طه حسين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          أحمد شوقي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          أفضل 5 بنادق قنص بعيدة المدى في العالم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          السعودية.. إبرام عقد تصنيع عربات عسكرية مدرعة محلياً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الكوفة عاصمة الخلافة في عهد الإمام علي.. من قاعدة عسكرية إلى مدينة العلم والأدب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          المدينة المنورة.. دار الهجرة وأول عاصمة لدولة الإسلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          مكة المكرمة.. سيرة (البلد الأمين) من عهد إبراهيم إلى ظهور الإسلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          من خروف إلى إنسان!.. ما حكاية أول عملية نقل دم ناجحة في التاريخ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          الكولونيل الأميركي ذي الأصول النرويجية هانس كريستيان هيغ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          محمود ديكو- جمهورية مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          كورونا.. آخر الأرقام والإحصاءات حول العالم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 34 - عددالزوار : 2634 )           »          الإمام ابن حزم.. رئيس وزراء الأندلس الذي استشرف ضياعها وقدّم مشروعا فكريا في 80 ألف صفحة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          درون بحري بريطاني بقدرات مضادة للغواصات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          لهذا السبب ارتبط اسم مكتشف أميركا بفظائع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          صاروخ أميركي جديد يدمر رادارات معادية في زمن قياسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الحرب في ليبيا: ماذا تعني خطة تركيا لإقامة قاعدتين عسكريتين في طرابلس ومصراتة؟

قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 16-06-20, 04:19 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الحرب في ليبيا: ماذا تعني خطة تركيا لإقامة قاعدتين عسكريتين في طرابلس ومصراتة؟



 

الحرب في ليبيا: ماذا تعني خطة تركيا لإقامة قاعدتين عسكريتين في طرابلس ومصراتة؟

  • 15 يونيو/ حزيران 2020


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


صحيفة يني شفق التركية كشفت اتفاق بين السراج وأردوغان على إقامة قاعدتين عسكريتين في ليبياسلطت صحف عربية، ورقية وإلكترونية، الضوء على خطة تركيا لإقامة قاعدتين عسكريتين، جوية وبحرية، في ليبيا.
وكانت صحيفة "يني شفق" المُقرّبة من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا قد كشفت مؤخراً عن خطط أنقرة لإقامة قاعدتين عسكريتين في ليبيا، الأولى جويّة في قاعدة الوطية جنوب غربي العاصِمة طرابلس، والثّانية بحَريّة في مدينة مصراتة.
ويأتي ذلك في أعقاب الانتصارات الأخيرة التي حققتها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا والمدعومة من تركيا، على قوات خليفة حفتر قائد الجيش الليبي.
"النفط والغاز"


تحت عنوان "ماذا يعني الكشف المُفاجِئ عن خطة أردوغانية بإقامة قاعدتين تركيتين جوية وبحرية في ليبيا؟"، يقول عبدالباري عطوان في رأي اليوم الإلكترونية اللندنية: "طموحات الرئيس التركي ليست محصورة في الحصول على أكبر حصة ممكنة من النفط والغاز الليبيين فقط، وإنما تمتد أيضا إلى تكريس النفوذ التركي في ليبيا، سياسيا وعسكريا، وهذا ما يفسر كشف صحيفة 'يني شفق' المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة."
ويضيف عطوان: "القوات التركية المعززة بفرقاطات بحرية وعتاد عسكري ثقيل، وآلاف من المقاتلين والطائرات المسيرة باتت موجودة فعليا على الأرض، والسؤال المطروح حاليا هو عما إذا كانت دول الجوار الليبي مثل الجزائر وتونس غربا، ومصر شرقا ستقبل بسياسة الأمر الواقع هذه التي فرضها الوجود التركي، والتعايش معها بالتالي، أم تتصدى لها سياسيا، وربما عسكريا في المستقبل المنظور؟"


بقي أمام حفتر بعد خسارة الوطية والانسحاب من محيط طرابلس؟


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المتحدث باسم قوات الوفاق في قاعدة الوطية الجوية بعد انسحاب قوات حفتر منهاويشدد الكاتب أن "دُخول الجزائر على خط الأزمة الليبية، واستعداد رئيسها للتعاون مع مصر وتونس للوصول إلى حل سياسي ينهِي هذه الأزمة، ربما يكون التطور الأهم، لأن اتفاق الدول الثلاث يمكن أن يغير موازين القوى على الأرض سياسيا وعسكريا، لما لها من ثقل إقليمي، ونفوذ في الوسط الليبي، واحترام على الساحة الدولية والإقليمية".
بينما قال الكاتب الصحفي بنده يوسف في موقع رؤية الإخباري: "تركيا تخطط لاحتلال ليبيا بقواعد عسكرية".
وأضاف: "يبدو أن الوجود التركي في ليبيا سيصبح استراتيجيا؛ حيث يمنح تركيا موقعا متفوقا في مواجهة الدول الأوروبية، ويعزز كذلك من موقعها في الصراع مع جارتها اليونان".
ويشدد يوسف أن مع وجود قاعدتين في ليبيا "سيكون لدى تركيا "النصيب الأكبر في استخراج النفط هناك.. وأن وجود السفن الحربية التركية ضروري للحفاظ على سلامة أنشطة التنقيب من أي تهديدات محتملة".
وبعنوان "أنقرة تناور لإخراج القاهرة من الحلف الإماراتي ــ السعودي"، يتحدث محمد نور الدين في الأخبار اللبنانبة عن "الأهمية الفائقة لقاعدة 'الوطية' قرب تونس، التي ستتحوّل إلى قاعدة عسكرية تركية مركزية في ليبيا، فيما تتحوّل مصراتة إلى قاعدة بحرية لأنقرة".
ويرى أن "تركيا لن تنسحب أبدا من ليبيا لأن الوجود التركي في ليبيا هو ضمانة للمجال البحري للنفوذ التركي".
ويضيف نور الدين أن "ما بين التقدّم التركي والمبادرة المصرية ستكون الساحة الليبية مفتوحة على انقلاب في موازين القوى ستتحدّد ملامحه في المرحلة المقبلة في ظل انهيار كامل لما يسمّى النظام العربي".
"تركيا في رمال ليبيا"


كما كتب عبدالرحمن الطريري في صحيفة عكاظ السعودية مقالا بعنوان "تركيا في رمال ليبيا".


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مصر استقبلت حفتر ورئيس البرلمان عقيلة صالح مؤخرا لمناقشة الوضع في ليبياوقال الطريري إن "ليبيا لم تكن يوما سهلة على مستعمر، هذا ما يعرفه الإيطاليون جيدا، وهذا ما سيدركه الأتراك لاحقا، صحيح أن تركيا محدودة الموارد، وتعتبر ليبيا كنزا لها على مستوى النفط والغاز، ولكن هذه الوجبة لن يسمح بها الغرب بهذه السهولة، كما أن المبالغة في التمدد خارجيا غالبا ما تمزق المركز".
كما أعرب محمد علي إبراهيم في المصري اليوم عن غضبه من "فرح غير مبرر لهزيمة حفتر واعتبارها ضربة لمصر لأنها أيدته وناصرته"، نافيا في الوقت نفسه قيام مصر بإرسال قوات الى ليبيا عقب قيام تركيا بخطوة مماثلة.
ويقول: "إن إرسال القوات المصرية خارج حدودنا لابد أن يحظى بموافقة مجلس النواب.. العقلية العسكرية المصرية تعي دروس حرب اليمن، وبالتالي فإن المرة الوحيدة التي شاركنا فيها في حرب كانت لتحرير الكويت ضمن تحالف دولي، شمل 36 دولة وبموافقة من مجلس الأمن الدولي والبرلمان المصري معا".
ويضيف علي: "إن القراءة المتأنية للملف الليبي ينبغي أن تتم في إطار صراع قوى إقليمية ودولية على ثروات ليبيا.. أو بمعنى أصح روسيا وأمريكا، ممثلة في حلف الأطلنطي، الذى تعتبر تركيا وكيله في أوروبا. منذ مؤتمر برلين شعرت مصر أن روسيا وتركيا متفقتان على تقسيم ثروات ليبيا كما تقاسمتا النفوذ في سوريا".
كما يقول معتز عبدالفتاح في الجريدة ذاتها إن رغبة أردوغان في "أن تكون له قاعدتين في ليبيا هو أنه يريد أن يصبح قوة مسيطرة على المنطقة".

bbc

 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع