كيف استخدمت برمجية "ويسبرغيت" الخبيثة لتدمير معنويات أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الهجوم الحوثي على الإمارات.. مجلس الأمن يندد وقرقاش: لدينا الحق القانوني والأخلاقي للدفاع عن أراضينا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          القانون الدولي الإنساني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 42 - عددالزوار : 14332 )           »          ماذا تعرف عن معاناة عمالقة الصبر بسجون إسرائيل؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          استعراض عضلات أم تحالف إستراتيجي؟.. هذه أهداف المناورات الإيرانية الصينية الروسية في المحيط الهندي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          غارات للتحالف في الحديدة وصنعاء وحراك دولي حثيث لإنهاء الحرب في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          القضاء الإسرائيلي يفتح تحقيقا حول استخدام الشرطة برنامج "بيغاسوس" للتجسس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بختام عامه الأول بالرئاسة.. كيف أصبح الانسحاب من أفغانستان خطيئة بايدن الكبرى؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          قطر وتركيا تتفقان على تأمين مطار كابل الدولي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          حركة مؤيدة لسعيّد تنتقد إقصاء الأحزاب عن المشهد الإعلامي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تنظيم الدولة يهاجم سجنا في الحسكة السورية وأنباء عن فرار عدد من عناصره (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 298 - عددالزوار : 86956 )           »          أزمة الغرب وروسيا.. بايدن يحذر موسكو من دخول أي جندي لأوكرانيا وأوروبا مستعدة لفرض عقوبات كبرى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بالفيديو.. حركة كثيفة لطائرات بريطانية تحمل معونات عسكرية لأوكرانيا تحسبا للحرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          اليمن.. مباحثات أممية سعودية لإنهاء الحرب والمبعوث الأميركي يبدأ جولة خليجية لإحياء العملية السياسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الجيش الإثيوبي يؤكد زوال الخطر عن أديس أبابا ويتقدم في عمق أمهرة وجبهة تيغراي تقر بالتراجع

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 02-12-21, 08:10 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الجيش الإثيوبي يؤكد زوال الخطر عن أديس أبابا ويتقدم في عمق أمهرة وجبهة تيغراي تقر بالتراجع



 

الجيش الإثيوبي يؤكد زوال الخطر عن أديس أبابا ويتقدم في عمق أمهرة وجبهة تيغراي تقر بالتراجع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة نشرتها وكالة الأنباء الإثيوبية لقوات إثيوبية في جبهات القتال ضد جبهة تيغراي شمالي البلاد


2/12/2021

أعلن الجيش الإثيوبي اليوم الخميس زوال الخطر عن العاصمة أديس أبابا بعد استعادته مناطق عدة شمالي البلاد، وأكد أن قواته تتقدم في عمق إقليم أمهرة. وفي حين أقرّت جبهة تحرير تيغراي بتراجعها، حذرت الأمم المتحدة من أن العنف الطائفي يهدد بتقسيم إثيوبيا.
فقد قال نجوسي طلاهون، القائد العسكري في بلدة شواربيت بمحافظة شوا (220 كيلومترا شمال شرق أديس أبابا) للجزيرة إن التهديد العسكري حول العاصمة والطرق الإستراتيجية قد أزيل بالكامل، وإن القوات الحكومية أحكمت سيطرتها الكاملة على محافظة شوا.

وأضاف طلاهون أن القوات الحكومية تزحف حاليا نحو بلدات في عمق إقليم أمهرة، وذلك في إطار عمليات عسكرية واسعة يقودها رئيس الوزراء آبي أحمد بنفسه.
وفي فيديو جديد له من جبهات القتال بثه التلفزيون الرسمي اليوم الخميس، طالب آبي أحمد جبهة تيغراي بالاستسلام لأنه الخيار الوحيد بعدما وصفها بالهزيمة العسكرية التي منيت بها، وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إن معنويات الجيش مرتفعة، واعدا بتكرار ما وصفها بالانتصارات التي تحققت في شرق البلاد وغربها في مناطق أخرى.
ويأتي هذا التطور بعد يوم من سيطرة القوات الإثيوبية على مدينة لاليبيلا التي تقع في أمهرة، وتضمّ كنائس قديمة محفورة في الصخر مدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، وتعدّ موقعا مقدّسا لملايين المسيحيين الأرثوذكس الإثيوبيين.
يأتي ذلك بعد استعادة الجيش كل المناطق التي دخلتها الفصائل المناهضة للحكومة في إقليم عفر (شمال شرق).
وكان مسلّحو جبهة تيغراي المتحالفون مع فصائل أخرى مناهضة للحكومة قد استولوا في وقت سابق على بلدة شواربيت في محافظة شوا مما جعلهم يقتربون من أديس أبابا قبل أن تعيد القوات الحكومية السيطرة عليها.
وفي أول تعليق رسمي من جانبها، أشارت جبهة تيغراي إلى أنها انسحبت تكتيكيا من تلك المناطق بهدف تنفيذ "هجمات إستراتيجية حاسمة"، وقالت إن المعركة على وشك الانتهاء، وإنه لا أحد لديه القدرة على دفع مقاتليها إلى الوراء.

عمليات تمشيط بأمهرة

وقد ذكر مدير مكتب الاتصال الحكومي في إقليم أمهرة، قيزاتشو مولونه، أن القوات الإثيوبية بدأت عمليات تمشيط للجيوب التي يوجد فيها من تبقى من مقاتلي جبهة تيغراي بعد سيطرتها على مدينتي لاليبيلا في أمهرة وشواربيت في شوا.
وقال مولونه إن القوات الإثيوبية تتقدم من بلدات باتي ووولديا ودسي في أمهرة.
وكانت جبهة تيغراي تخطط للزحف من أمهرة جنوبا نحو العاصمة، أو التقدم شرقا وتهديد طريق الإمداد الرئيسي الذي يربط إثيوبيا بجيبوتي، لكن المكاسب الأخيرة للجيش الإثيوبي فرضت عليها التراجع، وقد اشتكت الجبهة لدى الأمم المتحدة مما وصفته بدخول دول غير أفريقية على خط الحرب.
من الجانب الآخر، قال الناطق باسم جبهة تحرير إقليم تيغراي إن القوات الإثيوبية قصفت سد تكيزي الكهرومائي بالإقليم.
وتداول ناشطون صورا على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر دمارا لحق بمولدات الكهرباء في سد تكيزي.
لكن شركة الكهرباء الإثيوبية، المسؤولة عن السدود، نفت ذلك ووصفته بالادّعاء الكاذب، وحذرت في بيان رسمي من مغبّة تشغيل محطة كهرباء السد من قبل أشخاص ليست لديهم خبرة كافية.
وقد أظهرت صور أقمار صناعية ملتقطة صباح أمس الأربعاء آثار تدمير في منطقة فرعية في نطاق مولدات الكهرباء في سد تكيزي، لكن من دون تحديد ما إذا كان ذلك ناتجا عن استهداف أم حريق عادي.

خطر تقسيم إثيوبيا

على الصعيد الإنساني، حذرت الأمم المتحدة اليوم الخميس من أن العنف الطائفي يهدد بتقسيم إثيوبيا، وأوضحت أنها تخشى تكرار مشهد فوضى مطار كابل في أديس أبابا.
وقالت المنظمة الدولية إن نحو 26 مليون إثيوبي يحتاجون إلى مساعدات، بينهم 9 ملايين شخص يعتمدون على الحصص الغذائية، وأغلبهم من إقليم تيغراي، وسط ارتفاع في معدلات سوء التغذية.
وشددت أيضا على أن استمرار الصراع وامتداده إلى منطقتي أمهرة وعفر تسبب في نزوح الآلاف، في حين يدفع الجفاف والجراد الوضع أكثر إلى حافة الهاوية.
من جهته، وصف المنسق الأممي للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث إثيوبيا بالأكثر إثارة للقلق على الصعيد الإنساني.
في الأثناء، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الاتحاد الأوروبي طلب من موظفيه غير الأساسيين مغادرة إثيوبيا.
بدورها، جددت السفارة الأميركية في أديس أبابا دعوتها المواطنين الأميركيين لمغادرة إثيوبيا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية فيها.
وقالت السفارة، في تغريدة على تويتر، إن الخيارات متعددة أمام الرعايا الأميركيين للسفر عبر الرحلات التجارية من مطار "بولي" الدولي بالعاصمة الإثيوبية، كما حثتهم على التسجيل في برنامج تسجيل المسافر الذكي.

الاتحاد الأفريقي وأميركا

وضمن ردود الفعل إزاء هذه التطورات، استنكر رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي استمرار الأعمال العدائية في إثيوبيا.
وقال في تغريدة على تويتر إن تلك الأعمال العدائية ما زالت مستمرة في حين تتحدث المفوضية مع أطراف النزاع، مشددا على أن السبيل الوحيد لحل الصراع هو وقف إطلاق النار الفوري والحوار السياسي.
وأضاف فكي أن مبعوث الاتحاد الأفريقي، الرئيس النيجيري الأسبق أوليسيغون أوباسانجو، سيواصل جهود الوساطة.
أما الولايات المتحدة فأعربت على لسان مساعدة وزير خارجيتها للشؤون الأفريقية مولي فيي عن قلقها مما وصفتها بالفظائع في إثيوبيا.
وقالت مولي إن واشنطن لا تتحيز لأي طرف في الصراع الذي تسبب في عواقب وخيمة لمئات الآلاف من الأشخاص.
وأضافت أن الولايات المتحدة تعمل بجد لوقف الصراع، وتحث الأطراف على وقف القتال وبدء حوار شامل.
كما حثت الإثيوبيين في الولايات المتحدة على الابتعاد عن خطاب الكراهية، وعلى الاضطلاع بدور مسؤول بدلا من تأجيج الصراع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع