اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 31 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6434 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 52 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 55 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


تدابير أمنية عاجلة في العراق على وقع تطورات معارك الحسكة والصدر يعلق

قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 23-01-22, 05:13 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تدابير أمنية عاجلة في العراق على وقع تطورات معارك الحسكة والصدر يعلق



 

تدابير أمنية عاجلة في العراق على وقع تطورات معارك الحسكة والصدر يعلق

المخاوف العراقية تأتي بعد هجوم نسب لتنظيم الدولة في محافظة ديالى شرقي البلاد، قتل خلاله 11 عنصرا من الجيش العراقي بينهم ضابط برتبة ملازم
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قوات عراقية أثناء عملية عسكرية سابقة (غيتي)



23/1/2022

كشفت حكومة إقليم كردستان العراق عن تخوفها من الأحداث الجارية في الحسكة السورية، مؤكدة اتخاذها التدابير الأمنية اللازمة لمنع تسلل عناصر التنظيم إلى مناطقها، فيما حذر وزير الدفاع العراقي من خطورة بث شائعات تهدف إلى تهويل خطر التنظيم.
وقال رئيس حكومة كردستان العراق، مسرور بارزاني، عبر حسابه على تويتر: "قلق للغاية من هجمات تنظيم الدولة في شمال شرق سوريا والعراق".

وأضاف بارزاني، "وجهت وزيري البيشمركة والداخلية والأجهزة الأمنية لتعزيز الخطوط الدفاعية والتدابير اللازمة لحماية شعب كردستان وسنعمل على تنسيق جهودنا بشكل وثيق مع الحكومة العراقية والتحالف الدولي ضد التنظيم".

خطط عسكرية

من جانبه، أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، أن القوات العراقية تبذل أقصى الجهود في ملاحقة فلول ما وصفه بالإرهاب وتدمير حواضنه.

وبدوره، أعلن وزير الدفاع العراقي جمعة عناد بدء خطة لتحصين المقرات العسكرية ضد هجمات تنظيم الدولة، بالتزامن مع شروع قوات عراقية مشتركة بعملية عسكرية واسعة ضد التنظيم في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
وهون عناد في تسجيل صوتي نشرته وزارة الدفاع العراقية، من تقارير تتحدث عن عودة تنظيم الدولة بقوة بعد الهجوم على سجن في الحسكة السورية، وقال إن هذه المعلومات غير صحيحة، وإن التنظيم أضعف مما كان عليه عام 2014.
وأضاف عناد، "أن حادث العظيم في محافظة ديالى الذي قتل فيه 11 جنديا عراقيا في هجوم لتنظيم الدولة هو امتداد لحوادث سبقته، بسبب تقصير بمستوى القيادات المتوسطة والدنيا وسيتم محاسبة المقصر".
وأشار إلى أن التنظيم كان قبل عام 2014 قويا داخل العراق وخارجه ولديه خلايا نائمة جاهزة ومسلحة تسليحا جيدا وعجلات مفخخة وأحزمة ناسفة ورشاشات ثقيلة وغيرها من الأعتدة والأسلحة الأخرى، أما الآن فالخلايا النائمة قليلة جدا تكاد تكون معدومة ومن دون تسليح وخلاياه المنتشرة في الميدان صحيح فعّالة ولكنها قليلة وتسليحها بسيط.

بدوره، قال الأمين العام لكتائب سيد الشهداء، أبو آلاء الولائي، عبر حسابه على تويتر: إن "الوضع الأمني في سنجار في محافظة نينوى والصحراء الغربية ومناطق الفراغ بين محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك والموصل والأنبار خطير جدا".
وأضاف الولائي، أن "التهديدات المحدقة بتلك المناطق ليست تدفقات فردية وإنما مخطط مدروس وضاغط يبدأ من أحداث الحسكة في سوريا وينتهي بأروقة التجاذبات السياسية في العراق، جهوزية الرد حاضرة".

تعليق الصدر

وتعليقا على ذلك، ألمح زعيم الكتلة الصدرية مقتدى الصدر، إلى أن تكون الهجمات الأخيرة التي نسبت إلى تنظيم الدولة والأحداث الأمنية في العراق، تقف خلفها جهات سياسية من أجل عدم تمكنه من تشكيل حكومة أغلبية وطنية.
وقال الصدر عبر حسابه على تويتر، إن المشكلة الأكبر من إشاعة تنظيم الدولة لعودته، هي ما يشيعه البعض من تضخيم للأمر لإشاعة الخوف والرعب والطائفية في أوساط الشعب العراقي ليكونوا بنظرهم حامين الأرض والعرض.
ودعا الصدر مقاتلي "سرايا السلام" التابعة له إلى أن تكون على أهبة الاستعداد إلى جانب قوات الأمن، مطالبا الحكومة العراقية بدعم الجيش وتعزيزه لحماية العراق.
وشدد الصدر على ضرورة أن لا تكون "مثل هذه الأخبار مثبطة المجاهدين ولا الشعب والمصلحين بإتمام حكومة أغلبية وطنية، فلعلها حجج من أجل العودة إلى نقطة الصفر".

وتأتي المخاوف العراقية، بعد هجوم نسب لتنظيم الدولة في محافظة ديالى شرقي البلاد، قتل خلاله 11 عنصرا من الجيش العراقي بينهم ضابط برتبة ملازم، بالتزامن مع هجوم شنّه تنظيم الدولة ليل الجمعة على سجن غويران في مدينة الحسكة، الذي يضم آلافا من عناصر التنظيم. وتحاول القوات الكردية احتواء هذا الهجوم المتواصل لليوم الرابع بدعم من قوات التحالف الدولي.
وكان العراق أعلن في أواخر 2017 انتصاره على تنظيم الدولة بعد طرد مقاتليه من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في 2014، فيما قتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في عام 2019.
وتراجعت مذاك هجمات التنظيم بشكل كبير، لكن القوات العراقية ما زالت تلاحق خلايا نائمة في مناطق جبلية وفي البادية، ولا سيما في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع