القبض على جنديين ألمانيين سابقين لمحاولتهما تجنيد محاربين للقتال في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          اليمن.. الجيش يستعيد مواقع إستراتيجية في مأرب ويخسر 4 من كبار ضباطه (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          وُصف باليوم الأهم في مسار الثورة.. مخاوف من صدامات في مسيرات الخميس بالسودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أردوغان يطلب من البرلمان تمديد تفويضه بتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 262 - عددالزوار : 77199 )           »          كورونا.. متحور جديد يثير القلق في بريطانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          عون يتباحث مع أميركيين حول ترسيم الحدود مع إسرائيل واستئناف التدقيق الجنائي بحسابات مركزي لبنان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          كولن باول - وزير الخارجية الأمريكي السابق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5188 )           »          منها ماك بوك جديد.. هذه الأجهزة التي أعلنت عنها آبل في مؤتمرها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          العقل المدبر لعدة تفجيرات دامية - غزوان الزوبعي الملقب بأبي عبيدة بغداد الذي أعلن العراق اعتقاله؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الركود العظيم.. هل بدأت قوة الصين بالأفول؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العالم أكبر من 5.. لافروف يؤيد أردوغان في ضرورة تمثيل القوى الجديدة بمجلس الأمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          ملف خاص بانتخابات الرئاسة الامريكية - 2020 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 171 - عددالزوار : 39014 )           »          فاجأ الاستخبارات الأميركية.. الصين أطلقت صاروخا "فرط صوتي" في المدار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          التيار الصدري في العراق من النشأة إلى صدارة الانتخابات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســــــم الدراســـــات و التـقـاريــر
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


بوادر عدون اخر على جنوب لبنان

قســــــم الدراســـــات و التـقـاريــر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 22-09-09, 06:37 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي بوادر عدون اخر على جنوب لبنان



 

بوادر عدون اخر على جنوب لبنان

المقدمة.
على أثر ألهزيمة ألنكراء ألتي منيت بها ألمؤسسة ألعسكرية الصهيونية في تموز من عام 2006 على أيادي حفنة من مقاتلي حزب الله أللبناني، راحت أسرائيل تقيّم النكسة التي أذهلت القيادات الأسرائيلية وعلى كل ألمستويات وتقارن بين حجم وقدرات قوتهم العسكرية التي شاركت بالهجوم ضد حزب الله، حيث كانت وحدات برية نخبوية من حيث الأفراد والسلاح والعتاد، مدعومة من ألجو والبحر بأفضل ما لدى أسرائيل من أسراب جوية وبوارج بحرية، وتقنيات أخرى سُخِّرت لخدمة عدوانهم الذي لم يحقق أياً من أهدافه ألمرسومة. فهذا ألحشد ألعسكري ألضخم بالمفهوم الأسرائيلي كان قادراً على تدمير واستئصال ألبنية ألعسكرية لحزب الله، من خلال ضربة خاطفة. وبتقديراتي الشخصية لحجم ألقوة ألعسكرية ألتي استخدمتها أسرائيل ضد حزب الله في عام2006 أنها قوة كبيرة من حيث العدد والعدة ألمسخّرة لخدمتها، أنها قادرة على سحق جيش بحجم الجيش الأردني، بزمن لا يزيد على أسبوع واحد كأعلى تقدير. لذلك فأن هزيمة أسرائيل ألغير متوقعة أمام حزب الله قد أذهلت أسرائيل وحلفائها من ألدول ألصانعة للشر وفي مقدمتهم ألولايات ألمتحدة الأمريكية، فترتب على هذه ألهزيمة تشكيل غرفة عمليات خاصة جداً، يعمل فيها 150 خبير عسكري أجنبي، من جنسيات متعددة، الى جانب خبراء أسرائيل، جلهم من صنوف مختلفة، تنصب جهودهم ألمتواصلة وعلى مدار ألثلاث أعوام ألماضية من أجل تشخيص أسباب أخفاقات ألجيش الأسرائيلي في حرب تموز من عام 2006 وأيجاد سبل ناجعة لتطوير ألجوانب ألتكنيكية والتكتيكية، وأيجاد آليات أكثر نجاحاً لأدارت معركة ألصنوف ألمشتركة لدى ألمؤسسة ألعسكرية الأسرائيلية، من أجل طرد شبح ألهزيمة، وتحقيق ضمانات ألنجاح في معارك مستقبلية، ضد نقاط ومواقع محصّنة من طراز ما لدى حزب الله في الجنوب اللبناني.

أللمسات الأخيرة.

أن ألقيادة ألعسكرية الأسرائيلية في طور وضع أللمسات الأخيرة على ترتيبات الهجوم العسكري المرتقب ضد حزب الله. وربما يتساءل البعض عن قوة وشكل وحجم الضربة ألأسرائيلة ألمحتملة ضد حزب الله، وماذا سيكون رد فعل حزب الله؟، مقارنة بما حدث في حرب تموز من عام 2006


أن شكل ألضربة ألمتوقعة من جانب أسرائيل ضد حزب الله ستكون – حسب خبرتي في الجانب العسكري - على ألشكل ألتالي:


1-ستقوم اسرائيل بتوجيه ضربة تمهيديه عنيفة جداً من مختلف أسلحتها ألبرية والجوية والبحرية، على أن يكون 90% من جهد الضربة التمهيدية يستهدف مواقع حزب الله في ألجنوب اللبناني، وباقي جهد الضربة سيتوزع على المناطق والنقاط الأكثر حيوية في عموم لبنان. وتكوناألضربة أعنف بعشر مرات من تلك ألتي حصلت في تموز من عام 2006 من حيث الكثافة النارية وحجم ألدمار ألشامل، وعندما تبدأ أسرائيل هجومها البري، وستدفع بـ 4 ألوية مدرعة من بينها جولاني وجفعاتي.

2- من ألمؤكد أن تقوم أسرائيل باستخدام أسلحة حديثة لم تستخدمها سابقا ، ومن بين تلك الأسلحة، قنابل كبيرة خاص في تدمير الأنفاق، وهي أفاعي الكترونية، وحشرات الكترونية، والزج بالكلاب ألمرتدية للأحزمة ألناسفة بكثافة، كذلك ستستخدم اسرائيل أنواع محددة من أسلحة ألدمار ألشامل، حصراً سيكون مسرحها ألجنوب اللبناني.

3- خلال الضربة التمهيدية النارية الأسرائلية سيهاجر تحت لهيب وطيس نيرانها ما لا يقل عن 80% من مجمل تعداد سكان ألجنوب أللبناني، باتجاه مناطق أخرى من لبنان.

4- أن ألهجوم الأسرائيلي المرتقب سيمتاز بتعدد محاور التقدم، من البر، منها محاور تقدم تصادمية ومنها التفافية تندفع بسرعة الى العمق ألمطلوب، يرافقها أنزالات بحرية وجوية مكثفة، ويعتمد الهجوم على ألسرعة الخاطفة في ألتقدم والكثافة في النيران، والثبات في ألموقف، وبالتأكيد هكذا ستفعل أسرائيل ستردّ على انهزامها الكارثي امام حزب الله وتردّ الأعتبار لمكانتها ولمن يدعمها ويراهن عليها كقوة اقليمية لا تنكسر.

5- ستحاول أسرائيل من تطويق وعزل البعض من ألنقاط ألحصينة والمهمة في خطوط دفاعات حزب الله، لكي تتجنب تعقيداتها ومخاطرها وتأثيرها على سير تقدمها.

في حال نشوب حرب جديدة بين اسرائيل وحزب الله، لاشك أنها ستكون حرب مدمرة للغاية، بل وأشرس المعارك التي عرفها ألشرق الأوسط، من ألمتوقع أن تجهز نيرانها على كامل البنية التحتية اللبنانية.

أن أسرائيل لن تنام على هزيمتها، وحزب الله لن ينام على رياش النصر.

ألمثل يقول أن توقعت الهجوم من أبن أوى فتحزم لهُ بحزام من جلد النمر، منذ أن حقق حزب الله انتصاره ألعظيم على ثاني أقوى جيش تقني في العالم، لم ينام حزب الله على رياش نصر تموز المبين، بل من اللحظة الأولى لوقف أطلاق ألنار في الجنوب اللبناني بدء حزب الله في تقيم نتائج الحرب بمصداقية عالية، وعلية تم رصد كل المستلزمات ألفاعلة من أجل صد عدوان أسرائيلي مرتقب على مواقعه في الجنوب اللبناني بشكلً خاص وعموم لبنان بشكلً عام، قد يفوق بعشرات المرات الفاعلية الأسرائيلية المبذولة في حرب تموز من عام 2006 ، لا أقول حسب معلوماتي، بل دعوني أقول حسب توقعاتي بأن حزب الله وخلال الثلاث سنوات ألماضية قد حقق ألمنجز ألتالي:


أن الأسلحة ألتي تنتهي بها ألحرب، تبدأ بها ألحرب ألجديدة:


1- تشير المعلومات ألواردة من لبنان بأن حزب الله قام بانجاز كل ما يطمح أليه من بناء نظام خنادق ومتاريس وأنفاق وخطوط اتصال، ونقاط حصينة، وحفر أبار ألمياه وتخزين مؤن تفوق 20 مرة ما كان علية مخزونة ألشمولي في تموز من عام 2006

2- قام حزب الله بتعزيز مقاتليه بحوالي عشرة آلاف مقاتل جديد خضعوا لتدريبات عنيفة جداً جدا في كوريا ألشمالية وأيران.( أخصائيين في حرب الأنفاق والتضاريس ألجغرافية ألمعقدة)

3- ضاعف حزب الله منظومته ألصاروخية بمعدل 15 مرة من حيث العدد والمسافة والقدرة التدميرية ألعالية، حيث أصبحت ديمونا وبئر ألسبع وتل أبيب في مرمى منظومته ألصاروخية.

4- لقد تمكن حزب الله من تجهيز مقاتليه بوسائل الوقاية التامة من مخاطر أسلحة ألدمار ألشامل.

5- أن حزب الله، أعد مقاتليه لخوض معركة من طراز جديد، قد ينعدم فيها الأمداد والتموين والمركزية، مابين فروعة ألعسكرية والمركز، لذا أصبح لدى كل نقطة عسكرية مخزونها ألعضوي من اجل أدامة معركة طويلة ألنفس.

6- حزب الله سوف يفاجئ السلاح المدرع الأسرائيلي بسلاح جديد قد يلحق بهم هزيمة جديدة.

7- أتوقع أن حزب ألله قد أنجز خططاً قتالية تعتمد على آليات وتكتيكات جديدة قد تمكنه من اسر وحدات عسكرية أسرائيلية بكاملها.

الخلاصة.
أن حزب الله يمتلك في وقتنا ألحاضر صواريخ مضادة للدبابات تعمل وفق تقنيات عالية جداً، حيث أنها لقادرة على تدمير أي هدف مدرع ومهما كانت مواصفاته ألدرعية والتقنية، وعلى مسافة من 6 - 8 كم، من بين ما يمتلكهُ حزب الله ( بنادق قناصة من طراز متقدم، يدير هذه الأسلحة وأسلحته الأخرى رماة مهرة للغاية، ولم تعد أجهزت الرؤية الليليه حكراً على أسرائيل، ربما يمتلك حزب الله بعض ألتقنيات الأكثر تطور كما تمتلكها أسرائيل)



أن رجال حرب العصابات غير مرتبطين أو ملزمين بحرفية قوانين وتكتيكات شعبيه قد مورست بنجاح في بلداً ما، لأن كل منطقة جغرافية لها واقعها وخصوصياتها، ألتي تفرض نفسها وبشدة على صياغة ألتكتيكات ألتي يجب أن تمارس.

على رجال حرب العصابات أينما كانوا، عليهم قبل كل شيء معرفة أنفسهم وتضاريس جغرافيتهم وسكانهم المحلين، ومن ثم عدوهم، في تقديري أن حزب الله على ألصعيد الذاتي حزب معد بشكل أكثر من درجة ممتاز، محصن بتضاريس جغرافية تساعده على القتال، مدعوم بولاء وطاعة السكان ألمحليين.


 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع