كورونا.. آخر الأرقام والإحصاءات حول العالم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 39 )           »          بأميركا وتركيا وفرنسا.. كورونا يزحف على الجيوش القوية ويجبرها على تعليق عملياتها العسكرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          هذه أبرز الأحزاب السياسية في روسيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 773 )           »          تعرف على الأحزاب الشعبوية بأوروبا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 490 )           »          الامم المتحدة ترفض إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى ليبيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 801 )           »          تعريف التدريب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2128 )           »          مفهوم التدريب وأهميته (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 801 )           »          خامس أيام "نبع السلام" بسوريا.. توسع السيطرة واشتباكات في محيط رأس العين وتوغل بعمق 12 كلم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6387 )           »          عملية "نبع السلام".. الجيش التركي يطوّق مدينتين ويسيطر على 11 قرية بشمال سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5031 )           »          هدفان وسبعة أطراف.. تركيا ترسم خريطة عسكرية جديدة بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5096 )           »          أنقرة تنفذ خطوتين ميدانيتين.. هل بدأت العملية العسكرية التركية بالشمال السوري؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5109 )           »          سؤال وجواب.. كيف زرع تقرير مولر بذور أزمة أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4949 )           »          بلومبيرغ: كيف حصر أردوغان ترامب في الزاوية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4944 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5689 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4975 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


كتاب : رجال في فوهة البركان

قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 15-09-09, 01:00 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
البارزانى
Guest

إحصائية العضو



رسالتي للجميع

افتراضي كتاب : رجال في فوهة البركان



 

(رجال في فوهة البركان)
للعميد الركن : سعد بن محمد العتيبي
الكتاب مثير للذهنية الفاعلة والعقلية المتحفزة للريادة والسيادة في المجال العسكري، وهو يثري الخيال أياً كان نوع هذا الخيال، تجد هذا في أول مايطالعك به في مقدمته في أول سطر حيث يقول: (على القائد الحقيقي أن يحترس من الوهم، لا من الخيال، إذ إن قائداً بلا خيال لا يجد ما يعمله في الحالات اليائسة).

ونحن إذا حللنا تلك العبارة فإنا نقول: الوهم في المعنى المعجمي هو خطأ الظن، والخيال في الدلالة المعجمية أيضاً يلتقي في المعنى بالظن والوهم. وعندي أن الوهم والخيال من طبيعة واحدة، كلاهما يدل على التصور، مع الفارق أن الوهم ذو دلالة سلبية، والخيال ذو دلالة إيجابية.

والكاتب يورد فكرة إنسانية يستفاد منها في كل زمان ومكان، وهي (أن الانتصارات والهزائم تتولدان أصلاً في خيالات القادة قبل أن تتحول إلى واقع فعلي. إن الخيال هو الذي يخسر المعارك، أي إن الهزيمة تتولد أصلاً في عقل القائد نتيجة عدم القدرة على السيطرة على الفعل وردود الفعل).

وهذا في اصطلاح علم النفس يسمى بالهزيمة النفسية، وهذه النقطة التي كشف عنها الكتاب هي من النقاط المضيئة فيه ويمكن أن تفيد في حياتنا في كل مجالاتها ويشكر المؤلف على إبرازها.

كما يتعرض الكتاب للحاسب الآلي ودوره في العمليات العسكرية فيقول: "لقد شهدت أواخر السبعينات بداية استخدام الحواسب الآلية لعمليات تدريب القادة والضباط على العمليات العسكرية" (ص31)، وربما كان قصد الكاتب أن الحاسوب دخل إلى منطقتنا العربية في هذا التوقيت، لأن الحاسوب أصلاً كان اختراعه واستخدامه لمهمات عسكرية محضة في أثناء الحرب العالمية الثانية، وذلك لحساب سرعة الآلية العسكرية المنطلقة في السماء.. وبعد أن أدى الحاسوب مهمته انتقل إلى الحياة المدنية واستخدم على هذا النطاق الواسع السريع، ولم يعد الحاسب كمالياً، بل أصبح عصباً من أعصاب الحياة المعاصرة. والأمّيّ، حسب التعريف الياباني، هو الذي لا يتقن لغة الحاسب الآلي.

والكتاب حين يتكلم عن الحرب ينقل آراء المشاهير من عسكريين وسياسيين وشعراء عرب، وهو ينقل قول ديغول: (الحرب أكثر أهمية من أن تترك فقط للسياسيين) وذلك في رده على السياسي الفرنسي (كليمنصو) الذي قال:(إن الحرب من الأهمية بمكان بحيث يجب ألا تترك للعسكريين وحدهم). ولنأت إلى قول نابليون بونابرت: (الجيوش تمشي على بطونها)، يقول المؤلف: "معنى هذه العبارة أنه بلا تموين منتظم بالطعام والماء فإن الحرب سوف تؤول إلى نقطة الخبو وسوف يتوقف الزخم الحربي وقد تتوقف الحرب".

قال حكيم اليونان ومؤرخها هوميروس: (يعتري الناسَ التعبُ من النوم والحب والغناء والرقص قبل أن يعتريهم التعب من الحرب). ويقول تولستوي: (إن النصر والهزيمة يعتمدان في الواقع على جندي الصف الذي يهتف أولاً (الله... يا للمجد) أو يصرخ: (لقد انتهيت). الأول يعبر عن صناعة الانتصار، والثاني يعبر عن حرارة الهزيمة والانكسار).

ثم يورد المؤلف مبادئ حرب نابليون:
- الهجوم.
- الحركية أو السرعة، ويورد قوله: (إن خسارة الوقت لا تعوض في الحرب).
- المفاجأة.
- الحشد.
- الحماية أو الأمن.

ثم ذكر مبادئ الحرب لدى كلاوزفيتز:
@ تركيز القوة.
@ الاقتصاد في القوى.
@ الدفاع.
@ الهجوم.
@ التفوق العددي.
@ المفاجأة.
@ الإدارة والروح المعنوية.

العرب ومبادئ الحرب وسياستها:
يقول ابن خلدون في مقدمته المشهورة تحت عنوان: (في الحرب ومذاهب الأمم وترتيبها) -والكلام للمؤلف-:
(اعلم أن الحروب وأنواع المقاتلة لم تزل واقعة في الخليقة منذ برأها الله، وأصلها انتقام بعض البشر من بعض، وسبب هذا الانتقام في الأكثر، إما غيرة ومنافسة، وإما عدوان، وإما غضب لله ولدينه، وإما غضب للملك وسعي في تمهيده).

ثم تحدث -ابن خلدون- عن بعض سياسة الحرب التي ألفاها في قول الشاعر الأندلسي (أبو بكر الصيرفي) في وصاياه ومديحه لتاشفين بن علي بن يوسف، حيث يقول الشاعر:
والبسْ من الحلق المضاعفة التي
وصى بها صنع الصنائع تُبَّعُ
والهندوانيّ الرقيق فانه
أمضى على حد الدلاحى وأقطع
واركبْ من الخيل السوابق عدة
حصناً حصيناً ليس فيه مدفع
خندق عليك إذا ضربت محلة
سيان تَتْبع ظافرأ أو تُتْبع
والواد لا تعبره وانزل عنده
بين العدو وبين جيشك يقطع
واجعل مناجرة الجيوش بمعرك
ضنك فأطراف الرماح توسع
واصدمه أول وهلة لا تكترث
شيئاً فإظهار النكول يضعضع
واجعل من الطلاّع أهل شهامة
للصدق فيهم شيمة لاتخدع
لا تسمع الكذاب جاءك مرجعاً
لا رأي للكذاب فيما يصنع

هذه أبيات احتوت فيما أرى من سياسات الحرب وفنون القتال ما يمكن أن يجده القارئ في عدة كتب في فن الحرب.

ويقول المؤلف تحت عنوان: (الجيوش العالمية ومبادئ الحرب): مبادئ الحرب المتعارف عليها في عصرنا هذا تبلغ حوالي 16 مبدأ متفقاً عليها بصورة عامة وهي:(الهدف- الهجوم- الحشد- الاقتصاد في القوى- المناورة- وحدة القيادة- الأمن- المفاجأة- النشاط- المرونة -الروح المعنوية- الشؤون الإدارية- الابادة- حرية العمل- المبادأة- خفة الحركة) هذه نظرة سريعة إلى الكتاب.

هذه نظرة سريعة إلى الكتاب.
إنه كتاب عسكري بالدرجة الأولى، يركز على عنصر الخيال الذي هو سر تفوق العباقرة في كل زمان ومكان وفي كل مجال، وبه يتفاضل الأدباء والشعراء وأصحاب كل فن. وفي الحقيقة أن الخيال رشيم الإبداع، فعظماء التاريخ من البشر العاديين لم يصبحوا عظماء إلا بالخيال، فالاسكندر الأكبر المكدوني قام خياله أو خيال الحكماء المرافقين له، كأستاذه (أرسطو)، أو (ديوجين).. قام بحيلة صنع الفيل النحاسي الذي حُشي جوفه ناراً، فلما مدت فيلة الفرس خراطيمها إليه شاطت وولت هارية عن المعركة...
وهانيبال، حينما ثبّت رأسَيْ الجيش في صراعه مع روما، أمر أن يتقهقر قلب الجيش، واندفع الرومان يدحرون جيش هانيبال من وسطه مع بقاء الميمنة والميسرة ثابتة، وبعد أن توغل الجيش الروماني في قلب جيش هانيبال ضم الرأسين أحدهما إلى الآخر فأباد الجيش الروماني. وقد استخدم بونابرت هذه الخطة.

ونابليون نفسه حينما كان في مصر أراد أن ينصب جسراً على نهر النيل ولم يعرف عرضه، وفي لمحة من لمحات الخيال كانت واقية قبعته أمام عينيه وكان مستوى نهاية النظر عند الشط الثاني لنهر النيل، واستدار خطوة بدرجة90 وأمر أن توضع علامة على نهاية خط النظر فكان هذا البعد هو نفسه عرض نهر النيل.

أما خالد بن الوليد -رضي الله عنه- ففي اليرموك كان عدد جيشه حوالي 34 ألفاً وعدد جيش الرومان 200 ألف. أخذ خالد فرقة قوامها 7 آلاف وسار بهم إلى الشام ماراً بمدينة حماة، وطبعاً علم الرومان بذلك- ومقصود أن يعلموا -فظنوا أنه قاصد القسطنطينية ، فشطروا الجيش نصفين، عاد نصفه إلى القسطنطينية والنصف الآخر ظل في أرض المعركة. ولما سمع خالد بذلك سار في الليل وكمن في النهار في طريق العودة إلى اليرموك.

أومض فكر خالد ومضة أخرى في اليرموك تتعلق بنظام الصفوف والكراديس. فبعد أن كان الجيش خميساً: قلب ومقدمة ومؤخرة وميمنة وميسرة، جعله خالد صفوفاً، كل صف ألف مقاتل يتقدمهم قائدهم، فكانت الصفوف 34 صفاً، وعلى مر النظر أخذ هذا العدد حيزاً مضاعفاً لأن القائد المتقدم على الألف يأخذ حيز صف كامل، أي يأخذ حيز ألف مقاتل. ومرة ثالثة يومض خيال خالد -رضي الله عنه- هي أن العادة في الجيوش أن يأخذ الراية واحد لكل فرقة من المقاتلين، فقد أمر خالد أن يحمل كل جندي راية. ولما شاهد الرومان جيش المسلمين هالهم ما رأوا...

لقد قدم الكتاب فكرة جليلة عن الخيال المبدع، يستفيد منها كل ذي عقل، ولو لم يقدم الكتاب إلا هذه الفكرة عن الخيال لكفاه، وكيف وقد حفل بإضاءات عن الحياة العسكرية والمدينة، اختصرت موسوعات في صفحات قليلة، إضافة إلى ومضات خيال المؤلف الذاتية.

فالخيال سر الإبداع والمخترعات، فهل من خيال يخترع لنا طريقة لإعادة الأمة العربية الإسلامية إلى وحدتها وعزتها وكرامتها وسيادتها؟ سيكون ذلك ان شاء الله تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله. وشكراً للعميد الركن الدكتور سعد العتيبي على عطائه المتميز، متمنين له المزيد من التقدم والنجاح.

نبذة تاريخية عن المؤلف
الاسم: سعد بن محمد العتيبي
الرتبه: لواء ركن

المؤهلات
أ . العسكرية
(1) بكالوريوس علوم عسكرية -الكلية الحربية- الرياض 1972م.
(2) ماجستير علوم عسكرية -كليه الاركان السعودية- الرياض 1990م.
ب. المدنية :
(1) بكالوريوس إداره عامة -جامعة الملك عبدالعزيز- جدة 1979م.
(2) ماجستير إدارة أعمال -جامعة Pepperdine- أمريكا 1985م.
(3) دكتوراه إدارة أعمال -جامعة Hull- بريطانيا 2001م.
ج. الدورات العسكرية.
(1) دورات مدفعية م-ط.
(2) دورات قيادة وسيطرة واتصالات.
(3) دورات صيانة منظومات صواريخ.
(4) دورة تأسيسية ومتقدمة دفاع جوي.
(5) دورة إعداد وتطوير السياسات والاستراتيجيات والعقائد العسكرية.
(6) دورات عسكرية أخرى.

الوظائف.
تدرج في الرتب العسكرية من رتبة ملازم حتى رتبة لواء ركن شغل خلالها عديداً من الوظائف مثل قائد فصيل- مدير ورشة صيانة معدات دفاع جوي معلم- قائد كتيبة دفاع جوي- مستشار عسكري، ويشغل الآن وظيفة قائد كلية الدفاع الجوي بجدة.

الانشطه التعليمية والتدريبية
مارس عدداً من الانشطة التعليمية والتدريبيه في معهد قوات الدفاع الجوي بجده وتشمل هذه الانشطة:
(1) تدريس مادة الادارة
(2) تدريس مادة التدريب.
(3) تدريس مادة بحوث العمليات.
(4) الاشراف على الأبحاث العلمية لدورات الضباط المتقدمة.

الانتاج العلمي.
له عدد من المؤلفات العلمية وتشمل:
أ . كتاب القوات المسلحة والتنمية الوطنية الشاملة. (بحث علمي).
ب. كتاب بحوث العمليات وتطبيقاتها في القوات المسلحة. (إدارة علمية).
ج. كتاب يوميات عسكرية. (أدبيات عسكرية) الجزء الاول.
د. كتاب رجال في فوهة البركان. (دراسات عسكرية في التخطيط).
ه. ترجمة كتاب تاريخ الدفاع الجوي. (3 أجزاء)
و. كتاب يوميات عسكرية -الجزء الثاني- تحت الطبع.
ز. مقالات ودراسات عسكرية وأدبية وعلمية في كل من مجلة الحرس الوطني- رسالة كليه الاركان السعودية- رسالة معهد قوات الدفاع الجوي.

عضوية الجمعيات العلمية.
أ . عضو الجمعية الامريكية لتطوير التدريب ASTD- أمريكا.
ب. عضو الجمعية العربية لإدارة القوى البشرية ASHRM- جدة.

 

 


 

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع