..[ البســـالة ]..

..[ البســـالة ].. (https://www.albasalh.com/vb/index.php)
-   القســـــم العام للقوات البحرية (https://www.albasalh.com/vb/forumdisplay.php?f=51)
-   -   تقنيات الاخفاء فى الحرب البحرية (https://www.albasalh.com/vb/showthread.php?t=1506)

المنتصر 08-07-09 10:39 AM

تقنيات الاخفاء فى الحرب البحرية
 
تقنيات الاخفاء في مجال الحرب البحرية





المقدمة.
لاشك ان مهمة اخفاء الوحدات البحرية اصبحت من المهام الحيوية التي يجب الالتفات اليها وبذل كل الجهود لتحقيقها فان النجاح في اخفاء الوحدة البحرية يؤدي الي افشال عملية اكتشاف الهدف وهي الخطوة الاولي لتحقيق الاشتباك الناجح ويلاحظ ان فكرة اخفاء الوحدات البحرية عن اعين العدو بدات قبيل الحرب العالميةالثانية حيث برز اهتمام البحريات الرئيسية في العالم بفكرة استخدام الطلاء بالوان واشكال مختلفة لتقليل احتمالات الاكتشاف للوحدات البحرية ومحاولة دمج مظهرها الخارجي مع لون البحر ولون الافق وفي نفس الوقت اخفاء تكوين الهدف البحري باسلوب الدهان المتقطع والذي كان يترتب عليه صعوبة تمييز الوحدات البحرية علما ان هذا الاسلوب كان مماثلا لماكان يتبع لتمويه المركبات والمعدات العسكرية البرية .


ظهور الرادار.


بالطبع فان المراقبة في هذا الوقت كانت هذه الاسليب كفيلة باعاقة عملية الاكتشاف ولكن مع ظهور اختراع الرادار والبدء في استخدامه في مجال الحرب البحرية اصبحت وسائل المراقبة البصرية تحتل المركز الثاني في مجال اكتشاف الاهداف وعلي ذلك كان من الطبيعي البحث عن سبل ووسائل اخري لتقليل احتمالات الاكتشاف المبكر للوحدات البحرية بواسطة المراقبة الردارية غير انه لم يحدث تقدم ملموس في هذا الاتجاه لسنوات عديدة . وفي اواخرالثامنينات من القرن الماضي تمكنت الولايات المتحدة الامريكية من تصنيع طائرة قاذفة للقنابل جديدة تستطيع ان تخترق جميع الدفعات المعادية دون ان تتعرض لاية اصابة من وسائل الدفاع الجوي سواء كانت المدفعيات او الصواريخ الموجهة ارض جو وقد تبين ان هذه الميزة التكتيكية العظيمة ترجع الي تطبيق تقنيات جديدة الا وهي تقنيات الاخفاء من احدث الوسائل التي يتم اتباعها منذ هذا الوقت في تصميم وبناء الطائرات الحربية.


استليث اف 117.


ونجد ان الطائرة الشبح استليث اف 117 تعتبر النموذج الاساسي المعتمد علي اهميته بانه يتمكن من اختفاء شبه كامل من جميع الوسائل الرادارية والبصرية وقد ضهر اثرها في حرب الكويت 1990 حيث ظهرت للعالم والصحافة وفعلا تمكنت من احداث تواجد مهم في الحرب ولم تسقط سوي طائرة واحدة علي ارض العراق نتيجة اعطال فنية في الطائرة لااكثر وفي البوسنة في اوربا الشرقية عملت هذه الطائرة ايضا ولم تسقط سوي واحدة في كافة عمليات البوسنة التي استمرت ستة شهور نتيجة عطل فني في الطائرة حيث انها ثقيلة وبطيئة نوعا ما .


النظريات العامة لتقنيات الاخفاء هي:


تعتمد النظريات العامة للاخفاء علي عدة اسس حيث ان اي نجاح في اشتباك بحري اوجوي يعتمد علي:

1- الاكتشاف والتمييز.

2- التتبع.

3- الاشتباك.

وهنا اذا تعذر علي العدو تمييز الهدف فهو لن يتتبع ولن يشتبك معه وهنا تكون ضاعت فرصة العدو التكتيكية .



لاحداث ذلك يجب اخفاء الجسم البحري او الجوي وهناك عدة وسائل لتحقيق ذلك :

1- تخفيض المؤثرات الرادارية المنبعثة من الجسم .

2- تخفيض المؤثرات الحرارية.

3- تخفيض المؤثرات المغناطيسية .

4- تخفيض المؤثرات الناتجة عن تشغيل اللاسلكي والحواسب الالكترونية .


البصمة الرادارية.


وهنا نجد ان تقنيات تخفيض البصمة الرادارية لاشك ان الرادار هو الوسيلة الرئيسية المستخدمة في العالم لاكتشاف الاهداف وبالتالي فان تقنيات الاخفاء تتجه بشكل مباشر الي تقليل البصمة الرادارية الي الي اقصي حد ممكن وفي سبيل تحقيق ذلك تتخذ العديد من الاجراءات وعلي ذلك نجد ان تصميم الهيكل العام للسفينة يتخذ اهمية خاصة من حيث العمل علي تقليل البصمة الرادارية الي اقصي حد ممكن وفي سبيل تحقيق ذلك تتخذ العديد من الاجراءات وعلي ذلك نجد ان تصميم اليهكل العام للسفينة يتخذ اهمية خاصة ان الصدي الراداري ينتج عن الارتداد الاشعة الرادارية عن البدن للسفينة ولذلك لتحقيق اقل بصمة رادارية يجب تصميم بدن السفينة العلوي بشكل مناسب يقلل خروج البصمة الرادارية المرتدة عنها الي اقصي حد .


البصمة الحرارية.


تخفيض المؤثرات الحرارية بعد النجاح في تصنيع الصواريخ الموجهة سطح سطح وجو سطح اصبحت هذه الصواريخ السلاح الرئيسي المستخدم في المعارك البحرية علما بان هذه الصواريخ او علي الاقل معظمها يعتمد علي البصمة الحرارية للهدف وخاصة في المرحلة الاخيرة لسير الصاروخ اي ان التوجيه النهائي يكون توجيها حراريا وبناء علي ذلك زاد الاهتمام بتقليل البصمة الحرارية حتي يمكن تضليل هذه الصواريخ ومنعها من الوصول لاهدافها .


البصمة المغناطيسية.


تخفيض البصمة المغناطيسية يقصد بالبصمة المغناطيسية المجال المغناطيسي الناتج عن السفينة ككل وهذا المجال يمكن من اكتشاف السفينة خاصة من قبل الغاوصات التي ليس لها رادار مثل سفن السطحبل تعتمد علي وسائل رؤية اخري ونجد ان اغلب الطوربيدات تعتمد علي البصمة المغناطيسية لتفجير الرأس الحربي عند مرور الطوربيد اسفل السفينة كما ان نسبة كبيرة من الالغام البحرية تعتمد علي البصمة المغناطيسية وفي سبيل تقليل البصمة المغناطيسية يتم ذلك بعدة اجراءات مهمة منها استخدام مواد غير قابلة للمغنطة لبناء السفن حيث توجد الان الواح صلب غير قابلة للمغنطة وهي الحل الان لبناء السفن الحربية ولذلك ايضا تستخد مواد من الفايبر جلاس او من الالومنيوم .


البصمة الصوتية.


البصمة الصوتية وتخفيضها يعود في المقام الاول الي تخفيض الصوت الصادر من تشغيل الماكينات ومعظم هذه الضوضاء تكون ناتجة من تشغيل الرفاص بالنسبة للوضع تحت سطح البحر ونجد ان كافة الاصوات المنبعثة يمكن التقاطها بواسطة السونار الموجود في الغواصات وهنا كان الحل الوحيد لتقليل البصمة الصوتية الي اقصي حد هو تلغيم غرفة الماكينات بالمطاط حول كل مايصدر صوت فالمطاط ياكل الذبذبة الصوتية الصادرة وحتي حول الرفاصات ايضا تحت الماء . ولكن نجد ان البصمة الصوتية هي العيب الوحيد الدائم ولم يزل لاكتشاف السفن .


البصمة البصرية.


البصمة البصرية وكيفية تقليل الكشف البصري من بعيد ليل او نهار ولايوجد وسيلة لمنع الكميرات التلفزيونية المقربة او النظارات المعظمة من رؤية الهدف الا بطلاء مشابه للبيئة وشكل عمومي غير ملفت للنظر .


بصمة الاشعاع.


تقليل بصمة الاشعاع الالكتروني الصادر عن الحواسب العاملة والمعدات الالكترونية الاخري وهو شيء سهل بعض الشيء لانها اغلبها اجهزة خاصة للعمل الداخلي فاشعاعها قليل الاهمية خارجيا .


الاخفاء بين الرمزية والتفوق النوعى.


ان الخلاصة لتقنيات الاخفاء بين الرمزية للتفوق النوعي جدا فانها تحوي في مضمونها حتي الان فشل ذريع يصل من ابتداء من 30% الي اكثر في بعض الاحيان ونحن مع بداية الثورة الالكترونية العالمية لايعتقد ان تكنلوجيا الاخفاء ستكون ذات مقدرة عليا في المعارك المستقبلية الا في حدود بسيطة فهي مرحلة عقلية للانسان تعتبر وسطية لااكثر حيث ان وسائل اكتشاف الاهداف سوف تكون غاية في التفوق في غضون سنين بسيطة للدول الصغيرة فمابالك بدول عظمي او متوسطة كبيرة ان هذا المعني الحربي الغريب ماهو الامعني وقتي لااكثر لكن لن يكون له الحسم في المعارك الفاصلة بين قوي متوازنة او صراع مع قوي منظمة كبيرة الحجم والعدة .




الخلاصة.
يمكن تصنيف ميزة الاخفاء علي انها حافز هجومي رهيب يعطي للمهاجم مزيا اكثر مما يحقق له سبق وانتصار كبير . تكتيكيا لحدود لن تزيد عن تدمير اكثر من 30 الي 40 % من قوة العدو ولكن باقي القوة لن يكون تدميره الابواسطة التخطيط العسكري السليم والحركات التكتيكية المنظمة المتتابعة وفن السرعة والمناورة في الميدان يحقق انتصارا اكبر من الاخفاء لاشك ان تكنلوجيا الاخفاء ستظل لبعض الوقت شيء مبهر ولكن لن تكون فيصلا لاي حرب حقيقية .


الساعة الآن 11:45 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir