الاقتراع العام المباشر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          الإليزيه.. قصر يحكم فرنسا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          رؤساء فرنسا من ديغول إلى هولاند (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          معاهدة لشبونة - معاهدة تهدف إلى إصلاح مؤسسات الاتحاد وعملية صنع القرار فيه (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          حزب القراصنة الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          حزب الخضر الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          شتاينماير.. رئيس ألمانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          هيلموت كول.. مستشار الوحدة الألمانية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          إيفانكا ترمب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          جاريد كوشنر ... صهر ترمب وكبير مستشاريه (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          "أوفياء" لا يمسهم التغيير بإدارة ترمب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          كوسوفو تقرر تأسيس جيش نظامي وصربيا وروسيا تعترضان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          الأمم المتحدة "بحاجة إلى خمسة مليارات دولار" لمواصلة أعمال الإغاثة في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »         

 


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون(Suite of studies and research, law) > قســــم القوانين و القضــاء العســـــكري(Law section of the judiciary and the military)
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


div id="tags">

قانون مكافحة الإرهاب "المعدل" بإندونيسيا 2018

قســــم القوانين و القضــاء العســـــكري(Law section of the judiciary and the military)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 26-11-18, 09:18 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي قانون مكافحة الإرهاب "المعدل" بإندونيسيا 2018



 

قانون مكافحة الإرهاب "المعدل" بإندونيسيا 2018

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



أدت تفجيرات بالي الشهيرة عام 2002 إلى تحول في السياسات الأمنية في إندونيسيا، مما جعل قضية الإرهاب مركزية في اهتمامات الأجهزة الأمنية، وتمثل ذلك في صدور أول قانون إندونيسي يختص بمكافحة الإرهاب، وتشكيل الوحدة 88 لمكافحة الإرهاب.

بعد نحو 15 عاما من تفجيرات بالي دفعت تفجيرات سورابايا في مايو/أيار الجاري وما تلتها من أحداث إلى تعديل القانون رقم 15 لعام 2003، مع زيادة مجالات تأثيره وعقوباته، وما زالت تفاعلات المؤسسات المدنية والمنظمات المجتمعة مستمرة تجاه الصيغة التي صدق عليها البرلمانيون الإندونيسيون في 25 من الشهر الجاري، وذلك بعد نقاشات وخلافات بين البرلمانيين والحكومة استمرت لنحو عامين.

وكان أول التغييرات الواضحة في القانون الجديد هو التفصيل في تعريف الإرهاب الذي ورد أنه "عمل يلجأ إلى العنف أو التهديد بالعنف يولد أجواء ترهيب أو خوف على نطاق واسع ويتسبب في سقوط ضحايا بأعداد كبيرة أو/وخراب ودمار في المباني والأماكن ذات الأهمية والإستراتيجية والبيئة المحيطة والمؤسسات العامة والدولية، ويكون بدوافع أيدلوجية وسياسية..".


اتساع نطاق العقوبات
ووسع القانون نطاق العقوبات وأشكال الجنايات التي تطبق عليها، فالعقوبات تتراوح بين ثلاث سنوات والسجن المؤبد، وقد تصل إلى
الإعدام.

ومن الجرائم التي أضافها القانون أو فصل فيها حديثا:

- من يتعامل مع المواد الكيميائية والجرثومية والنووية تصديرا أو استيرادا بصورة غير شرعية، أو يخزنها.

- من يخطط وينظم أشخاصا للقيام بأعمال إرهابية داخل البلاد وخارجها، ويجرم من ينضم لتنظيمات صنفت إرهابية وهي خارج البلاد، أو المشاركة في تدريب عسكري أو شبه عسكري أو ترتيب ذلك والتخطيط له وتجميع أفراد ليتدربوا تدريبا عسكريا بهدف الإعداد لعمل إرهابي.

- من يجند أشخاصا ويجمعهم ويرسلهم للمشاركة في تدريب عسكري لأغراض إرهابية، أو من "يحرض" بخطاب أيا كانت صيغته شخصا أو مجموعة على القيام بأعمال إرهابية، وثبت القانون زيادة العقوبة بحق من يستغل القاصرين في أعمال إرهابية، وهي إضافة أخرى إلى القانون.

ومن النقاط التي ظلت تثير جدلا بين المشرعين الإندونيسيين ومؤسسات المجتمع المدني فترات سجن المشتبه فيهم أو المتهمين بالتورط في أعمال إرهابية، فالمشتبه في تورطه بأعمال إرهابية يمكن احتجازه لفترة ثلاثة أسابيع بقرار من الشرطة، وقد تمتد فترة الاحتجاز إلى سبعة أشهر بعد توجيه الاتهام إلى المشتبه فيه.

وبسبب إبداء بعض الجهات الحقوقية قلقها من احتمال وقوع أي انتهاك لحقوق الإنسان خلال عمليات الاحتجاز أو الاعتقال والسجن فقد أضيفت عبارة موجزة بأن كل تلك الإجراءات تتم وفق اعتبارات قيم حقوق الإنسان، دون تفصيل لتلك الاعتبارات.

ويسمح القانون بالتنصت على اتصالات أشخاص يشتبه في أنهم يخططون ويعدون لتنفيذ أعمال إرهابية، ويكون بداية لثلاثة أيام بدون إذن قضائي وقد يصل لفترة عامين.

وتضمن القانون الجديد مواد يمكن تصنيفها ضمن السياسات الوقائية أو الاستباقية في مكافحة الإرهاب من خلال ثلاثية: التأهب الأمني للدولة، وتنفيذ برامج متخصصة تستهدف "المتطرفين" المدانين سابقا أو السجناء منهم، والعنصر الثالث الجديد الذي أضيف هو ما عرف بمواجهة التطرف أو الراديكالية، وهي جزئية طرحت تساؤلات بشأنها من قبل شخصيات عديدة حول آلية تصنيف فئات من المجتمع بصفة معينة واستهدافهم ببرامج فكرية للتوعية بخطر التطرف.

دور جديد للجيش
رغم أن القانون أكد على أن الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب تظل هي الجهة التنسيقية والتخطيطية العليا وتتبع مباشرة رئيس البلاد منذ تشكيلها عام 2010 وفصل مهامها الإستراتيجية والتنفيذية فإن مادة أخرى لفتت انتباه الأوساط الإعلامية والحقوقية والمجتمعية، وهي استحضار دور الجيش في مكافحة الإرهاب، فقد جاءت الإشارة إلى ذلك في نهاية القانون في مادة موجزة مع ترك التفصيل في ذلك لقرار رئاسي ينتظر أن يناقش لاحقا لتفصيل الخطوات التنفيذية، من اعتبار "مهمة الجيش في مواجهة الإرهاب على أنها جزء من العلميات العسكرية في غير حالة الحرب".

ويتوقع رئيس أركان الجيش الإندونيسي المارشال تشاهيانتو أن ذلك سيشمل مشاركة الجيش في إجراءات وقائية من الإرهاب وتعامل مع مظاهره وأحداثه حال وقوعها وما بعد ذلك من مرحلة التأهيل والتعافي منه، مؤكدا في تصريحات صحفية أن دور الجيش ضمن بهذا التقنين لدوره الجديد أنه لن يكون مجرد مساعد لدور الشرطة، بل سيبادر بالتحرك لمواجهة حالة ضرورية تستدعي تدخله، ويعود بذلك أيضا إلى قانون الجيش الصادر عام 2004 إلى جانب ما جاء في الإضافة الجديدة هذه لقانون مكافحة الإرهاب.

ويختتم القانون مواده بفقرة جاءت ردا على مطالب جمعيات عدة بشأن ضرورة وجود آلية لمراقبة جهود مكافحة الإرهاب لتكون أكثر شفافية وخاضعة للتقييم، حيث أشير إلى تشكيل لجنة برلمانية تراقب جهود مكافحة الإرهاب من قبل الجهات الأمنية والقضائية والعسكرية المختلفة مع تأجيل التفصيل في آلية عملها لقرار برلماني لاحق.


المصدر : الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع