نظام المدفعية ذاتي الحركة عيار 155مم caesar (اخر مشاركة : جيفارا - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2103 )           »          تعيين الأستاذ / أحمد بن حسن بن محمد عسيري نائباً لرئيس الاستخبارات العامة السعودية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 1191 )           »          ترقية اللواء الركن / فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود إلى رتبة فريق ركن ، ويعين قائداً للقوات البرية السعودية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 1660 )           »          كتاب : ما الذي فعلناه ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 974 )           »          هاسبل.. المرأة المرعبة بوكالة الاستخبارات الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1228 )           »          تعرف على القائد الجديد للجيش اللبناني جوزيف عون (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1060 )           »          تعرف على اليوم الدولي للرحلة البشرية للفضاء (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1049 )           »          أبرز صلاحيات الرئيس التركي بالدستور المعدّل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1149 )           »          ماذا تعرف عن الكنيست الإسرائيلي؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1015 )           »          منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترفض مقترحا روسيا إيرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1073 )           »          ما هو هجوم "يوم الصفر" في عالم التقنية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1088 )           »          مصر تتسلم دفعة ثالثة من طائرات الرافال الفرنسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1134 )           »          ترمب يبعد مستشاره بانون من مجلس الأمن القومي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1115 )           »          حرب الاستقلال الأمريكية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1419 )           »          وثيقة إعلان استقلال أميركا عام 1776 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1126 )           »         

 


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح الأمن و الإتــصالات(Security Suite and Communication) > قســـــم التقنية / ونظــم المعلومات(Technical department / information systems)
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


div id="tags">

الاحتيال فى الانترنت نمو الجريمة

قســـــم التقنية / ونظــم المعلومات(Technical department / information systems)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 08-07-09, 08:19 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الاحتيال فى الانترنت نمو الجريمة



 

الاحتيال في الانترنت نمو الجريمة الالكترونية مع تزايد ذكاء التكنولوجيا





المقدمة.
تطورت جرائم النصب على شبكة الانترنت عن زمن الاحتيال الساذج فيما مضى عندما كان أمراء نيجيريون مزيفون يبعثون برسائل بالبريد الالكتروني للضحايا يخبرونهم فيها بأن ثروة طائلة ستهبط عليهم فجأة اذا وفروا ارقام حساباتهم المصرفية فحسب.

وحتى مع محاولة السلطات القضاء على هذه الخدع وعمليات الاحتيال الاخرى عن طريق البريد الالكتروني والانترنت يزداد المحتالون دهاء ويعثرون على ثغرات جديدة لاستغلالها.

والاغلبية الساحقة من رسائل البريد الالكتروني تصنف ضمن البريد المزعج وهناك نسبة غير معلومة من هذا البريد تهدف الى الاحتيال. ويعني نطاق الاحتيال الالكتروني أن بوسع المجرمين تحقيق مكاسب ضخمة حتى اذا لم تنخدع سوى نسبة صغيرة من الناس.

ويشير الاحتيال الالكتروني عادة الى رسائل الكترونية مخادعة يزعم أنها من بنوك او مصادر أخرى جديرة بالثقة تسعى الى خداع متلقيها للكشف عن أرقام حساباتهم المصرفية او بطاقاتهم الائتمانية وكلمات السر الخاصة بها.

انتصار الحكومة الامريكية.

وحققت الحكومة الامريكية انتصارا كبيرا في نوفمبر تشرين الثاني حين تم اغلاق شركة مكولو كورب التي تستضيف مواقع الانترنت. وتتفاوت التقديرات لكن صحيفة واشنطن بوست قالت ان 75 في المئة من اجمالي الرسائل المزعجة على مستوى العالم كانت ترسل من خلال هذه الشركة وحدها.

طريق جديد الى صناديق البريد الكترونية.

لكن شركة بوستيني المتخصصة في الامن والتابعة لجوجل قالت ان الرسائل الالكترونية التي تعرض حميات النجوم وحبرا رخيصا للطابعات واسقاط ديون البطاقات الائتمانية او توفير المتعة الجنسية وجدت طريقا جديدا الى صناديق البريد الالكتروني.

يقول ادام سويدلر مدير التسويق بشركة بوستيني التابعة لجوجل ان مرسلي البريد المزعج يستخدمون الان أجهزة كمبيوتر متنوعة لارسال رسائل الكترونية مزعجة للتشويش على أصولها مما يعني أن تكرار اغلاق مثير على غرار ما حدث مع مكولو سيكون أصعب.

تطور اكثر يوجه الضحية.

وذكرت جوجل في مدونة عن الامن أن المحتالين تخلوا الى حد كبير عن البريد المزعج الذي يسهل اكتشافه - مثل الامير النيجيري - لصالح "بريد مزعج قائم على الموقع" اكثر تطورا يوجه الضحية الى موقع الكتروني يناقش كارثة محلية او قضية مماثلة. واذا ضغط على تسجيل الفيديو المعروض يقوم الموقع بتحميل فيروس على كمبيوتر المستخدم.

ويقول تيم كرانتون خبير الامن الالكتروني بشركة مايكروسوفت انه لا سبيل لمعرفة مقدار المال الذي تمت سرقته. وأضاف "ليست لدينا وسيلة لتقدير أرقام لان هناك عدد كبير جدا من الضحايا الذين ليس لدينا علم بهم."

اساليب جديدة للسرقة.

وتعني التكنولوجيا الجديدة أساليب جديدة للسرقة. ولعل أحدثها الاحتيال بالرسائل النصية وهو ليس سوى عمليات نصب عبر ارسال رسائل نصية قصيرة بالهاتف المحمول.

ويزداد فنانو الاجرام الالكتروني تطورا في اسلوب الايقاع بالضحايا المحتملين. وكان أحد التكتيكات كتابة رسالة مزعجة تزعم أنها مرسلة من مصدر موثوق مثل بايبال.

التوقيع الرقمى.

وحين علمت بايبال التي تملكها اي باي أن مرسلي البريد المزعج يستغلون اسمها وضعت توقيعا رقميا على رسائلها الالكترونية وطلبت من موفري الخدمات مثل ياهو وجوجل منع اي رسائل الكترونية تزعم أنها صادرة عنها ولا تحمل ذلك التوقيع.

ويقول مايكل باريت مسؤول امن المعلومات في بايبال "نحن نعلم الكم الذي يتخلصون منه ونحن نتحدث عن نحو عشرة ملايين شهريا تقريبا. وأضاف "اذا لم يرَ المستهلك الرسالة الالكترونية قط من البداية سيكون من الصعوبة بمكان أن يقع في براثنهم.

وتابع باريت قائلا ان "الاحتيال الالكتروني لا يؤثر على المستهلكين فحسب... فيما يتعلق بالخسارة العامة يؤثر هذا ايضا على رؤيتهم لأمان الانترنت وهذا يضر بعلامتنا التجارية بشكل غير مباشر."

الاحتيال الصريح.

ويقول خبراء أمن انهم يشهدون مزيدا من التحول من الاحتيال الصريح حيث تسلم الضحية اموالها الى استخدام البرامج الخبيثة وهي برامج كمبيوتر خبيثة في الاساس تقوم بجمع كلمات السر وأرقام البطاقات الائتمانية للصوص الى جانب اشياء أخرى.

وقال ديفيد ماركوس خبير ابحاث التهديدات بمؤسسة مكافي لامن الكمبيوتر "يتم بيع هذه بعد ذلك في السوق السرية."

ويقوم الشخص الذي اشترى كلمات السر وأرقام البطاقات الائتمانية باستخدام تلك المعلومات للقيام بعمليات شراء او الحصول على النقود او اصدار بطاقات هوية مزيفة.

منتدى السوق المظلمة.

وأغلق مكتب التحقيقات الاتحادي بالتعاون مع الشرطة في بريطانيا وتركيا والمانيا منتدى من هذا النوع على الانترنت يسمى السوق المظلمة في اكتوبر تشرين الاول عام 2008 وقد ذكر بيان صحفي صدر عن المكتب حينذاك أنه حين بلغ نشاط هذا المنتدى اوجه كان هناك اكثر من 2500 رقم مسجل.

لكن خبراء يتفقون على أنهم لا يتوقعون انتهاء هذه المشكلة في وقت قريب وأن تسريح المزيد من الناس من وظائفهم قد يعني وقوع عدد اكبر من الناس ضحايا للاحتيال.

وأضاف ماركوس أن الكثير من عمليات الاحتيال ليست اكثر من المعادل الرقمي للخدع القائمة على اكتساب الثقة غير أن القيام بها على نطاق هائل يمكن أن يحقق لبعض مرسلي البريد المزعج اكثر من 100 الف دولار شهريا. وأردف قائلا "يكفي أن تكون هذه الاشياء ناجحة بنسبة اثنين في المئة فحسب... تلك الحملات ترسل لعشرات الملايين من الناس في ان واحد."

جرائم الانترنت في امريكا ارتفعت 33% عن العام الماضي.

وارتفعت بشكل ملحوظ أعداد جرائم السرقة والاحتيال عبر الانترنت التي وقعت العام الماضي في الولايات المتحدة، بنسبة 33 في المائة عما كانت عليه في 2007، وذلك وفق تقرير صادر عن مركز لمتابعة الشكاوى المتعلقة بجرائم الانترنت.

وأشار التقرير إلى أن حجم الخسائر المترتبة على مثل هذه الجرائم وصل خلال ذلك العام إلى 265 مليون دولار، بحيث بلغ معدل خسائر كل ضحية 931 دولار. أما عدد الشكاوى، فقد وصلت إلى حوالي 275284 شكوى، وهو الأعلى منذ إنشاء المركز.

وعلق نائب مدير قسم الكمبيوتر، في مكتب المباحث الفدرالي الأمريكي (fbi)، شون هنري، على النتائج بالقول: " يُظهر هذا التقرير بأن وسائل الاحتيال المعقدة على الكمبيوتر ما تزال تنمو، بينما يتم تناقل المعلومات المالية على الانترنت."

وأشار التقرير إلى وجود تناسب عكسي بين حجم الأموال الضائعة وعدد الشكاوى المقدمة إلى الجهات القانونية المختصة، بحيث قل عدد الشكاوى وازداد حجم الأموال الضائعة.

وأكد هنري على أهمية الحذر عند استخدام الانترنت، وضرورة استعمال برامج وطرق أمنية ناجعة تحول دون وقوعهم في شراك المحتالين.

كما أكد المركز بأن أكثر ثلاثة أنماط من الشكاوى تكراراً هي المتعلقة بعدم وصول بضاعة مطلوبة عن طريق الانترنت، أو عدم استلام مبالغ مدفوعة عبر الانترنت أو تلك المتعلقة ببطاقات الائتمان، بحيث يستخدم المحتالون عدداً من الطرق للوصول إلى مآربهم، ومنها تزوير الشيكات وانتحال أسماء شخصية وغيرها. وأشار التقرير إلى أنه يمكن لأي أحد أن يتعرض للاحتيال، إذ تتراوح أعمار المحتالين بين 10و 100 سنة.

احتيال باسم رئيس المباحث الفيدرالى.

أما إحدى أكثر وسائل انتحال الشخصيات والصفات شيوعاً عام 2008، وفقا للمركز، كانت عبر إرسال رسائل الكترونية، بحيث يزعم المحتالون بأنها مرسلة من مكتب المباحث الفيدرالي الأمريكي (fbi)، إذ بلغ الأمر بالمدعين، زعمهم بأن تلك الرسائل مبعوثة من رئيس المكتب، روبرت مويلر، شخصياً.

وكانت مثل هذه الرسائل تطلب من المستلمين معلومات شخصية، مثل أرقام حساباتهم الشخصية، زاعمين بأن fbi يرغب بالحصول على مثل هذه المعلومات للتحقق من قضايا مالية معلقة يحقق فيها حاليا.

وأصدر مكتب fbi تحذيرات عن مثل هذه الاحتيالات، مشيراً إلى أنه fbi "لا يتصل بالمواطنين الأميركيين بشأن مسائل مالية شخصية عبر رسائل الكترونية غير مطالب بها."

وأشار التقرير بأن نسبة المرتكبين لجرائم الانترنت تبلغ 77.4 في المائة من الذكور، ويقطن ما يزيد عن نصفهم في كاليفورنيا، أو نيويورك أو فلوريدا أو واشنطن أو تكساس أو في مقاطعة كولومبيا.

ازدياد جرائم الاحتيال والسرقة الالكترونية في بريطانيا .

وفي نفس السياق قال تقرير مصرفي ان تطور البرمجيات التي تسمح لقراصنة شبكة الانترنت بالحصول على المعلومات المصرفية لعملاء البنوك قاد الى ارتفاع مستوى جرائم الاحتيال المصرفي في المملكة المتحدة باكثر من الضعف خلال عام 2008.

واصدرت مجموعة (آباكس) المصرفية اليوم تقريرا ذكرت فيه ان مرتكبي جرائم الاحتيال المصرفي يستخدمون أداة يطلقون عليها اسم (كي لوغنغ) لتتبع والتقاط الضربات على لوحة مفاتيح الحاسوب لدى عملاء البنوك لمعرفة كلمة العبور (باسوورد) وارقام البطاقات الائتمانية لاستخدامها لاحقا في عمليات احتيال وسرقة للحسابات المصرفية.

واورد التقرير ارتفاع قيمة جرائم الاحتيال المصرفية الى 5ر52 مليون جنيه استرليني خلال عام 2008 مقارنة بمستوى 6ر22 مليون جنيه المسجل لعام 2007.

وارتفعت الخسائر الاجمالية لعمليات الاحتيال المصرفية والائتمانية في المملكة المتحدة بنسبة 14 في المائة العام الماضي لتصل الى قيمة 609 مليون جنيه.

غير ان التقرير اكد عدم مسؤولية اغلب عملاء المصارف عن خسائرهم تلك وان البنوك ملزمة باعادة اموالهم اليهم.

مستخدمى الحواسيب الشخصية اكثر عرضة للاحتيال.

وارتفعت في السنوات الاخيرة معدلات جرائم الاحتيال والسرقة المصرفية عبر شبكة الانترنت حول العالم بالنظر لتحول اغلب البنوك الى المجال الالكتروني من جانب وتطور البرمجيات التي يستخدمها قراصنة الشبكة من جانب آخر الى جانب لجوء العديد من العملاء والاشخاص العاديين لاستخدام حواسيبهم الشخصية للدخول الى حساباتهم من منازلهم دون توفر برامج حماية كافية.

تفعيل الجدار النارى ( فاير وول ).

واوضح التقرير ان القراصنة يتمكنون من تبني تقنيات وبرمجيات جديدة باسرع مما يمكن للمستخدمين مجاراتهم في مجال الاستعانة ببرمجيات الحماية لذا تواصل جرائم الاحتيال الالكترونية الارتفاع عاما تلو الآخر "على الرغم من مواصلة الصناعة المصرفية تذكير عملائها بضرورة التاكد من تفعيل الجدار الناري (فاير وول) وتحديث برامج الحماية في اجهزتهم الحاسوبية قبل الدخول الى حساباتهم المصرفية".

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الانترنت, الاحتيال, الجريمة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 11:24 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع