..[ البســـالة ]..

..[ البســـالة ].. (https://www.albasalh.com/vb/index.php)
-   قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة (https://www.albasalh.com/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   خبير عسكري للجزيرة نت: إسرائيل استخدمت أسلحة محرمة في حربها الأخيرة على غزة (https://www.albasalh.com/vb/showthread.php?t=8581)

الباسل 25-05-21 07:20 PM

خبير عسكري للجزيرة نت: إسرائيل استخدمت أسلحة محرمة في حربها الأخيرة على غزة
 
خبير عسكري للجزيرة نت: إسرائيل استخدمت أسلحة محرمة في حربها الأخيرة على غزة

https://www.aljazeera.net/wp-content...size=770%2C513
تشير التحليلات إلى أن إسرائيل ربما استخدمت أنواعا عدة من الأسلحة المحرمة دوليا في حربها على قطاع غزة وتنبعث من بعضها غازات سامة

25/5/2021

إسرائيل شنت غارات جوية مكثفة على غزة على مدى 11 يوما (الأوروبية)يجمع كثيرون من سكان قطاع غزة على أن الحرب الإسرائيلية الأخيرة هي "الأشد قساوة" من بين الحروب الثلاث السابقة، لما عايشوه خلال 11 يوما من قوة انفجارات ناجمة عن صواريخ تطلقها مقاتلات إسرائيلية يقولون إنها تحدث دويا هائلا لم يعتادوا مثله من قبل، وتتسبب في دمار كبير.
كما عانى الغزيون خلال الحرب من روائح نفاذة تنبعث بقوة وتنتشر في الأجواء وداخل المنازل على مسافات من المناطق المستهدفة بالقصف الجوي الإسرائيلي.
دلائل عدة تشير إلى أن إسرائيل استخدمت في حربها الأخيرة على غزة أسلحة محرمة دوليا، وحولت القطاع إلى ما يشبه "حقل تجارب" لاختبار أسلحة جديدة والوقوف على مدى فعاليتها وقدرتها التدميرية ودقة إصابتها للهدف، كما يقول الخبير والمحلل العسكري اللواء ركن متقاعد واصف عريقات.


سوابق إسرائيلية

وقال عريقات للجزيرة نت إن إسرائيل لها سوابق في استخدام الأسلحة المحرمة دوليا في حروبها مع الفلسطينيين والعرب، وفي حربها الأخيرة على غزة استخدمت أنواعا مختلفة من هذه الأسلحة.
وأضاف أن إسرائيل قامت بتجربة أسلحة جديدة من صناعتها وصورت أثرها بالصوت والصورة من أجل استخدامها في عمليات التسويق لدى دول تعد إسرائيل بالنسبة لها مصدر السلاح الرئيسي.
عريقات -الذي كان قائد قوات المدفعية بالقوات المشتركة في لبنان خلال الحصار الإسرائيلي لبيروت عام 1982- قال إن إسرائيل استخدمت آنذاك لأول مرة في تاريخ الحروب القنابل الفراغية من طراز "جي بي يو" (GBU) شديدة الانفجار وذات القدرة التدميرية ضد بناية العكر في منطقة الصنايع، وهي تعمل على تفريغ المبنى المستهدف من الهواء ثم تسويته بالأرض.
ورجح أن تكون إسرائيل استخدمت هذه القنابل بإصداراتها المختلفة ضد الأبراج السكنية خلال حربها الأخيرة على غزة، وهو ما يفسر الأصوات المرعبة الناتجة عن الغارات الجوية التي يقول سكان غزة إنها غير مسبوقة.
وفي معركة الكرامة عام 1968 استخدمت إسرائيل قنابل منثارية وفسفورية حارقة، وكلها أسلحة محرمة دوليا، بحسب عريقات.


جرائم حرب

ويؤكد عريقات أن إسرائيل في حربها الأخيرة استخدمت هذه القنابل وأسلحة مختلفة يحرم استخدامها ضد المدنيين تنبعث من بعض أنواعها "غازات سامة"، وكثير منها محرم استخدامه حتى ضد الجيوش النظامية.
وأوضح أن إسرائيل استخدمت في السابق قنابل الفسفور الأبيض ضد غزة، وأعادت استخدامها في بعض مناطق القطاع خلال الحرب الأخيرة، وهي قنابل ذات رائحة شديدة، وبعد انفجارها تتفاعل بسرعة مع الأكسجين وتنتج نارا ودخانا أبيض كثيفا يحرق جسم الإنسان ويصيب التربة بالتلوث لفترة طويلة.
وأكد أن هناك شواهد كثيرة تدلل على أن إسرائيل استخدمت ضد غزة قنابل انشطارية لا يجوز استخدامها في منطقة صغيرة ومكتظة بالمدنيين مثل غزة، فهي قنابل تستخدم في الحروب بين الجيوش النظامية، إذ تنطلق من حاويتها الرئيسية بعد انفجارها قنابل صغيرة تسبب دمارا واسعا لقتل عدد كبير من الجنود وتدمير الآليات العسكرية.
أما القنابل المنثارية -وفقا لعريقات- فهي أحد الأنواع التي دأبت إسرائيل على استخدامها، ويتم التحكم فيها عن بعد بواسطة "منظم إلكتروني"، وتنفجر على ارتفاع من 50 إلى 70 قدما قبل وصولها إلى الأرض، وتستخدم ضد المقاتلين.
ويؤكد عريقات أن أي سلاح يستخدم ضد المدنيين هو محرم بموجب القوانين الدولية، ولكن إثبات أن إسرائيل استخدمت أنواعا من الأسلحة المحرمة دوليا بحاجة إلى فحص وتحليل يتطلبان إمكانيات عالية ومتقدمة ليست متوفرة محليا.
وقال "يجب الضغط من أجل لجنة تحقيق دولية تقوم بفحص مخلفات القذائف، ونسبة السميّة في التربة، ومعاينة أثر هذه الأسلحة على الأفراد من أجل إسناد الواقع والشواهد بالأدلة الدامغة".



المصدر : الجزيرة نت - رائد موسى - غزة


الساعة الآن 12:37 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir