كيم داي جونغ - رئيس كوريا الجنوبية 1997م - 2003م (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كيم جونغ إيل - زعيم كوريا الشمالية 1994-2011 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كارثة تشرنوبل.. حينما ارتفع ضغط المفاعل 4 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إدوارد تيلر- عالم يهودي من أصل مجري - الأعرج الذي فجر القنبلة الهيدروجينية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الوكالة الدولية للطاقة الذرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          منظمة المجتمع العلمي العربي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          منظمة التعاون الإسلامي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          منظمة مراقب حقوق الإنسان ( human rights watch) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          قتيل ثالث ومجلس الأمن يدعو لاحترام حق السودانيين في التظاهر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          مارين لوبان - سياسية فرنسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 47 )           »          مانويل فالس - سياسي فرنسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 36 )           »          منظمة آرش دو زوي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          المنظمة الدولية للفرنكفونية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »         

 


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــم دســـتور الدول
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


div id="tags">

محطات من "الإغلاق الحكومي" بأميركا

قســــم دســـتور الدول


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-01-19, 09:46 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي محطات من "الإغلاق الحكومي" بأميركا



 

محطات من "الإغلاق الحكومي" بأميركا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تتعرض المؤسسات الفدرالية الأميركية في بعض الأحيان للتوقف عن العمل بسبب نقص التمويل، وهي العملية التي واجهتها معظم الإدارات الأميركية. وفي يناير/كانون الثاني 2018 حدث شلل فدرالي بسبب خلاف على إقرار الموازنة.

والشلل الذي يصيب الدولة الفدرالية (الإغلاق الحكومي) يكون عادة بسبب الخلافات بين الجمهوريين والديمقراطيين حول موضوع الموازنة، لكنه لا يتسبب في أضرار تذكر على الاقتصاد الأميركي.
وفيما يأتي أبرز محطات توقف المؤسسات الفدرالية الأميركية عن العمل بسبب نقص التمويل:
مايو/أيار 1981: لجنة التجارة الاتحادية تغلق لمدة يوم واحد بعد فشل الكونغرس في تمرير مشروع قانون اعتمادات الوكالة، وكانت هذه هي المرة الأولى التي تغلق فيها وكالة اتحادية بسبب نزاع حول الميزانية.

نوفمبر/تشرين الثاني 1981: ربع مليون موظف فدرالي يتعطلون عن العمل مدة يوم واحد، لأن الرئيس الأميركي رونالد ريغان استخدم حق النقض ضد مشروع قانون إنفاق يحتوي على مجموعة أصغر من تخفيضات الإنفاق مما اقترحه.
أكتوبر/تشرين الأول 1984: نصف مليون موظف فدرالي يتوقفون عن العمل يوما واحدا. وحدث هذا الإغلاق بسبب إدراج حزمة مشاريع المياه وتدابير الحقوق المدنية التي عارضها الرئيس ريغان. وتم إقرار مشروع القانون في اليوم التالي بعد أن أزال الكونغرس هذه البرامج.
أكتوبر/تشرين الأول 1986: العمل الحكومي يتوقف يوما واحدا بسبب خلافات حول عدد كبير من القضايا. وقدرت الخسائر الحكومية حينها بأكثر من ستين مليون دولار.

1990: إغلاق خلال عطلة نهاية الأسبوع من السبت حتى الاثنين، وذلك على خلفية أن حزمة تخفيض العجز التي تم التفاوض عليها من قبل الرئيس جورج بوش الأب، احتوت على زيادات ضريبية على الرغم من وعد حملته عدم فرض ضرائب جديدة.
1995 و1996: إغلاق حكومي حدث نتيجة صراعات بين الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون والكونغرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون، حول تمويل برنامج "ميديكير" والتعليم والبيئة والصحة العامة فى الميزانية الفدرالية لعام 1996. وقد أغلقت الحكومة بعد أن اعترض كلينتون على مشروع القانون الذى أرسله إليه الجمهوريون.

أكتوبر/تشرين الأول 2013: إغلاق حكومي هو الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة، حيث تعطلت الحكومة لأكثر من أسبوعين من مطلع أكتوبر/تشرين الأول وحتى منتصف الشهر، وقرابة مليون موظف أجبروا على التعطل، وذلك بسبب خلافات على اعتمادات عام 2014.
يناير/كانون الثاني 2018: مئات آلاف الموظفين الحكوميين الأميركيين يتوقفون عن العمل مؤقتا بعد فشل الكونغرس في التوصل إلى تسوية بشأن الميزانية. وكان تمرير مشروع القانون الخاص بالموازنة المؤقتة ضروريا كي يحصل موظفو الحكومة على أجورهم.
وتكمن الأزمة في رفض الديمقراطيين التصويت على مشروع موازنة عام 2018 ما لم يتضمن إيجاد حل لنحو 690 ألفا ممن يسمون بـ"الحالمين" (دريمرز)، وهم من المهاجرين الشبان والكبار الذين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير نظامي عندما كانوا أطفالا وباتوا مهددين بالطرد بعد إلغاء برنامج "داكا" الذي أقرته إدارة باراك أوباما ومنحهم تصريحا مؤقتا بالإقامة.

وقد ألقى زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشوك شومر باللائمة على الرئيس ترمب في أزمة الإغلاق الحكومي.
ومن شأن الأزمة أن تؤدي إلى بطالة تقنية تطال مئات آلاف الموظفين الفدراليين "غير الأساسيين"، وستخفض أنشطة عدة وكالات كخدمة الضرائب، لكن الأجهزة الأمنية لن تتأثر. وسيواصل 1.4 مليون عسكري أميركي عملياتهم دون تقاضي رواتبهم.
وتزامنت الأزمة مع الذكرى السنوية الأولى لولاية الرئيس دونالد ترمب الرئاسية. واتهم ترمب خصومه الديمقراطيين بالتسبب في الإغلاق الجزئي للمؤسسات الحكومية الفدرالية، وقال في سلسلة تغريدات له على موقع تويتر إن الديمقراطيين قدموا له "هدية جميلة" في الذكرى السنوية الأولى لولايته الرئاسية.

يذكر أن ترمب سبق أن أكد على أن عمليات الإغلاق الحكومي هي خطأ من هو في البيت الأبيض، وفي مقابلة بعد إغلاق عام 2013 قال إن الرئيس الأميركي أوباما -وقتئذ- هو المسؤول الأوحد عن الأمر، وأضاف أن "المشكلات تبدأ من الأعلى ويجب أن تحل من الأعلى.. الرئيس هو القائد وعليه أن يجمع الكل في الغرفة ويتعين عليه أن يقود".

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


 

الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع