القبض على جنديين ألمانيين سابقين لمحاولتهما تجنيد محاربين للقتال في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          اليمن.. الجيش يستعيد مواقع إستراتيجية في مأرب ويخسر 4 من كبار ضباطه (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          وُصف باليوم الأهم في مسار الثورة.. مخاوف من صدامات في مسيرات الخميس بالسودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          أردوغان يطلب من البرلمان تمديد تفويضه بتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 262 - عددالزوار : 77257 )           »          كورونا.. متحور جديد يثير القلق في بريطانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          عون يتباحث مع أميركيين حول ترسيم الحدود مع إسرائيل واستئناف التدقيق الجنائي بحسابات مركزي لبنان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          كولن باول - وزير الخارجية الأمريكي السابق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5193 )           »          منها ماك بوك جديد.. هذه الأجهزة التي أعلنت عنها آبل في مؤتمرها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          العقل المدبر لعدة تفجيرات دامية - غزوان الزوبعي الملقب بأبي عبيدة بغداد الذي أعلن العراق اعتقاله؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الركود العظيم.. هل بدأت قوة الصين بالأفول؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          العالم أكبر من 5.. لافروف يؤيد أردوغان في ضرورة تمثيل القوى الجديدة بمجلس الأمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          ملف خاص بانتخابات الرئاسة الامريكية - 2020 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 171 - عددالزوار : 39036 )           »          فاجأ الاستخبارات الأميركية.. الصين أطلقت صاروخا "فرط صوتي" في المدار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          التيار الصدري في العراق من النشأة إلى صدارة الانتخابات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قســـــم التــاريخ العـســــكــري
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


وُصف بصاعقة ضخمة تسقط من السماء.. يوم تعرض العراق لأعنف وأضخم هجوم جوي دولي

قســـــم التــاريخ العـســــكــري


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 17-01-21, 08:51 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي وُصف بصاعقة ضخمة تسقط من السماء.. يوم تعرض العراق لأعنف وأضخم هجوم جوي دولي



 

وُصف بصاعقة ضخمة تسقط من السماء.. يوم تعرض العراق لأعنف وأضخم هجوم جوي دولي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قوات عسكرية ضمت أكثر من 900 ألف رجل، بينهم 540 ألف أميركي شاركت بعاصفة الصحراء (رويترز)

17/1/2021

في مثل هذا اليوم قبل 30 عاما، شن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هجوما جويا عنيفا من كل الجهات على العراق، فيما سمي عملية "عاصفة الصحراء"، وشاهده العالم مباشرة على شاشات التلفزيون كأنه لعبة فيديو مسلية، أخفت كثيرا من أهوال الحرب.
ومن أرشيفها، تستعيد صحيفة لوفيغارو (Le Figaro) الفرنسية هذه الذكرى اليوم في مقال بقلم كميل ليستيان، الذي قال إن مراسل "سي إن إن" (CNN) في بغداد جون هوليمان كان أول من أخبر العالم بانطلاق الهجوم، واصفا إياه بعاصفة رعدية مريعة؛ "هناك بروق بيضاء في السماء، ويتم إطلاق الرصاص من جميع الجهات، كأن صاعقة ضخمة تسقط من السماء".
كان الهجوم الجوي على نطاق غير مسبوق، شارك فيه جزء من القواعد الأميركية في السعودية وحاملات الطائرات المتمركزة في خليج عمان، إلا أن هذا العالم كان بالنسبة للمشاهدين حرب فيديو، يرون فيه مشهدا غير واقعي من النقاط الخضراء التي تنفجر على شاشة سوداء.
بدأت القصة -كما ترى الصحيفة- قبل 5 أشهر من ذلك اليوم في الثاني من أغسطس/آب 1990 عندما غزا العراق دولة الكويت، على خلفية رفضها إلغاء ديون مستحقة عليه، ورفع أسعار النفط، متهما إياها بعدم احترام حصتها الإنتاجية.
حينها أدانت الأمم المتحدة الغزو، وبدأت بفرض حظر على العراق منذ السادس من أغسطس/آب، قبل أن يصوت مجلس الأمن في 29 نوفمبر/تشرين الثاني على القرار رقم 678 الذي يشرع استخدام القوة ضد العراق، ويحدد مهلة تنتهي في 15 يناير/كانون الثاني 1991 عند منتصف الليل.


صواريخ وقاذفات

قبيل الهجوم -كما تقول الصحيفة- في يوم 16 يناير/كانون الثاني، حذر الرئيس الفرنسي وقتها فرانسوا ميتران من باريس بنغمة جادة، قائلا "باستثناء حدث غير متوقع وبالتالي غير محتمل، فإن الأسلحة ستتحدث"، ودعا شعبه إلى "التوحد حول جنودنا ومن أجل المثل التي تلهم عملنا".
وقبل الواحدة من صباح يوم 17 يناير/كانون الثاني بقليل، بدأ الهجوم الجوي بقيادة تحالف من 35 دولة بقيادة الولايات المتحدة، وبذلك انطلقت عملية "درع الصحراء" الهادفة إلى حماية السعودية، قبل أن تتحول إلى "عاصفة الصحراء" بمشاركة ما يقرب من ألفي طائرة مقاتلة، كأكبر غارة جوية في التاريخ، وفقا لخبراء بريطانيين.
وأطلق من السفن الأميركية أكثر من 100 من صواريخ توماهوك التي تستخدم لأول مرة في الحرب، ونفذت 1300 طلعة جوية خلال 24 ساعة الأولى، كما كان مخططا، وتحرك جيش يضم أكثر من 900 ألف رجل، بينهم 540 ألف أميركي و15 ألف فرنسي، وذلك في مواجهة جيش قوامه نحو 500 ألف جندي و240 طائرة مقاتلة.

في النشرات المسائية، يستمع الأميركيون إلى المتحدث باسم البيت الأبيض وهو يوضح أن "تحرير الكويت بدأ"، في حين يرفع مراسل "سي إن إن" من فندق الرشيد ببغداد -حيث يعيش الصحفيون- ضجيج الانفجارات ليسمعه العالم أجمع.
ويتدخل الرئيس الأميركي جورج بوش الأب -كما تقول الصحيفة- عند الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي، ليعلن أن قدرات العراق النووية والكيميائية وأجهزته العسكرية هي الهدف الرئيسي لهذا الهجوم.
ووصف مراسل لوفيغارو من عين المكان ريمي فافريه المشهد يوم 18 يناير/كانون الثاني 1991 قائلا "اشتعلت النيران في سماء بغداد، وبدأت الدفاعات الجوية المموهة على مئات الأسطح إطلاق النار، ضربت طائرات "إف15″ (F15) الأميركية العراق على الرأس، دقة جراحية تهز المدافعين العراقيين. منذ الغارات الأولى، تم تدمير برج الاتصالات؛ مما أدى إلى عزل بغداد عن بقية العالم. لم تبدأ صافرات الإنذار العواء إلا بعد مرور 5 دقائق طويلة على الهجوم، تمزقت خلالها السماء، وشقها الرصاص الكاشف وانطلاق الصواريخ".

حرب كلعبة فيديو


وبعد أيام قليلة، بدأت فكرة "الحرب الخاطفة" تفسح المجال "لمتلازمة حرب الاستنزاف"، كما يقول مراسل الصحيفة في واشنطن ستيفان مارشان، الذي يشير إلى المفارقة بشأن هذه الحرب التي يعيشها العالم مباشرة، ولكن التلفزيون في الوقت نفسه "أخرجها عن الواقعية".
ومن خلال تقديم زائف، لعب التلفزيون دورا أساسيا في نشوة التخدير هذه من وجهة نظر جمالية بحتة، حيث كانت صور القصف الجهنمية في الليلة الأولى من الحرب تبدو جميلة، وذلك أن مصور "إيه بي إس" (ABS) فابريس موسوس -على سبيل المثال- وضع على كاميرته مصفاة خضراء، حولت المشهد إلى ألعاب نارية غير حقيقية، مشاهد تحطم المواقع السياسية والإستراتيجية في العاصمة العراقية وسكانها البالغ عددهم 4 ملايين نسمة.
كما أن تأثير التكنولوجيا الفائقة -حسب الصحيفة- جعل العقول النقدية للأميركيين تنام خلال الأسبوع الأول من الحرب، وقد "بالغت" التلفزيونات في بث تعليقات الجنود على الصور التي صورتها كاميرات الفيديو لطائرات الحلفاء.
ونبهت الصحيفة إلى أن رعب الحرب في فيتنام تغلغل ببطء في "المنازل الأميركية الهادئة" بفضل التلفزيون، في حين أدى تدافع وسائل الإعلام على الحرب في العراق إلى تحويلها مؤقتا إلى لعبة بلا جسد وغير ضارة"، كما أوردت لو فيغارو في 24 يناير/كانون الثاني 1991.
وفي غضون 42 يوما، وبعد 5 أسابيع من القصف الدقيق؛ بدأ هجوم بري، هُزم على إثره الجيش العراقي غير المنظم في غضون 4 أيام فقط، من 23 إلى 28 فبراير/شباط، في معركة استمرت 100 ساعة فقط، كما تقول الصحيفة.

المصدر : الجزيرة نت + لوفيغارو

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع