القبض على جنديين ألمانيين سابقين لمحاولتهما تجنيد محاربين للقتال في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          اليمن.. الجيش يستعيد مواقع إستراتيجية في مأرب ويخسر 4 من كبار ضباطه (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          وُصف باليوم الأهم في مسار الثورة.. مخاوف من صدامات في مسيرات الخميس بالسودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          أردوغان يطلب من البرلمان تمديد تفويضه بتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 262 - عددالزوار : 77257 )           »          كورونا.. متحور جديد يثير القلق في بريطانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          عون يتباحث مع أميركيين حول ترسيم الحدود مع إسرائيل واستئناف التدقيق الجنائي بحسابات مركزي لبنان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          كولن باول - وزير الخارجية الأمريكي السابق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5193 )           »          منها ماك بوك جديد.. هذه الأجهزة التي أعلنت عنها آبل في مؤتمرها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          العقل المدبر لعدة تفجيرات دامية - غزوان الزوبعي الملقب بأبي عبيدة بغداد الذي أعلن العراق اعتقاله؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الركود العظيم.. هل بدأت قوة الصين بالأفول؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          العالم أكبر من 5.. لافروف يؤيد أردوغان في ضرورة تمثيل القوى الجديدة بمجلس الأمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          ملف خاص بانتخابات الرئاسة الامريكية - 2020 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 171 - عددالزوار : 39036 )           »          فاجأ الاستخبارات الأميركية.. الصين أطلقت صاروخا "فرط صوتي" في المدار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          التيار الصدري في العراق من النشأة إلى صدارة الانتخابات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســــــم الدراســـــات و التـقـاريــر
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


لا تجعلوا إيران مشكلة إسرائيلية

قســــــم الدراســـــات و التـقـاريــر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 05-06-09, 07:16 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي لا تجعلوا إيران مشكلة إسرائيلية



 

لا تجعلوا إيران مشكلة إسرائيلية
پاتريك كلاوسون
فورورد, 11 أيلول/سبتمبر 2008




بينما تحرز إيران تقدماً مطرداً نحو تحقيق طموحاتها النووية، تتعالى أصوات الجدل حول أفضل السبل للاستجابة لذلك. ولكن، يركز النقاش العام كثيراً في الآونة الأخيرة على التهديد المحدد الذي تشكله إيران المسلحة نووياً على إسرائيل.

وبالفعل، لدى أصدقاء إسرائيل ما يدعو الى القلق. فقادة إيران لا يصدرون بانتظام تهديداتهم التحريضية ضد إسرائيل فحسب، بل ينفقون ايضاً مئات الملايين من الدولارات سنوياً على تسليح وتدريب المنظمات الإرهابية الملتزمة بتدمير إسرائيل. وبالنظر إلى هذا السجل الحافل بحب القتال، يمثل برنامج إيران النووي تهديداً من المحتمل أن يكون خطراً على الدولة اليهودية.

غير أن التركيز بصورة فردية على الخطر الذي تمثله إيران على إسرائيل يحجب المخاطر العميقة الأخرى التي يشكلها برنامج طهران النووي. فإيران المسلحة نووياً ستكون خطراً، ليس فقط على إسرائيل، بل على جيرانها من الدول العربية وعلى المصالح الأمريكية والغربية في المنطقة.

وبالفعل، تقوم إيران بتمويل وتسليح وتدريب المتطرفين العنفيين الذين يحاربون الحكومات العربية المعتدلة في العراق ولبنان والأراضي الفلسطينية. وللجمهورية الإسلامية تاريخ طويل حافل برعاية الهجمات الإرهابية في الكويت والسعودية والبحرين -- وهي دولة يزعم المتشددون أنها محافظة إيرانية. وعلى جميع هذه الجبهات، قد تصبح إيران المسلحة نووياً أكثر حزماً وأكثر استعداداً لمواجهة المخاطر. فعلى سبيل المثال، يمر الكثير من نفط العالم عبر مضيق هرمز، بمحاذاة الجزر المتنازع عليها بين إيران والإمارات العربية المتحدة، وقد تشعر إيران المسلحة نووياً بجرأة أكبر على التحكم بصورة نشطة في مرور ناقلات النفط عبر المضيق.

وفي الوقت الذي يواجه فيه الشرق الأوسط تهديداً أكثر حدة بقيام إيران نووية، فقد يشهد أيضاً تجربة انتشار التسلح النووي بصورة متسلسلة وسريعة. ويحذر الخبراء الذين درسوا هذا الاحتمال من أن تقوم السعودية ومصر وتركيا، على أقل تقدير، بالتفكيرطويلاً وملياً بخيار تطوير أسلحة نووية. وإذا اتبعت أي من هذه الدول هذا المسار، سيزداد الضغط على الدول الأخرى بأن تحذو حذوها، للمحافظة على توازن القوى، إن لم يكن لأسباب أخرى. واحتمال وجود أسلحة نووية في أيدي نظام مبارك أو أسرة آل سعود ليس فكرة مطمئنة، وتصبح أشد خطورة باحتمال قيام إسلاميون معادون للغرب بقلب هذه الحكومات غير المستقرة تماماً.

وهناك أيضاً خطر أن تقوم إيران بتقاسم معلوماتها النووية، أو حتى أسلحتها النووية. فقادة إيران يعلنون بصوت عال عن استعدادهم لتقاسم خبراتهم النووية، بينما غامضون حول ما يدور في أذهانهم بالضبط. والواقع، أن حليف طهران في أمريكا الجنوبية، الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز، قد قال أنه يريد الحصول على الخبرة النووية من إيران، التي تقول إنها ستتعاون معه.

علاوة على ذلك، لا يمكن استبعاد أن تزود إيران الجماعات الإرهابية بالأسلحة النووية. فقد قام قادة إيران بتزويد إرهابيين آخرين بتقنيات عسكرية مثيرة للأهتمام: تذكروا مئات الصواريخ بعيدة المدى في أيدي حزب الله أو العبوات الناسفة المبتكرة المتطورة التي يستخدمها المتمردون في العراق لقتل الكثير من الجنود الأمريكيين. قد تبدو احتمالات تصرف طهران بصورة مماثلة فيما يتعلق بالتسلح النووي ضئيلة، ولكن نظراً للطبيعة المتطرفة للنظام الإيراني وجدية المخاطر، يظل هذا السيناريو مخيفاً.

وعلى نطاق أوسع، إذا كان بإمكان إيران أن تفلت من انتهاك معاهدة عدم انتشار التسلح النووي (NPT) - "المعاهدة" -- وهي من الدول الموقعة عليها -- فإن النظام العالمي لمنع انتشار الأسلحة النووية ككل قد ينهار. وقد عمل نظام الحد من انتشار الأسلحة النووية حتى الآن بشكل جيد، فقد قامت العديد من الدول التي كانت لديها برامج أسلحة نووية -- أو أسلحة فعلية، كما كان الحال في جنوب أفريقيا -- بتفكيكها وانضمت إلى "المعاهدة".

وباستثناء القوى النووية الخمس الأصلية -- أمريكا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين -- ، فإن الدول الأربع الوحيدة التي تمتلك أسلحة نووية والتي رفضت الانضمام إلى "المعاهدة" بالكامل هي إسرائيل والهند وباكستان وكوريا الشمالية. ولكن إذا بدأت معاهدة الحد من انتشار التسلح النووي تضعف، فإن عدداً غير قليل من الدول في جميع أنحاء العالم قد تعيد النظر في الخيار النووي. وقد قال قادة سياسيون هامون في الأرجنتين والبرازيل وجنوب أفريقيا إن بلادهم أخطأت في التخلي عن السعي إلى امتلاك أسلحة نووية. ولن يمر وقت طويل حتى نجد عشرات القوى النووية في العالم.

إن موضوع انتشار الأسلحة النووية هو مسألة معقدة، يصعب تفسيرها بسرعة ودقة، لذا فإنها قد لا تهيمن أبداً على المناقشات العامة. ولكنها أمر شديد الأهمية عند نخبة العالم السياسي في العديد من الدول. فقد كافحت إدارة كلينتون بضراوة لجعل حلف شمال الأطلسي يعد انتشار التسلح النووي التهديد الرئيسي للأمن العالمي. وبالنسبة لفرنسا وروسيا، تُعدّ أسلحتهما النووية أساساً لزعمهما بأنهما قوتين عالميتين. وإذا أردنا من أوروبا أن تتبع القول بالعمل بشأن القضية النووية الإيرانية، وإذا أردنا معرفة كيفية دفع روسيا والصين لبذل المزيد من العمل الجاد، فإننا على الأرجح سنستطيع إقناع هذه الحكومات بالتركيز على خطر انتشار التسلح النووي، بدلاً من التركيز على التهديد لإسرائيل، وهي بلد لا يكترثون بالضرورة لأمرها كثيراً.

إن الخطر الذي تشكله إيران النووية هو واسع النطاق ومتعدد الأوجه. والتركيز حصراُ على جانب واحد من المسألة – اي التهديد لإسرائيل – ليس مفيداً. وسيكون الأمريكيون على الأرجح مهتمين بالدفاع عن الأمن القومي لبلدهم أكثر من اهتمامهم بحماية أمة أخرى، حتى لو كانت حليفاً وثيقاً مثل إسرائيل. ومن المحتمل أن يستجيب المجتمع الدولي استجابة أكثر صلابة لطموحات إيران النووية عندما لا تكون طبيعة التهديد مؤطرة باعتبارها مشكلة إسرائيلية. إن إيقاف طهران عند حدها لا يتم إلا بتوضيح خطر برنامج إيران النووي، ليس على إسرائيل وحدها، وإنما على السلام العالمي ككل.

باتريك كلاوسون هو نائب مدير الأبحاث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ومؤلف مشارك للدراسة الأخيرة الملاذ الأخير: عواقب العمل العسكري الوقائي ضد إيران.

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مشكلة, إيران, إسرائيلية, تجعلوا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع