كورونا.. آخر الأرقام والإحصاءات حول العالم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 35 - عددالزوار : 2813 )           »          قصة مستعمر قطع رؤوس ثوار ووضعها بمتحف (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          مدينة الجوف السعودية الأغنى بالآثار والنقوش التاريخية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          طه حسين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          أحمد شوقي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          أفضل 5 بنادق قنص بعيدة المدى في العالم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          السعودية.. إبرام عقد تصنيع عربات عسكرية مدرعة محلياً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          الكوفة عاصمة الخلافة في عهد الإمام علي.. من قاعدة عسكرية إلى مدينة العلم والأدب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          المدينة المنورة.. دار الهجرة وأول عاصمة لدولة الإسلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          مكة المكرمة.. سيرة (البلد الأمين) من عهد إبراهيم إلى ظهور الإسلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          من خروف إلى إنسان!.. ما حكاية أول عملية نقل دم ناجحة في التاريخ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          الكولونيل الأميركي ذي الأصول النرويجية هانس كريستيان هيغ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          محمود ديكو- جمهورية مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 56 )           »          الإمام ابن حزم.. رئيس وزراء الأندلس الذي استشرف ضياعها وقدّم مشروعا فكريا في 80 ألف صفحة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          درون بحري بريطاني بقدرات مضادة للغواصات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الشــــخصيات الســــــياســـــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


دومينيك راب - وزير خارجية المملكة المتحدة

قســــــم الشــــخصيات الســــــياســـــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 29-06-20, 05:03 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي دومينيك راب - وزير خارجية المملكة المتحدة



 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


درس دومينيك راب في مدرسة "الدكتور كالونر" للمتوفقين في أمرشام بإنجلترا، وتخرج من كلية الحقوق في جامعة أكسفورد، ثم حصل على الماجستير في جامعة كامبريدج.
وينحدر راب من أبٍ يهودي من جمهورية التشيك لجأ إلى بريطانيا هرباً من النازيين عام 1938. وله ابنان من زوجته البرازيلية إريكا راي، التي تعمل مديرة في مجال التسويق.
عمل راب محامياً في مجال التجارة ووزارة الخارجية قبل دخوله عالم السياسة عام 2006 حيث عمل مساعداً للنائب المحافظ المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس، وبعدها وقف في صف النائب المؤيد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي لدومينيك غريف.
انتخب راب لأول مرة نائبا في البرلمان عام 2010، وفي العام التالي، أثار غضب وزيرة الداخلية آنذاك تيريزا ماي، بعد أن وصف بعض النسويات بـ "المتعصبات البغيضات" في مقال له على الإنترنت، وادعى أن الرجال يتلقون "معاملة غير عادلة".
واتهمته ماي بتأجيج "حرب الجندر".
وظل راب في المقاعد الخلفية من البرلمان لمدة خمس سنوات وأصبح وزيراً للعدل بعد فوز ديفيد كاميرون في الانتخابات العامة لعام 2015.
ولعب دوراً بارزاً في حملة الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2016. وعزلته ماي من منصبه بعد توليها منصب رئاسة الوزراء.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

زار راب السعودية والتقي بالملك سلمان

دوره في مجلس الوزراء

في عام 2017 وصف تيم فارون، زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي، دومينيك راب بأنه "صفيق" بعد أن قال "إن المستخدم النموذجي لبنك الطعام ليس ضحية فقر بل يعاني من مشكلة في إدارة ما يحصل عليه من مال".
ولكن في يونيو/حزيران من ذلك العام، عاد إلى الحكومة كوزير للعدل، وهذه المرة بمرتبة متوسطة وليس في صف المبتدئين.
وفي التعديل الوزاري الذي قامت به تيريزا ماي في يناير/ كانون الثاني 2018، أصبح وزيراً للإسكان.


وفي يوليو/ تموز من العام نفسه وفي أعقاب استقالة ديفيس، قامت رئيسة الوزراء بترقية راب ووكلت إليه مفاوضات بريكست.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التقى راب بنظيره الأمريكي بداية العام في لندن لكن علاقته الحسنة مع ماي لم تدم طويلاً. ففي نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 قدم استقالته منتقداً موقفها من بريكست ومجادلاً بأنه لا يستطيع "بضمير حي" الموافقة على ترتيبات بريكسيت اللوجستية لتجنب إقامة الحدود بين الجمهورية الأيرلندية وأيرلندا الشمالية".

وبصفته أحد المؤثرين في مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كان يُنظر إلى تصريحاته على أنها ذات أهمية في زيادة عدد النواب المعارضين لاتفاقية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي التي عرضتها ماي على مجلس العموم، والتي رفضها المجلس مراراً.
وبعد أن أعلنت ماي تنحيها عن منصبها العام الماضي، خاض راب مجدداً سباق زعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء.
وفي هذا الميدان المكتظ بالمتنافسين فشل في الحصول على أصوات 33 نائباً التي يحتاجها للانتقال إلى الجولة الثالثة من التصويت. وتجاوزه كلا من بوريس جونسون ومايكل جوف في عدد الأصوات.
وقال مارك فرانسوا وقتذاك، وهو أحد أقوى نواب حزب المحافظين المؤيدين لبريكست: "أتمنى من أي شخص يفوز – آمل أن يكون بوريس جونسون – أن يجد مكاناً جيداً لدومينيك في حكومته، لأنه يستحق ذلك".
وجونسون، الذي قدم له راب دعمه بعد خروجه من السباق، فعل ذلك بالضبط، ففي 24 يوليو/تموز الماضي، عُين راب وزيراً للخارجية ووزيراً أولاً للدولة (نائب رئيس الوزراء عمليا).
ومع الفوز الساحق لحزب المحافظين في الانتخابات الأخيرة بعد حملة انتخابية تمحورت حول تحقيق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأسرع ما يمكن، رأى راب أن حلمه في مغادرة الاتحاد الأوروبي يتحقق في 31 يناير/ كانون الثاني من هذا العام.
إلا أنه منذ بداية العام الجاري، أصبحت مشكلة التعامل مع فيروس كورونا، من أولويات حكومة المملكة رغم استمرار مفاوضات شاقة عبر الفيديو مع الاتحاد الاوروبي حول العلاقة التجارية مستقبلاً بين الطرفين.


bbc

 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع