روسيا تتوعد إسرائيل.. إسقاط الطائرة وسيناريوهات الرد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 384 )           »          تعرف على أهم القدرات العسكرية الروسية بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 192 )           »          "الهيدروجينية".. قنبلة نووية تدميرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 202 )           »          ماكرون يعترف: فرنسا أقامت "نظام تعذيب" في حرب الجزائر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 259 )           »          المخابرات الأردنية تكشف هويات معتقلي "خلية البلقاء" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 248 )           »          المال مقابل الجنسية أو الإقامة.. 23 دولة تفتح أبوابها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 380 )           »          من هو جاك ما ثالث أغنى رجل في الصين الذي قرر التخلي عن إمبراطورية علي بابا والعودة للتدريس؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 261 )           »          مظاهرات البصرة: السلطات ترفع حظر التجول في المدينة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 320 )           »          مهارات القتال في المدن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 301 )           »          15 حقلا نفطيا مشتركا بين إيران ودول الخليج (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 270 )           »          العمق الاستراتيجي ودول الشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 428 )           »          الحرب الإلكترونية Electronic Warfare (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 267 )           »          الحرب الإثيوبية الإيريترية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 270 )           »          قذائف على مطار البصرة والمتظاهرون يمهلون الحكومة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 254 )           »          السر العسكري للنوم خلال دقيقتين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 270 )           »         

 


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جناح المواضيع العســكرية العامة (Pavilion General Topics) > قسم الجغرافيا العسكرية (Department of Geography, Military)
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


div id="tags">

أهم المدن الفلسطينية وتأثيراتها في الجغرافيا العسكرية

قسم الجغرافيا العسكرية (Department of Geography, Military)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 29-10-09, 08:49 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي نبذة عن قطاع غزة



 

قطاع غزة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
علم فلسطين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خارطة القطاع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قطاع غزّة هو المنطقة الجنوبية من الساحل الفلسطيني على البحر المتوسط، وهي على شكل شريط ضيق شمال شرق شبه جزيرة سيناء يشكل تقريبا 1،33% من مساحة فلسطين التاريخية (من النهر إلى البحر). يمتد القطاع على مساحة 360 كم مربع، حيث يكون طولها 41 كم، أما عرضها فيتراوح بين 6 و12 كم. تحد قطاع غزة إسرائيل شمالا وشرقا، بينما تحدها مصر من الجنوب الغربي.


يسمى بقطاع غزة نسبة لأكبر مدنه وهي غزة. كان قطاع غزة جزء لا يتجزأ من منطقة الانتداب البريطاني على فلسطين حتى إلغائه في مايو 1948. وفي خطة تقسيم فلسطين كان القطاع من ضمن الأراضي الموعودة للدولة العربية الفلسطينية، غير أن هذه الخطة لم تطبق أبدا، وفقدت سريانها إثر تداعيات حرب 1948. بين 1948 و1956 خضع القطاع لحكم عسكري مصري، ثم احتلها الجيش الإسرائيلي لمدة 5 أشهر في هجوم على مصر كان جزء من العمليات العسكرية المتعلقة بأزمة السويس. في مارس 1957 انسحب الجيش الإسرائيلي فجددت مصر الحكم العسكري على القطاع. في حرب 1967 احتل الجيش الإسرائيلي القطاع ثانية مع شبه جزيرة سيناء. في 1982 أكملت إسرائيل انسحابها من سيناء بموجب معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، ولكن القطاع بقي تحت حكم عسكري إسرائيلي إذ فضلت مصر عدم تجديد سلطتها عليه.


دخلت إلى بعض مناطقه السلطة الوطنية الفلسطينية بعد توقيع اتفاقية أوسلو في العام 1993، وفي فبراير 2005، صوّتت الحكومة الإسرائيلية على تطبيق خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أريئيل شارون للإنسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة وإزالة جميع المستوطنات الإسرائيلية والمستوطنين والقواعد العسكرية من القطاع، وتم الانتهاء من العملية في 12 سبتمبر 2005 بإعلانها إنهاء الحكم العسكري في القطاع.


يشكل القطاع مع الضفة الغربية ، نواة الدولة الفلسطينية الموعودة التي تفاوض على اقامتها السلطة الفلسطينية منذ مايزيد عن 15 عام. (وهي الاراضي التي احتلتها إسرائيل في 5 حزيران 1967).


السكان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شاطئ غزة


يعيش حوالي 1.5 مليون فلسطيني في قطاغ غزّة ، أغلبهم من لاجئي حرب 1948، معدل الكثافة السكانية 26400 مواطن/كم مربع ، وكثافة سكانية في مخيمات اللاجئين 55500 مواطن/كم مربع . ويوجد في قطاع غزّة حوالي 44 تجمع سكاني فلسطيني أهمها:
كانت إسرائيل قد قامت ببناء حوالي 25 من المستوطنات في قطاع غزّة ، تتركز على ساحل جنوب القطاع وفي أطراف القطاع الشمالية ، قدر عدد المستوطنين فيها بحسب دائرة الابحاث التابعة للكنيست الإسرائيلي(2003) ب 7781 مستوطن في 23 مستوطنة بكثافة مقدارها 665 مستوطن/كم مربع ، تم إخلاء هذه المستوطنات وهدمها ضمن خطة الإنسحاب الإسرائيلية من قطاع غزة.



غزة، مدينة وميناء على البحر الأبيض المتوسط، حوالي 32 كيلومتر شمال الحدود المصرية. هذه المدينة القديمة أعطت اسمها إلى قطاع غزة، الإقليم الذي إحتلّ من القوات الإسرائيلية منذ 1967 حتى 1994. قطاع غزة يغطّي حوالي 378 كيلومتر مربع (حوالي 146 ميل مربع) و يمتدّ من شمال شرق شبه جزيرة سيناء على طول البحر الأبيض المتوسط إلى حوالي 40 كيلومتر (حوالي 25 ميل).


غزة كانت مدينة مهمة في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، عندما قام الملك المصري ثيتموزي الثّالث بجعلها قاعدة لجيشه في الحرب مع سوريا. في الأوقات التالية كانت غزة واحدة من المدن الملكية الخمس للبزنطيين القدماء.

في القرن الثامن قبل الميلاد أحتلت من قبل الآشوريين، من القرن الثالث إلى القرن الأول قبل الميلاد، المصريين، السوريين، والجيوش العبرية كافحت من أجل أحتلالها.
في القرن السابع أصبحت مدينة إسلامية مقدّسة. سقطت غزة في يد الفرنسيين بقيادت الجنرال نابليون بونابارت خلال حملته المصرية.


في 1917، خلال الحرب العالمية الأولى، أحتلت المدينة من تركيا بالجيوش البريطانية تحت الجنرال إدموند هنري هينمان النبي.
وفق قرار التقسيم من الأمم المتّحدة في 1947، غزة كانت ضمّن المنطقة العربية. في 1948، خلال الحرب بين اليهود و العرب، القوات مصرية دخلت غزة والمنطقة المحيطة بها. هذا الإقليم أصبح تحت سيطرة مصر وفق اتفاقية الهدنة العربية الإسرائيلية في 1949. خلال الحرب حوالي 200،000 لاجىء فلسطيني من الأراضى العربية المحتلة من قبل إسرائيل في 1948 هاجروا إلى قطاع غزة وبذلك تضاعف عدد السكان.


بالرغم من كون مدينة غزة تمتلك الأسواق و بعض الصناعة الخفيفة، وقطاع غزة منطقة منتجة للحمضيات الا أن الاقتصاد لا يمكنه دعم عدد السكان الكبير، ولذلك دعم من قبل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى.
في ربيع 1956 كان هناك عدّة إصطدامات عسكرية بين مصر وإسرائيل حدثت في قطاع غزة. إسرائيل إتّهمت مصر باستعمال المنطقة كقاعدة للغارة الفدائية على إسرائيل. في أكتوبر/تشرين الأول 1956، هاجمت إسرائيل منطقة قناة السويس في مصر بالتعاون مع فرنسا وبريطانيا ، إستولت القوّات الإسرائيلية على قطاع غزة وتقدّمت إلى سيناء. في مارس/آذار التالي حلّت قوة طوارئ الأمم المتّحدة محل القوّات الإسرائيلية ، ومصر إستعادت السيطرة على الإدارة المدنية للشريط.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قطاع غزة يظهر في نهاية الزاوية الجنوبية من الساحل الفلسطيني


إستولت القوات الإسرائيلية على المنطقة ثانية خلال الحرب العربية الإسرائيلية من يونيو/حزيران 1967.
في بداية ديسمبر/كانون الأول 1987، بدأت الإنتفاضة في المنطقة، خلال مظاهرات من قبل الفلسطينيين التي تطلب بحق تقرير المصير و أنهاء الأحتلال.


في سبتمبر/أيلول 1993، بعد مفاوضات سرية، رئيس وزراء إسرائيل إسحاق رابين ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات وقّعا اتفاقية أعلان مبادئ التي تقر إنسحاب إسرائيل من قطاع غزة ومناطق أخرى، وتحويل إدارة الحكومة المحلية للفلسطينيين.


في أيار/مايو 1994 القوات الإسرائيلية إنسحبت من القطاع، وأصبحت المنطقة تحت السلطة الفلسطينية.

في 27 كانون اول/ديسمبر 2008 بدأت إسرائيل حرب عدوانية شرسة على قطاع غزة بدأت بالقصف الجوي العنيف لجميع مقرات الشرطة الفلسطينية ثم تتال القصف لمدة أسبوع للمنازل والمساجد وحتى المستتشفيات وبعد أسبوع بدأت بالزحف البري إلى الأماكن المفتوحة في حملة عسكرية عدوانية غاشمة كان هدفها حسب ما أعلن قادت الاحتلال الصهيوني هو إنهاء حكم حركة المقاومة الإسلامية حماس، والقضاء على المقاومة الفلسطينية لا سيما إطلاق الصواريخ محلية الصنع مثل صاروخ القسام أو صواريخ روسية أو صينية مثل صاروخ غراد التي وصل مداها خلال الحرب إلى 50 كم، واستخدمت القوات الصهيونية الاسلحة والقذائف المحرمة دوليا مثل القنابل الفسفورية والمواد المسرطنة وغيرها.


مخيمات قطاع غزة


يوجد في قطاع غزةعدد من المخيمات للاجئين الفلسطينيين.
خطة الإنسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة

خضع قطاع غزّة للسيطرة المصرية منذ حرب 1948 ، وإستمر ذلك حتى العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 حيث سيطرت إسرائيل على قطاع غزة لمدة 6 أشهر عادت بعدها السيطرة المصرية حتى عام 1967 وحرب الأيام الستة ، فسيطرت بعدها إسرائيل على قطاع غزة ، ومنذ اتفاقية أوسلو وتطبيق الحكم الذاتي الفلسطيني في غزة وأريحا بدا الفلسطينيون يسيطرون بالتدريج على المناطق المسكونة من قطاع غزة .


في 2 فبراير2004 طرح رئيس الحكومة الإسرائيلية آنذاك أريئيل شارون خطة للانفصال عن قطاع غزة في مقابلة لصحيفة هآرتس الإسرائيلية، تشمل إخلاء المستوطنات الإسرائيلية فيها. بعد سنة تقريبا، في 16 فبراير2005 أقر الكنيست الإسرائيلي "خطة الانفصال". لقيت الخطة ترحيباً في صفوف أنصار السلام في إسرائيل ومعارضة شديدة من قبل المستوطنين الذين نظموا حملات للتعاطف مع بضع آلاف من المستوطنين الذين سيتم إخلائهم من المستوطنات وفق الخطة. أما الفلسطينيون فأكدوا ان الخطة ستفشل في توفير الأمن لإسرائيل أو النظام والأمن في قطاع غزة إذا لم تتم بتنسيق مع السلطة الوطنية الفلسطينية. تم تطبيق الخطة وخرجت القوات الإسرائيلية من قطاع غزة وتم إخلاء المستوطنات وانتهى الوجود الاستيطاني الإسرائيلي في قطاع غزة في 12 سبتمبر2005. فأعلنت الحكومة الإسرائيلية إنهاء الحكم العسكري في قطاع غزة وأخذت تعتبر الخط الفاصل بين إسرائيل والقطاع كحدود دولي، مع أن الجيش الإسرائيلي لا يزال يراقب أجواء القطاع وشواطئها، ويقوم بعمليات عسكرية برية داخل القطاع من حين لآخر. كذلك ما زالت إسرائيل تسيطر بشكل كامل على معابر القطاع مع إسرائيل، أما المعبر بين القطاع ومصر فيخضع لسيطرة إسرائيلية مصرية مشتركة. ما زالت إسرائيل المسؤولة الرئيسية عن تزويد سكان غزة بالمياه للشرب، الوقود والكهرباء حتى بعد انسحابها من القطاع.


الوضع السياسي لغزة اليوم

مقدمة

في 25 يونيو2006 اقتحمت خلية من كتائب عزالدين القسام إلى إسرائيل عبر نفق وهاجمت قوة للمدرعات الإسرائيلية كانت تراقب الحدود، مما أدى إلى مقتل جنديين وإصابة آخرين. قبضت المجموعة الفلسطينية على أحد الجنود يدعى جلعاد شاليط، ونقلته إلى قطاع غزة حيث حبسته مطالبة بإطلاق سراح بعض الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية مقابل تحريره. رداً على الهجوم دخل القطاع قوات كبيرة للجيش الإسرائيلي وقام سلاح الجو الإسرائيلي بقصف مواقع عديدة في أنحاء القطاع.


التوتر و النزاع الداخلي

في 26 نوفمبر2006 وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إلى تفاهم على وقف إطلاق النار وانسحاب الجيش الإسرائيلي من القطاع دون أن يتم تحرير جلعاد شاليط. في الأشهر التالية توتر النزاع الداخلي بين أنصار حماس وأنصار فتح في القطاع. في 13 يونيو2007 قامت قوات حماس بالسيطرةعلى الأجهزة الأمنية في قطاع غزة التي تمردت على الحكومة المنتخبة. ردا على ذلك أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس حل الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية من حركة حماس وتعيين حكومة طارئة برئاسة سلام فياض المستقل. منذ ذلك الحين تسيطر فعلا حكومتين فلسطينيتين - إحداهما برئاسة حماس في قطاع غزة والأخرى برئاسة فتح في الضفة الغربية.


أزمة حجاج غزة عام 2008م

في 29 نوفمبر2008 نقلت وكالات أنباء دولية نقلا عن حجيج فلسطينيين في قطاع غزة أن الشرطة الفلسطينية التابعة لحكومة حماس التي تسيطر على القطاع منعت مئات الحجيج الفلسطينيين من مغادرة قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر لأداء مناسك الحج.[1] وأشارت بأن نقطة حدود أقامتها حركة حماس على مسافة 300 متر من المعبر[2] "تقوم بتفتيش السيارات المتوجهة إلى جنوب قطاع غزة وتمنعهم من الوصول إلى المعبر". بل أن بعض الحجيج تعرض للضرب من قبل تلك القوات.[3] في وقت أكدت فيه مصر عبر المتحدث باسم وزارة خارجيتها السفير حسام زكي "أن معبر رفح مفتوح من الجانب المصرى ومستعد لاستقبال أى حاج فلسطينى يحمل تأشيرة دخول صالحة للعربية السعودية، حيث سيتم إدخالهم إلى داخل مصر وتوصيلهم إلى منافذ دخولهم للأراضي السعودية".[4] بينما تنفي حماس أنها منعت الحجاج من السفر وتقول "أن نحو 19 ألفاً من أهالي غزة قدموا العام الحالي طلبات للحكومة المُقالة لأداء فريضة الحج و «أجريت قرعة لاختيار ألفين منهم لأداء الفريضة، إذ أن السعودية خصصت لهم ألفي تأشيرة لكل عام، ثم زادتها ألفاً أخرى هذه المرة... لكن حكومة غزة فوجئت بأنها لم تحصل على أي تأشيرة لأي من الفائزين في القرعة، وذهبت التأشيرات من رام الله إلى مصر مباشرة... ووزعتها السلطة على محاسيبها وأحبابها في غزة" [5]، كما حملت حماس حكومة رام الله أزمة الحجاج "لأنها استولت على حصة الحجاج من القطاع وضيعت الفرصة على الآلاف الذين فازوا في القرعة الشرعية التي نظمتها وزارة الأوقاف قبل خمسة أشهر, وأعطت حصصهم لآخرين بناء على حسابات حزبية وسياسية ضيقة" [6]، وتقول حماس أنها لم تتلق أي اتصال من جانب مصر، مؤكدا أن معبر رفح الذي يفترض أن يدخل منه الحجاج إلى الأراضي المصرية مغلق على خلاف ما أعلنته القاهرة، وقد أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية بالحكومة الفلسطينية المقالة إيهاب الغصين أن الإعلان عن فتح معبر رفح خلال الأيام الماضية لم يكن له وجود في الواقع، وأنه كان يرمي إلى إحراج حكومته. [6].


من جهة أخرى نفت السعودية أي عرقلة من جانبها في موضوع الحجاج الفلسطينيين المسجلين في أوقاف غزة والتي تسيطر عليها الحكومة المقالة في قطاع غزة حيث وضحت أنه سلمت لائحة التأشيرات الخاصة بالحجاج الفلسطينيين إلى السلطة الفلسطينية في رام الله، في حين انتقدت حركة حماس عبر أحد نوابها في المجلس التشريعي الفلسطيني السعودية وحذر العائلة المالكة من تداعيات سلبية، مضيفا "هناك قوى عديدة في السعودية تنتظر أي شيء للأسرة الحاكمة في المملكة وهذا سيكون القشة التي قصمت ظهر البعير".[7]، كما ناشدت حماس ملك السعودية للتدخل لتمكين الحجاج من السفر[6].


يخضع قطاع غزة لحصار خانق من جانب إسرائيل، يشتمل على منع أو تقنين دخول المحروقات والكثير من السلع، ومنع الصيد في عمق البحر.


محرقة غزة

:محرقة غزة

هي عملية إسرائيلية جرت في قطاع غزة على مدار خمسة أيام في شهر فبراير 2008 بدعوى القضاء على عناصر حركة حماس المطلقة للصواريخ على الأراضي الإسرائيلية. وقد جاءت هذه التسمية بعد أن وصف وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ما تفعله القوات الإسرائيلية في غزة بهولوكوست أو إبادة عرقية أو محرقة للفلسطينيين في قطاع غزة إثر مقتل جنديين إسرائيليين على يد عناصر من حركة حماس أثناء مقاوماتها للقوات الإسرائيلية؛ فتبنى التسمية عدد كبير من الكتاب والمفكرين والشخصيات السياسية والدينية العرب والمسلمين، حيث يرونها اسم مناسب للعملية، حيث راح ضحيتها 116 شخص من ضمنهم 26 طفلاً فضلاً عن غيرهم من المدنيين ما بين قتيل وجريح. وفي نفس اليوم الذي أعلنت فيه انتهاء العمليات العسكرية في غزة؛ أعلنت مصادر إسرائيلية أنها كانت مرحلة أولى، وأنه قد تكون هناك عمليات أخرى في القريب. [8]


مجزرة غزة

الهجوم على قطاع غزة (ديسمبر 2008)
هو العدوان الذي شنته قوات الاحتلال منذ يوم 27 ديسمبر2008 على قطاع غزة. ذهب ضحية لهذا العدوان حتى اليوم الثاني والعشرين ما يتجاوز 1200 مدني شهيد أكثرهم من النساء و الاطفال وهذه الحصيلة مؤقتة نظرا لصعوبة الوصول إلى بعض المناطق نتيجة للقصف المكثف و ما يقارب الـ 5300 جريح من المدنيين 350 منهم في حالة خطيرة, ومعظم الجرحى أصبحوا عاجزين .


وقد شهدت فترة العداون أكبر انتفاضة عالمية ضد المجزرة التي ترتكبها إسرائيل ضد أطفال ونساء وعجائز في غزة، حيث عرضت وسائل الإعلام صوراً بشعة من غزة هزت العالم فنزلت الشعوب بمئات الالوف تبكي في الشوارع وتطالب بالتحرك لوقف العدوان والجرائم والمحارق والقنابل الإسرائيلية.


تميزت هذه العملية بانها جاءت في ظل صمت عربي مطبق حيث لم يجتمع رؤساء البلدان العربية إلا في اليوم العشرين من بداية الحرب في دوحة[بحاجة لمصدر] وقد أعلن المسؤولون الإسرائيليون امتداد العمليات العسكرية "حسب الحاجة", في الوقت الذي مازالت فيه الدول العربية تتجادل فيما بينها علي ضرورة عقد قمة عربية طارئة. وجاء هذا مصاحبا لجهودات دولية تندد بالهجمات بوصفها هجمات همجية ووحشية وغير إنساية البتة و قد قامت مظاهرات غاضبة في بلدان العالم تندد بالمجزرة.


الحكام في الفترة الحديثة لمنطقة قطاع غزة


الحكام على منطقة قطاع غزة:
  • يوسف الأجرودي (سنوات 1950)-مصر
  • ماتي بيلد (أكتوبر 1956 - مارس 1957)-إسرائيل
  • يتسحاق سيغف (سنوات 1970)-إسرائيل
  • ياسر عرفات ( 1994- 2004) فتح
  • محمود عباس ( 2004-2006 )فتح
  • إسماعيل هنية ( 2007 ) حماس

 

 


 

الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 20-05-11, 06:11 AM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة حيفا - فلسطين



 

مدينة حيفا
هي من أقدم المدن الفلسطينية، وكانت إحدى المدن التي وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي عام 1948، وتقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط شمال فلسطين، وتعد نقطة التقاء البحر المتوسط بكل من السهل وجبل الكرمل، الأمر الذي جعلها نقطة عبور، وتعد الميناء البحري الأول في فلسطين، كما أن موقعها جعل منها بوابة للعراق والأردن وسوريا الجنوبية عبر البحر المتوسط، وتعد ذات أهمية تجارية وعسكرية، الأمر الذي جعلها عرضة دائمة للأطماع الاستعمارية بدءا من الغزو الصليبي وحتى الاحتلال الإسرائيلي.

وحيفا في الوقت الراهن تعتبر من أكثر موانئ شرق البحر المتوسط أهمية، وتعد الآن مقر سكة الحديد الإسرائيلية.
ويقدر عدد سكان المدينة حاليا بنحو 1.27 مليون نسمة، 91% منهم يهود والبقية فلسطينيون. وتعتبر حيفا مركزا ثقافيا للفلسطينيين الذين يسكنون في فلسطين المحتلة منذ عام 1948، كما تعتبر مركزا للديانة البهائية، وتقام فيها مراسيم الحج لأتباع هذه الديانة.

وبالعودة إلى أوائل القرن العشرين كانت حيفا أكثر المدن الفلسطينية ثقافة ورفعة، وقد استقر فيها عبر العصور جماعات مختلفة من عرب وأرمن ويونان وفرس وألمان وهنود، قبل أن يحث اليهودي ثيودور هرتزل اليهود على الاستيطان فيها.
وبالتعاون مع القوى الدولية في ذلك الوقت، تمكن اليهود عام 1948 من طرد وتهجير غالبية سكان المدينة من الفلسطينيين، وصادرت دولة الاحتلال الإسرائيلي البيوت من أصحابها، ومنحتها ليهود جاءت بهم من مختلف أصقاع العالم.
وفي سعيها لتهويد المدينة رفضت دولة إسرائيل التي اعترفت بها عصبة الأمم المتحدة جميع القرارات الدولية بإعادة المهجرين، وواصلت جهودها لتهويد المدينة، حيث مارست التضييق على الفلسطينيين وهويتهم العربية، واستمرت في مساعيها لتهويد معالم المدينة، ورفضت إقامة أي حي عربي بالمدينة منذ عام 1948، بينما عملت على إقامة مئات الأحياء اليهودية.

المدينة عبر التاريخ
يعود تأسيس مدينة حيفا -وفقا لتقديرات علماء الآثار- إلى عهد الكنعانيين، غير أن المنقبين عثروا بجوارها على بقايا هياكل بشرية تعود بتاريخها إلى العصر الحجري، وعلى آثار حضارات العصر الحجري القديم بمراحله الثلاث والذي يعود إلى نحو 15 ألف سنة قبل الميلاد.


الحكم العربي الإسلامي
تم فتح حيفا في عهد الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان على يد القائد عمرو بن العاص عام 633 م، وبدأت الكثير من القبائل العربية تستقر بمناطق الساحل الفلسطيني، ومن أهم هذه القبائل قبيلة بني عامر التي استقرت في منطقة سهل زرعين أو مرج ابن عامر بمدينة حيفا، وقبيلة بني لام التي استقرت بمنطقة كفر لام.

وفي عام 1110م سقطت مدينة حيفا على يد تنكريد الذي قاد إحدى الحملات الأوروبية على المدينة بحجة حماية المناطق المقدسة، وحدث ذلك بعدما ضعفت الدولة العباسية في أواخر عهدها، وعجز الخلفاء عن السيطرة على أجزاء من الدولة الإسلامية المترامية الأطراف، وهو الأمر الذي دفع بعض الولاة إلى التمرد وإعلان قيام دويلاتهم المستقلة عن الدولة الأم.
وانعكس ذلك بمزيد من الضعف على الدولة الإسلامية، مما حدا بالدول الأوروبية إلى إظهار مطامعها في أملاك الدولة الإسلامية من خلال محاولاتها السيطرة على أجزاء من أراضي هذه الدولة، متذرعة بالرغبة في حماية المناطق المقدسة.
وفي عام 1516م خضعت مدينة حيفا لحكم العثمانيين في عهد الخليفة سليم الأول، وكان يشار إليها في مطلع هذه الفترة بأنها قرية في ناحية ساحل عتليت الغربي التابع للواء اللجون، أحد ألوية ولاية دمشق الشام.
ثم بدأ العثمانيون يولون أهمية كبرى لهذه المدينة، وشهد هذا العهد بناء الكثير من معالم المدينة المعمارية مثل مسجد الاستقلال وضريح الباب.

وفي عام 1868م بدأت مجموعة عائلات ألمانية بإقامة مستوطنة لهم في القسم الغربي من المدينة، وزودوها بكل وسائل الرفاه والتنظيم، وأقاموا المدارس الخاصة بهم، وعبدوا الطرق وبنوا الحدائق، وبعد عام أقاموا مستوطنة ثانية ثم ثالثة، ومهدت هذه المستوطنات في النهاية لإقامة حي ألماني بالمدينة على الطراز الحديث، وهو حي "كارملهايم" في جبل الكرمل.
وفي عام 1918 وبعد خروج بريطانيا منتصرة من الحرب العالمية الأولى، وقعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني الذي أقيم على أساس وعد بلفور الذي أعطى الحركة الصهيونية الحق بإقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين وطرد أصحاب الأرض.

وقد شجعت سلطات الانتداب البريطاني اليهود من مختلف أرجاء العالم للقدوم إلى فلسطين، وسهلت أمامهم إجراءات شراء الأراضي.
في خطة تقسيم فلسطين عام 1947 وقعت حيفا ضمن حدود الدولة اليهودية الموعودة، حيث قررت لجنة الأمم المتحدة أن تكون المدينة الميناء الرئيسي لهذه الدولة. وفي 21 أبريل/نيسان 1948 أبلغ الحاكم العسكري البريطاني العرب بقرار الجلاء عن حيفا، في حين أبلغ الجانب الصهيوني بذلك قبل أربعة أيام. وكان هذا الإعلان إشارة لبدء القوات الصهيونية خطتها في الاستيلاء على المدينة


الجزيرة نت

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 25-05-11, 06:56 PM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة الناصرة الفلسطينية



 

مدينة الناصرة الفلسطينية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جانب من السوق القديمة بالناصرة
(الجزيرة-أرشيف)
تقع مدينة الناصرة الفلسطينية، وتتبعها مجموعة قرى، شمال الأراضي المحتلة عام 1948، وترتفع عن سطح البحر المتوسط نحو أربعمائة متر.

تعد واحدة من أجمل المدن الفلسطينية، حيث تشرف على سهل مرج ابن عامر في الجنوب وترتفع عنه نحو ثلاثمائة متر.

وتزايد عدد سكان الناصرة من حوالي 22 ألفا و500 نسمة عام 1922 إلى نحو 75 ألفا عام 2008، وتشير بعض التقديرات إلى أن نسبة المسلمين فيها تصل إلى حولي 69%، بينما يقدر متوسط الدخل الشهري للفرد بنحو 1200 دولار أميركي.

وكشفت الحفريات عن آثار السكان بالمدينة منذ العصرين البرونزي والحديدي، كما تحتل مكانة خاصة في قلوب المسيحيين، حيث لا تقل أهميتها عن أهمية مدينة القدس، وبها عدد من الكنائس على رأسها كنيستا البشارة والبلاطة.

وذُكر اسم الناصرة بالعهد الجديد، مما يشير إلى مكانتها لدى المسيحيين، ووفق بعض المصادر فإن مريم عليها السلام ولدت فيها، وفيها بُشّرت بسيدنا المسيح عليه السلام حيث نشأ فيها وقضى معظم حياته، ونسب إليها ودُعي الناصري، كما نسب إليها النصارى.

تقدر مساحة أراضي المدينة بنحو 14 ألف دونم، في حين قدرت مساحة قضاء الناصرة بنحو نصف مليون دونم، وتقام على أراضيها أكثر من ثلاثين مستوطنة إسرائيلية.

أما المناخ فهو مناخ البحر الأبيض المتوسط، وأهم محاصيلها الزراعية الحبوب والفواكه والزيتون والخضراوات.

دخل المسلمون المدينة عام 634، على يد القائد المسلم شرحبيل بن حسنة فاتح شمال فلسطين، ثم ظلت محل نزاع بين الفرنجة والمسلمين، إلى أن دخلت في حوزة العثمانيين عام 1517 م – 923 هـ.

وفي المدينة عدد من المساجد، حيث أقيم أول مسجد فيها أوائل القرن الـ19، وفيها معالم دينية وأضرحة للشهداء، وضريح الشاعر الراحل عبد الرحيم محمود، والشاعر توفيق زياد.

سقطت الناصرة بيد الاحتلال الإسرائيلي يوم 6 يوليو/ تموز 1948، وتعرض أهلها للقوانين وإجراءات كثيفة تحول دون تمتعهم بحقوقهم


الجزيرة نت

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 25-05-11, 06:59 PM

  رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة أم الفحم الفلسطينية



 

مدينة أم الفحم الفلسطينية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منظر عام لمدينة أم الفحم

يقال إن أحد أسباب تسمية "أم الفحم" الفلسطينية داخل الخط الأخضر بهذا الاسم هو الفحم الذي كان ينتج في المدينة بكثرة ويعد أحد أهم مصادر رزق السكان، وعرف به تجار المدينة أيضا سنوات طويلة.

تقع المدينة -التي يطلق عليها أيضا أم النور- وفق التقسيم الإداري الإسرائيلي ضمن منطقة حيفا، وأصبحت منذ 1985 مدينة معترفا بها.

تتمتع أم الفحم، التي تبعد نحو 25 كلم غرب جنين شمال الضفة الغربية، ببيئة جميلة وكثرة الأشجار والغابات المحيطة بها والتي شكلت في كثير من المراحل مصادر رزق لكثير من أهالي المدينة، وخاصة صناعة الفحم والأخشاب.

تغيرت حدودها أكثر من مرة حتى احتلالها عام 1948، فكان مسطح أراضي أم الفحم يصل إلى 145 ألف دونم، ولم يعد يتجاوز في يومنا هذا 27 ألفا بفعل المصادرات والضغوط التي يمارسها الاحتلال، وخاصة الاستيطان الذي حاصر المدينة.

تقع أم الفحم على الشارع الرئيسي المؤدي من مدينة الخضيرة إلى مدينة العفولة، ويحدها من الشمال بلدة العفولة، ومن الشمال الشرقي بلدة رمانة، ومن الشمال الغربي قرية لد العرب أو لد العوادين، ومن الشرق قرية عانين، ومن الجنوب الشرقي قرية عرعرة، ومن الجنوب الغربي قرية الكفرين وقرية المنسي.

وتُعد جبال أم الفحم امتدادا لسلسلة جبال نابلس التي تمتد شمالا حتى مرج ابن عامر، ومن الجنوب حتى جبال القدس، وهي مكونة من العديد من المرتفعات والتلال المحيطة بالبلدة من كل جوانبها أشهرها جبل إسكندر وارتفاعه 521 مترا عن سطح البحر.

وتطور عدد سكان المدينة من حوالي 5500 نسمة عام 1945 إلى ما يزيد على 44 ألفا عام 2008، ومن أبرز عائلاتها: اغبارية وجبارين ومحاجنة ومحاميد.
تحتضن أم الفحم بشكل أساسي نشاط الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني، ومنها ينحدر مؤسس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح


الجزيرة نت

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 25-05-11, 07:01 PM

  رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة الطيبة الفلسطينية



 

مدينة الطيبة الفلسطينية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حي عربي مهدد بالهدم في مدينة الطيبة

تعد الطيبة ثالث أكبر المدن العربية داخل الخط الأخضر وثاني أكبر مدينة بمنطقة المثلث شمال فلسطين المحتلة عام 1948.

ترتفع المدينة ما بين 75-150 مترا فوق سطح البحر، بينما تقدر مساحة أراضيها بنحو 19 ألف دنم، و يبلغ عدد سكانها حوالي أربعين ألف نسمة كلهم من العرب ويشكل المسلمون غالبيتهم الساحقة.

كانت الطيبة زمن الانتداب البريطاني تتبع مدينة طولكرم (الضفة الغربية) أما الآن فتقع ضمن المقاطعة الوسطى وفق التقسيم الإسرائيلي بعد الاحتلال عام 1948.

سقطت أغلبية أراضي المدينة فريسة قانون أملاك الغائبين الذي تستولي إسرائيل بموجبه على الأراضي بدعوى غياب أصحابها المهجّرين.

ومن أبرز معالم المدينة: العلية (بناية من العصر العثماني) وشجرة سنديان يقال إنها الأكبر في فلسطين حيث يبلغ قطرها 690 سم، ويقدر عمرها بأكثر من 1400 سنة.

ولم تسلم الطيبة -مثل باقي المدن الفلسطينية- من سياسة الهدم الإسرائيلية، إذ يتلقى المواطنون باستمرار إخطارات لهدم منازلهم بحجة البناء دون ترخيص، علما بأن عدد البيوت غير المرخصة بالمدينة تقدر بنحو 1200 منزل.

وهي تتمتع بأراض زراعية خصبة، إذ قدرت مساحة الأراضي المزروعة بالحمضيات سنة 1945 بنحو 1300 دنم، وتلك المزروعة بالحبوب بنحو خمسة آلاف دنم، في حين تم الاستيلاء حتى 1972 على نحو 27 ألف دنم من أراضيها لصالح المستوطنات


الجزيرة نت

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 26-05-11, 09:34 PM

  رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي شفا عمرو - فلسطين



 

شفا عمرو
واحدة من البلدات العربية التي وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي عام 1948، وتقع بمنطقة الجليل الغربي شمال فلسطين.
وترتفع شفا عمرو عن البحر بنحو 100م، وتبعد عن شواطئ البحر الأبيض المتوسط 8كلم، كما تبعد بنحو 20 كلم عن المدن الفلسطينية الكبرى حيفا وعكا والناصرة، الأمر الذي يعد ميزة من حيث مساعدة أبناء شفا عمرو على إيجاد فرص عمل.
ويقدر عدد سكانها حاليا بنحو 36.5 ألف نسمة، يشكل المسلمون 57.3% منهم، بينما يأتي المسيحيون في المرتبة الثانية بنسبة تقدر بـ27.5%، في حين يشكل الدروز 14.6%.

سبب التسمية
يرجع الكثيرون تسمية المدينة إلى قصة القائد الإسلامي عمرو بن العاص الذي كان مريضا، وعندما مر منها وشرب من نبعها المسمى "عين عافية" شفي من مرضه، فصاح جنوده "شفي عمرو"، ومن هنا جاءت التسمية.

وحسب الآثار التي عثر عليها فإن تاريخ شفا عمرو يعود إلى ما قبل الميلاد بكثير، ويؤكد المؤرخون أن الكنعانيين كانوا ضمن القبائل التي سكنت البلدة، وتوالى على سكناها المسلمون والمسيحيون واليهود بناء على الآثار التي وجدت فيها

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 27-05-11, 06:48 AM

  رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أهم المدن الفلسطينية وتأثيراتها في الجغرافيا العسكرية



 

مدينة سخنين
مدينة عربية تقع في قلب الجليل شمال فلسطين، ويقدر عمرها بنحو 3500 عام، والمدينة مقامة على ثلاثة تلال، وترتفع 310م عن سطح البحر.
وفقا لقانون السلطات المحلية الإسرائيلي، أصبحت سخنين مدينة منذ عام 1995، ويبلغ عدد سكانها 29.3 ألف نسمة، ويبلغ معدل نموهم 2.4%، ويشكل العرب المسلمون نحو 93.8% منهم، بينما تقدر نسبة المسيحيين ب 6.2%.

تاريخ نضالي
قبيل تمكن الحركات الصهيونية وبمساعدة الانتداب البريطاني من احتلال أجزاء واسعة من فلسطين عام 1948، شاركت سخنين وأبناؤها بقوة وفاعلية في حرب الاستقلال الفلسطينية ضد الاستعمار البريطاني الذي اندلعت ضده ثورة وإضراب 1936.

وقد كانت قرية سخنين آنذاك مركزا هاما من مراكز الثورة، وقد دفعت القرية ثمنا باهظا لوقفتها البطولية، إذ استشهد العديد من أبنائها، وتعرضت لحصار عدة مرات من قبل القوات البريطانية، وكان أقساها ذلك الحصار الذي فرض على القرية عام 1938، وعاثت خلاله قوات الانتداب في القرية خرابا ودمارا وعذبت ونكلت بأهلها.
وبرزت بطولة أبناء سخنين ورجالها بقوة في حرب عام 1948، إذ هبوا للدفاع عن فلسطين، وتحولت سخنين إلى قلعة تحمي كل القرى والمنطقة.

وبرز دور القرية بعد سقوط عكا والقرى المجاورة لها في مايو/أيار 1948، إذ تكفل أهل سخنين بحماية القرى الواقعة إلى الغرب مثل ميعار وكوكب وشعب والروة، حيث شكلوا دوريات الحراسة التي حالت دون تقدم القوات اليهودية.
وبعد معارك ضارية سقطت سخنين في أكتوبر/تشرين الأول 1948 بيد الاحتلال الصهيوني، وبعد توقيع اتفاقات الهدنة عام 1949 ضمت مع باقي منطقة الجليل إلى إسرائيل.
وفي سبعينيات القرن الماضي، قررت الحكومة الإسرائيلية إقامة مدينة كرميئيل اليهودية قرب قرية سخنين، وصادرت لهذه الغاية 5 آلاف فدان من الأراضي الزراعية التابعة للقرية، وفي 30 مارس/آذار 1976 تظاهر سكان سخنين مع أشقائهم في قرى فلسطينية أخرى ضد الإجراء الإسرائيلي، ووقعت اشتباكات دامية مع قوات الاحتلال أسفرت عن استشهاد عدد من أبناء القرية.

الوضع الاقتصادي
اقتصاديا تعتبر سخنين من المدن الفقيرة في إسرائيل، وتعتبر نسبة البطالة فيها من النسب المرتفعة مقارنة بباقي المدن الإسرائيلية.

ويعاني أهلها -شأنهم شأن بقية الذين يعيشون داخل الخط الأخضر- من تضييق السلطات الإسرائيلية عليهم، وما يزيد من معاناة أهل سخنين هو النقص الكبير في الأراضي المخصصة للبناء، في ظل سماح تلك السلطات للبلدات اليهودية المجاورة بالتمدد على حساب مدينة سخنين


الجزيرة نت

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 30-05-11, 02:04 PM

  رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة طولكرم



 

مدينة طولكرم
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خريطة فلسطين وعليها طولكرم

تقع مدينة طولكرم الفلسطينية شمال الضفة الغربية، ومتوسط ارتفاعها عن سطح البحر نحو 100 متر، وتبعد نحو 15 كلم من شاطئ البحر المتوسط.

لم يتجاوز تعداد سكان المحافظة عام 1904 ألفي نسمة، لكنه تضاعف ليصل حوالي 157,988 ألفا بنهاية عام 2007.

كان يمر بالمدينة خطا سكك حديدية أحدهما امتداد لخط الشرق السريع الذي ينتهي بالقاهرة، وثانيهما فرع من خط سكة حديد الحجاز الذي يصل طولكرم بدمشق.

تقدر مساحة المدينة العمرانية بحوالي 5000 دونم، وتتمتع بأراض خصبة ومياه وفيرة، ويزرع السكان الخضراوات والزيتون والحمضيات واللوزيات، وتم عام 1948 الاستيلاء على حوالي 28.5 ألف دونم من أراضيها.

يعود تاريخ المدينة إلى آلاف السنين، وتدل الآثار التي عثر عليها بالمدينة على تجمعات سكنية من العصور البيزنطية والرومانية والكنعانية، كما أن أقدم الشواهد الأثرية التي تم التعرف عليها في طولكرم تعود لفترة العصر الحجري النحاسي من (4500-3200 ق.م).

وعاشت المدينة تاريخها الإسلامي مبكرا بعد عام 636 م، وعثر على شواهد كثيرة تعود للفترة الأموية، وعام 1918م خضعت للانتداب البريطاني، ثم صودرت مساحات واسعة من أراضيها لصالح الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1948 واحتل ما تبقى منها في حرب يونيو/ حزيران 1967، وبدأ الانتشار الاستيطاني على أراضيها.

يمارس سكان المدينة عددا من الأنشطة الاقتصادية، ويشتغل بالزراعة نحو 36.8% من السكان، وخاصة الأشجار المثمرة والمحاصيل الحقلية، لكن نسبة البطالة وصلت فيها إلى 15.5% أواخر عام 2007.

في عام 1995م، وبعد اتفاق أوسلو، انسحب الاحتلال الإسرائيلي من المدينة وخضعت للسلطة الفلسطينية، لكن أعيد احتلالها بعد اجتياح 2003.

وتشكل المستوطنات الملتفة حول طولكرم سوارا يطوق المدينة وسكانها حيث أقامت إسرائيل أكثر من 25 مستوطنة أغلبها مستعمرات سكنية وتعاونية (كيبوتز) ومن أهم المستوطنات:

1-يادحنا تقع في ظاهر طولكرم الشمال الغربي.
2-عولش غرب يادمنا.
3-بورجتا تقع في ظاهر عولش الجنوبي.
4-نيتساني عوز بجانب طولكرم الغربي.
5-تونوبوت تقع في الجهة الغربية.
6-يانوب تقع في ظاهر تنوبوت الغربي.
7-بيرونانيم وتقع بجانب خربة بورين.
8-كفار يوناز عند خربة البرج (برج العطعوط).
9-أفني حيفتس غرب قرية كفر اللبد جنوب مدينة طولكرم.
10-عناب شرق مدية طولكرم وشرق قرية كفر اللبد.نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
11-سلعيت تقع غرب قرية كفر صور وجنوب مدينة طولكرم

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 30-05-11, 02:04 PM

  رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة طولكرم



 

مدينة طولكرم
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خريطة فلسطين وعليها طولكرم

تقع مدينة طولكرم الفلسطينية شمال الضفة الغربية، ومتوسط ارتفاعها عن سطح البحر نحو 100 متر، وتبعد نحو 15 كلم من شاطئ البحر المتوسط.

لم يتجاوز تعداد سكان المحافظة عام 1904 ألفي نسمة، لكنه تضاعف ليصل حوالي 157,988 ألفا بنهاية عام 2007.

كان يمر بالمدينة خطا سكك حديدية أحدهما امتداد لخط الشرق السريع الذي ينتهي بالقاهرة، وثانيهما فرع من خط سكة حديد الحجاز الذي يصل طولكرم بدمشق.

تقدر مساحة المدينة العمرانية بحوالي 5000 دونم، وتتمتع بأراض خصبة ومياه وفيرة، ويزرع السكان الخضراوات والزيتون والحمضيات واللوزيات، وتم عام 1948 الاستيلاء على حوالي 28.5 ألف دونم من أراضيها.

يعود تاريخ المدينة إلى آلاف السنين، وتدل الآثار التي عثر عليها بالمدينة على تجمعات سكنية من العصور البيزنطية والرومانية والكنعانية، كما أن أقدم الشواهد الأثرية التي تم التعرف عليها في طولكرم تعود لفترة العصر الحجري النحاسي من (4500-3200 ق.م).

وعاشت المدينة تاريخها الإسلامي مبكرا بعد عام 636 م، وعثر على شواهد كثيرة تعود للفترة الأموية، وعام 1918م خضعت للانتداب البريطاني، ثم صودرت مساحات واسعة من أراضيها لصالح الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1948 واحتل ما تبقى منها في حرب يونيو/ حزيران 1967، وبدأ الانتشار الاستيطاني على أراضيها.

يمارس سكان المدينة عددا من الأنشطة الاقتصادية، ويشتغل بالزراعة نحو 36.8% من السكان، وخاصة الأشجار المثمرة والمحاصيل الحقلية، لكن نسبة البطالة وصلت فيها إلى 15.5% أواخر عام 2007.

في عام 1995م، وبعد اتفاق أوسلو، انسحب الاحتلال الإسرائيلي من المدينة وخضعت للسلطة الفلسطينية، لكن أعيد احتلالها بعد اجتياح 2003.

وتشكل المستوطنات الملتفة حول طولكرم سوارا يطوق المدينة وسكانها حيث أقامت إسرائيل أكثر من 25 مستوطنة أغلبها مستعمرات سكنية وتعاونية (كيبوتز) ومن أهم المستوطنات:

1-يادحنا تقع في ظاهر طولكرم الشمال الغربي.
2-عولش غرب يادمنا.
3-بورجتا تقع في ظاهر عولش الجنوبي.
4-نيتساني عوز بجانب طولكرم الغربي.
5-تونوبوت تقع في الجهة الغربية.
6-يانوب تقع في ظاهر تنوبوت الغربي.
7-بيرونانيم وتقع بجانب خربة بورين.
8-كفار يوناز عند خربة البرج (برج العطعوط).
9-أفني حيفتس غرب قرية كفر اللبد جنوب مدينة طولكرم.
10-عناب شرق مدية طولكرم وشرق قرية كفر اللبد.
11-سلعيت تقع غرب قرية كفر صور وجنوب مدينة طولكرم

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 03-06-11, 07:47 PM

  رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة نابلس



 

مدينة نابلس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منظر عام لمدينة نابلس

تقع مدينة نابلس الفلسطينية في واد بين جبلي عيبال وجرزيم المرتفعين، شمال الضفة الغربية، على خط طول 35.16 درجة وخط عرض 32.1 درجة.

يقال في أصل التسمية إن الكنعانيين أسسوا المدينة أواسط الألفية الثالثة قبل الميلاد عند المدخل الشرقي للمدينة الحالية، وأسموها في حينه "شكيم" التي تعني المكان المرتفع، لكن الرومان هدموها خلال الفترة بين 67 و69 ميلادي وأقاموا مدينة جديدة إلى الغرب منها أسموها "نيابوليس" أي المدينة الجديدة ثم حرفت إلى "نابلس".

سقطت المدينة بأيدي الصليبيين عام 1099 م، وفي 1187 م حررها صلاح الدين الأيوبي وأزال ما أحدثه الصليبيون من تغييرات فيها أثناء الاحتلال.

بدأت المدينة في العودة إلى ازدهارها خاصة زمن المماليك الذين خلفوا الأيوبيين في الحكم ثم الأتراك العثمانيون الذين خلفوهم إلى أن سقطت في يد الاحتلال البريطاني عام 1917، ثم أصبحت المدينة عام 1950 جزءا من المملكة الأردنية الهاشمية.

في العام 1967 م استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلية على المدينة، ثم انسحبت منها في يناير/كانون الأول 1995 بحيث أصبحت إحدى المدن الفلسطينية المحررة وتدار من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية بعد اتفاق أوسلو 1993، لكن أعيد اجتياحها واحتلاها عام 2002.

بلغ عدد سكان مدينة نابلس وقراها منتصف عام 2010 نحو 340 ألف نسمة منهم نحو 172 ألفا من الذكور والباقي من الإناث، في حين بلغت نسبة اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في المحافظة حوالي 26.3% من مجموع سكان المحافظة نهاية عام 2007.

بلغت مساحة الأراضي في محافظة نابلس -التي يتبعها 64 تجمعا سكانيا وثلاثة مخيمات- عام 2008 نحو 605 كيلومترات مربعة، أي حوالي أكثر من 10% من إجمالي مساحة أراضي الضفة الغربية، وتقع على أراضيها 48 مستوطنة إسرائيلية.

وتسكن جبل جرزيم طائفة السامرية، وهي طائفة يهودية تقول إنها تمتلك أقدم نسخة من التوراة، ويبلغ تعداد أفراها نحو 750 فردا.

تمتاز المحافظة بمناخ معتدل، حار جاف صيفا وبارد نسبيا في الليل، بارد ممطر شتاءً، وهي من أكثر مدن الضفة هطولا للأمطار وفيها عدد من الينابيع والعيون والمواقع الأثرية.
يركز النشاط الاقتصادي للسكان على الزراعة، ومن أهم محاصيلها الحمضيات والزيتون، والصناعة وخاصة صناعات الزيوت النباتية والصابون ومعامل الزيتون، والغزل والنسيج، والأغذية والمشروبات، والكيماويات والمنظفات، والأثاث والحلويات، إضافة إلى الأنشطة التجارية

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع