تعريف التدريب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 28 )           »          مفهوم التدريب وأهميته (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          خامس أيام "نبع السلام" بسوريا.. توسع السيطرة واشتباكات في محيط رأس العين وتوغل بعمق 12 كلم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2185 )           »          عملية "نبع السلام".. الجيش التركي يطوّق مدينتين ويسيطر على 11 قرية بشمال سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1951 )           »          هدفان وسبعة أطراف.. تركيا ترسم خريطة عسكرية جديدة بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1917 )           »          أنقرة تنفذ خطوتين ميدانيتين.. هل بدأت العملية العسكرية التركية بالشمال السوري؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1951 )           »          سؤال وجواب.. كيف زرع تقرير مولر بذور أزمة أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1845 )           »          بلومبيرغ: كيف حصر أردوغان ترامب في الزاوية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1903 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2080 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1908 )           »          الفريق سامي عنان - مصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2214 )           »          قصته قد تنهي رئاسة ترامب.. ماذا تعرف عن نشاطات هانتر بايدن في أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2012 )           »          لهند تشدد قبضتها الأمنية في كشمير بعد خطاب رئيس وزراء باكستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1878 )           »          العقيدة العسكرية الروسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2916 )           »          نابليون بونابرت - Napoleon Bonaparte (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2645 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


كتاب الحرب الحديثة

قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 27-04-10, 08:24 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كتاب الحرب الحديثة



 

كتاب الحرب الحديثة

تأليف: لواء متقاعد / ويزكي كلارك
تأتي أهمية هذا الكتاب من أن مؤلفه يتكىء على خبـرة سبـعة وثلاثــين عامـا ًقضاها قضاها في الخدمة تدرج خلالها فـــي المناصب حتى تبوأ أعلاها ، فـهو خريـج كلية (( ويست بونيت )) شغل منصب مدير الخطط الاستراتجيـة و السياسات في هيئة أركان الحرب 94-96 والقائد الاعلى لقوات الحلفاء في أوربا 97-2000 شارك في معظم الحروب الامريكية من حرب فيتنام حتى البلقان .

لواء كلارك عضو في هيئة أركان الحرب وهي إحدى مديري صنع القرار العسكري، يوجد لها (8) منظومات كان كلارك واحد منهم ، لكل منهم مسؤليات مختلفـــة بالإضافـة إلـى لجان السياسـة -الدفاع -المخابرات ,مجلس الأمن القومي وبذلك يكون المؤلف في أعلى مستوى قيادي لصنع القرار العسكري والمسؤول امام رئيس هيئة الاركان عن السياسات العسكرية والاستراتجية يسرد المؤلف التغيرات التي حدثت على ادارة الحرب ويتناول أهم العمليات العسكرية التي قام بها الحلف من الحرب الكورية الى فيتنام والفوكلاند بنما و الخليج وكوسوفو عام 1999 ويذكر أن التطور لم يكن في خط شبه مستقيم .

ان أستخدام القوة لا يعني بالضرورة قرارا بالحرب الشاملة وبالنظر الى الحرب العالمية الثانية نجد أن هذا الاعتقاد كان سائدا حيث أن الطرفان المتحاربان يدركان إن من مصلحتهم حصر نتائج الحرب وتعرف هذه الاستراتيجية بأسم ( الرد المرن ) لدى حلف الناتو / أي الدفاع بالاسلحة التقليدية لأقصى حد مع امكانية استخدام الاسلحة النووية عند اللزوم .

وقد تم تجاوز قاعدة الرد المرن الى الارغام " وهوا استخدام تدريجي للقوة ومعاقبة الخصم لأقناعه بتغيير سلوكه ويتم تطبيق هذه القاعدة مع الدول الصغيرة غير النووية
يقول كلارك " لنجاح هذا المسلك يجب أن يقوم من البداية على اساس استخدام قوة اكبر مما جرى الإلتزام به في البداية مع تكثيف هذه القوة بسرعة لتحقيق اغراض عسكرية .

وقد التقت اراء كلارك مع اراء الجنرل كولن باول عندما كان رئيسا لهيئة الاركان حول ضرورة استخدام القوة من البدائية وليس على نحو تدريجي كما حدث في فيتنام .كانت التقاليد العسكرية الامريكية تقوم حتى وقت قريب على أن القتال يبدأ عندما تتوقف المحادثات ، وهذا سوء تفسير كما يعتقد كلارك لأن مبدأ القوة لا يتعارض مع استمرار المفاوضات العلنية السرية .
فالقوة الحاســـمة هــي التي تجـعل الارغام ناجحا .

ثورة الاتصالات أثرت بشكل كبير على ادارة الحرب ، حيث أصبح التواجد الاعلامي بشكل ضغطاً كبيراً على صانع القرار على كافة المستويات ، كما أن تعبئة القوات سريعاً دون الحاجة إلى تعبئة سياسية واقتصادية سمة لهذه الحقبة وقد برزت اربع عناصر لأي حدث في الحرب الحديثة .

( تكتيكية- عملياتية - استراتيجية - سياسية ) يؤكد كلارك أن القوة هي الفيصل في الشؤون الدولية و ان الدبلوماسية تحتاج لإستخدام النفوذ لتحقيق المكاسب و الحرب بطبيعة الحال عمل من اعمال السياسة .

إدارة الازمة : انتهت الدراسات في الكونجرس الى مراجعة أساسية لتحديد الحاجة اللازمة لمواجهة حالتين من حالات الطوارئ الاقليمية في وقت واحد " كوريا الشمالية - العراق " ونال هذا أهتمام البنتاجون، يعلق كلارك ولكنني لم أدرك مغزى التركيز على نزاعين محددين .

في اجتماع مع وزراء خارجية الحلف حذر الجميع من الاخطار المقبلة في كوسوفو وقد توجه أحد الوزراء بسؤال عما اذا كان بالامكان أيقاف سياسة الصرب بالتهديد باستخدام القوة الجوية ورديت بالإيجاب .

كان التهديد بالغارات الجوية وسيلة ملحقة للدبلوماسية للوصول لإتفاق معقول وقامت القوات الجوية للحلف بعرض جوي عبر البانيا حتى حدود الصرب ثم اتجهت شرقا داخل المجال الجوي لألبانيا ومقدونيا .
قمنا بمراجعة خطط الضربة الجوية وشرعنا في النظر في قائمةالأهداف التي ينبغي ضربها ورفض الصرب توقيع إتفاقية فأصبحت الأجواء مهيأة للغارة الجوية.

برزت مسألة التوقيت زعماء الحلف يريدون القصف في أقرب توقيت ممكن لتحقيق الأثر النفسي المطلوب ، كنا نفضل القصف ليلا لافتقار الخصم لقدرات الرؤية الليلية وقد طرحت فكرة استخدام طائرات لاباتشي باعتبارها تفيد في مثل هذه العمليات ، كانت الخطة تعتمد على :ـ شل القدرة وذلك بتعطيل أجهزة الردار وشبكات الصواريخ ومنظومات السيطرة والإتصالات ولكن لابد من حساب قدرات الصرب حيث زودهم الروس بقدرات لا يستهان بها .

كان يجب اشراك اكبر عدد من الطائرات لاظهار العمل العسكري بصورة جماعية يقوم بها الحلف .

بدأت عمليات القصف وتم اسقاط 3 طائرات ميج 29 وتم قصف نحو 80 % من الاهداف المحددة ( مطارات- ورش إصلاح طائرات - مواقع اتصالات الكترونية - والقيادات ، كما تم ظرب مستودعات الذخيرة والوقود ووسائل المواصلات ).
قبل البحث في الخيار البري ( تدخل بري ) كان من الضروري اشراك الاباتشي في المعركة كان هناك من القادة من يشكك في فائدتها لمهاجمة اهداف تكتيكية في كسوفو كان الاوروبيون يتحملون الجانب الاكبر من المخاطرالسياسية بينما يتحمل الامريكيون الجزء الاكثر من القوة الجوية .

بدأت المعارك بمشاركة طائرات 52 b في قصف الأهداف . كنت أفضل هذه الخسائر القليلة على خسائر الغزو البري وتحت وطأة شدة القصف تم وقف القتال ودخلت قوات الحلف تدعمها قوة دولية . لكل حرب سماتها المحدودة ، ما حدث في كسوفو هو ( حرب محدودة ) ووسائل محددة واهداف محددة تم استخدام العصا والجزرة الدبلوماسية الهادئة والقوة المسلحة لفرض الارادة السياسية لدول الحلف على يوغسلافيا .

ما يجب عمله لتعديل فلسفة المعركة الكبيرة التي سادت الفكرالعسكري الغربي من القرن العشرين ذلك أن تحقيق اهداف سياسية حاسمة في الحرب الحديثة لايتوقف على تحقيق نتائج عسكرية حاسمة ، ومن الممكن كسب الحرب في معارك لم يتم إذا تهيأت الظروف المناسبة .

الحرب الحديثة تعكس التقنيات الحديثة والقوى والعلاقات الراهنة ما حدث في البوسنة لمحة عن الأسلوب الحديث للحرب ويحتاج إلى فهم ماحدث المفكرون العسكريون يفضلون التخطيط لعمليات كاملة ذات أهداف واضحة وتوجيهات سياسية صريحة وأوامر محددة .

معنى ذلك أن القوات العسكرية عليها أن تعدل خططها أثناء تنفيذ العملية العسكرية وإستخدام القوة العسكرية يستلزم أن يبتعد العسكريون عن العنصر السياسي الديناميكي واتباع ما يسمى مبادئ الحرب التي يتعلمها الضابط في بداية مشواره ولكي يتم تحقيق النجاح كان لابد من عملية تعديل وتكييف مستمر في البداية كان أمامنا 51 هدفاً تقوم 366 طائرة بضربها ، كان من نتائج حرب فيتنام خشية الاعلام ، ولكن الحرب الحديثة فرضت وجود مناخ أعلامي جديد .

الكتاب في مجمله خلاصة سبعة وثلاثين عاماً من العمل العسكري، لذى فهو غني بالدروس العسكرية والسياسية على السواء . فالمؤلف يوضح العلاقة علاقة التأثير المتبادل بين العسكريين والسياسيين والاعلاميين ويخضع مفهوم الحرب الحديثة للتحليل من خلال عملية البلقان والتي يصفها بأنها حرب حديثة معقدة .

 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع