تعريف التدريب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 29 )           »          مفهوم التدريب وأهميته (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          خامس أيام "نبع السلام" بسوريا.. توسع السيطرة واشتباكات في محيط رأس العين وتوغل بعمق 12 كلم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2193 )           »          عملية "نبع السلام".. الجيش التركي يطوّق مدينتين ويسيطر على 11 قرية بشمال سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1961 )           »          هدفان وسبعة أطراف.. تركيا ترسم خريطة عسكرية جديدة بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1923 )           »          أنقرة تنفذ خطوتين ميدانيتين.. هل بدأت العملية العسكرية التركية بالشمال السوري؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1963 )           »          سؤال وجواب.. كيف زرع تقرير مولر بذور أزمة أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1854 )           »          بلومبيرغ: كيف حصر أردوغان ترامب في الزاوية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1911 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2095 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1911 )           »          الفريق سامي عنان - مصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2227 )           »          قصته قد تنهي رئاسة ترامب.. ماذا تعرف عن نشاطات هانتر بايدن في أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2021 )           »          لهند تشدد قبضتها الأمنية في كشمير بعد خطاب رئيس وزراء باكستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1883 )           »          العقيدة العسكرية الروسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2929 )           »          نابليون بونابرت - Napoleon Bonaparte (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2657 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح القــوات البــريــة > قـســـم الـــمدفعيـــــــة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


نظم المدفعية الجديدة

قـســـم الـــمدفعيـــــــة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 27-11-10, 08:48 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي نظم المدفعية الجديدة



 

نظم المدفعية الجديدة

بقلم: والتر هالند
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يبرز في القرن الحادي والعشرين جيل جديد من نظم المدفعية لمواجهة التهديدات وتنفيذ مهام عن طريق نشر استراتيجيات محددة ونظم مدفعية حديثة تتجاوز في تحركها وقوة النار والتشغيل الالي وقدراتها على البقاء قدرات النظم السابقة. ولذلك، تكمن ميزات المدفعية الحالية الناشئة في تصميمها الحاضر وتعدد مؤهلاتها وتبادل تشغيلها.

لما كانت القوة الجوية والقنابل والصواريخ الموجهة غالبا ما تتلقى كل الثناء في ساحة القتال الحديثة، لا يزال يلعب المدفع دورا خطيرا في القتال حاليا كونه يشكل الدعم الوحيد المتاح لجندي المشاة على مدار الساعة في كل الاحوال الجوية - وهو واقع اثبتته الصراعات الحديثة - فقد اثبتت الخبرة القتالية والدراسات الكثيفة ان اكبر تهديد لبقاء القوة البرية يكمن في نار المدفعية غير المباشرة. وبعد دراسات للعمليات العسكرية في "عملية الحرية العراقية" وافغانستان و "عاصفة الصحراء" برزت حاجة الوحدات الماسة لحل يكمن في توفير مدفعية متقدمة في ساحة القتال. لذلك ، وافقت القوات المسلحة النروجية والسويدية على تطور مشترك واشترت كل منهما ٢٤ نظاما من مدافع (Archer) عيار ١٥٥ ملم. واعتمدت السويد والنروج في شرائهما خصوصا على النوعية وعلى معايير دورة التكاليف المتدفقة. وقد عبرت كندا وقطر وجمهورية التشيك وبلجيكا والهند عن اهتمامها بمدفع (Archer) وطلبت من شركة (BAE Systems Bofers AB) مزيدا من المعلومات عنه.

مدفع Archer
ان مدفع (Archer) هو مدفع هويتزر مدولب (FH 77 B50 L52) ذاتي الدفع (L 25) عيار ١٥٥ ملم، طور من المدفع المقطور (FH 77 B) بتركيبه على شاحنة تجارية مميزة من نوع (Volvo). وبخلاف نظم مدفعية اخرى كثيرة، ينفصل طاقم مدفع (Archer) عن السلاح والذخيرة تماما. فلا يترتب على الطاقم ان يخلي الحجرة المحمية لدى تشغيل النظام - باستثناء الصيانة، وهذه المزايا تزيد في نجاة الطاقم كثيرا.

ان مدفع (Archer) عيار ١٥٥ ملم"٥٢ ذاتي الدفع والمؤهل لاطلاق قذائف جاهزة ١ - ٦، يجمع معا في نظام سلاح واحد العناصر الاساسية لقطعة مدفعية مستقلة. ويتألف الطاقم من رئيس"مشغّل ومشغّل واحد وسائق واحد. لكن يمكن تجهيز النظام برجلين سائق ومشغّل واحد اذا كان ذلك ضروريا. وهناك ايضا مقعد شاغر يمكن ان يستعمله قائد فصيل المدفعية او مدفعي اضافي.

ثم تحديث المدفع ليطلق افضل قوة نار وهي عبارة عن ٢١ قذيفة من الذخيرة الجاهزة للاطلاق في مخزن اوتوماتيكي كما تم تجهيزه بالمعدات الضرورية لتسهيل تشيله من بعيد بواسطة كومبيوتر المدفع. ويمكن تخزين ذخيرة اضافية في الصناديق المحملة على الشاسي. وهذا يعني ان الطاقم ليس بحاجة الى اخلاء الحجرة لتشغيل المدفع عاديا. وحجرة المدفع تزود الطاقم ببيئة عمل محمية تضمن استدامة قصوى خلال الظروف الحادة. والحماية تشمل الحماية البالستية والحماية من الالغام ومن اسلحة الدمار الشامل (NBC) والنار والصوت.

يعتمد الشاسي على شاحنة من نوع (Volvo A30 F - 6x6) تمنح المركبة سرعة على الطريق تبلغ ٧٠ كلم بالساعة، واداء سريعا في الاراضي العالية مع القدرة على الحركة في الاحوال القطبية التي تبلغ فيها كثافة الثلج نحو ١٠٠ سم، وفي كثبان الرامل في الصحراء. وتبلغ قوة المحرك ٢٥٠ كيلو واط ويبلغ مقاس شعاع العمل نحو ٥٠٠ كلم. ويمكن نقل نظام المدفع (Archer) جوا بطائرة النقل الجديدة (A 400 M) او في البر بشاحنة او بالسكة الحديد.

 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

قديم 27-11-10, 08:51 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

قوة النار
يبلغ مدى اطلاق المدفع (Archer) بالذخيرة العادية الحالية ٤٠ كيلومترا ونحو ٥٠ كيلومترا بقذيفة (M289 Excalibur). سوف تبلغ التجارب في النروج نحو ٦٠ كيلومترا. ويمكن تركيز المدفع نقطة الاطلاق خلال ٣٠ ثانية، اضافة الى ٣٠ ثانية اخرى لوقت التوقف عن العمل واخلاء المكان. ولا يتعرض اي شخص خارج نظام مدفع هويتزر للخطر لدى الانطلاق من المخازن. ويبلغ اداء الاطلاق ثلاث قذائف خلال ١٥ ثانية. وتبلغ كثافة النار ٢١ قذيفة في ٥،٢ دقيقة بمخزن ممتلىء. اما كثافة النار المتواصلة فتبلغ ٧٥ قذيفة في الساعة. ويتمتع المدفع (Archer) بقدرة تأثير متزامنة بقذائف متعددة (MRSI) تبلغ نحو ٦ قذائف وتصويب مباشر على مسافة ٢٠٠٠ متر، كما يتمتع (Archer) بنظام ادارة مدمجة وتحكم بالنار ونظام اتصالات مع تحكم داخلي بالنار.


وللمدفع ايضا وظيفة احتساب بالستي لاطلاق النار على اهداف متحركة في البر والبحر. ويمكن اطلاق النار مباشرة بماسورة المدفع وهي مصوبة من اي جانب في اي اتجاه. وتستعمل المستشعرات في السلاح الثانوي للتصويب مباشرة. ويتمتع المدفع هذا بسلاح ثانوي يتم التحكم به من بعيد. ويشكل المستشعر في نظام التحكم (RWS) نظام تصويب رئيسي في المدفع للاطلاق مباشرة وقياس الذرى القريبة. لكن لدى تركيب مدفع رشاش ثقيل او قاذفة رمانات على المنصة، يحصل النظام ايضا على قدرة حماية ذاتية ممتازة.

الذخيرة
تتعاون شركة (Bofors) وشركة (NAMMO) على ذخيرة مدفعية تقليدية من الجيل الجديد وهي قذائف عالية الانفجار، مضيئة، ودخانية، وتتألف هذه الذخيرة من هيكل فولاذي ذي مرونة عالية، محشو بمتفجرات مصممة لخفض خطر الحوادث، كالانفجار غير المتعمَّد بالسقوط او بفعل الحرارة او الاحتكاك او الصدمة. وقد صمم هيكل القذيفة ليتشظى بقوة عالية وبتأثير الانفجار. وتتمتع قذيفة (HEIM - ER) عيار ١٥٥ ملم بوحدة استنزاف اساسية تمكن القذيفة من بلوغ مسافة اكثر من ٣٠ كلم لدى اطلاقها من مدفع عيار ٣٩. والنموذجان لذخيرة عيار ١٥٥ ملم هما قذيفة (155 HE IM) وقذيفة (155 HE IM ER).
اما القذيفة العالية الانفجار البعيدة المدى (HEER) المحسنة من شركة (Bofors)، فقد صممت خصيصاً لمسافات تبلغ اكثر من ٤٠ كلم بتناثر منخفض جداً. وقد تم الحصول على قدرتها البعيدة المدى برفع بالستيتها الخارجية عن طريق شق في هيكلها وتجهيزه بوحدة استنزاف اساسية لخفض المقاومة اكثر. وتتوافق القذيفة المحسنة تماماً (155 HEER) مع كل مدافع مدفعية عيار ٣٩ و٤٥ و٥٢ملم. وتلبي قذيفة (HEER) عيار ١٥٥ ملم ايضاً متطلبات السلامة الدولية العالية استثنائياً، وهو نتاج تعاون بين شركة (Bofors) و(NAMMO).
وان تطوير الشحنات الدافعة الجديدة (IM) مستمر بالتعاون بين شركة (Bofors) و(NAMMO) و(Eurenco).

قذيفة Bonnus
ان قذيفة (Bonnus) هي قذيفة مدفعية مجهزة بصمام استشعار، عيار ١٥٥ ملم، وتشكل لدى اطلاقها قذيفة تطلق وتنسى، وتفتك بأي مركبة مدرعة انطلاقاً من دبابات القتال الرئيسية (MBTs) وصولاً الى مركبات القتال المدرعة (AFVs) والتي تشمل المدفعية ذاتية الحركة. وقد صممت انسجاماً مع مذكرة التفاهم البريطانية (GB MOU)، وتنسجم مع معظم مدافع الحديثة الحالية. ويتم تحريكها في موقع المدفع كأي قذيفة مدفعية قياسية. وان هيكل القذيفة، الذي يحمل ذخيرة ثانوية، مجهزةبصمامين استشعاريين، ومزود بقاعدة استنزاف تمنح مدى لغاية ٣٥ كلم. وتستطيع الذخيرة الثانوية المجهزة بصمام استشعار القضاء على الهدف.


بعد اطلاق القذيفة (Bonnus) تبحث الرأس الحربية في منطقة يبلغ قطرها ٢٠٠ متر. ولدى اكتشاف الهدف مباشرة من خلال بصمته الحرارية او بالأشعة تحت الحمراء، يُدمر بواسطة قنبلة تخترق السقف (EFP) وتدمر الداخل.

ان قذيفة (Bonnus) تكشف وتحدد الأهداف بتظهير الصور التي ترسلها المستشعرات التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء على ترددات متعددة، ومن ثم تجمع النتائج مع البيانات التي يرسلها رادار ليزري (LADAR) وبإجراء قياس لجانب الهدف ومن ثم مقارنته مع النتائج التي يتم تلقيها من المستشعرات التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء، يمكن فرز الأهداف الجديدة بالتدمير من الأهداف الزائفة. وان جمع هذه المستشعرات يعني ايضاً ان قذيفة (Bonnus) هي فعالة ضد أهداف مزودة بنظم حماية سالبة وارتكاسية.

قذيفة EXcalibur
كانت المدفعية تاريخياً، سلاحاً غير دقيق نسبياً يستخدم في تحريم منطقة ما. وقد اثبتت قذيفة (Excalibur) للضرب بدقة في المعركة، انها فعالة على مسافات تصل الى ٤٠ كيلومتراً. اما نماذج القذيفة الأحدث (Excalibur) فسوف يكون مداها من ٦٠ الى ٧٠ كيلومتراً، او ضعفي قذائف المدفعية التقليدية تقريباً، وان الذخيرة الدقيقة من الجيل الجديد تمنح القادة على الارض مرونة اضافية، سواء أكان ذلك لضرب اهداف العدو بدقة أم القيام بعمليات هجومية مستقلة. وعندما لا تكون الطائرات متاحة فوراً، فان الوقت بدءاً من السيطرة على الهدف الى الاطلاق يمكن خفضه عندما يمكن استعمال نظام بري متكامل بمستشعراته وراداره ومدفعيته كمدفع "Archer" ويحقق هذا الأخير بقذيفة (Excalibur) مسافة تبلغ نحو ٥٠ كيلومتراً (+).

وان شركة (Raytheon) لأعمال نظم الصواريخ وشركة (BAE Systems - Bofors) هما شركاء متعاونين. وان قذيفة (Excalibur) هي قذيفة مدفعية عيار ١٥٥ ملم يمكن تصحيح انطلاقها. وتطلق القذيفة على ارتفاع شاهق ثم تنحدر من ابعد نقطة مرتفعة الى الهدف المحدد.

ان القسم الخلفي من قذيفة (Excalibur) مجهز بركام استنزاف اساسي وبأجنحة استقرار دوارة. وتتمتع بأجنحة اطراف على القسم الأمامي قابلة للنشر لتوجيه الاطلاق. ويمكن ان تطلق القذيفة انواع مختلفة من الرؤوس الحربية. وان القذيفة تهيأ وتبرمج ومن ثم تطلق كقذيفة عادية. ويبدأ الانطلاق الانحداري الى الهدف بعد بلوغ نقطة الارتفاع الأقصى. ويتم تصحيح القذيفة وهي محلقة نحو مسار الانطلاق المبرمج سلفاً بواسطة نظام الملاحة ونظام التوجيه المدعوم بنظام (GPS).

في اواخر تشرين الثاني"نوفمبر عام ٢٠٠٦، اجرى الجيش الاميركي اختبارا في حقل ياما للتجارب (Yama Proving Ground) في اريزونا، حيث اطلقت ١٣ الى ١٤ قذيفة من طراز 1-a و2 الى مسافة ٢٤ كيلومترا فاصابت ضمن محيط ١٠ امتار من اهدافها، غير مسبوقة من اي قذيفة مدفعية اخرى. فالقذائف المدفعية التقليدية كان معدل اصابتها ضمن مسافة ٧٠ الى ١٠٠ متر من اهدافها ضمن مدى ١٠ كيلومترات، و٢٠٠ الى ٣٠٠ متر ضمن مدى ٣٠ كيلومترا.

مجموعة الاختبارات الموجهة، "Guided Series - 6" لقذيفة Excalibur Block 1a - 2 تتألف من قذيفتين لا تنفجران، لهما قاعدة تكتيكية واخرى فيها متفجرات مشقوقة. والقاعدة ذات المتفجرات تحتوي على مادة تحترق وتعطي لهبا في قاعدة القذيفة حيث تطرد الغازات المتكوّنة خارج الشق مما يخفف من قوة احتكاك القذيفة بالهواء ويزيد بالتالي من مداها. والهدف الاساسي من هذا الاختبار كان لتأكيد القوة الملاحية للقذيفة ابان المسار عند استخدام القاعدة المشقوقة والتثبت من ادائها كما تقول شركة رايثون. اطلقت القذائف عبر مواسير المدافع في اتجاه ١٥ درجة بعيدا عن اهدافها، لاختبار قدرتها على التوجه التلقائي اثناء طيرانها. القذائف جميعها غيّرت اتجاهها، وعدلت مسارها البالستي نحو اهدافها. واختبارات قذيفة Block 1a - 2 شملت اختبار نظام توجيهها بالكامل، لما في ذلك اختبار طلقات المدفع الجديد "Archer" التي اطلقت موازية مع قذائف Block 1a - 2 التي انزلت الى الميدان بصورة مستعجلة عام ٢٠٠٧ واستخدمت في العراق. كان على القوات البرية الاعتماد على الطائرات عبر استخدام قذائفها الموجهة اما ليزريا او عبر ال GPS. وإثر اختبارات قذائف "Excalibur" الناجحة، باتت هذه الاخيرة قذائف المدفعية الاولى الموجهة عبر ال GPS والمستخدمة قتاليا.

الممارسة القتالية لقذائف Excalibur في العراق منذ اطلاقها الاول في ايار"مايو ٢٠٠٨ اظهرت نتائج جيدة حيث ان سجلاتها اظهرت ان ٩٠ من القذائف سقطت ضمن حدود ٣ الى ٤ امتار من اهدافها. هذا الانجاز الجيد اسفر عن قيام الجيش الاميركي بزيادة حجم طلباته من قذائف Excalibur. واشار الجيش الاميركي انه سينتج حوالي ٦٢٠٠٠ قذيفة. في افغانستان والعراق، اطلق الجيش الاميركي قذائف Excalibur عبر مدافع Paladin او عبر مدافع الهاوتزر LW155 عيار ١٥٥ ملم. وكانت قذائف Excalibur تصيب اهدافها على مسافة ٣٠ كلم، جاعلة دقة نيران القوات البرية توازي دقة اصابة الطائرات وتعد بتخفيف الحاجة اللوجستية للقوات الجوية ولاصابة الاهداف على مسافة ٤٠ كلم يحتاج المرء لاطلاق حوالي ٢٠٠ قذايفة. بينما باستخدام Excalibur قذيفة واحدة كافية لاتمام المهمة. وهذه بدورها ذات فائدة في تقليل الاصابات الجانبية لدى المدنيين البريئين. تتوقع القوات المسلحة السويدية استلام اول دفعة من ذخيرة Excalibur في هذا العام ٢٠١٠، وتنوي استخدام قذائف Excalibur لدى رماتها عندما تصبح مدافع Archer من فئة هاوتزر النقالة التي يُعدّها للسير على جميع انواع الطرقات، في الخدمة عام ٢٠١١.

الخلاصة
نظام مدفع هاويتزر الميداني يؤمن تجاوبا لم يسبق له مثيل وقوة إبادة لدعم وحدة العمل (UA) لدى الآمر. المدفع يؤمن استهدافا اطول مدى، ودقة اصابة مواقع الاهداف لدعم وحدة العمل (UA) بمجموعة ذخيرة ذات قدرات جيدة لاغراض خاصة. فالرامي يؤمن نيرانا للدعم القريب، وقذائف مدمرة للمشاغلة المستقلة. والنظام يستخدم عددا قليلا من المشغلين، حيث ان شخصا واحدا يمكنه انجاز العمل بمفرده، ولكن لتحقيق افضل اداء ممكن، ينبغي وجود ثلاثة مشغلين. ولدى الجلوس داخل حجرة المدفع، هنالك حماية للطاقم من الشظايا والالغام وعوامل التلوث (NBC) والصوت والضغط.

يتضمن نظام الرمي تقنيات تشمل قذائف تقليدية، وذخائر فرعية ذكية، وتقنية Excalibur إرمِ وانسَ.
باستطاعة نظام الرمي هذا، التحرك بسرعة والتوقف بسرعة، والمبادرة بالقذيفة الاولى القاتلة على الهدف في الوقت المحدد، ومن مزايا الحركة السريعة قدرة إضرب واهرب. كما ومن مواصفات حركيته الجيدة انه يمكن نقله بسكة حديد او البحر او الجو، وانه جيد الحماية، وذو قدرة جيدة كسلاح فعال بالنسبة للمدى، ودقة الاصابة، وطريقة الرمي، ويتطابق مع مستويات المدفعية الغربية، وذو تكاليف منخفضة من حيث التشغيل والصيانة.
المصدر : مجلة الدفاع العربي

 

 


الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع