هذه أبرز الأحزاب السياسية في روسيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 473 )           »          تعرف على الأحزاب الشعبوية بأوروبا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 255 )           »          الامم المتحدة ترفض إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى ليبيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 486 )           »          تعريف التدريب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 1506 )           »          مفهوم التدريب وأهميته (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 525 )           »          خامس أيام "نبع السلام" بسوريا.. توسع السيطرة واشتباكات في محيط رأس العين وتوغل بعمق 12 كلم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5572 )           »          عملية "نبع السلام".. الجيش التركي يطوّق مدينتين ويسيطر على 11 قرية بشمال سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4277 )           »          هدفان وسبعة أطراف.. تركيا ترسم خريطة عسكرية جديدة بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4342 )           »          أنقرة تنفذ خطوتين ميدانيتين.. هل بدأت العملية العسكرية التركية بالشمال السوري؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4336 )           »          سؤال وجواب.. كيف زرع تقرير مولر بذور أزمة أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4206 )           »          بلومبيرغ: كيف حصر أردوغان ترامب في الزاوية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4228 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4900 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4277 )           »          الفريق سامي عنان - مصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5169 )           »          قصته قد تنهي رئاسة ترامب.. ماذا تعرف عن نشاطات هانتر بايدن في أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4426 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


كتاب : مقاتل بالصدفة

قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 28-08-09, 11:41 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سعد الدين الشاذلي
مشرف قسم القوات البرية

الصورة الرمزية سعد الدين الشاذلي

إحصائية العضو





سعد الدين الشاذلي غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كتاب : مقاتل بالصدفة



 

مقاتل بالصدفة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كيف تربح أميركا الحرب العراق؟
"كسب صداقة السنّة العرب"

انتوني زيتوني
كيف يمكن أن نربح الحرب في العراق، وفي أفغانستان؟ ومتى ستنتهي هذه الدوامة؟
سؤال يردده اليوم كل جندي أميركي مع زملائه، ومع عائلته الخائفة على مصيره، والمنتظرة عودته سالماً إلى بيته؟
سؤال يربك كل خبير أيضاً، لاسيما أولئك الذين نظّروا لحرب العراق على أنها نزهة وردية فإذا بها تتحول إلى كابوس لم تنته فصوله بعد!!

ديفيد كيلكولن خبير إستراتيجي أميركي وكبير مستشاري الجنرال ديفيد بترايوس، كان منذ البداية ضد حرب العراق، واشتهرت نصيحته للبيت الأبيض عام 2003 التي قال فيها " ستأخذ هذه الحرب وقتاً أكثر مما تتوقعون ولن تستطيعون إنهائها", ولكن لم يسمع له أحد آنذاك ممن كانوا منشغلين بعقد صفقات ما بعد "النزهة" إلى بغداد.

وبعد انتهاء العمليات العسكرية ، ذهب ديفيد كيلكولن إلى بغداد وليس إلى "المنطقة الخضراء" فقط كما فعل البعض بل عاش مع الناس، وتعرّف بعمق على تطلعاتهم ومعاناتهم من الحرب والاحتلال ورسم مع صديقه "بترايوس" خطة التقرّب من السكان المحليين السنّة ، وتابع تنفيذها على أرض الواقع لا من المكتب، عالج عثرات العمل مع العشائر والقبائل، وواظب على العمل لكسب تأييد السنّة العرب ، وإبعادهم عن" القاعدة"- التي كادت تستأثر بهم- وصولاً لإعادة دمجهم في الحياة السياسية، "وهذا من حقّهم كمواطنين عراقيين" كما يقول "كيلكولن".

أضاف ديفيد كيلكولن إلى خبرته في العراق لمثيلتها في أفغانستان فكان كتابه "فدائي الصدفة : خوض حروب صغيرة في أثناء حرب كبيرة" حصيلة سنين من العمل الدءوب، وميلاداً لنظريته الجديدة حول الفصل بين الإرهابيين الحقيقيين التابعين "للقاعدة" , وبين المتمردين المحليين في مناطق الحرب هؤلاء اللذين أضحوا مقاتلين طارئين عَرَضَاً أو بالصدفة. ومن هنا جاءت تسمية الكتاب: فدائي (أو مقاتل) الصدفة.

يقول الكاتب: إن إستراتيجية البيت الأبيض في الحرب على الإرهاب لم تميز بين هؤلاء وأولئك ، وهذا خطأ فادح ، فالدمج بين إرهابيي "القاعدة" والسكان المحليين الذين فرضت عليهم الحرب أن يقاتلوا الأجنبي المحتّل ، فيما حاولت "القاعدة" فرض حروبها مع الغرب عليهم .

إضافة لذلك فأن للبعض منهم أهدافاً مشروعة يمكن مناقشتها معهم وكسب تأييدهم من خلال تحقيق هذه الأهداف.
تأثر "كيلكولن" بنظرية الضابط الفرنسي الشهير ديفيد غالي لا صاحب كتاب "الثورة المضادة: النظرية والتطبيق" الذي دعا إبّان الحرب الفرنسية الجزائرية إلى حماية المواطنين بدلا من السيطرة على الأرض.

وأبرز ما قاله الكتاب:" العمل الناجح ضد الإرهاب هو ما يوفر للناس الأمن والأمان على مدار الساعة في بيوتهم وقراهم ومدنهم هدف هذه الحرب ليس دحر العدو بل جعل السكان يعيشون بسلام من دون (العدو) في أرضهم .

فـ "السكان هم المرتكز الأساسي للأمن"، وعلى أميركا أن تتمتع " بالذكاء والحكمة", لبناء شبكة علاقات مع السكان المحليين في العراق وفي أفغانستان ،خاصة في منطقة القبائل، حيث نسج مقاتلو " القاعدة" علاقات زواج وتجارة مع السكان المحليين ، فكسبوا ولائهم وجنّدوهم ضد قوات التحالف الغربي، فأضحى هؤلاء الناس مقاتلين لحساب الإرهابيين.

قال فريد زكريا- رئيس تحرير الـ "نيوزويك" معلقاً على هذا الكتاب : فكرته المركزية عن المقاتل بالصدفة ذكية جداً، وكذلك صفته السياسية، على كل عسكري أميركي أن يقرأه، وكذلك على كل مهتم بالحرب على الإرهاب.

فهل تستمع إدارة الرئيس أوباما لـ "كيلكولن" وتطوِّر إستراتيجية خلاّقة للحرب على الإرهاب، تميّز فيها بدقة بين الحرب الأساسية والنزاعات الجانبية المحلّية ، والممكن معالجتها، فيما إهمالها سيؤدي حتماً إلى إرباكات في الحرب الكبرى؟.

 

 


 

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مقاتل, بالصدفة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:54 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع