القوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9482 )           »          الظفرة.. ماذا تعرف عن القاعدة العسكرية الأميركية الفرنسية بالإمارات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 300 - عددالزوار : 87595 )           »          الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الصراع في تيغراي: تعرف على الجماعات المسلحة التي وحدت صفوفها ضد حكومة أبي أحمد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          متمردو تيغراي يعلنون تجدد القتال بمنطقة عفر والحكومة الإثيوبية تحملهم المسؤولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الخارجية الأميركية تجيز صفقة عسكرية محتملة لمصر بـ2.5 مليار دولار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بوركينا فاسو.. العالم يدين الانقلاب ويطالب الجيش باحترام الدستور (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          لوموند: خيارات بوتين في أوكرانيا.. تدخل عسكري أم تصعيد دبلوماسي أم هجوم إلكتروني؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          سعد زغلول.. كيف قاد المُلاك والفلاحين في مواجهة الاستعمار؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أزمة أوكرانيا.. الغرب يلوّح بمعاقبة بوتين شخصيا وروسيا تطلق سلسلة مناورات وتؤكد نهاية العالم الأحادي القطبية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بوركينا فاسو.. الجيش يسيطر على المرافق الحيوية في البلاد والسفارة الأميركية تغلق أبوابها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          أوكرانيا.. الناتو يحشد قواته والكرملين يتهمه بالتصعيد وجونسون متفائل بإمكانية الحل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          تحقيق استقصائي أوروبي.. من هم الدبلوماسيون الروس الذين طردهم الناتو بتهمة التجسس؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          للمرة الثانية خلال أسبوع.. الحوثيون يستهدفون مواقع حساسة في الإمارات وقوات أميركية تحتمي بالملاجئ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الحرب الإثيوبية.. معارك متقطعة في إقليم أمهرة والجيش الفدرالي: أبعدنا الخطر عن أديس أبابا

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 04-12-21, 04:50 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الحرب الإثيوبية.. معارك متقطعة في إقليم أمهرة والجيش الفدرالي: أبعدنا الخطر عن أديس أبابا



 

الحرب الإثيوبية.. معارك متقطعة في إقليم أمهرة والجيش الفدرالي: أبعدنا الخطر عن أديس أبابا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الحكومة الفدرالية أبرمت تحالفات عسكرية في عدة جبهات (الجزيرة)



4/12/2021

قال مراسل الجزيرة إن معارك متقطعة تدور اليوم السبت حول مدينتي باتي وولديا في إقليم أمهرة بالقرب من الحدود مع إقليم عفر الإثيوبي، في حين أكد الجيش الفدرالي أنه ألحق هزائم بجبهة تحرير تيغراي وأبعد التهديد عن العاصمة أديس أبابا والطرق الإستراتيجية.
وأفاد المراسل الموجود في عفر بأن الجيش الإثيوبي والقوات الخاصة العفرية يحاولان تطويق بلدتي باتي وولديا في أمهرة الخاضعتين لسيطرة جبهة تحرير تيغراي.
ويسعى من خلال تطويق البلدتين إلى التقدم باتجاه مدينتي كومبولشا وديسيه في محافظة وولو بأمهرة.
وكان مكتب الاتصال الحكومي في إثيوبيا أعلن أمس الجمعة سيطرة الجيش الإثيوبي على 4 بلدات جديدة في إقليم أمهرة.
وأكد أن قوات الجيش الإثيوبي مستمرة في التقدم العسكري نحو عمق الإقليم، وأشار البيان إلى أن القوات الحكومية سيطرت بالكامل على بلدات: ميدا، وشفا، وحربونا، ومكوي "ويجري حاليا تمشيط ما تبقى من جيوب".
وأكد بيان التلفزيون الإثيوبي أن قوات الحكومة باتت تتمركز حاليا في وسط إقليم أمهرة.
وكان نجوسي طلاهون، القائد العسكري في بلدة شواربيت بمحافظة شوا قال -للجزيرة- إن التهديد العسكري حول العاصمة والطرق الإستراتيجية قد أزيل بالكامل، وإن القوات الحكومية أحكمت سيطرتها الكاملة على محافظة شوا.
وتتواصل المواجهات العسكرية في عدد من الجبهات في محافظات إقليم أمهرة بين قوات الحكومة ومسلحي جبهة تيغراي، مما أسفر عن تعطل مطار مدينة سمرا، بينما طالب مسؤولون محليون في الإقليم بوقف الحرب والتوجه إلى التفاوض.

الخيار الوحيد

وطالب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد جبهة تحرير تيغراي بالاستسلام، معتبرا ذلك خيارها الوحيد بعد الهزيمة العسكرية التي منيت بها، حسب تعبيره.
وفي مقطع فيديو جديد بثه التلفزيون الرسمي، تعهد آبي أحمد بتكرار ما وصفها بالانتصارات التي تحققت شرقي وغربي البلاد.
وقال إن "الانتصارات التي حدثت في شرق البلاد وغربها ستتكرر في مناطق أخرى؛ معنويات الجيش مرتفعة للغاية، وسيتم تحرير المزيد من البلدات التي احتلها الإرهابيون الغزاة.. لقد هزم العدو وتفرق.. والخيار الوحيد المتبقي لهم هو الاستسلام. ندعو المواطنين في المناطق المحررة إلى الإسراع في تشكيل الإدارات. دعونا نسلم دولة ذات سيادة للأجيال المقبلة".
وفي أول تعليق رسمي، وصفت جبهة تيغراي انسحابها من تلك المناطق بالتكتيكي الذي يهدف إلى تنفيذ هجمات إستراتيجية حاسمة، وقالت إن المعركة على وشك الانتهاء، وإنه لا أحد يمكنه دفع مقاتليها إلى الوراء.
وفي وقت سابق، تمكنت الجزيرة من الحصول على صور من جبهات القتال في شمال إثيوبيا، وذلك بعد أشهر من الصراع بين الحكومة الإثيوبية ومقاتلي جبهة تحرير تيغراي.
وتُظهر هذه الصور التي التقطت قبل يومين مقاتلي تيغراي وهم يتدفقون عبر سلسلة الجبال السهلية بين إقليمي أمهرة وتيغراي، وينسحبون باتجاه أقصى الشمال بعد معارك مع القوات الحكومية على تخوم إقليم أمهرة.
كما توثق صور أخرى مشاهد من اعتقال مسلحي تيغراي لمئات من القوات الحكومية والقوات المناوئة لهم، مطلع هذا الشهر، في مدينة كومبولشا بولاية أمهرة، وتوثق مشاهد معسكرا لقوات تيغراي أعادت التمركز فيه خلال الأيام الماضية في إقليم أمهرة.
ولم تستطع أي وسيلة إعلامية الوصول إلى مناطق المواجهات ونقل الصورة من هناك، بسبب انقطاع الاتصالات واحتدام المعارك بين كرّ وفرّ.

مأساة إنسانية

وفي ما يخص الجانب الإنساني، حذّر مارتن غريفيث، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، من أن تطور النزاع في إثيوبيا إلى أعمال عنف طائفية يمكن أن يؤدي إلى نزوح يُذكّر بمشاهد الفوضى في مطار كابل أغسطس/آب الماضي.
وقال غريفيث -في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية- إن الأسوأ هو وصول المعارك إلى أديس أبابا، مما قد يؤدي إلى تزايد أعمال العنف الطائفية في كل أنحاء البلاد.
ودعت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، أمس الجمعة، إلى وقف عاجل لإطلاق النار في إثيوبيا وإجراء حوار وطني شامل لحفظ السلام في البلاد.
وجاء ذلك في بيان مشترك لأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي.
وطالب البيان بـ"وقف عاجل لإطلاق النار في إثيوبيا، وضمان وصول المساعدات الإنسانية الآمنة من دون عوائق للمدنيين، وحماية حقوق الإنسان".
كما شدد البيان على "أهمية إجراء حوار وطني شامل وحقيقي للحفاظ على السلام والاستقرار والديمقراطية والحكم الرشيد والمصالحة في إثيوبيا".


جذور النزاع الإثيوبي

وتعود جذور النزاع الحالي إلى عام 2018، عندما تولى آبي أحمد السلطة في أديس أبابا وأعلن إصلاحات سياسية.
وشملت هذه الإصلاحات تنحية قادة في الجيش والمخابرات من أبناء إقليم تيغراي، وتعيين قادة من قوميتي الأمهرة والأورومو بدلا منهم.
وتعمقت الأزمة بعد تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة أغسطس/آب 2020، بسبب جائحة كورونا وهو ما أدخل البلاد في نزاع دستوري.
واتهمت قوى المعارضة -ومنها جبهة تحرير تيغراي- آبي أحمد باستغلال الجائحة لتمديد ولايته، ونُظمت الانتخابات في الإقليم من جانب واحد في التاسع من سبتمبر/أيلول 2020، لكن الحكومة المركزية رفضت الاعتراف بنتائجها.
واشتدت حدة الخلاف بين أديس أبابا وجبهة تحرير تيغراي، وتحولت إلى نزاع مسلح منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وإثر ذلك تدخل الجيش الإثيوبي في الإقليم ونظمت فيه الحكومة المركزية انتخابات جديدة لتشكيل حكومة محلية جديدة.
وفي يونيو/حزيران الماضي، استعادت جبهة تحرير تيغراي السيطرة على الإقليم وعاصمته ميكيلي، وشهدت المدينة احتفالات لأنصار الجبهة، بينما أعلنت الحكومة وقفا لإطلاق النار، لكن الأوضاع لم تعرف الاستقرار منذ ذلك الحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات




 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع