتو، بما في ذلك عمل الممثل العسكري الرئيسي"، وأضاف "تم إنهاء أنشطة المكتب الإعلامي لحلف الناتو في موسكو".


استدعاء السفير

ـ ما يسمى بـ"استدعاء السفير" هو تعبير له أكثر من مدلول دبلوماسي وقانوني، يستخدم أحيانا للتعبير عن قيام دولة ما بسحب سفيرها من دولة أخرى، وفى هذه الحالة تستمر البعثة الدبلوماسية في أداء عملها برئاسة القائم بالأعمال بالإنابة، وهو إجراء يعني عمليًا تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي -ولو مؤقتًا- كتعبير عن امتعاض الدولة من سياسات ومواقف دولة أخرى.

ـ يتخذ هذا الإجراء أشكالا عديدة أشهرها أن تقوم دولة باستدعاء سفيرها للتشاور بشأن القضايا موضع الخلاف أو الاحتجاج، وقد يتم ذلك من خلال تباطؤ الدولة في إرسال سفير جديد لها محل سلفه الذي انتهت مدته بشكل طبيعي، وقد يتم ذلك أيضا من خلال قيام السفير بإجازة في بلده تستمر طويلاً بشكل متعمد ومفهوم سببه.
ـ 2 أكتوبر/تشرين الأول 2021: أعلنت الجزائر استدعاء سفيرها في باريس محمد عنتر داود "من أجل التشاور"، إثر تأزم العلاقات بين البلدين على خلفية تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتبرتها الجزائر "مسيئة لها".
ـ قد يستمر سحب السفير طويلاً، مثلما حدث مع مصر عندما سحبت السفير سعد مرتضى من تل أبيب اعتراضا على العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 1982، واستمرت البعثة دون سفير 4 سنوات حتى تمت ترقية أحد أعضاء البعثة إلى درجة سفير (محمد بسيوني).
ـ عادة ما ترد الدولة الأخرى بإجراء مماثل لحفظ ماء الوجه، وفى بعض الأحيان لا يحدث ذلك، فقد سحبت مصر سفيرها عبد الفتاح عمرو من لندن عام 1951 ولم ترد بريطانيا بالمثل.
ـ تعبير "استدعاء السفير" يستخدم أيضا للدلالة على إجراء مغاير تماما لكل ما سبق، ويقصد بذلك قيام وزارة الخارجية باستدعاء سفير دولة ما إلى مقر الوزارة لمقابلة أحد مسؤوليها لإبلاغه عدم رضا الدولة عن سياسات دولة السفير أو سلوكيات السفير نفسه.
ـ أهداف هذا الاستدعاء متعددة ومتدرجة، تبدأ من مجرد طلب إيضاحات بشأن موضوع ما، وقد يكون لإبلاغ السفير احتجاجا واضحا.
ـ 29 سبتمبر/أيلول 2021: استدعت الخارجية الجزائرية السفير الفرنسي فرانسوا غويات احتجاجا على قرار باريس تشديد إجراءات منح التأشيرة للجزائريين.


استدعاء السفير.. دلالات غير سلبية

ـ تعبير "استدعاء السفير" يستخدم أيضا بمعنى آخر يخلو من أي دلالات سلبية، ويقصد به عودة السفير إلى بلاده بشكل طبيعي، إما لانتهاء مدة عمله في تلك الدولة، وإما لترقيته لمنصب آخر في بلده، وإما لنقله لرئاسة بعثة في دولة أخرى، وإما إلى الديوان العام لوزارة الخارجية، وإما وصوله إلى سن التقاعد.
ـ في كل هذه الحالات تنظم للسفير إجراءات تشبه إجراءات اعتماده عند بدء مهمته، مثل تقديم خطاب استدعاء إلى وزارة الخارجية في الدولة المعتمد لديها، ومقابلة كبار المسؤولين فيها لوداعهم، والحصول أحيانا على نياشين وأوسمة ووداع نظرائه من سفراء الدول الأخرى وتلبية العديد من دعوات تكريمه، رغم أن الإجراء نفسه يحمل اسم "استدعاء السفير".


شخص غير مرغوب فيه.. طرد الدبلوماسيين

ـ قد يصل هدف الاستدعاء إلى الحد الأقصى وهو إبلاغ السفير بالعبارة الشهيرة "اعتباره شخصًا غير مرغوب فيه"، وهو تعبير يعني انتهاء صفته في الدولة، وضرورة مغادرة أراضيها خلال 48 ساعة، وهذا من أقسى إجراءات التصعيد الدبلوماسي، ولا يحدث إلا في حالات نادرة.
ـ تتنوع الأسباب التي قد تدعو إلى اعتبار الدبلوماسي "شخصا غير مرغوب فيه" من الإدلاء بتصريحات غير ودية إزاء سياسات الدولة، ومحاولة التدخل في شؤونها الداخلية إلى القيام بأعمال التجسس، أو زيارة مناطق محظورة دون إذن مسبق، أو استغلال الحصانة لممارسة جرائم تهريب، أو في حالة التدهور الحاد في العلاقات بين البلدين.
ـ تاريخيا، اعتبـِر (الأمين العام السابق للأمم المتحدة والرئيس السابق للنمسا) كورت فالدهايم وزوجته شخصين غير مرغوب فيهما بالولايات المتحدة وبلدان أخرى، بعد اتهامه بـ"حصوله على معلومات بخصوص جرائم حرب قام بها النازيون ولم يقم بما يلزم اتجاه ذلك".
ـ سبتمبر/أيلول 1952: أعلنت سلطات الاتحاد السوفياتي سابقا السفير الأميركي لديها حينئذ جورج كينان "شخصا غير مرغوب فيه" بعد أن أدلى بتصريح اعتبرت موسكو أنه يربط بينها وبين ألمانيا النازية.
ـ عام 2008: وصفت إسرائيل ريتشارد فالك (الأستاذ الجامعي الأميركي الذي تولى مهمة المقرر الأممي لمراقبة حقوق الإنسان بالأراضي الفلسطينية) بأنه "شخص غير مرغوب فيه" بعد أن شبه معاملة إسرائيل للفلسطينيين بتصرفات النازيين مع اليهود.
ـ عام 2011: طردت الولايات المتحدة سفير إكوادور لديها واعتبرته "شخصا غير مرغوب" فيه بإطار دبلوماسية المعاملة بالمثل المعروفة باسم "tit for tat" بعد أن قامت إكوادور بطرد السفير الأميركي لديها عقب ظهور وثائق ويكيليكس خاصة بالخارجية الأميركية تقول إن رئيس إكوادور رفائيل كوريا كان على اطلاع بتورط مسؤولين أمنيين كبار بالبلاد في قضايا فساد.
ـ نوفمبر/تشرين الثاني 2015: صنفت الصين أنتازيا لين ملكة جمال كندا المنحدرة من أصل صيني "شخصا غير مرغوب فيه" بسبب دفاعها الصريح عن حقوق الإنسان وحرية الاعتقاد الديني في الصين.
ـ أبريل/نيسان 2021: تصاعدت حرب طرد الدبلوماسيين مع إعلان موسكو طرد 20 موظّفا في السفارة التشيكيّة في موسكو باتوا يعتبرون أشخاصا "غير مرغوب فيهم"، وذلك ردا على طرد التشيك 18 دبلوماسيا روسيّا ضالعين بحسب الاستخبارات التشيكية في تخريب مخزن ذخائر أسفر عن سقوط قتيلَين عام 2014.
ـ قبلها بأيام، طلبت روسيا من 10 دبلوماسيين أميركيين مغادرة أراضيها ردا على قرار واشنطن طرد عدد مماثل من الدبلوماسيين الروس بسبب "أنشطة خبيثة".
ـ شملت "الحرب الدبلوماسية" بولندا، حيث أعلنت روسيا طرد 5 دبلوماسيين بولنديين بعد إعلان بولندا 3 موظفين بالسفارة الروسية في وارسو "أشخاصا غير مرغوب فيهم".
ـ 18 يونيو/حزيران 2021: استدعت وزارة الخارجية الروسية القائمة بأعمال سفارة مقدونيا الشمالية لدى روسيا أوليفيرا تشاوشيفسكايا ديموفسكايا، حيث سلمتها مذكرة روسية بشأن إعلان أحد موظفي سفارة بلدها في موسكو شخصا غير مرغوب فيه، وذلك ردا على إجراء مماثل اتخذته مقدونيا الشمالية تجاه أحد الدبلوماسيين الروس لديها في شهر أيار/مايو الماضي.


قطع العلاقات

ـ يعبر قطع العلاقات الدبلوماسية عن درجة قصوى من التوتر تتجاوز كل محاولات التسوية، كما يعبر عن فشل ذريع في التواصل وحل المشاكل البينية بغض النظر عن مسؤولية هذا الطرف أو ذاك عن التصعيد أو رغبته فيه.
ـ قطع العلاقات الدبلوماسية هو التعبير السياسي الأسمى والأوضح عن تفاقم الخلاف والعداء بين دولتين إلى حد يكاد يلامس حدود المواجهة المفتوحة، ويكون أحيانا نذيرا ومؤشرا على قيام صراع مسلح.
ـ الإبعاد المتبادل أو غير المتبادل لبعض الممثلين الدبلوماسيين، وقطع العلاقات القنصلية والتجارية والجوية والبحرية والبريدية، لا تشكل إطلاقا حالات لقطع العلاقات الدبلوماسية، ولا تُنتج أيا من الآثار القانونية التي يُنتجها قطع العلاقات الدبلوماسية.
ـ تنص اتفاقيات فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية عام 1962 على حرمة المقرات الدبلوماسية، واستمرار تلك الحرمة حتى في ظل القطيعة الدبلوماسية التي لا تعني قطع العلاقات القنصلية ضرورة، فأحيانا تبقى العلاقات القنصلية قائمة رغم القطيعة الدبلوماسية.
ـ يتم تجسيد القطيعة الدبلوماسية في أن تعلن الدولة صاحبة القرار قطع علاقاتها رسميا مع الدولة الأخرى، وفي الآن ذاته تستدعي سفيرها وكامل بعثتها الدبلوماسية من الدولة الأخرى وتغلق مقارها الدبلوماسية، وفي الوقت نفسه تقرر طرد دبلوماسيي الدولة الأخرى مع منحهم مهلة لترتيب أمورهم على عجل، وإن كانت الأعراف تحدد تلك المهلة بما بين 48 ساعة وأسبوع.
ـ يمكن أن تسند رعاية مصالح بلد معين في البلد الآخر إلى بلد أو طرف ثالث، كما أن القطيعة الدبلوماسية لا تعني منع سفر مواطني دولة معنية في اتجاه الدولة الأخرى إلا إذا صدر قرار سيادي بهذا الشأن.
ـ في أحيان كثيرة تسبق القطيعة الدبلوماسية إعلان الحرب، وإن كان السياق الدولي اللاحق على الحرب العالمية الثانية شهد حالات كثيرة لقطع العلاقات الدبلوماسية من دون أن يتسبب ذلك في نشوب صراع مسلح على الفور.
ـ 15 مايو/أيار 1965: أصدر مجلس وزراء خارجية دول جامعة الدول العربية قرارًا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع جمهورية ألمانيا الاتحادية، وقطعت 10 من الدول العربية الـ13، الأعضاء في الجامعة آنذاك، علاقاتها الدبلوماسية مع بون، أما ليبيا وتونس والمغرب فإنها على العكس أبقت علاقاتها مع ألمانيا الاتحادية.
ـ ولا يمكن توقيف الدبلوماسي إلا بموجب قرار من سلطته بلده برفع الحصانة عنه، كما نصت اتفاقيات فيينا على حرمة المقرات الدبلوماسية حتى بعد قطع العلاقات.
ـ نوفمبر/تشرين الثاني 1979: مئات الطلاب المؤيدين للثورة الإسلامية في إيران اقتحموا السفارة الأميركية في طهران، وأخذوا 44 من طاقمها ومواطنين أميركيين عاديين رهائن في ما عرفت بـ"أزمة الرهائن".
ـ استدعت الولايات المتحدة سفيرها على الفور، ومع استمرار الأزمة أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية وإن كان ذلك لن ينهيها، فقد استمرت إلى أن نجحت وساطة جزائرية في وضع حد لها في يناير/كانون الثاني 1981.
ـ مطلع عام 2016: وقعت القطيعة بين السعودية وإيران على خلفية إعدام السلطات السعودية المعارض الشيعي نمر باقر النمر بعد إدانته بقضايا تتعلق بـ"الإرهاب".


القطيعة الجماعية

أحيانا، تأتي القطيعة الدبلوماسية ناطقة بموقف عدد من الأطراف إزاء طرف معين، مثلما جرى إثر زيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات لإسرائيل عام 1977، حيث قررت الدول العربية مقاطعة مصر، واستمرت تلك القطيعة عقدا من الزمان.
ـ عام 1990: غزا العراق الكويت، فقررت دول عربية عدة قطع علاقاتها الدبلوماسية مع بغداد.
ـ عام 2011: مع اندلاع الثورة على نظام الرئيس بشار الأسد، قطعت بلدان عربية عدة ومعها تركيا علاقاتها مع النظام السوري عقابا له على القمع واسع النطاق والجرائم البشعة التي ارتكبها في حق مواطنيه.
ـ عام 2016: قررت بلدان خليجية وعربية قطع علاقاتها بإيران، أو استدعاء سفرائها وخفض مستوى العلاقات، تضامنا مع السعودية التي ساءت علاقتها بإيران.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع