عرض مشاركة واحدة

قديم 12-09-20, 07:41 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أي الدول العربية أكثر إيفادا لطلابها للخارج؟ وما الدول الأكثر استقطابا لهم؟



 

أي الدول العربية أكثر إيفادا لطلابها للخارج؟ وما الدول الأكثر استقطابا لهم؟



صورة جماعية لطلاب سعوديين بجامعة نيويورك (مواقع التواصل)

12/9/2020

تكشف قراءة لآخر إحصائيات لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) لخريطة "حركة الطلاب الدوليين عبر العالم" للعام 2019 بعض النتائج المفاجئة فيما يخص المنطقة العربية، ومنها أن دولا عربية تستقطب طلابا من باقي الدول العربية أكثر مما تستقطب دول غربية مشهورة بجامعاتها المرموقة.
فالأردن والسعودية وتركيا تستقطب عددا من الطلاب العرب أكثر من دول غربية مثل بريطانيا وكندا، وذلك بالاستناد فقط إلى لائحة أكثر 3 دول استقطابا للطلاب العرب.
قائمة الدول الخمس الأكثر استقطابا للطلاب العرب:


1- أميركا: 81 ألفا و403
2- فرنسا: 68 ألفا و140
3- الأردن: 34 ألفا و111
4- السعودية: 33 ألفا و431
5- تركيا: 23 ألفا و732


وإذا كانت السعودية ثم سوريا فالمغرب هي المتصدرة لقائمة أكثر الدول العربية إرسالا للطلاب لمتابعة تعليمهم في الخارج، فإن النظر للأرقام من زاوية النسبية تظهر ترتيبا مخالفا تماما ومفاجئا، والمقصود بالنسبية هو عدد الطلاب الذين يدرسون في الخارج بالقياس لعدد السكان.


فجزر القمر تتصدر القائمة بـ 6414 طالبا لكل مليون نسمة، وتليها الكويت بـ 5450 لكل مليون، وفي المرتبة الثالثة تأتي فلسطين بـ 4979 طالبا، وفي أدنى القائمة نجد مصر (349 طالبا)، ثم الصومال (399) فالجزائر (598).

خريطة تظهر أكثر 3 دول استقطابا للطلاب السعوديين (اليونسكو)


وأما الدول العربية المتصدرة من حيث عدد طلابها فهي كالتالي:
1-السعودية: 84 ألفا و310 طلاب
2-سوريا: 53 ألفا و612 طالبا
3-المغرب: 51 ألفا و164 طالبا


وفيما يلي ترتيب الدول العربية من الأكبر إلى الأصغر من حيث عدد الطلاب في الخارج، مع الاقتصار على الدول الثلاث الأكثر استقطابا لهؤلاء الطلاب:

السعودية
1-الولايات المتحدة: 54 ألفا و709
2-بريطانيا: 7891
3- كندا: 5349


سوريا
1- تركيا: 15 ألفا و42
2- السعودية: 8937
3- الأردن: 7647


المغرب
1-فرنسا: 29 ألفا و733
2-أوكرانيا: 3538
3-ألمانيا: 3097



تركيا تتصدر بفارق كبير قائمة الدول الأكثر استقطابا للطلاب السوريين (اليونسكو)


مصر: 34 ألفا و922 طالبا في المجموع
1- الإمارات: 5256
2- السعودية: 4390
3- الولايات المتحدة: 3762


العراق: 30 ألفا و332
1- الأردن: 8042
2- تركيا: 5012
3- ماليزيا: 3595

الجزائر: 25 ألفا و729
1- فرنسا: 20 ألفا و491
2- ماليزيا: 502
3- كندا: 483

فلسطين: 24 ألفا و896
1- الأردن: 10 آلاف و352
2- الإمارات: 4134
3- السعودية: 3867


اليمن: 24 ألفا و881
1- السعودية: 9629
2- ماليزيا: 7047
3- الإمارات: 2896


الأردن: 24 ألفا و815
1- الإمارات: 6107
2- السعودية: 4152
3- الولايات المتحدة: 2254



فرنسا تتطلب قائمة أكثر وجهات طلاب المغرب للدراسة في الخارج (اليونسكو)


الكويت: 22 ألفا و891
1- الولايات المتحدة: 10 آلاف و98
2- الأردن: 4042
3- بريطانيا: 3426


تونس: 22 ألفا و352
1- فرنسا 9832
2- ألمانيا 4286
3- رومانيا 1254


لبنان: 16 ألفا و929
1- فرنسا: 4582
2- الإمارات: 1610
3- الولايات المتحدة: 1395


سلطنة عمان: 14 ألفا و338
1- الإمارات: 5237
2- الولايات المتحدة: 3219
3- بريطانيا: 2559


ليبيا: 11 ألفا و574
1- ماليزيا 3242
2- تركيا 1943
3- الولايات المتحدة 1229


الإمارات: 11 ألفا و240
1- بريطانيا: 4069
2- الولايات المتحدة: 2941
3- الهند: 1121


قطر: 6523
1- الأردن: 3393
2- بريطانيا: 2885
3- الولايات المتحدة: 1652


جزر القمر: 6414
1- مدغشقر: 1674
2- فرنسا: 1503
3- الإمارات: 1219


الصومال: 6147
1- ماليزيا 2016
2- تركيا 1735
3- السعودية 710


البحرين: 5831
1- بريطانيا: 1415
2- الإمارات 877
3- الأردن 635


موريتانيا: 4567
1- المغرب 1150
2- فرنسا 1010
3- السعودية 968


جيبوتي: 2363
1- فرنسا: 989
2- المغرب: 294
3- ماليزيا: 249


إريتريا: 1876
1- السعودية 778
2- ماليزيا 179
3- الولايات المتحدة 144


السودان: لا إحصائيات متوفرة.

المصدر : الجزيرة نت

 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس