4 أسباب تزيد الكرش رغم الحمية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          كتاب "الجزائر.. عاصمة العالم الثالث" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          يقدمها لك المليونيرات.. أبرز النصائح لتوفير المال (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          لتحقيق الاستقلال المالي.. إليك أبرز النصائح (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بعد أن كانت أراضي إسبانية وفرنسية.. كيف أصبحت أميركا الشمالية إنجليزية رغم تأخر بريطانيا في استكشافها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          حاملات طائرات أميركية تعبر هرمز وأوروبا ترفض مساعي ترامب لإعادة فرض عقوبات على إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          9 أمور عليك معرفتها قبل بدء أي مشروع تجاري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          وريثة إمبراطورية الذهب.. دولة مالي التي تنهكها الاضطرابات والانقلابات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          ترامب يعلن نيته تعيين قاض جديد في المحكمة العليا دون تأخير (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          إثيوبيا توجه تهما مرتبطة بالإرهاب لمعارضين بارزين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          كورونا.. آخر الأرقام والإحصاءات حول العالم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 68 - عددالزوار : 7296 )           »          حكايات الإمبراطور الذي اتُهم بمشاركته الأسود في "أكل" أجساد المعارضين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الحرب في سوريا: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال شرقي البلاد بعد اشتباكات مع روسيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الحارس الشخصي لوزير الخارجية البريطاني ينسى سلاحه في طائرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          الصيام.. ماذا يحدث للكبد خلاله؟ وما فوائده للمعدة؟ وهل شرب الماء البارد مضر؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــم الإتفاقــيات الـعـســـكـريـة والســـــياســــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ما هي دوافع البحرين لإبرام اتفاق سلام مع إسرائيل؟

قــســــم الإتفاقــيات الـعـســـكـريـة والســـــياســــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 15-09-20, 07:41 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي ما هي دوافع البحرين لإبرام اتفاق سلام مع إسرائيل؟



 

ما هي دوافع البحرين لإبرام اتفاق سلام مع إسرائيل؟


13 سبتمبر/ أيلول 2020


بعد الإمارات:اتفاق سلام بين البحرين وإسرائيلفي تعليقه على اتفاق السلام، الذي أبرمته مملكة البحرين مع إسرائيل، قال وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني إن الاتفاق يمثل "خطوة لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني والعمل على تجسيد المبادرة العربية".

ربما تلخص تصريحات وزير الخارجية البحريني،الدافع المعلن لبلاده، من إبرام اتفاق سلام مع إسرائيل، وهي نفس الدوافع التي تحدثت عنها دولة الإمارات العربية المتحدة،عندما أعلن عن اتفاقها لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في 13 آب/ أغسطس الماضي، حيث قالت إنه سيسهم في إيجاد حل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
لكن ما قاله وزير الخارجية البحريني، قوبل بالرفض والنفي من الجانب الفلسطيني، إذ سارعت القيادة الفلسطينية، برفضها للإعلان الثلاثي الأميركي- البحريني- الإسرائيلي، حول تطبيع العلاقات بين إسرائيل ومملكة البحرين، واصفة ذلك بأنه "خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية" وفق ما ذكرته وكالة الانباء الفلسطينية.
وإذا كان الفلسطينيون، وهم المعنيون الأساسيون، بما قاله وزير الخارجية البحريني، قد رفضوا ما قاله الوزير عن كون الإتفاق يمثل "خطوة لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني والعمل على تجسيد المبادرة العربية"، فما هي إذن الدوافع التي دفعت البحرين، للإعلان عن هذا الاتفاق في هذا التوقيت، إذا حيدنا جانبا ما قاله الوزير البحريني عن دوافع الاسهام في استعادة حقوق الشعب الفلسطيني؟.

ضغوط ترامب

ربما يتمثل الدافع الأساسي، الذي يجمع عليه المراقبون وراء الخطوة البحرينية، بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في الضغط الذي مارسه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على المنامة من أجل الإعلان عن اتفاق السلام بينها وبين إسرائيل، في هذا التوقيت بالتحديد.
وكانت الإذاعة الإسرائيلية، قد قالت في نفس اليوم الذي أعلن فيه ترامب عبر تغريدات على تويتر، عن الاتفاق البحريني - الإسرائيلي، إن الرئيس الأميركي يمارس ضغوطا على البحرين، وسيعلن اليوم موافقتها على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.
ويعتبر مراقبون أن ترامب، الذي يواجه ضغوطا داخلية جمة، على خلفية الانتقادات لطريقة تعامله مع أزمة كورونا، وكذلك على خلفية التوتر الداخلي، بفعل التعامل مع قضية مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، على يد شرطي أمريكي أبيض، وما تلاها من احتجاجات،وجد في توقيع دول خليجية اتفاقات سلام مع إسرائيل، ضالته المنشودة لرفع أسهمه كصانع سلام، خلال الانتخابات الرئاسية القريبة، والتي يسعى جاهدا للفوز خلالها بفترة رئاسية ثانية.

إحتواء طهران
وتلتقي مصالح كل من البحرين، والرئيس الأمريكي، وإسرائيل أيضا، ضمن استراتيجية دونالد ترامب، الهادفة إلى إحتواء إيران، التي تمثل من وجهة نظر واشنطن خطرا إقليميا، على المصالح الأمريكية، في المنطقة كما تمثل في نفس الوقت عدوا لدودا لإسرائيل.
وتعتبر السلطات البحرينية نفسها، وفق كثير من المراقبين الأكثر عرضة للتهديد من قبل إيران، ويحكم البحرين نظام من السنة، في حين أن غالبية سكانها من الشيعة، وعبر سنوات من التوتر، اعتبرت عدة وسائل إعلام إيرانية البحرين، تابعة لإيران وأشارت مرارا إلى أنها مثلت اللواء الرابع عشر، ضمن أراضي إيران حتى العام 1970.
وفي ظل هذا الوضع، ربما مثل سعي المنامة لتأمين نفسها، في مواجهة التهديد الإيراني، دافعا مهما أيضا في اتجاه التطبيع مع إسرائيل بدعم أمريكي، وقد كان لافتا حجم الإدانة الإيراني، لاتفاق السلام الأخير بين إسرائيل والبحرين، والذي وصل إلى حد التهديد، ضمن رد فعل الحرس الثوري الإيراني.

فوائد اقتصادية
الدافع المهم الآخر لسعي البحرين باتجاه هذا الاتفاق، ومن وجهة نظر بحرينية أيضا، لا يختلف عن الدافع الذي أعلنته الإمارات فيما سبق، وهو فوائد التبادل الإقتصادي والأمني والعسكري والتكنولوجي مع إسرائيل.
ولإن كانت البحرين ترى، كما ترى الإمارات أيضا، أن التعاون مع إسرائيل، سيفيدها من حيث التعاون العلمي والتقني، فإن مراقبين يشككون في ذلك، اعتمادا على اختلال الميزان بين الطرفين، إذ أن إسرائيل هي التي تملك الجانب الأكبر، سواء على مستوى المعرفة، أو على مستوى المنتجات.
ويعتبر هؤلاء أن الاتفاق سيصب بشكل رئيسي، في صالح الاقتصاد الإسرائيلي، حيث ستتحول البحرين إلى سوق جديدة، للمنتجات الأمنية والتكنولوجية الإسرائيلية، وهو ما سيعود بفائدة كبيرة، على الناتج الإجمالي لإسرائيل، سواء من حيث ترويج مبيعاتها أو الاستفادة من قطاع السياحة.
وقد كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، واضحا في تركيزه على هذا الجانب، إذ قال في بيانه تعليقا على اتفاق السلام مع المنامة، يوم الجمعة 11 أيلول/سبتمبر : "على مدى سنوات طويلة استثمرنا في السلام، والآن سوف يستثمر السلام فينا، وسيحقق استثمارات كبيرة في الاقتصاد الإسرائيلي، وهذا أمر مهم للغاية".
بي بي سي


 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع