تسارع الانتشار العسكري الأميركي في اليونان.. هل يستهدف تركيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          لإقامة قاعدة بحرية في السودان.. وصول فرقاطة عسكرية روسية إلى ميناء بورتسودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          ملف خاص بالانقلاب العسكري في ميانمار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 27 - عددالزوار : 355 )           »          أنس سروار - أول مسلم ينتخب رئيساً لحزب العمال الاسكنلندي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          تعرف إلى 3 سلالات جديدة من فيروس كورونا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          خلال أسبوع.. سفينة حربية أميركية ثانية تصل موانئ السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          بجرعة واحدة يسهل تخزينها.. واشنطن تسمح باستخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكورونا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          سميرة فاضلي - المحامية الأميركية والخبيرة في تمويل تنمية المجتمع ونائبة مدير المجلس الاقتصادي الوطني في إدارة بايدن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          قسمتها إلى 3 فئات.. يوتيوب تطلق مجموعة جديدة من أدوات المراقبة الأبوية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 217 - عددالزوار : 47013 )           »          حرب المياه ومقاطعة المنتجات.. تفاصيل أول مواجهة اقتصادية بين بريطانيا وأوروبا بعد البريكست (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          اشتداد المعارك بين الحوثيين والجيش اليمني في محافظة مأرب وأنباء عن سقوط عشرات القتلى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          معارك مستعرة في مأرب اليمنية وتحذيرات حكومية وأممية من كارثة إنسانية غير مسبوقة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          حرب فيتنام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4299 )           »          معركة ميدواي - فيلم وثائقي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ملف خاص بالانقلاب العسكري في ميانمار

قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 25-02-21, 07:40 AM

  رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أتلانتيك: الصين هي الخاسر الأكبر من الانقلاب العسكري في ميانمار



 


أتلانتيك: الصين هي الخاسر الأكبر من الانقلاب العسكري في ميانمار

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الانقلاب أدى إلى ارتفاع حاد في المشاعر المعادية للصين (الأناضول)



24/2/2021

نشر الكاتب تيموثي ماكلولين بموقع "أتلانتيك" (The Atlantic) الأميركي مقالايفيد بأن الصين ستكون أكبر الخاسرين من الانقلاب العسكري الذي جرى في ميانمار مؤخرا رغم أن كثيرين يقولون إن الانقلاب يأتي في مصلحة بكين.
وأشار الكاتب إلى أنه غالبا ما يتم تحليل الأمور في دول جنوب شرق آسيا بتعميمات غير واقعية عندما يتعلق الأمر بعلاقات هذه الدول مع بكين أو واشنطن، موضحا أن المحللين يؤكدون على الدوام أن الديمقراطية في المنطقة تعتبر دائما سيئة بالنسبة للصين، وأن المسؤولين الأميركيين الجادين سيتدفقون في كل وقت عندما يرون أن بلدا في هذه المنطقة يتخذ القرارات بناء على إرادة الشعب.


ثنائية مضللة

يستمر ماكلولين في القول إن ثنائية أن "تكسب" الصين في ظل الاستبداد و"تخسر" في ظل الديمقراطية ثنائية تفتقر إلى إدراك التعقيدات والفوارق الدقيقة، فقد نجحت الفلبين -في ظل حكم الرئيس رودريغو دوتيرتي المتمتع بشعبية كبيرة والمنتخب ديمقراطيا- في تقريب البلاد من بكين، فيما تظل حكومة تايلند المدعومة من المجلس العسكري حليفا قويا للولايات المتحدة.
وقال ماكلولين إن المحللين لا يأخذون في اعتبارهم الآثار المزعزعة للاستقرار، والانقلاب في ميانمار، والمشاريع الكبرى المدعومة من الصين، وخسارة الصين للعلاقة الودية "المدهشة"، والثقة التي بنتها خلال السنوات الماضية مع "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية"، وهي الرابطة التي تقودها زعيمة المعارضة حاليا أونغ سان سوتشي، بعد أن أدى الانقلاب إلى ارتفاع حاد في المشاعر المعادية للصين.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

احتجاجات على الانقلاب العسكري بميانمار خارج السفارة الصينية هناك الأحد الماضي (الأوروبية)


ذهبت سدى

ونقل الكاتب عن إنزي هان -الأستاذ المساعد في جامعة هونغ كونغ والذي يدرس علاقة الصين مع ميانمار- قوله إن الصين هي الخاسر الأكبر من هذا الانقلاب، لأن العلاقات العامة التي قامت بها لتحسين صورتها على مدى السنوات الخمس الماضية بالعمل مع الرابطة الوطنية للديمقراطية قد ذهبت سدى.
وقال ماكلولين إن السفير الصيني في ميانمار بدا الأسبوع الماضي أنه يدعم هذا الموقف.
وأضاف أن "التطور الحالي في ميانمار ليس على الإطلاق ما تريد الصين رؤيته"، رغم أن السفير -كما هو شائع في البيانات الدبلوماسية الصينية- ترك مجالا للتفسير ونفى الشائعات التي تفيد بأن الصين قد ساعدت الجيش، قائلا إنه يأمل في أن يتمكن الناس من "التمييز بين الصواب والخطأ والحذر من التلاعب السياسي، وذلك لتجنب تقويض الصداقة بين الشعبين".


أسئلة حول عمل بكين مع الجيش

وأشار ماكلولين إلى أن الصين وقعت مع ميانمار عقودا شديدة السرية لعشرات المشاريع التي تبلغ تكلفتها مليارات الدولارات، وذلك جزء من الممر الاقتصادي بينهما، وهي خطة اتصال كبيرة تهدف إلى ربط الصين بالنقاط الإستراتيجية عبر ميانمار، مشيرا إلى أن هذه المشاريع تواجه الآن على الأرجح تأخيرا بسبب الاحتجاجات وحركات العصيان المدني في البلاد، وهي احتجاجات تهدف إلى تعطيل العمليات والخدمات الحكومية، مما يثير مرة أخرى أسئلة حول سبب تفضيل بكين العمل مع الجيش.
وأضاف الكاتب أن المحتجين على الانقلاب يقولون -ردا على تصريحات السفير الصيني- إنه لا ينبغي لأحد أن يثق بما تقوله الصين، وأن الجيش لم يكن يجرؤ على التصرف بدون مباركة بكين، ويرددون "إنها لعنة على ميانمار أن تكون جارة للصين".

المصدر : الصحافة الأميركية

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 28-02-21, 08:28 AM

  رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي على وقع تواصل الاحتجاجات.. مندوب ميانمار الأممي ينشق ويدعو لمقاومة الانقلاب



 

على وقع تواصل الاحتجاجات.. مندوب ميانمار الأممي ينشق ويدعو لمقاومة الانقلاب

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شرطة مكافحة الشغب في ميانمار تعتقل متظاهرين مناهضين للانقلاب (غيتي إيميجز)



28/2/2021

أعلن مندوب ميانمار في الأمم المتحدة كياو مو تون انشقاقه عن سلطة الانقلاب في بلاده، وناشد المجتمع الدولي التحرك ضد المجموعة العسكريّة الحاكمة التي استولت على الحكم منذ مطلع فبراير/شباط الجاري.
وقال كياو مو تون أمام الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة "نحن في حاجة إلى أقوى إجراء ممكن من المجتمع الدولي لإنهاء الانقلاب العسكري على الفور، ووقف قمع الأبرياء وإعادة السلطة إلى الشعب واستعادة الديمقراطية".
وأعلن التلفزيون الرسمي مساء السبت أن كياو مو تون لم يعد سفيرا لميانمار لدى الأمم المتحدة، وأضاف أنه "لم يتبع أوامر الدولة وتوجيهاتها وخان البلاد. لهذا السبب تمت إقالته من منصبه".
لكن مسؤولا بالأمم المتحدة -طلب عدم نشر اسمه- قال إن المنظمة لا تعترف رسميا بالمجلس العسكري حاكما لميانمار، لأنها لم تتلق إخطارا رسميا بأي تغيير، وهو ما يعني استمرار كياو سفيرا لبلاده.
بدوره، وصف ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمر عقد بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك مساء الجمعة، موقف مندوب ميانمار المناهض للانقلاب العسكري بـ"الشجاع".


تواصل الاحتجاجات

في غضون ذلك، أطلقت الشرطة الرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين في رانغون، كما استخدمت القّوة لقمع المحتجين، ولجأت إلى الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق بعض الاحتجاجات.
وهتف المحتجون "إن الشرطة تحمي دكتاتورا مجنونا"، وانتشروا في أحياء سكنيّة وأقاموا حواجز مؤقّتة من الأسلاك الشائكة والطاولات لمنع الشرطة من التقدم، وارتدى كثيرون خوذات ووضعوا أقنعة واقية من الغاز، وحملوا دروعا صنعوها يدويا لحماية أنفسهم.
وعمت مشاهد مماثلة من الفوضى أنحاء ميانمار، بينما دخلت الاحتجاجات اليومية على المجموعة العسكرية أسبوعها الرابع. ففي مدينة مونيوا وسط البلاد، تصدت الشرطة والجنود لمتظاهرين فور انطلاق مظاهرتهم، مما أسفر عن إصابات في صفوفهم.

ومنذ انقلاب الأول من فبراير/شباط الجاري، تم توقيف أكثر من 770 شخصا وتوجيه اتهامات لهم وإدانتهم، بحسب "رابطة مساعدة السجناء السياسيين"، ولا يزال نحو 680 شخصا خلف القضبان، وفيهم قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت والمستشارة أونغ سان سوتشي.
كما قُتل 5 أشخاص على الأقل، منهم 4 توفوا متأثرين بجروح أصيبوا بها في مظاهرات رافضة للانقلاب، أطلقت خلالها قوّات الأمن النار على متظاهرين، بينما قال الجيش إن شرطيا قُتل خلال محاولة فض تظاهرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 28-02-21, 07:13 PM

  رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي وصف باليوم الأكثر دموية.. قتلى وجرحى في مظاهرات ميانمار المناهضة للانقلاب والأمم المتحدة تدين



 

وصف باليوم الأكثر دموية.. قتلى وجرحى في مظاهرات ميانمار المناهضة للانقلاب والأمم المتحدة تدين

الأمم المتحدة دعت القادة العسكريين في البلاد إلى الامتناع عن استخدام القوة بحق المتظاهرين السلميين
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المحتجون يطالبون بالإفراج عن الزعيمة أونغ سان سوتشي وعودة الديمقراطية (رويترز)



28/2/2021

قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن شرطة ميانمار أطلقت الرصاص على محتجين بأنحاء البلاد، اليوم الأحد، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 18 شخصا، في ما وصف بأنه أكثر الأيام دموية للمظاهرات المستمرة منذ أسابيع ضد الانقلاب العسكري.
وانتشرت الشرطة بأعداد كبيرة في الصباح وأطلقت الرصاص بأنحاء مختلفة من يانغون، كبرى مدن البلاد، بعدما لم تفلح قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع وإطلاق النار بالهواء في تفريق الجموع. وتلقت الشرطة دعما من جنود الجيش.

وأظهرت صور تناقلتها وسائل الإعلام قيام عدد من المتظاهرين بنقل المصابين ووجود آثار دماء على الأرض.
وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "على مدار اليوم، وفي عدة مواقع بأنحاء البلاد، تصدت قوات الشرطة والجيش للمتظاهرين السلميين، مستخدمة القوة القاتلة وقوة أقل فتكا أدت -بحسب معلومات موثوقة تلقاها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان- لمقتل ما لا يقل عن 18 وإصابة أكثر من 30".
وتشهد ميانمار فوضى منذ شهر عقب استيلاء الجيش على السلطة واحتجازه لزعيمة البلاد المنتخبة أونغ سان سوتشي ومعظم قيادات حزبها في الأول من فبراير/شباط الجاري، بدعوى تزوير الانتخابات التي شهدتها البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني وفاز بها حزب سوتشي بنتيجة ساحقة.
وتسبب الانقلاب -الذي أوقف خطوات أولية نحو الديمقراطية بعد ما يقرب من 50 عاما من الحكم العسكري- في خروج مئات الآلاف للشوارع وتنديد الدول الغربية.

قمع الاحتجاجات

كما ألقت الشرطة قنابل صوت خارج كلية للطب في يانغون، مما أجبر الأطباء والطلاب الذين يرتدون المعاطف البيضاء على التفرق. وقالت جماعة طبية تطلق على نفسها "تحالف المعاطف البيضاء" إنه تم القاء القبض على أكثر من 50 من العاملين بالقطاع الطبي.
وأفاد سكان ووسائل إعلام بأن الشرطة فضت احتجاجات في بلدات أخرى منها لاشيو في الشمال الشرقي وميك في أقصى الجنوب.

وفي الأسبوع الماضي، قال رئيس المجلس العسكري الجنرال مين أونغ هلينغ إن السلطات تستخدم الحد الأدنى من القوة في التعامل مع الاحتجاجات.
واعتبر فيل روبرتسون، نائب مدير قسم آسيا في منظمة "هيومن رايتس ووتش"، أن "التصعيد الحاد في استخدام القوة المميتة (…) فاضح وغير مقبول ويجب وقفه على الفور".

إدانة أممية

كما أدانت الأمم المتحدة الحملة الأمنية العنيفة في ميانمار، الأحد، ودعت القادة العسكريين للبلاد إلى الامتناع عن استخدام القوة بحق المتظاهرين السلميين.

وقالت المتحدثة باسم مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان رافينا شامداساني في بيان، "ندين بشدة التصعيد في العنف ضد المحتجين في ميانمار وندعو الجيش للتوقف فورا عن استخدام القوة بحق المتظاهرين السلميين".
وأفادت شامداساني بأن "لدى شعب ميانمار الحق في التجمع السلمي والمطالبة بإعادة الديمقراطية".
وأشارت إلى أنه "ينبغي على الجيش والشرطة احترام هذه الحقوق الأساسية، لا الرد عليها بالعنف والقمع الدامي".
وأضافت أنه "لا يمكن تبرير استخدام القوة القاتلة ضد المتظاهرين غير العنيفين إطلاقا بموجب معايير حقوق الإنسان الدولية".
وكرر مكتب مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه الدعوة لإطلاق سراح جميع الأشخاص الذين تم اعتقالهم تعسفيا بشكل فوري، بمن فيهم أعضاء الحكومة المنتخبة.

اعتقالات

وتمّ توقيف أكثر من 850 شخصا وتوجيه اتهامات لهم وإدانتهم منذ انقلاب الأول من فبراير/شباط بحسب "رابطة مساعدة السجناء السياسيين".
ونددت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وقوى كبرى أخرى بالعنف ضد المتظاهرين وطالبت المجموعة العسكرية بالتخلي عن السلطة والإفراج عن سوتشي.
ولم تشاهد سوتشي علنا منذ اعتقالها في العاصمة نايبيداو مع بدء الانقلاب.
ومن المقرر أن تجري محاكمتها في الأول من مارس/آذار لكن محاميها أفاد وكالة الصحافة الفرنسية الجمعة بأنه لم يتصل بموكلته بعد.
وأقال المجلس العسكري سفير ميانمار لدى الأمم المتحدة كياو مو تون بعدما أعلن انشقاقه عن السلطة، مناشدا المجتمع الدولي التحرك ضد المجموعة العسكرية الحاكمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:21 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع