..[ البســـالة ]..

..[ البســـالة ].. (https://www.albasalh.com/vb/index.php)
-   قــســـم الـــــــدروع (https://www.albasalh.com/vb/forumdisplay.php?f=7)
-   -   الصواريخ المضادة للدروع والتجربة الإيرانيــــة العراقيــــة (https://www.albasalh.com/vb/showthread.php?t=4446)

الباسل 14-06-11 07:12 PM

الصواريخ المضادة للدروع والتجربة الإيرانيــــة العراقيــــة
 
الصواريخ المضادة للدروع والتجربة
الإيرانيــــة العراقيــــة



http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag...urban_t62-.jpg

في الحرب العراقية الإيرانية (1980-1989) قدمت معارك الثماني سنوات بين الجارتين الكثير من الدروس والعبر ، خصوصاً ما يخص القوات المدرعة والأسلحة المضادة لها ، فالطرفين أخفقا حقيقتاً في إستغلال exploit الإمكانيات الكاملة لأسلحتهم الأرضيه ، وكلاهما عانى من صعوبات وإخفاقات حقيقية في مجال المناورات الهجومية offensive maneuvers الفعالة بالأسلحة المدرعة ، وتطبيق مفاهيم معركة الأسلحة المشتركة combined arms . أيضاً سوء التخطيط والإفتقاد للمبادرة تسبب في فقدان طرفي الحرب أعداد كبيرة من العربات المدرعة والدبابات في السنوات الأولى من الحرب ، خصوصاً مع حرص الطرفين على التوظيف الخاطئ لسلاح الدروع وبدون دعم فعال من قبل المشاة والمدفعية artillery and infantry ( أستخدمت الدبابات في أدوار دفاعية ومن مواقع ثابته static defensive roles كوسائل للنيران المباشرة ) ، وعلى سبيل المثال تقدمت الوحدات العراقية المدرعة في بداية الحرب نحو مدينة عبادان Abadan الإيرانية ، بشكل بطيء جداً extremely slow ، وكان تحرك الدبابات يتم وفق تكتيك " hull down " أو الهيكل المستور ، ضمن مواضع دفاعية أعدها مسبقاً سلاح الهندسة العراقي . كان عليهم الإنتظار حتى إشباع saturated المنطقة الأمامية بنيران المدفعية ، ثم التقدم لاحقاً للأمام .



http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag...urban_t55-.jpg

الإيرانيون في المقابل أخفقوا في الإستفادة من عامل سرعة المناورة maneuver quickly لوحداتهم المدرعة عند دخولها مناطق القتل killing zone المعادية ، والتي تم إعدادها جيداً من قبل أفراد المشاة والدبابات العراقية ( مسافة المواجهة بين الدروع طوال مدة الحرب لم تتجاوز في معظمها مدى 1000 م ) وكنتيجة فإن هذه القوات كانت قادرة على إحاطة الوحدات المدرعة الإيرانية من ثلاثة جهات ومن ثم المبادرة لتدميرها ، أو إجبار أطقم عرباتها على إخلاءها والفرار من الساحة .



http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag...ar_t72_01-.jpg

أظهرت الحرب العراقية الإيرانية أهمية تزويد provide قوات المشاة في الخطوط الأمامية بأقوى heavier وأقصى مدى ممكن للقوة والدعم الناري . وفي هذا المجال أقدم الطرفين المتحاربين على تعويض النقص في قدراتهما الهجومية والدفاعية بالإستعانة المكثفة heavy use بمنظومات الصواريخ الموجهه المضادة للدروع . الإيرانيون من جانبهم كانت لديهم تشكيلة واسعة من هذه الأسلحة ، ربما كان أبرزها الأمريكي TOW BGM-71A والآخر Dragon M-47 والفرنسي ENTAC وكذلك SS-11 و SS-12 . في بداية الحرب أطق الإيرانيون الكثير من صواريخ TOW من منصات أرضية ( عربات مدرعة vehicles ) وأخرى جوية ( حوامات Cobra الهجومية ) . الأهداف المنشودة في معظمها لم تكن أهداف مدرعة ، بل مخابيء bunkers وإستحكامات عراقية ، وأهداف جبلية وأخرى حضرية urban targets . وعندما شارف مخزون هذه الصواريخ على الإنتهاء ، لجأ الإيرانيون للولايات المتحدة وإسرائيل في برنامج المساعدات العسكرية السرية المعروف Iran-Contra بين عامي 1985 – 1986 ، حيث حصلوا من وراء تلك المساعدات على نحو 1500 صاروخ من نوع TOW ، لقد شوهدت هذه الصواريخ كثيراً بعد ذلك في الخطوط الأمامية الإيرانية ، وكانت تضطلع بدور فعال تجاه الدبابات العراقية والأهداف الأخرى المدرعة ، كما شوهدت في معارك الفاو Faw عام 1986 ، ومعركة الهجوم المضاد counter-attack على مدينة مهران Meheran في السنة ذاتها ، وفي الهجوم الإيراني الشامل على مدينة البصرة Basra عام 1987 .



http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag...chieftain-.jpg

ويدعي الإيرانيون أنه في الوقت الذي كانت فيه صواريخهم من طراز TOW و Dragon فعّالة في الكثير من الأوقات ناحية إيقاف وصد الدبابات العراقية وتدميرها ، فإن نسبة دقة الإصابة hit probability التي حققوها في هذه الصواريخ لم تتجاوز واحدة من كل عشرة إطلاقات ، وإنهم إحتاجوا خصوصاً عند بداية الحرب لإطلاق نحو 3 – 4 مرات أكثر من خزين صواريخهم التي كانت في ملكاتهم منذ عهد الشاه الإيراني . مصاعب التصويب هذه عزاها الخبراء لسوء التدريب ومشاكل التشغيل operating problems ، في حين ذكرت مصادر أخرى أن السبب الحقيقي لهذا الإخفاق ناتج عن الإستخدام الإيراني المفرط للصواريخ في مواقف لا تتطلب إستخدام تعبوي حقيقي ، أو بإطلاق الصواريخ تجاه أهداف لا يمكن الجزم بإصابتها بسبب بعدها أو تخفيها ، ومن ثم الفشل في تحقيق نسبة قتل عالية high probability of kill .


http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag...r_moto_01-.jpg

دراسة فرنسية مستقلة بعد الحرب ذكرت أنه ما لا يقل عن 50% من الصواريخ الموجهه المضادة للدروع التي أطلقها الطرفان كانت في حقيقتها تجاه مواقع دبابات في وضع السكون static وأهداف أخرى مدرعة ، في حين كانت باقي النسبة من نصيب أهداف أخرى مختلفة . هذا الأمر جعل من حجم الرأس الحربي والمدى القتالي عناصر أداء حاسمة في الكثير من المواقف التكتيكية tactical situations . إستخدم الإيرانيين كذلك العديد من الصواريخ المضادة للدروع الأخرى ، بما في ذلك صواريخ Sagger التي حصلوا عليها من كوريا الشمالية North Korea ومن السوق السوداء ، ولكن مع نسبة نجاح محدوده .


http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag...ar_bmp_01-.jpg

مثل خصومهم الإيرانيين ، العراقيين لم يحققوا أي نسب قتل عالية من ضمن جميع أنواع الصواريخ المضادة للدروع ATGM التي أستخدموها . فعلى سبيل المثال كان على العراقيين إطلاق من 6 – 8 صواريخ نوع Milan أو HOT تجاه كل هدف مدرع لتحقيق إصابته . وفي المقابل فإن تحقيق إصابة واحدة مؤكدة في صواريخ الجيل الأول مثل الفرنسي SS-11 والسوفييتي Sagger كان يتطلب إطلاق 20 – 30 صاروخ على نفس الهدف ( الإخفاق أصاب أيضاً الصواريخ نوع Swatter المطلقة من المروحيات الهجومية نوع Mi-24 ) . هذه النتائج المخيبة للآمال تعود فعلياً للتكتيكات ومستويات التدريب المنخفضة tactics and training التي مارسها العراقيين ، أكثر منها للنواقص التقنية technology لذات المنظومات المستخدمه . أضف لذلك ميل العراقيين لإستخدام قابليات منظوماتهم المضادة للدروع بشكل مكثف ضد المشاة والمخابئ bunkers الإيرانية . هذا الإسلوب في الإستخدام إستنزف الرصيد العراقي من الصواريخ ، وجعلهم يبحثون في أسواق السلاح عن بدائل مقبولة .



http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag.../war_atgw-.jpg

مما سبق يمكن تلخيص ملامح إستخدام المنظومات الموجهه المضادة للدروع المستخدمه في الحرب العراقية الإيرانية بالتالي :

الكثير من الصواريخ كانت تطلق حقيقتاً من أجل تحقيق تأثير أو مضايقة harassment على أهداف الطرف الآخر مع أمل حقيقي real hope في تحقيق إصابة فعلية . وأن ما معدله 3 – 4 أضعاف ما أطلق من الصواريخ كان على أمل تمكين وتأكيد هذه الإصابة .
@ أظهرت الحرب الحضرية في المدن الإيرانية والعراقية الحدودية أهمية توفر منظومات صاروخية بقدرات إطلاق من الأماكن الدفاعية المغلقة والمحصورة closed defensive positions .



http://www.otvaga2004.narod.ru/publ_w4/mi24_01.gif

تبين أن إطلاق الصواريخ الموجهة من العربات المدرعة AFV يعرضها vulnerable للإصابة أكثر من قيام أفراد راجلين ومتخفين Dismounted infantry بهذه المهمة .

الصواريخ الموجهة المضادة للدروع يجب أن تكون قابلة للإستخدام في المديات القصيرة حتى 100 م ، خصوصاً في التضاريس المفتوحة والمديات القصيرة جداً الخاصة بالمناطق الحضرية urban areas .

أنظمة الرؤية الليلية night vision يجب أن تلحق بمنظومات وقواعد إطلاق الصواريخ الموجهة . هذه التجهيزات ثبتت أهميتها أثناء العمليات الليلية ، ووجودها كان سيضاعف من نتائج المواجهة مع سلاح الدروع والأهداف الأخرى .

أثبتت منظومات التوجيه في صواريخ الجيل الأول عدم فاعليتها effectiveness ، وبدت عملية متابعة وتعقب tracking كل من الصاروخ والهدف ، شاقة وغير مثمرة . وفي المقابل أظهرت الصواريخ ذات التتبع الآلي إنها الأنجع لمواجهة الأهداف المتحركة والثابتة .
http://www.otvaga2004.narod.ru/otvag...ar_btr_01-.jpg

أثبتت الهجمات والهجمات المضادة counter-attack للطرفين المتحاربين أهمية توفير كميات كافية من الصواريخ المضادة للدروع ووحدات إطلاقها لجميع وحدات المناطق والخطوط الأمامية والخلفية وكذلك وحدات الدعم support forces . فرغم قدراتها ، تبقى منظومات الصواريخ الموجهه المضادة للدروع عرضة لخطر التعرض المعادي ، ولذلك ينصح دائماً بتوفير حماية لمواضع ومناطق هذه الأسلحة وعلى شكل مدافع رشاشة machine guns وأسلحة هاون خفيفة light mortars .



الساعة الآن 08:55 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir