خامس أيام "نبع السلام" بسوريا.. توسع السيطرة واشتباكات في محيط رأس العين وتوغل بعمق 12 كلم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          عملية "نبع السلام".. الجيش التركي يطوّق مدينتين ويسيطر على 11 قرية بشمال سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 60 )           »          هدفان وسبعة أطراف.. تركيا ترسم خريطة عسكرية جديدة بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          أنقرة تنفذ خطوتين ميدانيتين.. هل بدأت العملية العسكرية التركية بالشمال السوري؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 40 )           »          سؤال وجواب.. كيف زرع تقرير مولر بذور أزمة أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          بلومبيرغ: كيف حصر أردوغان ترامب في الزاوية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 40 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 69 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          الفريق سامي عنان - مصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 129 )           »          قصته قد تنهي رئاسة ترامب.. ماذا تعرف عن نشاطات هانتر بايدن في أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 136 )           »          لهند تشدد قبضتها الأمنية في كشمير بعد خطاب رئيس وزراء باكستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »          العقيدة العسكرية الروسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 887 )           »          نابليون بونابرت - Napoleon Bonaparte (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 773 )           »          الجيش الأميركي يكشف تفاصيل إسقاط طائرته المسيرة باليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1253 )           »          السودان.. اعتقالات بصفوف قوى التغيير والمجلس العسكري يدعو للتفاوض (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 910 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قســم العــقيدة / و الإســـتراتيجية العســـكرية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الاستراتيجيات الصينية الستة والثلاثون .

قســم العــقيدة / و الإســـتراتيجية العســـكرية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 15-01-12, 07:18 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الاستراتيجيات الصينية الستة والثلاثون .



 


عجز المؤرخون عن معرفة الوقت المحدد الذي شهد كتابة هذه الباقة من الاستراتيجيات، كما لا تجد أي دليل يشير إلى هوية المؤلفين لها، على أن بعض هذه الاستراتيجيات ظهرت في العديد من الكتابات الصينية القديمة، لكن الاستراتيجية السادسة والثلاثين (الهروب - أفضل الإستراتيجيات) تبقى الأشهر بين أخواتها. هذا الظهور المتقطع دفع المؤرخين للإيمان بأن الاستراتيجيات الستة وثلاثين هذه تم وضعها وجمعها قبل أكثر من ألفي عام.

في حين تركز بقية الكتب الصينية العسكرية (مثل رائعة سون تزو فن الحرب) على التنظيم العسكري والقيادة وطرق التفكير التكتيكي في أرض المعركة، نجد هذه الاستراتيجيات قابلة للتطبيق بشكل أفضل في عالم السياسة والدبلوماسية والتجسس. في اللغة الصينية القديمة، نجد أن حاصل ضرب ستة في ستة (36) بالصينية قريب الشبه بكلمة صينية أخرى هي "الاستراتيجية". أخيرًا، تأتي الاستراتيجيات الستة وثلاثين في ستة مجموعات، كل مجموعة منها مقسمة إلى ستة استراتيجيات (وهكذا جاء رقم 36).


تصنيفات الاستراتيجيات:

السداسيات الثلاثة الأول من الإستراتيجيات مقسمات إلى الاستراتيجيات المعتمدة على التمتع بالأفضلية، وتلك المعتمدة على انتهاز الفرص السانحة، وتلك الهجومية، وهذه الثلاثية تصلح للاستخدام في حالة الانتصار والفوز. الثلاثية الثانية –كما هو المتوقع لها- يتم استخدامها في حالة الدفاع وفقدان الأفضلية، وهي تحديدًا استراتيجيات الفوضى والإرباك، ثم الخداع، وأخيرًا استراتيجيات المواقف اليائسة.

لا تفهم هذا التصنيف على أن الاستراتيجيات متلازمات، بل يمكن الأخذ منها بحسب الموقف، وبما يتراءى لك في خط المواجهة، كذلك يمكنك انتهاج أي استراتيجية منها بغض النظر عما إذا كنت في موقف المنتصر أو المهزوم أو المقهور. عدا الاستراتيجية الأخيرة (الـ36)
فلا تجد أحدًا يعرف – تمام المعرفة- المعني الحقيقي الواضح لكل استراتيجية، فالتعميم يجعلها تقبل أكثر من تفسير منطقي. كما كان الحال مع كتاب فن الحرب، تجد هذه الاستراتيجيات قابلة للتطبيق أيضاً في عالم الأعمال والتسويق والمبيعات!

السداسية الأولى

إستراتيجيات المواقف ذات مزايا تعمل لصالحك


ترجمة وإعداد: رءوف شبايك


عندما يكون عنصرا الوقت والموارد يعملان لصالحك، وعند عدم الحاجة للاستعجال، وعند القدرة على التخطيط والتكتيك بدقة وعلى مهل، وقتها يمكنك استعمال هذه السداسية.

1- اخدع السماء (الإمبراطور) لتعبر البحر
التسلل خلسة في الظلال في محاولة منك لإخفاء نواياك هو دعوة صريحة لأعدائك كي يلاحظوك ويحتاطوا لك. لكي تخدع عدوك فيقلل من درجة حيطته، اجعل تحركاتك كلها في ضوء الشمس - مع إخفاء نواياك الحقيقية، حتى يأتي الوقت الذي فيه تضرب.
عانى ساموراي من فأر حاذق قرر استيطان بيت الساموراي، فما كان من الأخير إلا أن أخذ بنصيحة حكيم القرية الذي أعطاه قطاً سمينًا بدا وكأنه ملك الكسل. لساعات كان القط يجلس دون حركة، ما جعل الفأر يتشجع ويتخلى عن حذره، حتى بلغ به الغرور أن بدأ يسير بالقرب من القط السمين الكسول. في يوم زاد الفأر من غروره واقترب غير مكترث من القط، فما كان من الأخير إلا أن غرس حافره في جثة الفأر المغدور.

2- حاصر وي لتنقذ زاهو
عندما يكون العدو من القوة والمنعة بحيث يتعذر الهجوم عليه مباشرة، هاجم شيئاً عزيزًا عليه. لا يمكن للعدو أن يكون متفوقاً في كل شيء وكل جهة، فحتمًا هناك نقطة ضعف يمكنك أن تهاجمها عوضاً عن مقابلته.
يعود سبب هذه التسمية إلى حصار فرضه ملك وي على مدينة زاهو، فما كان من ملك زاهو إلا طلب الغوث من حليفه ملك كي، لكن وزيره أشار عليه بالصبر قائلاً إن الوقوف بين جيشين متحاربين مثل الوقوف في وجه الطوفان لتحويل مسار المياه. بعد مرور سنة رأى الملك أن الوقت حان لنجدة حليفه، إذ أن الحصار أنهك الجميع، من خارج الأسوار ومن داخلها. مرة أخرى أشار الوزير بعدم الهجوم على الجيش فارض الحصار، بل على عاصمته وي، ما سيجعله يفك حصاره ويعود على أدراجه مسابقاً الريح لنجدة العاصمة، وبالفعل قرر الملك كي قسمة الجيش نصفين، نصف ذهب ليحاصر، والآخر كمن في طريق عودة الجيش، والنتيجة كانت في صالح الجيش المستعد، وفي غير صالح ذاك المجهد من طول فترة الحصار.

3- اقترض السكين التي ستقتل بها عدوك
عندما تعوزك وسيلة الهجوم مباشرة على العدو، هاجمه مستخدمًا قوة الغير. اخدع حليفًا كي يهاجمه، قدم رشوة لوزير كي ينقلب على الملك، أو استخدم قوة العدو ذاتها ضده
عندما انشق شانغ تو وفر إلى العدو بأسرار المملكة، أراد الملك قتله بأي وسيلة مهما كانت. أشار الوزير بإنفاق 30 قطعة ذهبية لا أكثر، وأرسل رجلاً إلى شانغ تو ومعه الذهب ورسالة كتب فيها: "هذه الرسالة تذكرة لشانغ تو حتى ينفذ المطلوب منه قبل اكتشاف أمره مع مرور الوقت". في ذات الوقت، أرسل الوزير رجلاً آخر لحراس حدود العدو يخبرهم بأن جاسوسًا سيعبر الحدود ومعه رسالة غاية في الأهمية. لم يمر وقت قصير حتى تم إعدام شانغ تو.

4- وفر طاقتك بينما تجهد العدو
اختيار الوقت ومكان المعركة يعطيك مزايا لصالحك، لذا استنزف قوى العدو واجعله يذهب في اتجاهات لا فائدة منها، بينما توفر أنت طاقتك وقواك. عند نفاد طاقات العدو، وتخبطه في الأمور، اهجم عليه بكل قوة.
5- انهب البيت الذي اشتعلت فيه النيران
عندما تحدق ببلد ما الصراعات الداخلية، وعندما تفترس المجاعات والأوبئة الشعب، عند سيادة الفساد والواسطة والجريمة، عندها يصبح هذا البلد غير قادر على الوقوف ضد أي خطر خارجي. هذا هو الوقت الأمثل للهجوم.
6- تظاهر بالهجوم من جهة الشمال واضرب بقوة في الجنوب
عنصر المفاجأة يبقى فعالاً ويخدم كميزة ساحقة تعطيك الأفضلية، حتى عندما تقف وجهًا لوجه مقابلاً للعدو. يمكن تطبيق عنصر المفاجأة بالهجوم على العدو في المكان الذي لا يتوقعه، ومن أجل تحقيق ذلك - عليك أن تبني اعتقادًا خاطئًا عنك لدى العدو، عبر استخدام المكر والخديعة.

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .


التعديل الأخير تم بواسطة المنتصر ; 15-01-12 الساعة 07:52 PM.

   

رد مع اقتباس

قديم 15-01-12, 07:22 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

السداسية الثانية

الإستراتيجيات المعتمدة على المواجهة



تركز هذه السداسية على المواقف التي تمكن من استغلال الفرص السانحة، والاستفادة من أي موقف بما يخدم مصالحنا ويعطينا الأفضلية.

7- اخلق شيئًا من لا شيء
ستستخدم الخدعة ذاتها مرتين، بطريقة تجعل العدو يتفاعل معها ويأخذ استعداده كاملاً لمواجهة خدعتك، وأما في المرة الثالثة، فسيتكاسل العدو ويدب في أوصاله الملل والسأم من تكرارك لمحاولاتك المخادعة، وعندها ستضرب بكل قوة وتشن هجومك بينما العدو متقاعس عن الاستعداد لك.
عند حصار قوات تشاو لقوات تانج المتحصنة خلف أسوار المدينة، كانت نسبة الجنود 20 إلى واحد لصالح قوات تشاو. بسبب طول المناوشات، نفدت الأسهم من الرماة خلف الأسوار، فما كان من قائدهم إلا وأمرهم بصنع دمى وأدلوها من أسوار المدينة في الظلام، مع إحداث ضوضاء وضجيج يقارب ذلك للجيوش المحاربة. ما أن رأي قائد قوات الحصار ذلك حتى أمر الرماة بصب جام السهام على الأسوار. بعد فترة امتلأت الدمى بالسهام التي أصابتها، فقامت قوات تانج بسحب هذه الدمى واستخلاص الأسهم منها واستخدمتها عوضاً عن سهامها التي نفدت. اشتاط قائد الحصار بعدما فطن للخديعة، لذا في المساء التالي حيت كررت قوات تانج ذات الخديعة، أمر القائد قواته بعدم إطلاق سهم واحد. عندها هبط الأسوار أكثر من 500 من أفضل قوات تانج وهاجموا عدوهم الغافل بسرعة البرق، وبسبب وقع المفاجأة عليهم فر جنود وانتهى الحصار.

8- امش سرًا إلى ممر شن كانج
اهجم على العدو بجيشين، يسير الأول علانية في الاتجاه المباشر المتوقع له والمنتظر منه، والذي سيستعد العدو لمقابلته فيه. الجيش الثاني سيسلك الطريق غير المباشر، ويستعين بالحيلة والخديعة ليختفي عن الأنظار، ثم في الوقت المناسب يضرب العدو ليشتت قوته ويلحق به الفوضى والدمار.
في 1560 في اليابان، سارت قوات إيماجاوا يوشيموتو لملاقاة القائد المغمور أودا نوبو ناجا، وحدث أن أصر هذا الأخير على الخروج لملاقاة إيماجاوا على رأس ألفين مقاتل. عندما عاد العسس بمكان معسكر قوات إيماجاوا، قرر نوبو ناجا ضرب معسكره على مقربة منه، ثم رفع الأعلام الكثيرة، ونصب الدمى على شكل الجنود، ثم أمر بدق الطبول وإصدار ضوضاء تشابه تلك للقوات الكثيرة، كل هذا بينما أكثر من نصف قوات نوبو ناجا تلتف من الطريق البعيد حول إيماجاوا لتهجم عليه من الخلف. كانت السيول من الكرم بحيث ساندت خطة نوبو ناجا فهطلت بشدة، فهجمت قوات نوبو ناجا كالصاعقة من الخلف، وما هي إلا دقائق حتى فقد إيماجاوا رأسه وتفرق جنوده بعد موته، ولمع اسم نوبو ناجا حتى صار أشهر القادة العسكريين اليابانيين (هل منكم من لعب أونيموشا على البلاي ستيشن2؟).

9- راقب النيران الحارقة من على الشاطئ الآخر للنهر
اعمد لتأخير دخولك ساحة المعركة حتى يصيب الإرهاق والتعب بقية اللاعبين نتيجة قتالهم بعضهم البعض، ثم اهجم بكل قوة والتقط القطع المتناثرة.
في 1583 في اليابان وقف تويوتومي بقواته أمام أكيشي استعدادًا للمعركة التي حملت اسم يامازاكي. بعدما بدأ القتال بقليل، وصل تسيتسوي (حليف أكيشي) إلى ساحة المعركة لكنه رفض المشاركة فيها بسبب تفوق قوات تويوتومي ووقف يتفرج ويتابع، من ممر اسمه هورا-جا-توجي سمح له برؤية أفضل لسير العمليات. ما أن وضح انتصار تويوتومي حتى خان تسيتسوي حليفه أكيشي وأرسل قواته لتنضم إلى جانب المنتصر تويوتومي وصار ذلك مضرب المثل.
(يبدو هذا المبدأ غاية في الخسة والنذالة، لكن المرء يضطر أحياناً للعمل به، لحقن الدماء وتوفير الأرواح، ولعل هذا يعطينا فكرة أفضل لفهم أحداث تاريخية كثيرة).

10- اخف خنجرك وراء ابتسامة عريضة
تملق عدوك حتى تكون لك الحظوة عنده، وما أن يعطيك الأمان حتى تتحرك ضده في الخفاء.
تروي القصص الشعبية كيف أن الملك تشو جاءته هدية من ملك وي عبارة عن جارية آية في الحسن والجمال، جعلته يهيم بها ويفرط في الغرام، على أن زوجته أحسنت إلى هذه الجارية وعاملتها خير المعاملة، ما دفع زوجها الملك للتساؤل عن سر هذا الانسجام، بينما المتوقع كان الهجر والخصام، لكنه كان من قلة الخبرة بأمور النساء حتى أنه صدق أن زوجته قبلت الأمر. في يوم انفردت الملكة بالجارية المحظية، وأخبرتها أن الملك يهواها كلها لولا أنفها، وأنها إذا كانت تريد النصيحة الخالصة، فعليها في المرة القادمة التي تدخل على الملك أن تخفي أنفها بيدها. كانت الجارية من السذاجة بحيث نفذت النصيحة، وكان الملك من الطيبة بحيث شكا لزوجته من أمر الجارية. أكدت الملكة أنها تعرف السبب، إلا أنها تخجل من ذكره، ولولا إلحاح زوجها لما باحت بأن الجارية إنما تفعل ذلك لسوء رائحة الملك، فما كان من الأخير إلا أمر بقطع أنف الجارية التي كانت جميلة!

11- ضحي بالفضة في مقابل الذهب (ضح بشجرة البرقوق من أجل الخوخ)
هناك مواقف تستوجب التضحية بالأهداف قصيرة المدى في مقابل الحصول على أهداف بعيدة المدى، وهذه سياسة التضحية حيث يعاني فرد من العواقب في مقابل سلامة الآخرين.
12- استغل الفرصة لسرقة الشاة
بينما تقوم بتنفيذ خططك، كن مرنًا بدرجة تسمح بانتهاز أي فرصة تلوح لك، مهما كانت صغيرة، واغنم أي ربح كان، ولو كان صغيرًا.

 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

قديم 15-01-12, 07:27 PM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

السداسية الثالثة

الإستراتيجيات المعتمدة على الهجوم




مثل السداسية الأولى، يمكن انتهاج هذه السداسية عندما تكون غير مقيد بعنصري الوقت والموارد، بهدف تحقيق النصر عبر الهجوم المباشر.

13- اضرب العُـشب لتستفز الثعبان
إذا عجزت عن كشف نوايا العدو، شن هجومًا مباشرًا عليه، لكن اجعله شكلياً بطريقة تسمح لك بمراقبة ردود أفعال العدو، والتي ستكشف لك عن نواياه الحقيقية.
تحكي الأساطير الهندية عن قاض صيني حكيم، عُرضت عليه قضية سرقة، المتهمون فيها كثرة، والأدلة فيها غير كافية. فكر القاضي في حيلة: أعلن للمشتبه فيهم عن جرس سحري يستطيع أن يميز السارق من البريء، ولا يلزم سوى أن يلمس المشتبه بهم الجرس وإذا رن الجرس كان هذا معناه أنه هو السارق. جمع القاضي المشتبه فيهم، وشاركهم صلاة خاصة لهذا الأمر، ثم جعل كل منهم يدخل بمفرده على هذا الجرس المزعوم والذي تمت إحاطته بستائر تحجبه عن العيون. سبق كان القاضي قبلها قد سبق ودهن الجرس، ولذا كان من السهل ملاحظة أن أصابع الجميع قد علق بها الدهان، عدا رجل واحد خاف أن يلمس الجرس، والذي اعترف بجرمه فيما بعد.

14- اقترض جثة الغير لتحضير الأرواح
قم بإحياء فكرة، طريقة، عادة، تقليد، تقنية من الماضي نسيها الناس، واستغلها لصالحك، عبر إكسابها غرض أو مفهوم جديد.
عندما توفى الإمبراطور الصيني هودي 188 سنة قبل الميلاد، لم يترك وريثًا للعرش. على أن أم الإمبراطور كانت قد احتاطت للأمر من قبل، إذ اشترت طفلاً قبل وفاة الإمبراطور بعدة سنوات، وجعلت زوجة ابنها تدعي أنه ابنها. لتخفي آثارها، أمرت الإمبراطورة بإعدام أم الطفل الحقيقية. بعد وفاة الإمبراطور، نصبت الأم الطفل إمبراطورًا، وجعلت نفسها الوصية عليه. بعد مرور عامين، علِم هذا الطفل بما حدث لأمه الحقيقية، ونقل عنه جواسيس أم الإمبراطور قوله أنه يعرف ما يجب فعله عندما يصبح إمبراطورًا. لم تتأخر الأم، إذ أمرت بقتله ووضعت طفلاً غيره مكانه. خلال ثمان سنوات غيرت الأم ستة أطفال، حتى ماتت بعدها بمرض غريب.

15- اغوِ النمر ليهبط من أعلى الجبل
لا تشن أبدًا هجومًا مباشرًا على عدو متخندق متحصن (ميزته سببها المكان) لكن أغرِه واغوِه حتى يخرج من مكمنه القوي (المكان الذي ميزه) ثم افصل بينه وبين مصدر قوته.
أراد الحاكم الصيني سون سي غزو جارته الشمالية لوجيانج، لكنها كانت محصنة بقوة ويحميها جيش متمرس، كما أنها تتمتع بحماية طبيعية لارتفاع أراضيها إلا من ممرين تحرسهما بشدة ويقظة. قرر سون سي إرسال وفد يحمل الهدايا وثمين الكنوز لحاكم لوجيانج، ومعه رسالة من سون سي قال فيها أنه يدعو حاكم لوجيانج لغزو جارتهما مدينة شانغلياو التي طالما ناصبته العداء والاعتداء، ولكنه بسبب ضعف بلاده لا يستطيع الهجوم عليها، ولذا يمكن لحاكم لوجيانج الهجوم عليها وضمها لبلاده دون معارضة من سون سي. رغم معارضة الوزراء، قام حاكم لوجيانج بالهجوم على المدينة وحصارها، وبعد مرور أسابيع على هذا الحصار، شن سون سي هجومه على لوجيانج التي رحل عنها جيشها، فسقطت سريعاً بين يديه، وبذلك توقفت الإمدادات عن جيش حاكمها المخلوع الذي خرج ليحاصر شانغلياو، فتوقف عن حصاره وحاول العودة لمدينته، التي وقفت أمامه عصية بسبب تضاريسها ودفاع سون سي عنها، فاضطر إلى الفرار هو وجيشه.

16- لتقبض على عدو، عليك أولاً أن تطلق سراحه
الطريدة المحاصرة في ركن لا مهرب منه ستقوم دائمًا بشن هجوم مستميت أخير. لتمنع حدوث ذلك، أوهم العدو بأن هناك مهربًا باقيًا، ما يجعل رغبته في القتال تخبو، في مقابل انتعاش رغبته في الهروب. عندما يتضح للعدو في نهاية الأمر استحالة الهروب، ستخبو معنوياته حتى يضطر للاستسلام في النهاية دون قتال.
خلال معاركه الكثيرة، جميع الجنرال تان داو-جي قرابة أربعة آلاف أسير، حتى صاروا عبئًا عليه، فنصحه مستشاريه بذبحهم، لكن الجنرال أحسن معاملتهم وأطلق سراحهم. عند عودة هؤلاء الأسري إلى بيوتهم، حدثوا أقاربهم عن حسن معاملة الجنرال تان لهم وإطلاقه سراحهم، ما سهل مهمته أينما ذهب وجعل الكثيرين ينضوون تحت لوائه ويحاربوا معه.

17- ارم حجرًا لتصطاد زمردة
انصب فخًا وأغرِ عدوك ليقع فيه مستخدمًا طُعمًا (شِركاً). أثناء الحرب، يكون الطُعم الإيهام بفرصة للفوز، وفي الحياة يكون الإيهام بالثروة أو القوة أو الجنس.
عندما أراد زي مهاجمة بلاد وي، أرسل لمليكها هدية عبارة عن 400 فرسًا صغيرًا وزمردة. سعد الملك بهذه الهدية غير المتوقعة، وسارع الوزراء لتقديم التهاني، عدا وزير واحد، عبَّر عن شكوكه في مثل هذه هدية، وعلل لذلك بالقول أن من تأتيه هدية غير متوقعة أو مبررة، ودون استخدام القوة، عليه دائمًا أن يفكر في دوافع هذا الإهداء. 400 فرس وزمردة تناسب هدية تهديها إمارة صغيرة لأخرى كبيرة، فما بال هدية من إمارة قوية وكبيرة. اتخذ الملك الاحتياطات اللازمة، وزاد عدد الجنود على الحدود، وأمرهم بزيادة الحيطة والحذر. عندما وصل زي إلى الحدود وجد الحراسة الزائدة على الحدود، ولاحظ ارتفاع درجة الاستعداد، فعاد أدراجه قائلاً: هناك رجال جديرون بالاحترام في بلاد وي، فلقد توقعوا خططي لهم.

18- لتقبض على المتمردين، اقبض على قائدهم أولاً
إذا كان جيش العدو قويًا لكنه يوالي قائده لأسباب مادية أو خوفًا منه فقط، ساعتها صوّب هجومك على هذا القائد. سقوط مثل هذا القائد يؤدي لتشتت جنوده وربما انضمامهم إلي جانبك. إذا كان الجنود يوالون القائد بسبب الوفاء، ساعتها احذر من سقوط هذا القائد، فجيشه سيقاتل بعده طلبًا للثأر له.
في عام 756 قبل الميلاد، قاد ين زيكي جيشه ليحاصر مدينة سويانغ. لاحظ حاكم المدينة أن القوات الغازية استعدت جيدًا للحصار، إذ نظم زيكي قواته بحيث تقف خارج مدى سهام رماة أسوار المدينة. أيقن حاكم المدينة أن القضاء على زيكي سينال من معنويات المتمردين، ولذا خطط مع أبرع رماته بحيث رموا في اليوم التالي طلائع المتمردين التي تحاول تسلق الأسوار بفروع الأشجار عوضًا عن السهام، ففهم زيكي ذلك على أن الرماة قد نفدت منهم السهام، ولذا أمر قواته بالتقدم من الأسوار، إذ أن الفروع مداها أقصر من السهام، لكن زيكي اقترب من الأسوار ليشاهد بنفسه انتصاره الذي اجتهد من أجله، ودون أن يعلم حيلة الرماة، أصابه سهم في رأسه أسقطه صريعًا في التو. نال هذا السهام حين نال من معنويات الجنود قبل زيكي، فما أن سقط على الأرض حتى فترت معنويات جنوده لدرجة جعلتهم يعدلون عن حصار المدينة.

 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

قديم 15-01-12, 07:34 PM

  رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

السداسية الرابعة

إستراتيجيات التشويش والتضليل




تهدف هذه السداسية من الاستراتيجيات إلى تشويش وتضليل العدو المُطارد لك، كي تجعله يتخلى عن حذره، ما يجعلك تكسب وقتًا يساعدك على الهروب منه.

19- اسرق وقود النار
عندما تمنعك القوة الشديدة لعدوك من مواجهته مباشرة، عليك أولاً إضعاف هذا العدو، عن طريق تخريب الأساسات التي يرتكز عليها، ومهاجمة مصادر قوته تلك.
تم تكليف الياباني ياماتو تيكيرو بقتل مجرم خطير، اشتهر عنه بأنه مبارز بارع لا يعيش له منافس، فاحتال ياماتو للأمر، فلم يذهب لمقابلة المجرم في مبارزة، بل على العكس صادقه من خلال الحيلة، وأصبح الاثنان صديقين مقربين، وهما اعتادا على الذهاب للسباحة معاً، والتسابق معًا من أجل الدوران حول جزيرة صغيرة قريبة من الشاطئ. في يوم خبأ ياماتو سيفاً خشبياً على الشاطئ، وتسابق سباحة مع صديقه العدو، وهو تركه يسبقه حتى دار حول الجزيرة، فما كان مت ياماتو إلا أن سبح للشاطئ وأبدل سيف المجرم بالسيف الخشبي. بعدما ارتدا الاثنان ملابسهما، أطلع ياماتو عدوه على حقيقته وعلى الغرض الذي من أجله أتى، وبينما جاهد المجرم ليُشهر السيف الخشبي المحشور في غمده، عاجله ياماتو بضربة واحدة قضت عليه وفصلت رأسه.

20- عكِّر الماء قبل اصطياد السمك
قبل أن تشتبك مع قوات العدو، اخلق جوًا من الارتباك والضوضاء والهرج والمرج، ما يضعف قدرة العدو على قراءة الأحداث وتوقع خطواتك التالية. افعل شيئاً غير عادي، غريب، وغير متوقع تمامًا، بشكل يجعل الشك يقع في نفس العدو بطريقة تعرقل تفكيره السليم، فالعدو مشتت التفكير هو عدو ضعيف قابل للقضاء عليه.
عندما تقابل جيشا مملكتي تشن وتشو، شنت خيالة جيش تشن هجوماً مباغتًا على ميمنة العدو، ثم أمر قائد الجيش برفع أعلام الانسحاب، فبدأ القوات في التراجع والانسحاب على عجل، مع سحب وجر فروع الشجر على الأرض لتثير عاصفة من التراب والغبار، فما كان من قادة جيش تشو إلا وظنوا عدوهم ينسحب، فأمروا بشن هجوم كامل، على أن دخلوهم في قلب سحابة الغبار الكثيف منعهم من رؤية الانقسام المنظم للجيش المنسحب إلى فرقتين، واحدة إلى اليمين والأخرى إلى اليسار، انقضت كل منها على ميمنة وميسرة جيش تشو، وكانت النتيجة مجزرة دموية انتهت بهزيمة منكرة لجيش تشو المندفع.

21- فِر في هدوء "الأفعى" وهي تنسلخ من جلدها وتتركه ورائها
عندما يحدق بك خطر الهزيمة، ويكمن أملك الوحيد في الفرار من أجل إعادة التجمع من جديد، ساعتها اخلق شيئاً وهميًا تشغل به عيون العدو، وبينما العدو منشغل بسرابك، فر برجالك سرًا، تاركًا ورائك عدوًا يتوهم أنك لم تغادر مكانك.

""النص الأصلي ذكر حشرة الزيز (حشرة دائمة الأزيز حتى سميت الزيز) واللفظ المستخدم هو سيكادا، والذي غيرته للأفعى، حتى يستقر المعنى في ذهن القارئ، فليس هذا درس ترجمة حرفية عمياء غبية"".



22- أغلق الأبواب كلها لتقبض على اللص
إذا سنحت لك الفرصة لتأسر العدو بكامل أفراده، فانتهزها كي تضع نهاية سريعة ودائمة للحرب الدائرة. تركك الفرصة لعدوك كي يفر، هي بمثابة زرع بذور صراعات أخرى في المستقبل. إذا نجح أيًا من أفراد العدو في الهرب، فكن حذرًا إذا أنت قررت الخروج في أثرهم. اقض على رؤوس الفتنة، ولا تترك شوكة يمكن لها أن تكبر في ظهرك.


23- صادق العدو البعيد لتهاجم العدو القريب
من المعلوم أن الدول القريبة من بعضها البعض (ذات الحدود المشتركة) تعادي بعضها في زمن ما، بينما الدول التي يفصل ما بينها حواجز ومسافات طويلة تصلح لتكون أفضل الحلفاء. عندما تصبح الأقوى في معترك ما، يأتي أكبر تهديد لك ممن يليك في القوة في هذا المعترك، وليس من الأقوى في أي معترك آخر.
عندما حاق الخراب بولاية هونان نتيجة فساد الطبقة الحاكمة، ونتيجة الفيضانات والمجاعات، وانتشار قطاع الطرق والمجرمين، تم تعيين موظف باسم يو-هو حصل على صلاحيات كاملة ليعيد النظام إلى الولاية. أعلن يو-هو عن تكوينه لجيش جديد يحفظ أمن البلاد، وفي سبيله لتحقيق ذلك، أعلن عن عفوه عمن سينخرطون في الجيش الجديد من عتاة المجرمين والقتلة. اجتمع له 300 متطوع، أمرهم يو-هو بتنظيم أنفسهم إلى ثلاث فئات: الأولى تضم عتاة المجرمين وأولئك سيحصلون على أعلى الرواتب، الثانية تضم مساكين المجرمين وأولئك سيحصلون على متوسط الرواتب ، الثالثة تضم من انضم لعصابة المجرمين طمعاً في المكسب السريع وخوفاً من العمل والجهد، وأولئك سيحصلون على أدنى الرواتب. بعدما ألبسهم الزي العسكري وأمدهم بالسلاح، وقف يو-هو يخطب فيهم: اليوم عفونا عن ماضيكم، لكن يجب كذلك عليكم التكفير عن هذا الماضي، أريدكم أن تخرجوا وتعودوا لي بزملائكم الذين رفضوا دعوتي للعفو عنهم. خلال سنة واحدة كان الأمن قد استتب وتم القضاء على عصابات المجرمين.

24- اقترض ممرًا تهاجم عبره جاو
اقترض موارد حليف لك لتهاجم بها عدوًا مشتركًا، وما أن تهزم هذا العدو المشترك، حتى تنقض على هذا الحليف الذي خان عدوك.
عندما أراد ملك تشن الهجوم على مملكتي يوه وجاو الصغيرتين، اقترح عليه قائد قواته الهجوم على مملكة جاو عبر أراضي مملكة يوه، من خلال إرسال رِشوة سمينة من نفائس الكنوز، وبعدما وافقه الملك على فكرته، وبعدما وافق ملك يوه المعروف عنه الجشع والطمع الشديدين، انقض جيش تشن على مملكة جاو فاغتنموها، وفي طريق عودتهم مظفرين، عرجوا على مملكة جاو فغنموها، وبحثوا في أنقاضها عن رِشوتهم فوجدوها سليمة لم تنقص شيئاً، وأعادوها لخزينة الملك، وفوقها مملكتين.

يتبع ....

 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع