تاريخ الانقلابات العسكرية في الإسلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          التحقيق بانفجار مرفأ بيروت.. رئيس الوزراء اللبناني السابق يرفع دعوى قضائية على الدولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          رغم الارتياح الذي بدا عليه الجنرال في مؤتمره الصحفي.. لماذا يظهر البرهان وحيدا في "انقلابه" الثالث؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 41 - عددالزوار : 2964 )           »          تاريخ طويل من الطوارئ بمصر.. ماذا يعني إلغاؤها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 8 )           »          اجتماع الدول المجاورة لأفغانستان.. تشديد على ضرورة تشكيل حكومة شاملة والتنسيق المشترك لمحاربة تنظيم الدولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          سفراء السودان في 12 دولة يعلنون رفض "الانقلاب”.. واشنطن تدعو لإطلاق سراح السجناء السياسيين وأوروبا تحذر من تداعيات خطيرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ستراتفور: انقلاب السودان يمكن أن يؤدي إلى شهور من الاضطرابات العنيفة وتوقف المساعدات الدولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          مقال بالغارديان: بذور انقلاب السودان زُرعت بعد سقوط البشير مباشرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          كيف كان ردهم؟ البرهان أبلغ الأميركيين مسبقا بعزم الجيش على اتخاذ إجراءات ضد الحكومة المدنية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          حسن بن عبدالله الغانم المعاضيد - رئيس مجلس الشورى القطري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          معجزة هانوي.. كيف صعد الاقتصاد الفيتنامي من تحت الصفر؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بريطانيا وفرنسا.. جذور الكراهية بين أهم قوتين في أوروبا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          إثيوبيا تشنّ غارة جوية على "الجبهة الغربية" لإقليم تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          كتاب : "سيد اللعبة: كيسنجر وفن دبلوماسية الشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســــــم الدراســـــات و التـقـاريــر
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الدرع الصاروخية تهديد حقيقى

قســــــم الدراســـــات و التـقـاريــر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 11-07-09, 03:37 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الدرع الصاروخية تهديد حقيقى



 

الدرع الصاروخية تهديد حقيقى





المقدمة.
نشر "معهد الشرق - الغرب" دراسة في أواخر شهر مايو الماضي، كان قد أعدها فريق من الخبراء الأميركيين والروس حول تهديد الصواريخ الإيرانية. وهذه الدراسة انتهت إلى خلاصة مؤداها أن هذا التهديد"ليس وشيكاً، وأن النظام الدفاعي المقترح حالياً لمواجهته لن يكون فعالا في جميع الأحوال". ولكننا سمعنا فيما بعد وزير الدفاع الأميركي "روبرت جيتس" وهو يقول إن إيران قد أجرت تجربة على صاروخ متعدد المراحل يعمل بدفع الوقود الصلب، ويتراوح مداه ما بين 1200 ـ1500 ميل، وقادر على الوصول لجزء كبير من دول أوروبا.

أعادة انتخاب نجاد و السعي للحصول على قدرات نووية.

إعادة انتخاب نجاد لفترة ثانية، وتعهده الذي يكرره بمواصلة السعي للحصول على قدرات نووية وباليستية، يبرزان أهمية مواقع الرادار، ومواقع الصواريخ الاعتراضية الدفاعية المقترح نشرها في شرق أوروبا. ونُقاد خطة نشر الرادار والصواريخ يعيدون دوماً تدوير الحجج التي كان المسؤولون الدبلوماسيون والعسكريون الروس يكررون الاستشهاد بها خلال جولات المباحثات الدبلوماسية بين بلادهم والولايات المتحدة خلال عامي 2007 - 2008 بما في ذلك الاجتماعان اللذان عُقدا بين وزيري خارجية ودفاع البلدين.

وهذا الخط من التفكير يجري على النحو التالي:

ليس هناك تهديد في الأمد القصير للصواريخ الإيرانية طويلة المدى، والمنظومة الأميركية المقترحة لا يمكنها التصدي لمثل هذا التهديد في جميع الأحوال، ولكن وضعها - المنظومة ـ في أوروبا سيهدد نظام الردع النووي الروسي. وهذه الحجج البالية لم تعد تقنع أحدا.

الصواريخ الاعتراضية الأميركية التي سيتم نشرها في محطات أوروبية ستوفر أسرع حماية ضد الصواريخ طويلة الأمد التي تهدف إيران إلى امتلاكها بحلول عام 2015.

الصواريخ الايرانية من مرحلة الوقود السائل الى مرحلة الوقود الصلب.

وكان الليفتنانت جنرال( فريق) "باتريك أو رايلي"مدير وكالة الدفاع الصاروخي قد لفت الانتباه مؤخراً إلى التقدم الذي أحرزته إيران في إطلاق الصواريخ، والانتقال من مرحلة الدفع بالوقود السائل إلى مرحلة الدفع بالوقود الصلب، وهو التقدم الذي يعترف به العديد من نقاد الخطة الأوروبية. فكما جاء في التقرير الصادر في أبريل الماضي عن "مركز الاستخبارات الجوي والفضائي الوطني" فأنه يمكن لإيران، بمساعدة خارجية كافية، أن تطور، وتجري تجارب على صواريخ عابرة للقارات، لديها القدرة على الوصول للولايات المتحدة بحلول 2015.

سبائك الألمنيوم.

وقد كشفت الشهادة التي أدلى بها "روبرت مورجينثاو" المُدعي العام لمنطقة نيويورك أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، عن سعي إيران الحثيث لهذا النوع من المساعدة وذلك عندما تحدث عن اتهام مدير تجاري صيني بسبب صفقات أبرمها

مع عملاء تابعين لوزارة الدفاع الإيرانية لنقل:

15 ألف كيلو جرام من سبائك الألمونيوم التي تستخدم حصرا في إنتاج الصواريخ بعيدة المدى.

1700 كيلو جرام من اسطوانات الجرافيت المستخدمة في أجهزة إفراغ الشحنة الكهربائية المحظورة.

ما يزيد عن 30 ألف كيلو جرام من ألواح التنجستين – النحاس.

24 ألف كيلو جرام من قضبان الحديد المصنوع من سبائك ذات درجة صلابة عالية.

450 طنا متريا من الأقطاب الكهربائية لأفران الصهر.

1400 طن متري من المنجنيز الحديدي العالي الكربون.

في الوقت الذي تم اتهام المدير التنفيذي الصيني في إبريل، كان الإيرانيون يقيمون في نفس الوقت بالتفاوض من أجل شراء جيروسكوبات(أجهزة تستخدم لتحديد الاتجاهات)، وأجهزة لزيادة سرعة الانطلاق، وهي أجهزة ذات أهمية قصوى لإنتاج الصواريخ الباليستية.

ولكن، هل يمكن لمواقع الرادار والصواريخ الاعتراضية المنشورة في أوروبا أن تمثل دفاعا حقيقيا أمام هذا التهديد الصاروخي؟

نقاد برنامج نشر هذه المنظومات غالبا ما يستخدمون أدوات تحليلية مغلوطة للحكم على فعاليتها:

فعلى الرغم من أن الرادار الذي اقترحت الولايات المتحدة نشره في جمهورية التشيك قد تم تجربته لثماني سنوات في جنوب المحيط الهادئ وأثبت فعاليته، فإن النقاد يصرون مع ذلك أنه لن يكون فعالا، وهو ما يقطع بعدم فهمهم لإمكانياته الأساسية وقدراته المتفوقة في كشف الأهداف المعادية، وتعقبها، والتمييز بينها.

الصواريخ الاعتراضية.

هذا من ناحية الرادار أما الصواريخ الاعتراضية التي سيتم نشرها في محطات أوروبية فستوفر أسرع وسيلة حماية وأكثرها اقتصادية ضد الصواريخ طويلة الأمد التي تهدف إيران إلى امتلاكها بحلول عام 2015.

ويشار في هذا السياق إلى أن برنامج الدفاع الصاروخي قد تمت تجربته وأظهر فعاليته وكفاءته المتميزة، وهو ما يدعو للقول إنه ليس ثمة سبب يدعو للاعتقاد أنه لن يحقق المطلوب منه. وفي الحقيقة أن المخاوف الروسية المتعلقة بالبرنامج من النوع الذي يصعب سبر أغواره. فكيف يمكن لعشرة صواريخ اعتراضية غير مزودة برأس متفجر( أقل في حجمه وفعاليته كثيرا من الرؤوس الحربية التي نشرتها روسيا حول موسكو) أن تهدد روسيا.فهذه المنظومة تستطيع التعامل مع العدد المحدود من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي يمكن لإيران وضعها في الميدان، ولكن قواعد الفيزياء العملية ومبادئ الجاذبية تقطع كلها بعدم قدرتها على اعتراض الصواريخ الروسية من نفس النوع.


الخلاصة.
يقول وزيرالدفاع الامريكى أن روسيا قد أصبحت أكثر ميلا للنظر إلى البرنامج الإيراني باعتباره تهديداً، وهو ما يمثل تحولا مرحبا به من وجهة نظره. فالتجارب الصاروخية الإيرانية الأخيرة تذكرنا أن هذا البرنامج يتحرك بسرعة حثيثة، وأن كل ما تفعله الولايات المتحدة هو أنها تنشر نظامًا سوف يمكننا من الدفاع عن نفسها وحلفائها الأوروبيين في ذات الوقت.ومن هنا، يتعين على الإدارة الأميركية، والكونجرس ألا يتأخرا كثيراً في توفير الأموال الكافية للمضي بهذا البرنامج قدماً، بحيث يكون بمقدورنا توقع التهديد، بدلا من التعامل مع القدرة الصاروخية الإيرانية بعد فوات الأوان.

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الدرع, الصاروخية, تهديد, حقيقى

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع