"فولكانو".. كاسحة ألغام صنعت في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          خالد حسين محمد اليماني - وزير الخارجية اليمنية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          اشتباكات تسبق سريان وقف النار بالحديدة اليمنية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الجيش السعودي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          جاستن ترودو - رئيس وزراء كندا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الصين تخترق أميركا.. شريحة إلكترونية صغيرة كافية لتركيع واشنطن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 17 )           »          دور الأخ الأكبر ... كيف صنعت الصين اضخم نظام مراقبة في العالم ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 18 )           »          أردوغان: سنطلق عملية عسكرية بسوريا وواشنطن متجاوبة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          الاقتراع العام المباشر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          الإليزيه.. قصر يحكم فرنسا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          رؤساء فرنسا من ديغول إلى هولاند (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          معاهدة لشبونة - معاهدة تهدف إلى إصلاح مؤسسات الاتحاد وعملية صنع القرار فيه (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          حزب القراصنة الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »         

 


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة(Wing military history and leadership) > قســـــــم الــقائد والقــــيادة(Section Leader and Leadership)
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


div id="tags">

العبقرية الحربية

قســـــــم الــقائد والقــــيادة(Section Leader and Leadership)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 26-08-11, 11:30 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

Angry العبقرية الحربية



 

العبقرية الحربية


إن الناس يختلفون في شكل أجسامهم وفي عاداتهم وتقاليدهم وأخلاقهم ومستوى تعاملهم مع الآخرين كما يختلفون أيضاً في أفكارهم وتحصيلهم العلمي وفي مهاراتهم ومستوى ذكائهم ويوصف بعض الناس بصفات مختلفة كالأهبل أو الأبله أو المجنون أو العبقري أو بالفراسة أو بالموهوب أو المتفوق ولكن هل الإنسان الموهوب أو الذي توجد عنده فراسة الذكي هو عبقري؟ وللإجابة على السؤال يحب أن نميز بين هذه المسميات.

الفراسة
إن الفراسة هي من أقدم الوسائل المعروفة لقياس الذكاء فهي تعني التعرف والاستدلال من خلال الأمور الظاهرة على الأمور الخفية(1)

الموهوب
هي صفة تعني قدرة عالية بينما العبقرية صفة تعني الإنجاز العظيم جداً والأصيل تماماً(2)

العبقرية
هي النبوغ الذي يظهر عند بعض الأفراد في الأداء والسلوك الذي تتطلبه الثقافة القائمة في شيء ما. فأداء وسلوك السباح أو الشاعر أوالعسكري هو تفوق في تلك المجالات وهذه مواهب أما في العصر الحديث فالعبقرية تدل على المستويات العليا للذكاء وعلى القدرات العقلية المعرفية(3).
يعرف (كلاوزفتيز) العبقرية بأنها قدرة فكرية كبيرة وبارزة في بعض النشاطات

إن كل عمل نريد القيام به يحتاج إلى استعدادات معينة من الفهم والإدراك وإلى مهارة من أجل إتقانه وهذه الاستعدادات تتطلب درجة عالية حيث تعبر عن ذاتها بمآثر خارقة. وأما الفكر المنبعث من هذه المهارة فيوصف بالعبقرية(4).

ونلاحظ من خلال التعريفات السابقة للفراسة والموهوب والعبقرية بأن العبقرية تشمل الفراسة وتشمل صفة الموهوب لأن لدية قدرة عالية جداً في مجال ما بينما العبقرية تشمل كل من الفراسة والموهبة حيث أنها صفة تعني الإنجاز العظيم الذي يظهر عند الأفراد في الأداء السلوك في مجال وبأنها قدرة كبيرة وبارزة في بعض النشاطات. وعلى كل أجد أن أفضل تعريف للعبقرية بأنها القدرة الفكرية العالية في أداء وسلوك الأفراد في مجال ما وإنجاز عمل فائق على الآخرين في تغيير النتائج.

العبقرية الحربية

إن العبقرية بمختلف أنواعها تعتمد على الذكاء والعبقرية الحقيقة لا تتوقف في معناها على الموهبة بل تتعد ذلك في المعنى والمفهوم الواسع الحدود والعبقرية الحربية كذلك فهي تنطلق من تناسق جميع قوى النفس الموجهة نحو النشاط الفكري. وأما سبب استخدام كلمة التناسق فهو أن العبقرية لا تتألف من صفة حربية واحدة فقط بل تشمل جميع الصفات الحربية والعبقرية الحربية لا تشمل التخطيط فقط بل تشمل صفات أخرى في غاية الأهمية كالشجاعة والروح المعنوية والانضباط ولا ننسى بأن العبقرية الحربية لا تشمل الصفات الحربية المختلفة بل تنسق بينها وهذا السؤال يطرح نفسه هل جميع أفراد القوات المسلحة تتوافر فيهم العبقرية الحربية؟ وللإجابة على ذلك هي النفي لأن مستويات الذكاء والعواطف والاتجاهات والميول تختلف بين الناس.(5)

العبقرية الحربية ما بين الماضي والحاضر.


إن العبقرية العسكرية هي نوعان أولهما عبقرية مبدعة وثانيهما عبقرية منفذة. تختلف العبقرية العسكرية ما بين الماضي والحاضر علماً بأنه يوجد في كل وقت وزمان عباقرة وتبقى مآثرهم خالدة في التاريخ وفي استنباط صفاتهم والاستفادة من تفكيرهم. ففي الماضي كانت أعداد الجيوش صغيرة وساحة المعركة واحدة فالقائد ذو النظرة الصائبة كان يجمع بين دقة الملاحظة وسرعة الإحساس الصحيح فالقادة سابقاً تمتعوا بموهبة حربية تتمثل بالإلمام الخاطف بأشكال الأرض وصورها والإطلاع على ميدان المعركة في ساحة المعركة والتفهم السريع لما يجري ومن ثم اتخاذ القرارات السريعة لإحراز النصر على أعدائهم.

أما اليوم فقد تغيرت طبيعة المعارك والحروب وازدادت أعداد الجيوش بمئات الآلاف وتبدلت ساحة المعركة المكشوفة بمسرح العمليات الحربية وتطورت الأسلحة وحلت الصواريخ والمدفعية والطيران والغواصات وغيرها من الدبابات والأسلحة وطبيعة الخصم كل هذا أوجد أعباء كثيرة في أداء المعارك في مسرح العمليات من أجل تحقيق النصر على الأعداء(6).

إذا قارنا بين الروح الحربية بين الشعوب سابقاً وحديثاً لوجدنا أن الشعوب السابقة كانت عندهم روح حربية عالية تعتمد على قوة الشجاعة ويقاتلون لتحقيق مآربهم والنصر على خصومهم بينما الشعوب في الوقت الحاضر انخفضت عندهم الروح الحربية والسبب في ذلك لأنهم لا يريدون شن حروب غير عادلة ولايريدون إحداث الدمار والقتل بل الميل نحو السلم ولذلك ظهر في الشعوب السابقة عباقرة في الحرب من أمثال (جنكيز خان) و (خالد بن الوليد) . ولو قارنا لوجدنا الفرق الشاسع فالروح والحربية في الإسلام تختلف عن الروح الحربية عند الشعوب الأخرى كاليونان والاسكندر المقدوني وغيرهم فالروح الحربية عند المسلمين تتمثل بتخليص الشعوب الأخرى من احتلال الرومان أو الفرس ونشر الإسلام بينهم (7).

العوامل التي تظهر فيها العبقرية العسكرية في القادة في هذا الزمن:
1- الإحساس والتفهم النفسي لجيشه وحكومته وشعبه وأيضا لطبيعة خصمه.

2- الزمن: وذلك من خلال حسابه وتقديره.
3- الطاقة الحركية: وتتمثل في سرعة حركة الأفراد والآليات بدقة عالية حتى تصل لأهدافها وتنجزها فالسرعة والمباغتة وتقدير الزمن الصحيح كلها عوامل تؤدي لإحراز النصر، ولا ننسى أن السرعة والمباغتة عاملان مهمان في زعزعة الخصم وفي إحراز النصر عليه.
4- الشجاعة والصبر : فيجب أن تكون شجاعة القائد متزنة هادئة من أجل تحطيم الخصم وأن يكون رابط الجأش ويمتاز بالصبر. والشجاعة الحمقاء وقلة الصبر نتائجهما معروفة.
5- السرعة في التكيف: وبالإضافة لما سبق يجب أن يتكيف القائد مع المتغيرات في المعارك الحربية وأن لا يضيق بل يتكيف مع الواقع الجديد إذا خسر جزء من جنوده وأسلحته.
6- الحساب: يجب أن تكون عند القائد حسابات مسبقة وسريعة لما سيجري إذا بدأ المعارك فإذا لم تكن عنده حسابات مسبقة فقد يخسر المعركة حتى لو كان عدد جيشه كبير وأسلحته كثيرة. ولذلك يوجد عند الفرنسيين ما يمسى بالحسابات الباردة حيث يقومون بحساباتهم قبل البدء بالمعارك فإذا كانت النتيجة ليست لصالحهم يتراجعون ومهما وضع القادة من تكتيكات فلن تجدي دون حسابات.
7- اللياقة للزعامة: فهي للقادة كالقوة الكهربائية المحركة للآلات الحربية فإذا افتقدت القوة الكهربائية فما فائدة الآلات الحربية؟
8- أن يكون القائد ذا خيال واسع لما سيجري وما هي المتغيرات المتوقعة خلال المعركة وكيف يجب أن يتصرف حول هذه المتغيرات.
9- أن يكون القائدشديد الملاحظة.
10- أن يكون القائد نشيطاً.
11- أن يكون القائد ذا معرفة بالعلوم العسكرية والحربية.
12- أن يعد حبيشه قبل الدخول في المعارك فلا يعقل أن يدخل الجندي المعركة وهو خائف أو مريض أو جائع من أجل أن يكون صالحاً للقتال.
13- متانة العقل والعافية: فيجب أن يكون عند القائد قابلية لتحمل صدمات الحرب وأن يصمد لها. فما فائدة الدبابة والطائرة التي تتعرض للعطل أو العطب السريع؟ فهي كالقائد الذي لا يستطيع أن يتحمل الصدمات ولا ننسى بأن الآلة إذا تعطلت فهي معدن. ومن الواجب على القائد أن يتحمل الصدمات ولا ينسى بأنه سيتعامل مع أفراد جيشه فهو سيتعامل مع نفس إنسانية فإذا انهارت هذه النفس انهارت جميع قوى المقاتل ولو كان بيده أقوى السلاح ولذلك يجب يكون القائد متين العقل والعافية.
14- العصامية: وهي المثابرة والشجاعة والعمل على تحقيق الأهداف.
15- المغامرة والمجازفة: فيجب أن تكون عند القائد حب المغامرة وأن يواظب لتحقيق الهدف. (فنابليون) يقول بأن فن الحرب يتولد من خلال العمل والمغامرة فإذا لم تغامر ولم تعمل وتدخل الحرب فكيف ستكسب فنون الحرب.
16- الإحساس بالإمكانية: وهذه الملكة الفكرية بأن يتخيل القائد ويحس ويدرك أرض المعركة والنقل عليها والتموين الذي سيجري على هذه الأرض .
17- المعرفة العسكرية الشاملة: وتتمثل في معرفة جيمع أنواع الأسلحة واستخداماتها والآليات ومتى ستستخدم كل نوع وكيف؟ فالقائد العبقري من يدير جيمع الأسلحة والآليات بكل دراية من أجل تحقيق النصر على الأعداء(8).
على ماذا تعتمد العبقرية؟

تعتمد العبقرية على الشجاعة ولكن الشجاعة لوحدها لا تكفي لأن تكون من خصائص العبقرية الحربية ولذلك تسبقها الصفة الأولى والمهمة وهي الذكاء وقوة التفكير.

1- الذكاء وقوة التفكير: من الواجب أن يكون الذكاء عند القائد بمستوى واسع وماهر. فالإنسان الذي ذكاؤه متوسط ونجح بالصدفة في إنجاز أمر ما فهذا ليس عبقري لأن العبقرية لا تعتمد على إنجاز ما بدون دراية وتخطيط مسبق ولذلك فالمعارك الحربية تتغير في طبيعتها من لحظة لأخرى بين المهاجم والخصم نتيجة ظروف مستجدة كالإمدادادت والتحالفات مع الدول الأخرى وكظروف الطقس نتيجة تغير طبيعة ومكتسبات المعارك. ولذلك يتطلب هذا الأمر قادة تتوفر لديهم العبقرية الحربية من أجل تعديل أو إلغاء بعض الأمور في المعارك. وهذه العبقرية في المعارك وخاصة المعارك الصعبة تتطلب أمرين ضروريين وهما:

1- أن يكون القائد حاضر الذهن في أصعب الحالات ويسمى هذا الفهم بالنظرة الخاطفة. فليس المقصود النظر بالعين فقط للمعارك بل التفكير أيضاً وهذا يتطلب السرعة في التفكير واتخاذ القرارات الصائبة.
2- الشجاعة: وتسمى التصميم . وليس المقصود بها الشجاعة الشخصية الناتجة من اللامبالاة أو الاستهانة بالموت فقط بل أيضاً شجاعة الفكر فمن الواجب أن يطيع الإنسان فكره أكثر من إحساسه وعواطفه.
يجب أن يتغلب التصميم على حالة الشك فهذا التغلب هو ثمرة من ثمار الذكاء فالتصميم (الشجاعة) يتكون من ذكاء متفوق وأحاسيس ملائمة ولا ننسى الدوافع أيضاً فالدوافع تجعل الإنسان يفكر ويستخدم فكره وأحاسيسه. علماً بأن التصميم عند عباقرة الحرب يكون في الأمور المهمة وغير المهمة. أما الأمور غير الحربية فقد يقفون عندها حائرين.
إن التصميم يحتاج لقوة وفكر وذكاء فالضباط ذوي الرتب الصغيرة يمتازون بالتصميم ولكن إذا وقعو في خطأ ما فإن التصميم يتراجع عندهم خوفاً وحذراً من المسؤولية ولو تداركوا هذا الخطأ لاصبحوا من عباقرة الحرب (9).
صفات العباقرة
إن العبقرية الحربية موهبة من الله عز وجل والقيادة تحتاج إلى المعرفة والتدريب والتطبيق. والقادة العباقرة الحربيون كثيرون ولكن الكثير منهم أيضاً لم تكن الفرصة مواتية لهم حتى يبدعوا نتيجة عدم حصول معارك حربية قتالية وعلى الرغم من ذلك فقد امتاز كل قائد عبقري بصفات ومؤهلات ساعدته عل تحقيق النجاح وأصبح له مكاناً في التاريخ ويتردد اسمه وتدرس عبقريته. بالإضافة لما ذكرت فيجدر بنا أن ندرك بأن عباقرة الحرب ليس هم الذي ينتصرون في المعارك بل أيضاً شهد التاريخ على عباقرة خسروا الحرب فربما الانسحاب من المعركة خير من النصر فيها ومن أمثال هؤلاء خالد بن الوليد رضي الله عنه في غزوة مؤته و (هانيبال) عندما عبر من المغرب للأندلس وفرنسا ثم لإيطاليا.


فما هي صفات عباقرة الحرب؟
1- الشجاعة الهادئة في وسط الأخطار الكبيرة.

2- الهدوء النفسي في أصعب أوقات الحرب.
3- روح الإدراك : أي الشعور بما يمكن ولا يمكن والمقصود بذلك الإدراك السريع.
4- الذكاء وقوة الملاحظة.
5- أن يتسم بالعطف واللين والشدة حسب طبيعة الموقف.
6- أن يكون صريحاً ويجامل أيضاً حسب طبيعة الموقف.
7- أن يكون يقضاً.
8- أن يمتاز بالتسامح (10)
9- حضور البديهة: فهي الطريق الأمثل لإيجاد حلول سريعة ومناسبة للمشاكل والأسئلة الواردة.
10- الروح المعنوية العالية: فالقائد يعرف مايجري في المعركة وخاصة إذا تحولت النتجية ضد جيشه حيث يصاب الجنود بالخوف وانحطاط الهمم وضعف المعنويات. علماً بأن القائد العبقري يعرف كيف يتصرف عندئذ ولذلك لا بد له من استهناص معنويات جنوده بقلبه بأن يحمسهم ويشجعهم وبعقله بأن يشرح لهم دور وكيف ستتغير نتيجة المعركة لصالحهم.
11- الطموح والإرادة عند القائد.
12- الحزم والصمود
13- الإصرار والتمسك بالقناعات حيث تعتمد على الذكاء والحدق والمهارة فالقائد الذي يغير قناعته بين لحظة وأخرى لأقل الأسباب يكون غير متزن الفكر. ولكن الإصرار الذي يدل على قوة الشخصية يطلق عليه العناد فهو أمر مستحب إذا اعتمد القائد العبقري على ذكائه في التمسك بإمر مهم ولكن إذا استخدم العناد للدلالة على قوة شخصية وغير المعتمدة على الذكاء فهذا يدل في نظري على ضعف تلك الشخصية.
14- حسن التوجه: والمقصود بذلك القدرة على تكوين صورة هندسية صحيحة بكل سرعة لأي بلد وهذا يعتمد على التخيل فإذا طلب من قائد التوجه لأي منطقة أو دولة ما فيجب أن يحسن التوجه ويتخيل طبيعة المنطقة أو الدولة وتضاريسها وترتبتها ومناخها وسكانها وطبيعتهم ودياناتهم فكل هذا يساعده في تحقيق الهدف والنصر بالرغم من توافر الخرائط والمعدات المساعدة كالبوصلة والأجهزة اللاسلكية في وقتنا الحاضر (11).

الخلاصة
لاحظنا أن العبقرية ليست الفراسة أو الموهبة وإنما الفراسة والموهبة جزء من العبقرية فالفراسة تعرف واستدلال من الأمور الظاهرة على الأمور الخفية والموهبة القدرة العالية في الذكاء بينما العبقرية تشملها وتعني التفوق والإنجاز العظيم في آداء وسلوك الإنسان.

تعتمد العبقرية على الذكاء وعلى تفاعل جميع أجزاء الجسم مع بعضها البعض لأنها تعني التفوق في الأداء والسلوك والعبقرية الحربية تختلف مابين الماضي والحاضر في التطور في أعداد الجيوش والأسلحة والآليات والمعدات وساحات القتال فكما لأحظنا بأن ساحة القتال في المعركة كانت واحدة ومكشوفة للقائد بينما اليوم توجد ساحات متعددة للقتال تتطلب قائد يدير القتال على مسرح الحرب بكل جداره ومهارة.
إن الشجاعة لوحدها لا تكفي لأن يكون القائد عبقرياً وأيضاً الذكاء وأيضاً المعرفة والثقافة بل يجب أن تتوافر في القائد صفات كثيرة حتى نصفة بالعبقري .
ومما يجدر بنا أن العبقرية الحربية لا تقتصر على القادة المنتصرين بل يوجد قادة عباقرة خسروا الحرب كما في معركة العلمين.

 

 


 

الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع